الأخبار
أخبار إقليمية
الشرطة توجّه قادة الوحدات بتنوير منسوبيها حتى لا يتصاعد التذمر - شاهد وثيقة وصورة للملازم المدان
الشرطة توجّه قادة الوحدات بتنوير منسوبيها حتى لا يتصاعد التذمر - شاهد وثيقة وصورة للملازم المدان
الشرطة توجّه قادة الوحدات بتنوير منسوبيها حتى لا يتصاعد التذمر - شاهد وثيقة وصورة للملازم المدان


كوّنت هيئة لمناهضة حكم الاعدام الصادر بحق الملازم "حامد"
11-08-2014 10:05 AM
الراكوبة - الخرطوم وجّه نائب المدير العام للشرطة الفريق عمر محمد علي، قادة وحدات الشرطة المختلفة بتنظيم لقاءات تنويرية للضباط وضباط الصف والجنود، للحيلولة دون تنامي حالة الاحباط التي انتظمت بعض منسوبي جهاز الشرطة، على خلفية صدور حكم الاعدام على قاتل المواطنة عوضية عجبنا.

ورجّح مراقبون ان تكون الحملات التنويرية التي وجّه بها نائب المدير العام للشرطة الفريق عمر محمد علي، تهدف بالدرجة الاولى الى وقف حالة التذمر والسخط التي استشرت بين بعض منسوبي الشرطة، جراء الحكم. وايضا لاثناء من يفكرون في تقديم استقالتهم عن الخطوة.

في وقت علمت فيه (الراكوبة) من مصادر واسعة الاضطلاع، ان نائب المدير العام للشرطة الفريق عمر محمد علي، سيجتمع اليوم (السبت) الى ممثلين للضباط الذين تقدموا باستقالاتهم، لمناقشة كيفية سحب الاستقالة. وذلك بعد ان استجابت رئاسة الشرطة لغضوط زملاء الملازم حامد علي حامد المدان بمقتل عوضية عجبنا، وقامت بتكوين هيئة للدفاع.

وحذّر نائب المدير العام للشرطة الفريق عمر محمد علي في خطاب رسمي معنون الى كل وحدات الشرطة، من تراجع عزيمة منسوبي الشرطة وارادتهم ووحماسهم في تأدية واجبهم، على خلفية صدور الحكم ضد الملازم حامد علي حامد.

وقال نائب المدير العام، في الخطاب الذي حصلت (الراكوبة) على نسخة منه: "ان بعض ما ورد في وسائل التواصل الاجتماعي، حول الاوضاع داخل الشرطة، يهدف الى زعزعة منسوبي الشرطة وجعلهم عُرضة للتردد في تنفيذ واجبهم بحسبان امكانية تعرضهم لذات الموقف وان مصيرهم سيكون التجريم ومواجهة احكام تصل الى حد الاعدام".

وفي ما يُشبه عدم الاعتراف بالحكم القضائي الصادر ضد قاتل عوضية عجبنا، قامت الشرطة بتكوين هيئة دفاع، لمناهضة قرار الاعداد الصادر بحق الملازم حامد علي حامد.

واشار نائب المدير العام للشرطة في الخطاب الى ان رئاسة الشرطة تتابع باهتمام شديد قضية المحاكمة، وقد تم تعيين "محامين اكفاء ذوي خبرة" لمناهضة حكم الاعدام الصادر بحق الملازم حامد علي حامد.

ولفت خطاب نائب المدير العام للشرطة، الى ان معركة القضاء لم تنتهي بعد، وان مراحل التقاضي لم تصل الى نهاياتها بالنطق بالحكم، وقال ان جهود الشرطة الحثيثة ستتواصل حتى آخر مراحل التقاضي، وزاد: "اهم من ذلك كله ان الشرطة لم ولن تتخلى او تترك منسوبيها الذين يدأبون في تنفيذ واجبهم، ويلاقوا في سبيل تنفيذه ما يلاقوا".

ونوّه الى ان ما يتم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي يهدف الى تشويه صورة الشرطة لدى المواطنين، وتصويرها بعدم القدرة على حماية منسوبيها.

راجت انباء كثيفة في مواقع التواصل الاجتماعي، تفيد بتقديم (380) ضابطا، باستقالاتهم لنائب المدير العام للشرطة الفريق عمر محمد علي، احتجاجا على الحكم الصادر من محكمة جنايات الخرطوم شمال باعدام الملازم اول "حامد" الذى ادين بتهمة القتل العمد فى قضية مقتل الشهيدة "عوضية عجبنا".

وكشفت مصادر مطلعة لـ (الراكوبة) ان الضباط الذين تقدموا باستقالاتهم هم ملازمين اوائل من الدفعة "59" ثانويين، وهى دفعة الملازم حامد المدان بتهمة القتل العمد.


image

وكانت صحيفة آخر لحظة القريبة من نظام البشير قد اوردت الخبر ايضا :

image

http://akhirlahza.info/akhir/index.p...--------l.html


تعليقات 86 | إهداء 0 | زيارات 29647

صفحة 1 من 212>
التعليقات
#1145945 [عاصم]
0.00/5 (0 صوت)

11-09-2014 11:19 PM
هكذا اصبح السودان في عهدك يا بشير ضابط الشرطة يعترض على العدالة وعلى القانون الم يفهم ويتعلم بان الشرطة لحماية المواطن و القانون وليس للاستعراض وتطبيق افلام رامبو الم يستحوا ضباط الشرطة بان زميلهم قتل امرأة لاتحمل حتى عصا(مفراكة)لتدافع بها على نفسها اليس من الاجدر ان يقدموا اعتذار للشعب السوداني لما بدر من زميلهم ويصدروا بيان بتأييد الحكم القضائي بدل ما يقدموا استقالتهم ليستبين وجههم القبيح امام الشعب ويظهر ضابط الشرطة بانه متعطش لدماء المواطن الاعزل وليس لحمايته اناشد كل الشعب ان يرفع مذكرة للبشير ان كان يفهم ويعي ولو لمرة بقبول استقالات هؤلاء الضباط مهما كان العدد الشعب لا يلزمه امثال هؤلاء و في الشرطة شرفاء كثيرين وضباط يفهمون معنى حماية القانون و المواطن

[عاصم]

#1145907 [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]
3.00/5 (1 صوت)

11-09-2014 09:41 PM
فى لقاء هاتفى لقناة العربية مع النائب الفلسطينى محمد بركه بالكنيست الأسرائيلى قال كلام جميل - قال القاتل ليس هو الجندى الذى ضغط على الزناد وقتل المواطنين الفلسطينين القاتل هو المسئول الكبير الذى أعطى الضوء الأخضر للجندى أو الضابط الصغير ليطلق الرصاص ويقتل
ولو فى السودان دولة ولو فى السودان قانون ولو فى السودان نيابة فاعلة وقضاء فاعل كل من المفترض فى نفس اليوم الذى لاقت فيه عوضية عجبنا مقتلها أن يقدم وزير الداخلية ويقدم كبار الضباط المسئولين عن هذا الملازم للمحاكمة لكن نحن شعب عنصرى حيقول ليك عشان ايه دى ماتزيد عن كونها إمرأة نوباوية بتاع خمور بلدية وبهذه النظرة الدونية لم يستقيل وزير الداخلية - لم يقدم كبار الضباط للمساءلة - مش كده وبس جهاز الشرطة تعهد بمناهضة قرار القضاء
يا جماعة نحن شعب لا وطن له لا قيمة له إلا حين نأتى لدفع الضريبة يذكرونا بالوطن والمساهمة الوطنية
مقابل ايه لا شىء
ممكن مراهق عنده دبورتين على كتفه ينهى حياتك
وتروح فتيس

[المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]

#1145895 [kori ackongue]
0.00/5 (0 صوت)

11-09-2014 09:23 PM
The Lt. General Omer Mohammed Ali,
Are the descendent of Mohammed Ali Basha, or you are one of the same criminal killer Let. Hamid’s chiefs??!
From the administrative circular statement you have had issued, it means that you are the one who had corrupted and blessed the theatre of killing the innocent Awadia Ajabna on that racial basis from the beginning, that is what your defending step against the judiciary sense is inviting your subordinate, not only inciting them openly, but you have went for in that course to form a platform from your institution, which is supposed to protect the civilians to the elements of blocking the judiciary and threatening not to protect them in the future if justice is to reign for that very, very and the very clear case of committing crime that deserved, without any jeopardy the penalty conviction at all levels. Is that the reason that made you to keep your criminal officer out of jailing most of the time, to enjoy what that extended immunity within clear crimes of pre-verdict readings to any child who was on the scene of that intentional gun shooting without exerting all the efforts of capturing the un-armed and the accused women, while you were more than five armed police men and without any real thread from the family members. Knowing that your forces had used excessive and extra ordinary force to break the arm of her grandmother? Of course what was in the determined mind of your seen as hero to you, but actually he has been proven criminal, accordingly, for you the woman is a Nuba person, maker of the liquor, not deserved to be human in your eyes and may seen just as any female dog to finally treat her like that. This is not the only story, known that one day several years back your armed men had run after the escaping tea maker inside Khartoum and finally Hawa was shot dead on behind. And because you have had been super lender of lives of the Sudanese, ordering without miner recognition to what your men have been trained usually about the basic human rights charters by the legal international institutions, whom are delegated and mandated as representatives of such laws institutions on how respect and in the same time to apply the laws. Your men are totally blessed to treat these poor, not backed societies just better than dogs, since dong to you have been one of the tools to help discovering the crimes and criminals worldwide, to you they are far better than these poor humiliated persons on gender basis in fact. You and your police forces are really finished among such facts findings at all, similar to what the military forces are now doing ahd have done it in Tabat Village of Darfur, not of Al Jazeera State, near Wad Medanni Al Sunny City. That way to confront openly the judiciary system is the other stories of Al Ingath Path of Police and People nasty added background, racially, no any doubt about that at all. Awadia Ajabna Soul Will Remain Running After Your Current Traumatized Status as the racial Sudan Police Institutions until the justice will take its full measure and circles or achieving to justice reign objectives and goal though I am personally in doubt about the influenced supreme court of justice in Sudan; sometimes by the security intervention concealed powerful actors, I believe the God Is not Forgetting His poor innocent people, even if human being is forced to do that under such deceptions or the indirect kinds of upper hands worse lobbying to free the criminal police officer. I think that you need to balance between your failures to keep up the story of the Christian Lady Dr. Mari am as a step back to recover the shame of the way your forces were using and treating her in the cell/jailing. What I was told that is the late Awadia Ajabna was a sincere member of your government’s ruling party (NCP), but because of her continual position of challenging your government deeds, then the punishment design was based on her ethnic background and stating that her family is the local brewery makers. Personally, when I used to call you on that habit of the ex-slaves behavior, I see that I was truly perfect in my analysis of the situation, simply because the true Sudanese can’t do what you are doing, so I know why I used to say that and to whom my words have been and always go to which directions of characters and people I target accordingly, definitely by that definition you are most likely one of them. Never caring what you and the other similarity of characters have been doing and even what such consequences that might be as a one day direct impact on your actions revealed till the moments recorded. That is why Al Basher is trusting in your personnel so much, because he is proven beyond any doubt that he is the typical first class of that character of killers, yes, mass killers approver at all. She is not the late Awadia Ajabna alone, see how Drs have been killed by your forces among them some ladies sacrificed their lives just like that kinds of suspects or entire instructions to shoot them because of political or ideological differences though that of Awadia was typically racially and creed judged basis.

[kori ackongue]

#1145880 [ayoubi]
4.00/5 (1 صوت)

11-09-2014 08:47 PM
أين وزير الداخلية
أن نري الفريق حقوقي المدعوا/ عمر محمد علي أن يرسل خطاب فية ختم نائب مدير الشرطة الي وحدات الشرطة عن الروح
المعنوية ودون التخلي عن زميلهم القاتل نسي هذا الفريق أن هناك محكمة شرطة ونسي أن هذا السلاح لا يرفع إلا في وجهة
العدو
القانون لا يطبق هكذا يا سيادة الفريق الحقوقي

[ayoubi]

#1145849 [ود البلد]
0.00/5 (0 صوت)

11-09-2014 08:08 PM
تنوير في شنو .. .. انا لو وزير الداخلية كنت طردتهم من الخدمة وجردتهم من رتبهم بالله شوف التصرف القبيح ده .. دي حكومة بالله ؟؟.. المفروض يتم اعدامهم كمان لانو التصرف ده يعتبر تمرد على القانون وتمرد على الوظيفة لو في حكومة صاح .. لكن تقولوا شنو الحكاية جايطة ساكت .. كم ضابط تم فصله من الخدمة للصالح العام هؤلاء لا يمثلون واحد من الالف (001%) من الذين تم فصلهم .. افصلوهم وربحو بالكم من التنوير والكلام الفارغ .. الظاهر عليكم خايفين منهم يمشوا يتمردوا عليكم مع قوات الحركة الشعبية اصلكم كلكلم وسخين بتاعين مصالح ههههههههه

[ود البلد]

#1145792 [ابوجمان]
4.00/5 (2 صوت)

11-09-2014 06:23 PM
رد على ملازم أول س/ك

من الواضح يا حضرة الملازم ان دفاعكم عن زميلكم القاتل هو من باب "نبيح الكلب خوفا علي ضنبو" ولأنكم قتلة ولصوص تداعيتم لنصرة زميلكم القاتل حتي تكونوا في مأمن من مثل هذا المصير.بالمختصر للشرطة السودانية صيت سيئ جدا جدا عند المواطنين ومعروف ومثبت عنكم ازهاق الوف الارواح والاغتصاب والتعذيب والتنكيل وغيره من الموبقات وتخرجون من كل جرائمكم مثل الشعرة من العجين ايها الفاسدين المفسدين.ولكن الزمن تغير، كنا في زمن كنتم فيه الوحيدين الذين تمتلكون المعلومه وترتكبون الجرائم وتطمسون آثارها وتذوقونها وتبررونها للبسطاء وكالعادة يطلع غلطان المرحوم اما اليوم فهناك الوف ممن يملكون المعلومه حتي ربما قبل ان تتوفر لدي جهازكم المترهل وكذلك بات من العسير عليكم طمس الادلة كالعاده. وليطمئن قلبك،حتي لو نجح مسعاكم وحكم علي زميلكم بالبراءة فلن يهنأ بعيش طالما ل عوضية عجبنا اهل احياء لأنها صارت بنت واخت كل شرفاء السودان ولن يذهب دمها هدرا ودونك سيرة الشهيد ابو سكين الذي ضرب اروع مثال في الشجاعه ومرغ انف الرئيس وحرسه الخاص في كوش العاصمه الحضاريه.اما الاخ الذي يتكلم عن الخمر وما ادارك وبيت عوضيه، فأقول له اخرس فأنت لن تساوي زيزي عوضيه ولتعلم ان معظم زبائن الخمارات هم من نفس فصيلة هذا الشرطي القاتل وهم اكبر متستر ومستهلك لتجارة البنقو ومعروف عنهم حمايتهم حتي لحرامية البيوت ومنذ مجئ الانقاذ صارت هناك ظاهرة معروفه في كل اقسام الشرطه وهي "ظاهرة اختفاء المعروضات" سيما واذا كانت هذه المعروضات بنقو او عرقي او مريسه او ما شابه لأنها دوما بتقع للجماعه في جرح وملح كمان.

[ابوجمان]

#1145776 [kduess]
5.00/5 (1 صوت)

11-09-2014 06:03 PM
معظم تعليقات التى وردت من الشعب السودانى تأيدهم وموافقتهم على حكم القضاء صدور ضد الملازم مرتكب الجريمة دون اية تعاطف وهذا انما يدل كره المواطن على ثقافة الشرطة السودان مبنى على النهب والقتل وتعزيب المواطنين واستبدال الحقايق و المحسوبية وعدم تدقيقيها ويعتبر جهاز الشرطة والجمارك فى السودان من الافسد مؤسسات ثقافتهم ومنهجهم طبقا الثقافة الدفترداريه اسؤ الادارة التى مرت على البلاد...
... وسائل التواصل الاجتماعى اصبحت اليوم احد وسائل التى تعبر صوت الشعب بكل صدق هى نافسة حقائق ونقد مباشر وتعبير ما يكن فى الساحة ما ورد في وسائل التواصل الاجتماعي، حول نقد الاوضاع داخل الشرطة، من المواطن السودانى هى الحقيقة بعينها ولذا على مسئؤلين يجب مراعاة ما ورد وتصحيح مسارالمهنة بما يوافق القوانين واحترام المواطن وحاميتها وحياد المهنة.

[kduess]

#1145774 [عادل السناري]
5.00/5 (2 صوت)

11-09-2014 06:02 PM
حذر خبراء امنيون الحكومة من مغبة التلاهب بقضية مقتل المواطنة ( عوضية عجنا ) يسلاح ضابط شرطة امام منزلها في حي الديم وسط الخرطوم --- حذروا الحكومة ان تصير ( عوضية عجبنا ) ( بوعزيزي السودان ) و تطيح بالنظام --- و المعلوم ان شباب الديم يمتاز بالجسارة و التكتيك العالي في قيادة المظاهرات و الاحتجاجات---و ذلك بشهادة الشرطة نفسها في مظاهرات يونيو 2012 و سبتمبر 2013 .
قيادة حزب المؤتمر الوطني قالت اتها لن تسمح باي شرارة لانطفاضة (و الشعب اصبح مرجلا يغلي )
الحكومة اصبحت بين خياريين لا تالت لهما ؛-
1 - راس الضابط القاتل خامد علي حامد
2 - أو راس و تاج البشير عليه العنة .

[عادل السناري]

#1145764 [الواقعي]
5.00/5 (1 صوت)

11-09-2014 05:45 PM
اعنفد ان الحكم بالاعدام متعجل وغير مبرر لان اكييد الملازم ماعندو مشكله شخصيه مع الفقيده وانما مشكله وليده اللحظه وبسسبب الاستفتزاز الشدييد لم يتمالك الملازم اعصابه فاصابها في مقتل لزلك انا مع معاقبه ومحاكمه الضابط ولكن انا تصل الاعدام ففيهو اختلال للعداله والقضاء السوداني

[الواقعي]

ردود على الواقعي
Saudi Arabia [ِِAbu S hihab] 11-09-2014 08:23 PM
أنت لست واقعيا كما تدعي أنت موهوم. من اولي الأوليات في الجندية ألانضباط أوتدري لماذا حكم عليه بالاعدام يا وهم ؟ لان القتل لم يكن دفاعا عن النفس لانه ذهب بقواته
من موقع الحدث ثم عاد بعد نصف ساعة, حسب أقوال الشهود قام باطلاق النار علي القتيلة
وهذا يعتبر قتل مع سبق الاصرار يا........

Netherlands [الحقيقة مرة] 11-09-2014 07:06 PM
انت يا الواقعي عايش وين ؟ نسيت قانون الشريعة وعايز اذا سرق فيهم الشريف؟ القضية فيها تعمد واضح واستغلال للسلطة بصورة دمرت حياة انسان كفاية انو المرحومة
مراة ولا تحمل سلاح في يدها ولم تستخدم غير لسانها ومهما فعلت ماممكن يفسر عملها بانو تهديد لامن البلد عشان يتعامل معاه بالرصاص وبعد دا الشريعة بتقول القاتل يقتل الا اذا عفى اولياء الدم او قبلو الدية احتجاج اي شرطي على مثل هذا الحكم او اي حكم تمرد ويجب ان تتعامل الجهة المسئوله عنهم معهم بهذا الفهم والا سوف لن يلتزم احد بقانون اذا كانو حماته عايزين يخرقوه


#1145735 [ابو عمر]
5.00/5 (1 صوت)

11-09-2014 04:42 PM
موقف ضباط الشرطة غريب جدا ، القيام بالواجب له ضوابط ومواقف والقيام بالواجب ليس معناه ان تقتل دون مبرر لأنك رجل شرطة وتحمل سلاحاً مرخصا وليست أرواح ناس رخيصة ومباحة ولو كان هذا القتل تم في ظروف تستدعي ذلك لما حكم القاضي بالإعدام وليست القضية مجاملات زمالة أو مهنة وبل عقوبات الشرطة في كل العالم مضاعفة في كل العالم عندما يرتكبون جريمة لأنهم مؤتمنون على الأرواح والممتلكات ومطلوب منهم الحفاظ عليها ، أنا أعتقد يجب توعية هؤلاء بضوابط الشرطية وأستخدام السلاح وحكم القانون وحقوقهم وحقوق الأخرين .

[ابو عمر]

#1145729 [الكباشى ود جباره]
4.00/5 (1 صوت)

11-09-2014 04:38 PM
غايتو المعلقين كلهم لو ليهم مراد يشنقو ليهم الملازم ده ..بدون حتى معرفتهم بالقضيه والاغلبيه بس عشان هو من القبائل البيسموها( بالعربيه ) والبقيه جاريه وراء انتقام من الشرطة والعساكر بس ...ياخ ماتخلو القضيه تخلص وتنظرو ... الحمد لله مافى واحد فيكم قاضى ولا عندو سلطة فى البلد دى ..يعنى لو مافى بوليس البلد دى حتكتل بعضها حقد ساى والكيزان ديل مافى زول بجيب خبرهم والقوى ياكل الضعيف بس ..ياخ والله ربنا ماسلط عليكم الكيزان ديل ساى حكمتو ظهرت ...كلام الكيبورد ده خلو بعد ده وكل زول يعمر سلاحو ساى والفوضى لمن تجى البيقول لى سلام ساى بوديهو بهناك .

[الكباشى ود جباره]

ردود على الكباشى ود جباره
Saudi Arabia [القلم الحر] 11-09-2014 05:19 PM
لابد من القصاص ياكباشى ( ولكم فى القصاص حياة يااولى الالباب ) اذا اعدم تنتهى نار الفتنه والا اهل القتيله بياخدوا تارهم حتى من اى فرد من اهله .


#1145708 [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]
0.00/5 (0 صوت)

11-09-2014 04:11 PM
كنت أتابع قبل قليل حديثا قويا لمعالى حسين المجالى وزير داخلية الأردن والحديث موجه لعناصر اردنية متطرفة تلتحق بالحركات التكفيرية المتطرفة لتنفذ برامجها فى الداخل والخارج
الرجل قال عبارة متوازنة ومؤثرة ، قال : ( إن من تحدثه نفسه للإنضمام لهذه الحركات فإن الأمن والقضاء له بالمرصاد )
الرجل لم يقل الأمن ولكنه قال الأمن والقضاء - الأمن يعتقله ويقدمه للقضاء والقضاء بعد أن يحدد حجم جرمه يردعه بالعقاب الذى يتساوى وجرمه
كم تمنيت لو أن فى بلدى رجال أمثال المجالى يعملون فى الداخلية ولكنهم يدركون أن الداخلية ما هى إلا سنة فى ترس أسمه الدولة - مهمتها تلقى القبض على المجرم - تحيله للنيابة بوزراة العدل - وزارة العدل تحقق مع المتهم ولو ثبتت التهمة تحدد المادة التى يدان تحتها المتهم - ثم يحال للقضاء - القضاء لو رأى أنه برىء يطلق صراحه ولو أدين يسمى مجرم وليس متهم ويرسل للسجن لقضاء فترة العقوبة التى قررها القضاء ولو كانت إعدام يعدم إلا إذا قبل أهل الدم بالفدية أو العفو دون إكراه

ما يزعجنى كيف يتم تسريب تعميم موجه لجميع وحدات الشرطة
لماذا لم يكتب عليه سرى للغاية فالأمر لا يشرف الشرطة ولا رجالها حتى يسمح بتسريبه ليصل للصحف والصحافة الألكترونية - الأمر مشين ويتحدث أن الشرطة فوق القضاء
ونحن نعرف ان التدرج كمايلى : وزارة الداخلية ( جهاز الشرطة ) تسلم الملف لوزارة العدل وهنا ينتهى دورها ولا تتدخل ( النيابة بدرجاتها ) تنظر الدعوى وقد ترى أن بيناتها ضعيفة ويطلق المتهم فى مرحلة النيابة وقد ترى أنه مدان فتحدد نوعية الجرم والمادة الجنائية أو المدنية ثم تقرر رفع ملف الدعوى ومن ثم يسلم الملف للهيئة القضائية ( القضاء الجالس ) ينظر الدعوى بحضور قضاء واقف ( محامى المدعى والمدعى عليه ) ولو كان المتهم لا يملك القدرة على تعيين محامى يدافع عنه فإن المحكمة تعين محامى يدافع عنه

فى سؤال يوجه لرئيس الجمهورية البشير الذى تعهد بإصلاح ما خربته يداه
كل يوم يا سيد البشير تسربات وفضائح وتصريحات بتوقيعات وأختام رسمية لرجال لا يفقهون الضرر الذى يحدثه تصريحهم كما فعل هذا الفريق الحقوقى الذى أمل أن يحال للصالح العام يمشى يفتح ليهو مكتب محاماه فى السوق بعمارة ابو العلا القديمة
الرجل دقس وقال كلام خطير يشق الصف بين الشعب والشرطة ويحول الشرطة من الشرطة فى خدمة الشعب الى الشرطة عدو وقاتل الشعب والما عاجبه يلحس كوعه كما قال استاذه نافع
وأفضل أن يرسل للأردن عشان يتتلمذ على يد حسين المجالى أو للسعوديةويتعلم كيف أمكن لهم معالجة جريمة الأحساء بدرجة جعلت شيعة الأحساء يمجدون ويحمدون للحكومة حسن تصرفها وسرعة القضاء على عصابة التكفيرين ولو لم يتم الحسم بحزم لكانت فتنة كبرى
يا البشير الحكم عاوز حكماء وأنتو مافيكم لا حكيم لا تمرجى
إنقلعوا خلوها تشوف غيركم لو رجالك ناس محمد على فريق حقوقى
ونحن لا نفضل عوضية على حامد فرحنا ولكن كليهما عند الله نفس
ولكم فى القصاص حياة يا فريق حقوقى محمد على والله أنت لا فريق ولا حقوقى

[المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]

#1145647 [ِAburishA]
5.00/5 (1 صوت)

11-09-2014 02:48 PM
لا بد من لاعتراف بحق الاخرين في الحياة.. ان الحياة ليست هبة من زيد او عبيد!!
لا بد من اعمال القانون بغض النظر عن الجهة والاثنية واللون.. تلك هي العدالة..
اذ لا بد من القصاص...ومتى يقتل صانع الخمر رصاصا.. ولو افترضنا !!!
حكم قراقوش افضل بالف مرة لو كنتم تعلمون !!!

[ِAburishA]

ردود على ِAburishA
United States [Abu] 11-10-2014 06:52 AM
Good to have you back lad. Quite a while and you're absent.. have missed your comments

[[ AL KIRAN ]] 11-10-2014 02:26 AM
AburishA... I am asking if you ever see my buddy; Saab Albaled > I have long time no see. do you think he gets back to Albaled

Saudi Arabia [الــســيــف الــبــتــار] 11-09-2014 04:12 PM
لك تحياتى يا ابو رشا ؟
افتقدناك بالجد و شغلتنا عليك ؟
عودا حميدا و الفين سلام لك .
السيف البتار .


#1145635 [الممغوص]
5.00/5 (1 صوت)

11-09-2014 02:28 PM
والله ما عارف اضحك ولا ابكي
في بلد اصبح القاتل بطلا يدافع عنه الكل
في احداث شهر ٩ العام الماضي قامت قوات خاصه بقتل اكثر من ٣٠٠ مواطن اعزل ولم يقدم احد من القتله الي القضاء ولو حدث هذا لقام منتسبي تلك القوات بتقديم استقالانهم.
هذا حكم قضاء لا اعتراض عليه.الشئ الوحيد انو يستانف فقط وكلمه اللقضاء هي االاخيره
وفي هذا الحكم كلمه الحاكم اي البشير هي الاخيره ولهذا احب ان ابشر الشرطه انو في اسواء الحالات لن ينفذ هذا الحكم ما دام سفاح السودان موجود.سينجو كما نجي القتله من قبل. ليلقي الله عز وجل بذنبه كاملا .

[الممغوص]

#1145585 [Zorba]
0.00/5 (0 صوت)

11-09-2014 01:36 PM
صحي ... شرطة في خُرمة الشعب

[Zorba]

#1145538 [ابوعديلة المندهش]
5.00/5 (1 صوت)

11-09-2014 12:27 PM
وهل من واجبات الشرطة هو الأعتداء على الحريم والعزل من السلاح يا أشباه الرجال ولا رجال ؟

[ابوعديلة المندهش]

#1145529 [حرية]
5.00/5 (1 صوت)

11-09-2014 12:19 PM
هو فضل فيها شرطة ولا جيش كلهم لا يؤتمن فيهم وكل الاجرام الحاصل والمخالفات معظمها من الشرطة

[حرية]

#1145467 [مغبون]
5.00/5 (6 صوت)

11-09-2014 11:24 AM
والله دى قله ادب عديل من ناس البوليس تتطبقو القانون فى الناس وما عايزين تتطبقو فى نفسكم ..
للاسف الشديد تصرفات منسوبى الشرطه من عساكر وضباط واستفزازهم الشديد للمواطنين خلت الناس كلها تكرهم

[مغبون]

ردود على مغبون
United Arab Emirates [ود البلد] 11-09-2014 02:28 PM
القصاص ولا شي غير القصاص ,,,, التنفيذ ,,, احرصوا يااهل عوضية وما يخموكم ولازم تتاكدوا انو هو نفس الجاني وقت التنفيذ |,,


#1145408 [Zeedoh]
5.00/5 (1 صوت)

11-09-2014 10:35 AM
في ظل حكومة البشير التي رسخت للجهوية صار تعيين الضباط وفقاللولاءات وليس الكفاءات، ولا يمكن ان يتم قبول احد ابناء العائلات السودانية في اي جهة امنية ما لم يثبت ولاءه او ولاء اولياء امره للنظام الحاكم. هذه الانتقائية اسهمت كثيرا في تدهور الاجهزة الامنية وكفاءتها، اضف الي ذلك قلة التدريب و التأهيل القانوني للضباط مما يجعل الواحد منهم عقب تخرجه يحس بانه هو القانون وليس اداة الدولة في تطبيق القانون. لذلك تحتاج الشرطة الي اعادة صياغة لصقل وتثقيف رجال الشرطة علي مستوي الافراد والضباط بتنويرهم بمحدداتهم القانونية وواجبهم الوظيفي وحق المواطن. ولكن ان نترك الامر لتصرفات الضباط الشخصية فهذا امر في غاية الخطورة ،خاصة عندما يصل الامر الي حد القتل. وفي ظل التوتر والحساسية العرقية التي تمكنت في مفاصل الشعب السوداني لا بد من التعامل بحكمة اكبر فقد يتم التفسير بان القتل قد تم علي اساس عرقي وقد يتم التفسير ايضا ان القتل قد تم علي اساس جهوي او سياسي او او.... (والبلد زاتها ما ناقصة).
ولكي نكون محايدين و حتي لا نظلم الشرطة يجب ان يكون هنالك قانون لحماية الشرطة في حالة اداء الواجب علي ان لا يكون ذلك بالتصريح لهم بالقتل طبعاالا في حالات تستوجب الدفاع عن النفس في حالة الهجوم علي الشرطة بالسلاح الناري مثلا، اما ما سوي ذلك فيجب التعامل بالحكمة وضبط النفس و عدم الاقتصاص و الانتقام والانتصار للنفس.
اذاً، كل المشاكل التي تنجم عن الشرطة يمكن تلخيصها في النقاط التالية:
1- الانتقائية والجهوية في تعيين الضباط
2- عدم التريب والتأهيل الكافيين
3-عدم الادراك التام بالواجبات و الحقوق
4- عدم الامام بحقوق المواطن القانونية
5- عدم معرفة المواطن نفسه بحقوقه وواجباته تجاه الاجهزة الامنية

[Zeedoh]

#1145401 [Abo Obayda]
4.75/5 (4 صوت)

11-09-2014 10:24 AM
رجال قانون لا يعرفون و لا يعترفون بالقانون
لماذا يصيب الاحباط هؤلاء الضباط و الافراد ؟ هل لأن العدالة طبقت على فرد منهم ، إذن هذه المؤسسة لا تؤدي دورها و لا تعرف دورها في الاساس و ترى انها مؤسسة مقدسة و منسوبيها فوق للقانون و فوق للعدالة و لا يرجى منها تطبيق العدالة و لهاث رؤساء الشرطة لإثناء هؤلاء عن استقالاتهم يثبت ايضاً غباءهم و جهلهم و عدم شرعيتهم و عدم مقدرتهم على القيام بدورهم المعروف و كان الاجدر بهم الحرص على فصل هؤلاء المستقيلين من الخدمة إن تراجعوا عن استقالاتهم ، لا يعقل ان تمارس الشرطة ضغوط مثل هذه لأن حكما قضائيا قد صدر ضد شخص هو في النهاية انسان يخطيء مثل غيره و تطبق فيه العدالة و يجري عليه ما يجري على المواطن العادي ، الشرطي ليس شخص مقدس يقتل و يسرق و يعتدي ثم يفلت من العقاب.
الشرطة اصبحت منذ الآن جهاز خطير و مفتري و دخل في عداوة مع الشعب طالما يرى منسوبوها انهم فوق القانون و من حقهم قتل النساء دون سبب و لا يجب ان يحاكموا.
الجيش و الشرطة اصبحا ادوات تعمل على تدمير الوطن و قتل المواطنين و افرادها يرون ان ما يقومون به ليس جرائم و انما تأدية عمل روتيني لا يستحق المسائلة.

[Abo Obayda]

#1145334 [ابو وليد]
5.00/5 (1 صوت)

11-09-2014 09:21 AM
انا شدني تعليق احد الاخوان بالقول ( ان اسرة عوضية معروفة بصناعة الخمر و..) متي كانت صناعة وشرب تجيز القتل ثم ان الضابط المزكور ليس هو قاضيا ليوقع أي عقوبة
واذا كان غق حالة دفاع شرعي عن النفس كما يقول فالقانون يقول حالة الدفاع الشرعي
لاتخول الانسان ان يرتكب جريمة القتل الا اذا كان الفعل المرتكب من الطرف الاخر من الجثامة بحيث يغلب علي الظن انه ربما يفضي الي قتل اوقطع او... وكل هذه الاشياء تعتبر وقائع يتغصي الغاضي عنها وتقدم بشاتها الادلة والثابت في هذه القضية ان المرحومة عوضية لم تكن تحمل معها أي اسلحة بيضا ولاغيرها فلا معني هنا لي اطلاق النار الحي في مظاهرة اوشغب سلمي ويعتب رتصرف هذا الضابط تصرفا فرديا الغرض منه نصرة الذات وليس اداء الواجب ويستحق بموجبه العقوبة الموقع عليه في صحيح القانون . اما مسالة نصرة هذا الضابط من زملاءه وهو علي خطاء فهذ خطاء اخر وقعت فيه الشرطة وهو يحسب عليها . فهذا الضابط هو مواطن في الاساس وبشر مثلنا واحطا ويجب ان ياخذ جزاؤه .

[ابو وليد]

ردود على ابو وليد
Saudi Arabia [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 11-09-2014 04:22 PM
فى تقديرى الأخ [ابو وليد] لو أن القتيلة عوضية كانت تحمل مسدس وشهرته فى وجه الضابط وخاف على نفسه وعلى سلامة جنوده هنا نجد له العذر لو أنه أطلق الطلق النارى نحو اليد التى تحمل المسدس ويدها أصيبت فعلا ولكنها كانت اليد أمام صدرها أو فى مستوى رأسها مما أدى لجرح فى اليد أدى لسقوط المسدس ثم إستقرت الطلقة فى صدرها أو فى رأسها مما أدى للوفاة
لكن الظاهر الضابط صغير وجبان وانا شايف فى مصر لمان تكون هنالك حملة مداهمة يقودها لواء ، إنتو اللواءات البنشوفهم ديل خاتنهم لى شنو عاوزين تخللوهم - كل مشكلة مرسلين ملازم حتى النقيب يقعد فى المكتب ويصدر أم قبض بدون مصوغ قانونى

Saudi Arabia [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 11-09-2014 01:49 PM
أنا برى الخمر ليس أكثر خطرا على المجتمع من تجارة المخدرات بالحاويات وليس أكثر خطرا من مصانع الزيوت التى قبض عليها تصنع فى براميل قذره والخمور دى كانت مصرح لها بمحال من الجهات الرسمية المجتمع كان أنظف وأطهر من مجتمعكم يا كيزان


#1145319 [ضابط شرطة متقاعد]
5.00/5 (4 صوت)

11-09-2014 09:12 AM
أنا أقدر جدا هذا الحماس من الأخوة المعلقين، وأنا من الرجال الذين عملوا في الشرطة حتى جاءت الإنقاذ فوجدت نفسى مثل الكثيرين خارج الوظيفة، وهذا الضايط ليس أول من يقف من الضباط أمام محكمة مدنية، فقد سبقه الكثيرون ونسأل الله أن تأخذ العدالة مجراها، هذا ما نقوله، أما عن فساد الشرطة فهذا موجود ولا ينكره أحد دون تعميم، والشرطة مثلها مثل بقية المصالح الحكومية والتى كذلك لا تخلو من فساد، ولكن تحضرنى هنا قصة من قصص محاكمات ضباط الشرطة وكانت هذه في ثمانينيات القرن الماضى، وبطل هذه القصة ضابط زميل وليس دفعة وهو من أنبل وأخلص مارأيت من الضباط، كان تقيا نقيا عفيفا، وكانت مجهوداته في العمل الشرطى لا تخطئها العين، ولكنه في لحظة من اللحظات إقتحم أحد بيوت الدعارة الراقية وكان ذلك بمدينة بحرى، وكان هذا البيت بالذات من البيوت (المحمية) حيث يرتاده مدير شرطة بحرى وبعض النافذين في الشرطة، وقد طلب من هذا الضابط أن يخلى سبيل من تم ضبطهن بالمنزل المذكور، حيث أنه وجد معهن مجموعة من الرجال وقندول من حشيش البنقو، ولكن الضابط رفض الانصياع لأوامر مدير منطقة بحرى بإخلاء طرف المتهمات، فقام مدير شرطة بحرى بإخلاء طرفهن، ولكن الضابط لم يسكت وكانت رتبته ملازم أول حيث رفع الأمر الى القاضى بمحكمة بحرى وإسمه سيف الدين التوم وتم إعادة قبض الفتيات بأمر قضائى ومحاكمتهن، ولكن الأمر لم يمر هكذا حيث تم تلفيق تهم بالرشوى والاعتداء، على هذا الضابط وإيقافه من العمل وتقديمه لمحاكمة عاجلة وإحضار شهود زور، وللأسف كل الزملاء في ذلك الحين من ضباط شرطة ودفعة هذا الضابط لم يحركوا ساكنا مع علمهم بكل ما ذكرت، وذلك أن الأمر يقف خلفه نافذين في الشرطة، والجدير بالذكر أن مدير شرطة بحرى هذا قد ورد إسمه في قضية مقتل أميرة الصحافة تلك القضية التى شغلت الرأى العام في الثمانينات وهو الأن قد هلك وهو في ذمة الله، ولكن ذلك الملازم أول الهمام حيكت ضده تلك المؤامرات وتم فصله من الشرطة وعلى ما أظن أنه الآن خارج البلاد في أحد دول الخليج، والظلم ظلمات نعم الظلم ظلمات وقد حرم الله الظلم على نفسه وهو رب العالمين، فالتحية لذلك الملازم أول والذى تترقرق دموعى وتسيل كلما ذكرته..

[ضابط شرطة متقاعد]

ردود على ضابط شرطة متقاعد
Saudi Arabia [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 11-09-2014 01:55 PM
يحضرنى شىء يربط بين ما ذكره الأخ [ضابط شرطة متقاعد] وما نحن بصدده الأن
أن الحادثتين حصلتا فى عهد نظام عسكرى
وأن الحادثتين حصلتا فى فترة حكم عسكرى يدعى الأسلام
إسلام نميرى
وإسلام البشير
وكليهما وجهان لعملة واحدة
دعوا القضاء يقرر مايراه وإلا والله تكون فتنة تأكل الأخضر واليابس

Saudi Arabia [abu shawarib] 11-09-2014 10:13 AM
سمعنا بهذا الموضوع فى حينه ولا نشك فى تفاصليها


#1145296 [amir]
0.00/5 (0 صوت)

11-09-2014 08:50 AM
جهاز الشرطة والاجهزة الامنية الاخرى هي عبارة عن رباطة في زي حكومي نظامي يجب اعادة صياغة القوانين المنظمة لعمل هذه الأجهزة بما يحفظ كرامة وحقوق المواطن وبما يتماشى مع الاعراق والقوانين الدولية ويجب وضع هذه القوانين من قبل مدنيين وليس عسكريين

[amir]

#1145284 [سودنى جد]
5.00/5 (1 صوت)

11-09-2014 08:37 AM
يا ناس الكلام دا كلو فبركه اعلاميه اثبات الى نزاهة القضاء السودانى وفى النهايه هذا القاتل سوف يتم اطلاق سراحه

[سودنى جد]

#1145265 [mahmod22]
0.00/5 (0 صوت)

11-09-2014 08:16 AM
انا مع معاقبة هذا الضابط على سوء تصرفة ولكن ان تصل العقوبة الى الاعدام فهذا مبالغ فيه، وضع نفسك في مكانه وتخيل انك محاصر بمجموعة من السكارى يعتدون عليك ماذا كنت ستفعل؟ هل ستتركهم يقضون عليك ويجردونك من سلاحك! وكيف سيكون رد فعل ادارة الشرطة في حال تركت هؤلاء يجردونك من سلاحك! اطلاق النار في هذه الحالة منطقي ولكن كان على هذا الملازم التركيز والحرص بان لا تكون الضربات مميتة وانما للتعطيل. على كل حال الحكم بالاعدام غير عادل.

[mahmod22]

ردود على mahmod22
[محمد خليل] 11-09-2014 05:26 PM
لا أرى أي مبالغة و ضابط الشرطة ليس فوق القانون بل هو مسئول عن تطبيق القانون و النفس التى قتلها هى نفس محترمة لا يجوز قتلها بغير حق و هو ليس معه حق و الا لما حكم عليه القضاء بالقصاص و ليس هناك أحد فوق القانون حتى رئيس الجمهورية، و الدولة التى لا يسود فيها حكم القانون ليست بدولة، ثم ما هو وجه المبالغة فى هذا الحكم؟ الا اذا كنت ترى أن النفوس غير متساوية و أن الناس خيار و فقوس.

United Arab Emirates [عتمني] 11-09-2014 04:42 PM
والله كلامك فيهو نوع من الحكمه وخاصة لا اعتقد بأن ضابط يقتل امرأه ان لم يكن هنالك مايبرر لكن زى ماقلت كان ممكن طلقه فى رجلها مثلا او طلقه فى الهواء للتهديد مثلا على اية حال الاعدام سوف يكون سابقه ولا اعتقد ان الضباط سوف يسمحون بتنفيذه وانا قلت قبل كده الضابط لن يعدم

[سوداني] 11-09-2014 10:36 AM
ر


#1145200 [kduess]
1.00/5 (1 صوت)

11-09-2014 06:21 AM
جهاز الشرطة السودانية يواجهه مشلكة اكبر بان لم يدرى المهام المنوطة بهم، هذا الجهاز بورة الفساد المسرطن وحوله الى مسخ احد الاسباب التى جعلت لم يتطور ابدآ يجب اعدامهم جميعا تاسيس من الاساس جهاز جديد يعى ويدرك مهامه وليس اعدام شرطى واحد فقط.

[kduess]

#1145198 [سوداني]
3.00/5 (2 صوت)

11-09-2014 06:17 AM
ان تؤدي واجبك لا مانع ولكن كيف تطلق الرصاص على الانسان ايها الشرطي باسم الواجب شاهدوا الدول المتقدمة المتحضرة كيف تتعامل مع مواطنيها ارتقو ا الي سلم البني ادمين حيث لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق انت ايها الشرطي تعصي الله لترضي سيدك الا لعنة الله على كل من يقتل باسم المحافظة على النظام وهذا الضابط يستحق الاعدام وفي ميدان عام

[سوداني]

#1145142 [Aola Taha]
4.00/5 (3 صوت)

11-09-2014 01:26 AM
المتهم في القضيه ما الملازم براه المفترض ينضموا معاه الرئيس المباشر له ووزير

الداخليه ومثل هذه الجرائم بتكون القتل الخطا والقضيه دي اصبحت سياسيه اكثر من

انها جنائيه وطبعا لكسب رضاء اهل المرحومه واللانتخابات علي الابواب **

اما انكم سحبتم استقالتكم انا ما متفقه معاكم فيها وانت قلت البيان جانيه الخطا

ولو هم اصلا مهتمين بزميلهم لماذا لم يضم باقي المتهمين بصفتهم البلاغ ضد الدوله

تمسكوا باستقالتكم اذا كانتم متضامنيين مع زميلكم * ويارت ايها الشرطي تنحاز للشعب مش الشرطه في خدمة الشعب

[Aola Taha]

#1145118 [قمبارى]
5.00/5 (1 صوت)

11-09-2014 12:29 AM
المات منو ياجماعة

[قمبارى]

#1144986 [مواطن]
5.00/5 (12 صوت)

11-08-2014 07:42 PM
السؤال الذى يفرض نفسه, اذا كانت المرحومة الشهيدة عوضية عجبنا ابنة من هم مقيمون فى كافورى أو المنشية أو الرياض هل كان سيحدث كل هذا التلكؤ والمطاولات فى الشأن القضائى وهل كان هؤلاء الضباط يتجرأون على الاحتجاج للحكم الصادر!! الاجابة فى الغالب لا.

[مواطن]

#1144964 [همد]
4.75/5 (5 صوت)

11-08-2014 06:47 PM
الله يرحم عوضية عجبنا

والقانون ياخذ مجراهو

مافي زول احسن من زول لابجاوي ولانوباوي كلنا من ادم وحواء

اذا كان قد قتلها عمدا فلياخذ عقابه في الدنيا افضل له ولي حفظ الشريعة وارواح

الناس ؟

اما اذا عفوا اهل الدم فهذا شانهم وكرم منهم علي روح مسلم تدفع لهم الدية

وهذا يجب الا يعفيه من الحق العام ومهما كان ضابط ولا عسكري ولا مواطن ؟

هذه روح غالية

[همد]

#1144949 [دخر السودان]
5.00/5 (1 صوت)

11-08-2014 06:30 PM
السلام عليكم اخواني السودانيين..
اتمني الامور تكون شكلها اقامة العدل فقط دون المساس بالقضاء من اجل الموازنات القبليه وغيره من امور اضرت بالحياةاماسياسيه والاجتماعيه في السودان اما بما يتعلق بحكم الضابط المذكور بالاعدام فقد كان الضابط يقوم بعمله ومعروف في منطقة الديم عوضيه عحبنا واسرتها يبيعو الخمره منذ قديم الزمان ولديهم انذار بمصادرة البيت اذا تم القبض وهم يبيعون ووجدت معروضات لذلك رد الفعل كان قوي جدا من اسرة المرحومه كما نسأل الله ذلك والضابط بحكم تجربته البسيطه تعامل مع رد فعل المرحومه واسرتها بنفس رد الفعل او اقوي وهو في حالة شبه دفاع عن النفس ..
نسال الله ربنا يرحمها وهي تقوم بالدفاع عن ماتبيع ونسال الله ان يؤسس نظام قضائي مستقل في السودان دون نعرات قبليه وموازنات..

تحياتي..

[دخر السودان]

ردود على دخر السودان
Sweden [الكاشف] 11-10-2014 03:20 AM
طبعا أنت ببلادتك ومخك الفاضى بتتوقع بكلامك عن بيع الخمور ستلغى كل تعاطف لهذه الفتاة المسكينة التى اعدمت بدم بارد دون ذنب, ولكن كما ترى فقراء الراكوبة عقولهم ليست بألبساطة التى كنت تتوقعها, نرجو أن يكون ذلك درس لك على الاقل.

[ِAburishA] 11-09-2014 02:40 PM
لعنة الله عليك في الدنيا والاخرة يا منافق.. هل تعلم ان من بين المعلقين والقراء قضاة ومحامين وضباط شرطة كانوا في رتب رفعية (ضابط عظيم).. ليست هناك موازنات قبليةولا يحزنون.. الا ان القانون قد قال كلمتة..اين الانسانية فقط الانسانية يا هذا؟؟؟ وهل الانسانية محصورة على عرق دون الاخر..ام القانون كذلك؟؟؟؟؟ ان أسوأ ما في الامر دس السم في العسل.. ان مدخل تعليقك خير مثال؟؟؟

Sudan [wd um rowaba] 11-09-2014 11:18 AM
الناس كلها بتهاجم فى دخرى السودان بمنطق انو كذاب ... انا معاكم فى انو ماترمو الناس بالتهم بدون معرفة الحقائق وهو غلطان فى الحته دى لكن برضو انتو اسه بتنهو عن خلق وتاتو بمثله ...مافى حقيقه معروفه لحدى الان فى هذه القضيه وهل كان يدافع عن نفسه او ماهى القصه اصلا ..الموضوع شكلو اجتهادات وكلمة القضاء الاخيره ربما تكون محاولة امتصاص غضب الشارع وتكتمل الصوره لاحقا والله اعلم بالحقيقه .. المهم الناس ماتنظر لينا وتمشى الموضوع من جانب عنصرى وقبلى وتجيب لينا معلومات عباره عن ونسه ...دايرين واحد يقول ديل جيرانى او ديل اهلى ويقول الحقائق كامله بدل الكذب من اجل الكذب ..وبالنسيه للقضيه فالارجح الملازم ده بيطلع منها لو لقى ليهو محامى محترم ..لعدم وجود دوافع للقتل وعدم وجود التربص وتقديرا لوجود مهمه شرطيه او احساس بالتهديد وووووووو مليون سبب بيلقاهم المحامى والله اعلم برضو ..المهم ندعو الله ان ينصر الحق وينال الملازم الجزاء المناسب اى كان العدل موجود ...

Saudi Arabia [garban] 11-09-2014 10:02 AM
سوف يسالك الله اطلب العفو واستغفر الله.. هذا قذف .. وتريث في ماتقول .. والله بكلامك هذا لقد ادخلت نفبسك في ذنب كبير لايعلم به الا الله اذا كنت بتخاف الله... وانبسان بخاف الله مابقول كلام مثل هذا .. لكن نبسال الله سوف يسلط عليك بقوته حتي ولو تضربك عربية ولا اي مصيبة انه قادر مريد .. سريع الانتقام .. الله لابارك فيك يارب

Saudi Arabia [جركان فاضى] 11-09-2014 08:53 AM
قتلها وكل السلاح الذى لديها عبارة عن خاتم فى اصبعها...كيف يكون دفاع عن النفس؟ ... اما عن الخمر فهل سمعت يوما ان الشرطة قتلت تاجر مخدرات خليك من الخمر؟...وهل امر ديننا الحنيف بقتل بائع الخمر؟...يا دخرى السودان اتق الله...واتق مكر الله...فان الله سبحانه وتعالى قادر على ان يرد عليك مكرك بأكبر مما تفعل

[تعليق] 11-09-2014 07:59 AM
يوم القيامة الله بيسالك وهي متوفي يعني لو كذاب شيل شيلتك يوم القيامة لانها اتوفت ولازم تطلب السماح منها (متاكد المرحومة كانت بتبيع الخمر)..عمر البشير طيب اعدم ضباط في شهر رمضان دا تقول فيه شنو وقتل المتظاهرين في قلب الخرطوم .. القاتل يقتل وهذا هو القصاص في القران الا كان عاوزين تغيرو حكم القران اما اذا عفو اهل المتوفيه فلهم الاجر .

[جار عوضية] 11-09-2014 01:03 AM
منطقك قذر وأظنك أنت أقذر من منطقك ذاتو0000 ومن أسلوبك دا بتكون أمنجي أي (جرقاس) الضابط لم يكن يقوم بعمله بل كان منتشياً بكتفيه كحال كثير من منسوبي الداخلية الجدد. حدود عمله هي القبض عليها بالحق أو بالباطل وليس القتل يا ربيب القتلة. دا مجرم محترف ويعتقد بأنه سيكون محمياً بانتمائه للكيزان، ولم يتذكر أن الله هو المنتقم الجبار وحكمه فوق تقديرات عبيده.
الروح واحدة أيها الجاهل الذميم.. ومالو بيع الخمرة؟ أليس أفضل وأكرم من بيع البشر والوطن..؟ دا لو افترضنا كلامك العوير صاح يا عرص. قلت لى يا "جعر السودان" تجربة الضابط بسيطة؟ طيب خلي تجربته البسيطة تنجيه من حبل المشنقة.
الضابط الأهوج القاتل بمثلما استسهل روح المرحومة، نحن نستسهل أن يحكم عليه بالشنق.. دا مفروض يحرقوه بزيت الغيار داخل شوال خيش. فهمت يا عذرة الكيزان؟

Saudi Arabia [اقلام رصاص] 11-08-2014 09:24 PM
ما تبيع الخمرة يا منافق .العيب الكزب والنفاق بتاع عمر لبشير ومن قبله حسن الترابي.......فهمتا يا كوز يا فاسق

United Arab Emirates [بت أمدرمان] 11-08-2014 09:07 PM
يعنى عشان هم ببيعوا الخمر يقتلها؟، دة لو افترضنا انه كلامك صاح.حتى لو حصل ما حصل في ألف وسيلة للتعامل معاهم ، دة إسمه العذر الأقبح من الذنب

[خضر عابدين] 11-08-2014 08:20 PM
دخر السودان انت منافق وكلب امن ، اولا لابد انك من الزبائن الدائمين ومن المترددين من زمان علي اسرة الشهيدة عوضية،
ومن اين عرفت بان بيتهم غرضة للمصادرة بسبب بيعهم للخمرة ان لم تكن من افراد الشرطة وكلابها ،
وان اصل المشكلة ليست تفتيش عن الخمرة في وقت حدوث الجريمة وكان السبب بعيد خالص عن ما ذكرت ويدل علي انك كذاب وصاحب غرض رخيص وانك شيطان اخرص.
واخيرا انك عنصري نتن !!!!!!!!!!!!!111

[عصمتووف] 11-08-2014 07:13 PM
الله بسالك وتشهد علية


#1144941 [shamy]
5.00/5 (1 صوت)

11-08-2014 06:22 PM
big mistake shown the photo of this douch-bag

[shamy]

#1144871 [ياسمين]
2.50/5 (2 صوت)

11-08-2014 04:49 PM
شنو يعني يخلو عشان ضابط اذا ثبتت إدانته فليعدم وتعدم معه كل الأبواق الجاه واذا ثبتت براءته أو استفاد من أي دفع قانوني فمرحبا والف مرحبا

[ياسمين]

#1144866 [زاهر عبد الرازق]
4.00/5 (3 صوت)

11-08-2014 04:45 PM
رجل شرطة ولا البشير ولا ضابط هي مواطنة سودانية والشرطة في خدمة الشعب مش قتل الشعب وهي اعلا مكانة منهم كلهم. فليذهب إلى الجحيم من كل من يعتبر نفسه اعلا من المواطن .

[زاهر عبد الرازق]

#1144865 [ملازم أول س/ك]
2.50/5 (4 صوت)

11-08-2014 04:42 PM
أنا أحد زملاء الملازم أول حامد وأقول أن خبر وتصريحات سعادة نائب مدير الشرطة أعلاه جانبها الصواب وبعضها خطأ. وعلي أي حال نحن إجتمعنا أولاً مع المدير العام نفسه وأوضحنا له حيثيات القضية بتفاصيلها الجنائية كاملة وأوضحنا له أن الزميل حامد كان يؤدي واجبه في تنفيذ أمر قبض رسمي موجه ضد شقيق القتيلة وهو أمر رسمي صادر من الضابط المناوب مدير القسم الذي يتبع له الزميل حامد، وقلنا له أن مجموعة كبيرة من أخوان وأخوات المطلوب بالإضافة للجيران قد إشتبكوا جماعياً مع الملازم حامد وقاموا بضربه وتمزيق ملابسه ولم يكن معه قوة سوي فردين إثنين فقط، أي أن القوة كانت ضعيفة ومكونة من 3 أشخاص ولا أحد يحمل سلاحاً سوي قائد الدورية حامد. عندما لم تتمكن القوة من إلقاء القبض علي المطلوب بسبب إشتباكات الأسرة والجيران رجعت القوة للقسم وحصلت علي الدعم وعادت للموقع لتنفيذ أمر القبض حيث أن واجبهم هو تنفيذ القانون ولو بالقوة ولا يمكنهم رفع تقرير يقولون فيه أنه تعذر القبض علي الشخص المطلوب لأنه إشتبك معنا وضربنا.. حسب حيثيات صحيفة الإتهام فإن حامد عند عودته مرة أخري أطلق عدة أعيرة نارية في الهواء من سلاحه الرسمي أثناء إشتباك مجموعة من النساء معه بقصد تخويفهم وتفريقهم وجاءت طلقة في رأس المرحومة عوضية بالخطأ وسقطت من فورها عليها رحمة الله.. ليس هناك أي دواعي جنائية تدعو حامد للقتل العمد حيث ليس هناك عداوة بين حامد وأسرة عوضية ولا يعرفهم أصلاً بل هو ضابط شرطة طُلب منه تنفيذ أمر قبض مثل مئات أوامر القبض التي تطلب منا بشكل روتيني.. الحادثة بشعة وهزت وجدان الجميع ولا أحد منا ينكر ذلك ونحن لسنا عديمي إحساس ولا نريد أن ننتصر لزميلنا ونظلم المتضررين الحقيقيين وهم أسرة القتيلة ولكن يجب أن لا يتم التسرع في إستصدار أحكام ظالمة تفيد بأن الجريمة هي قتل عمد.. هي حادثة قتل خطـأ أثناء أداء واجب رسمي.. ونفس المحكمة ونفس القاضي قد حكم بذلك قبل عدة أشهر وإنتهي الأمر ولكن تم فتح ملف القضية مرة أخري بواسطة متنفذين وسياسيين يريدون أن يكون حامد كبش فداء لأشياء سياسية هو لا علاقة له بها ونحن نرفض هذا الأمر تماماً. السيد المدير العام طمأننا بأن الأمر في بداياته وأن رئاسة الشرطة ستكون فريق خاص من المحامين والإستشاريين لمتابعة القضية في مرحلة الإستئناف ثم طلب منا سحب إستقالاتنا وقد سحبناها مؤقتاً حتي نسمح للقضاء أن يقول كلمته بدون تأثير، لكننا قلناها للسيد مدير الشرطة وسنقولها للمفتش العام نائب المدير اليوم أو غداً بكل وضوح وقوة: نحن ضباط الشرطة الذين نعرف حامد حق المعرفة ونعرف أخلاقه وطيب معشره وملف خدمته النظيف لن نسكت ولن نسمح ولن نتهاون في السماح بتعليقه علي حبل المشنقة بهذه الطريقة وكأنه مجرم ومعتاد إجرام.. إذا ثبت أن الزميل حامد قد أطلق الرصاص قصداً وعمداً بهدف قتل المرحومة عوضية فليحكم عليه القضاء بالإعدام ولن نشكي أو نعارض، لكن أن نكون نحن علي دراية بالحادثة بكامل تفاصيلها وأقوال شهودها ثم نري بأعيننا التلاعب والتغاضئ الذي حدث في محاكمته ثم نسمح بإعدام حامد ظلماً فهذا ما لن يكون أبداً..

وزارة الداخلية ورئاسة الشرطة عليهم تحمل مسؤوليتهم في توفير الحماية القانونية لمنسوبيهم من الضباط وضباط الصف والجنود عندما يقفون في ساحات المحاكم ولا يعقل أن يقف الملازم أول حامد أمام القاضي ليدافع عن نفسه بنفسه دون أن تنتدب أي جهة محامي للدفاع عنه، في حين يقف ضده في الجانب الآخر عدد من المحامين الصارمين يحاصرونه بالأسئلة الإستفزازية من كل جانب.. هذه القضية حتي وإن سقطت وخرج منها حامد برئياً فستظل وصمة عار في جبين قادة الشرطة الجالسين في مكاتبهم الفخمة ولم يهتموا لقضية حامد إلأ بعد إثارتها بإستقالاتنا الجماعية.

[ملازم أول س/ك]

ردود على ملازم أول س/ك
Saudi Arabia [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 11-09-2014 01:46 PM
؟

[aboha] 11-09-2014 11:53 AM
الأنا بعرفو إنو أمر القبض بيصدرو وكيل النيابة ولا انا غلطان يا جماعة

Saudi Arabia [سامي] 11-09-2014 11:23 AM
كلامك جميل ومرتب والشرطة هي اداة تنفيذية وهامة ونحن مع شرطة السودان فى اي زمان ومكان ولكن فى النهاية القضاء هو الذي يحدد والفرصة للمتهم امام قاضي الاستتئناف والمحكمة العليا لتقول الكلمة النهائية لذا يجب علينا الانتظار وهذا هو حكم الدنيا ولايعرف القلوب الا مقلبها . لذا نحن فى انتظار كلمة القضاء النهائية والتي هي الفصل فكل واحد يأخذ حقه . الموضوع فى يد القضاء وليس موضوع مساومات او عواطف ويجب ان نتقبل حكم المحكة العليا مهما كان .

United Arab Emirates [سوداني] 11-09-2014 10:46 AM
من هم المتنفذين والسياسيين ؟ هؤلاء الذين تتحدث عنهم انتم الشرطة تحموهم ولا تحمو ا المو اطن الغلبان
والا اذا كان لك اثبات افتح بلاغا لهؤلاء المتنفذين الذين يريدون من هذا القاتل كبش فداء

نصيحة لك وانصح به زملائك اتقوا الله اولا واخيرا واخلصوا في عملكم ووفروا الامن للمواطن ولا تستخدمو الرصاص ولو بالخطا لقتل انسان كرمه الله مهما فعل هنالك طرق لردع كل مخرب وما اكثرها ولكن ان تطلق الرصاص وتقتل باسم الواجب فهذه معصية واذا اردت ان ترضي اسيادك وتعصي الله فلا طاعة لمخلوق في معصية الخالق والقتل معصية لله وحكمه معروف في كتاب الله سبحانه وتعالى

Saudi Arabia [المتغرب الأبدي] 11-09-2014 08:33 AM
سؤال واحد بس ممكن تجاوبني عليه :-
نفترض إنو القتل حدث خطأ ، فماذا منع هذا الضابط أفراد القوة من تقديم المساعدة وإنقاذ الضحية ؟؟؟؟

Saudi Arabia [سوداني سناري] 11-08-2014 10:41 PM
مع إحترامي لما ذكرت أود أن أضيف الآتي:-
1- لو وقعت عملية القتل في المرة الأولى عندما كانت القوة صغيرة لرجحنا أنها كانت للدفاع عن النفس أما وقد ذهب وعاد بقوة كبيرة فلا يمكن أن يكون دفاعا عن النفس بل يمكن أن يكون إنتصارا للنفس.
2- إذا لم تتمكن من إعتقال المذكور في هذه الوقت فما المانع من إعتقاله في وقت آخر ويقوم بذلك شخص آخر كونك معرض للتعامل بغير حكمة حسب الواقعة الأولى.
3- وقد يكون الأمر للعسكري هو قتل المذكورة بدليل أنه رفض تنفيذ الأمر ولو كان الأمر مجرد إطلاق نار في الهواء أو في وضع الدفاع عن النفس لما امتنع العسكري.
4- من المرة الأولى التي وجدت فيها مقاومة كان يجب إتباع الحكمة في معالجة الأمر وبتصرف هذا الضابط قد زاد الأمر تعقيدا ولو فرضنا أن الموضوع يتعلق ببيع الخمر فعقوبة الإعدام كبيرة عليه وكلنا نعلم انه إن يخطئ الحاكم في العفو أحسن.
5- وقد أخطأتم أنت وزملاؤك من الضباط في تقديم الإستقالة لأن ذلك تأثير على العدالة وأن القضية لم تصل إلى نهاياتها وبهذا التصرف إذا انتهت القضية بإعدام الضابط فإن موقفكم سيكون ضعيفا وإذا انتهت بتبرئة الضابط سيكون في نظر الكثيرين هذه عدالة إنتقائية وسترسخ الشكوك حول الحكومة المتهم اصلا.
6- أوجه ندائي كسوداني لا صلة لي بأهل القتيلة ولا بالضابط أن تقوموا بسحب إستقالاتكم وترك العدالة تأخذ طريقها كما أناشد أهل القتيلة أن يتحلوا بالصبر ويعفو عن القاتل إبتغاء مرضاة الله وأناشد الخيرين ممن لهم معرفة بأهل القتيلة العمل على إقناعهم بالعفو وأناشد وزارة الداخلية بإبعاد هذا الضابط حال العفو عنه وكذلك توقيع عقوبة عليه حتى يكون عظة لغيره في عدم التسرع في إستخدام السلاح ورجائي من جميع الإعلاميين العمل على أن يختم الموضوع على نحو سلميز

[alakrory] 11-08-2014 10:03 PM
ان الفساد فى الشرطة السودانية ليس له مثيل فى كل العالم وخاصة شرطة المرور وبدل ما تقدموا استقالاتكم لحماية هذا المجرم حاربوا كبار المفسدين من الضباط والجنود الله يلعنكم يا ماجورين

[الـــســـيـــف الـــبـــتـــار] 11-08-2014 09:56 PM
ملازم أول س / ك ؟
بدأ ذى بد لنسألك و أنت رجل أمن خريج ثانوى لم تكن من المرضى عنهم بحكم انتماءك الى الحزب الوثنى و تمنح هبه من النافذين لكى تلتحق بجامعة الخرطوم وتنهل من العلم بكلية الحقوق و تكون مؤهل للالتحاق بكلية الشرطة و تكون عليم بالقانون الجنائى وتتقلد مركزا رفيعا بالنيابة مما يمكنك من المجادله و تفند لنا بالمواد اركان الجريمه و تخرص كل رواد الراكوبه البرره ؟
اجتماعكم بمدير عام الشرطه و مطالبتكم ببرأة زميلكم تعتبر جريمه اولا تشكيك فى نزاهة القضاء السودانى و انتم كتنظيم شرطى تحت أمرة القاضى الذى يصدر الاحكام و انتم تقدمون صحيفة الاحوال و تحددون الحريمه المواد بموجب القانون ؟
كيف لكم تشككون فى نزاهة قاضى رفيع اعتاد على اصدار احكامه منذ أن تقلد هذا المنصب و لم يعترض عليه المدعى عليه بل يحق له الاستئناف يرفع الى محكمة الاستئناف العليا للبت فيه ؟
يا ليتكم تعلنوا العصيان المدنى و ترفضوا الخروج من ثكانتكم هذا جرم يعاقب عليه الرافض لتنفيذ التوجيهات لكن أخف و أسلم ليكم ؟
نجدكم فى الطرق الاحياء بالياتكم اتنفيذ الاأمر الصادرة من قادتكم ممارستكم للعنف المفرط فى مواجهة الماطنين العزل و اعتقالهم اهانتهم و أذلالهم بحكم وظيفتكم و سلطتكم ؟
لكم حصانه لا تستحقونها لانكم استغليتا هذا الحصانه فى ارتكاب الجرائم و مخالفة القانون و حتى الاحساس بالاخرين و ضعفهم و أنكسارهم و تسليمهم بسياسة ألالامر الواقع من جماعه يفترض أنها تحمى المواطن و تفرض القانون و تحافظ على ارواحهم و اعراضهم و املاكهم و عرضهم ؟
لم يتأثر احد منكم بمقتلها و هى نحسب أنها شهيده عند المولى عز و جل لكن تدعى أنك تألمت حزنت أكيد أنك فى حالة مرضيه تستدعى احالتك الى مستشفى الشرطه حالا قبل أن يستفحل المرض و تصاب بانفصام شخصيه من تأثير الحكم الصادر و الرهبه التى تملكتكم و زملاءك و خفكم من المصير الذى ينتظركم مستقبلا لانكم معتادين على خرق القوانين و لكم قانون خاص بكم من صنعكم ؟
لا تحاول أن تبرر و تكثر من الخصال الحميده للسفاح و الحكم الصادر فى مراحله الاوله و تعيين محامين لن يفيدكم و النظام و الاعلام لن يؤثر فى مجريات القضية و لن يدفع القاضى باصدار حكم و ه مسؤل امام الحكم العدل يوم لا ينفع مال و لا بنون ولن يجد من النافذين يومها مدافعا عنه ؟
عليه يا ملازم اول سروال كاكى لا اسمك شنو الله اعلم خلى الامور تأخذ مجراها ننتظر أستئنافكم بيصل وين هل يا ترى سيعاد الملف للتنفيذ او اعادة المحاكمه و توكيل النظر فيها الى قاضى من شاكلتكم ؟

Saudi Arabia [علي برقاوي] 11-08-2014 09:32 PM
الاخ الملازمس/ك معني كلامك هذا بان القضاةالسوداني ليس نزيه واحكامه غير عادلة لانها تاتي بتاثيرات سياسية ,طيب يا جنابو هذا القضاة ظل يحكم بالاعدام وبالسجن وبالتغريم هل كان كل ذلك ظلما للمدانيين ولان ليس لديهم مؤسسة مسلحة ذات قوةكالشرطة تدافع عنهم ؟؟؟والشئ التاني بنفس منطقك هذا الطرف الثاني -اقصد الضحية كذلك اذا تراجعت المحكمة عن حكمها يرونذلك بتاثير ات ليس لها علاقة بالعدالة كاستقلات زملاء المتهم بحق وبدون حق وبالتالي يصبح القضاة ليس جهة ويجب الا يتقاضي عندها , .سؤال ثالث اخي س/ك لماذا ترون انفسكم فوق المواطن وفوق القانون والقانون يجب الا يطبق عليكم؟؟؟ولماذا تسمي المتهم الذي لا يرتدي الزي العسكري مجرم وتوصف زميلك بان سجله نظيف وبالتالي لا يمكن ان يكون صوب سلاحه بقصد القتل, الم يتحول الانسان برئ لمجرم في لمح البصر؟؟الشئ المثير للاستياء والشفقة والاسف ان يكون منيسمون انفسهم رجال قانون اول من يتضهد القانون واول من يحاول تحطيم القانون وافراغ اهم ركن من اركان اقامة هم القضاة من هيبته. بالله عليك هل سمعت في كل هذا الكون بان رجال الشرطة قدموا استقلاتهم مناهضة لحكم قضائي ؟؟

Saudi Arabia [اقلام رصاص] 11-08-2014 08:40 PM
مساكين يا ضباط الشرطة.يدوروا فيكم الملكية الكيزان الاخوان المسلمين لحماية حكمهم وحماية اولادهم وبناتهم وزوجاتهم.يدور فيكم جهاز الامن...تبا" وسحقا" لحزب الجبهة الاسلامية خرب وحطم النظم العسكرية للشرطة والجيش السوداني.....متى تنتبهوا يا ناس الشرطة.؟ضباط الجيش وقعت ليهم زمان وبقوا ولا بحاربوأ عشان الملكية.في الحديث النبوي الشريف ما معناه (لاطاعة لبشر في معصية الله .انما الطاعة في المعروف).....الملازم حامد علي حامد ماشي ينفذ امر قبض في شنو؟ بلاغ عرقي ولا مريسة؟ تخلوا اللصوص الكبار نافع وعوض الجاز وعلي وحمود واخوان عمر البشير!!!!تجوا تقبوضوأ اخو عوضية عجبنا!!ياخي ماعيب يالملازم س/ك

[الأنصاري العجوز] 11-08-2014 07:58 PM
طيب يا ملازم س/ك إذا إنت فعلاً صادق ومتأكد كده أنا عندي ليك سؤالين + تعليق:

السؤال الأول: كيف يكون زميلك حامد أطلق الرصاص في الهواء للتخويف فقط ذي ما بتقول وجاءت رصاصة في رأس الإبنة عوضية؟ السماء وين ورأس عوضية وين يا جنابو؟ من الوقائع يبدو أن زميلك ده إتغاظ من ضرب النساء ليهو ومشي عمّر سلاحه وجاب قوة كبيرة مخصوص عشان يقتل ليهو نفر نفرين منهم.

السؤال الثاني: إنت عايز تقنعنا يعني أنو زميلك وقف أمام القاضي ودافع عن نفسه بنفسه ذي ما ببتقول بدون يكون معاهو محامي وأنو المحامين بتاعين عوضية زنقوهو وبهدلوه بالأسئلة الساخنة وهو (ما قدر يجاوب) والقاضي حكم عليه بالإعدام؟ يا رجل؟ معقولة ناس الشرطة ما جابو ليهو جيش بتاع محامين؟ أنا أشك.

أما التعليق فهو: إستقالاتكم الجماعية دي زااااااتها محاولة مكشوفة للتأثير علي سير العدالة يا ولدي. القضاء قال كلمته وخلاص،، مستقيلين في شنو تاني؟؟

[gehan] 11-08-2014 07:50 PM
بالله عليك كيف ضابط شرطة مدرب يطلق طلق نارى خطأ

[عصمتووف] 11-08-2014 07:32 PM
ي جبان رجال الشرطة معروفين بالسمعة السيئة ضباط ولا ضباط صف ولا جنود ولا مستجدين الحالة الشاذه من تجده ولد ناس والدليل تعملكم وعنجهيتكم خاصة تعاملكم مع المدنية شفنا وشاهدنا وهي كلها علي الفاضي ووقت الجد جد الجرسة بتظهر وما تنسي غالبية بيوت السودان في اقراب ام اخوان او اهل فيها البوليس والجياشي والامنجي وفيه حراس الشركات الخاصة نحن ضد حمل السلاح واشهاره والتبختر به وسط مظاهرات او فض نزاعات دائما يكون مخفي وعند اللزوم افضل انا ك عسكري اقتل او افشل ولا اقتل انسانا هل الدين يسمح بذلك ومن اجل ان لا تتكرر مثل تلك الاخطاء نتمني ان لا نشاهدها مستقبلا واخر حادثة اغتيال طالب جامعة السودان وجرح زميلته انه لا يحصل الا في السودان انكم تمارسون سياسة الصدمة والرعب وهي سياسة النظام ارعاب كل من يقاوم الاجهزة التنفيذية ولن تستمر هذه الحالة كل مواطن سوف يتسلح يمانية بس لو اصلا الحكاية فوضي من الاجهزة الامنية تبقي فوضي اصلاها بلد تافة اصبحت ولا نشعر بها كامؤجرين المنازل ف التصرف السليم يقود الي الرضي يعني لو طلبتم من الشخص بكل زوق ومخاطبتة بالذهاب معكم بيذهب لكن شفنا العجب خاصة في مراكز الشرطة واستفذاذ الجنود للشخص المطلوب وبعدها صفع ولكمات هل تنكرها ف اذهبوا الباب يفوت افيال وجمال وحمير وزراف علي الاقل توفروا ميزانيات الوقود للمواتر والكليك والجيتز والمستوبيشي وغيرها ف 60 داهية غير ماسوف عليكم واخيرا هل انت كنت شاهد وحاضر الموقف وغيرك كمان غير الكذب عندكم شنو لتتخارجوا من الورطة الفيها ومافيش حاجة اسمها قتل عن طريق الحطا ولماذا هربوا ولم ينسحبوا تكتيكي من عملهم انقاذها ولماذا تتستر خلف حرفين هات اسمك كامل ولا خائف من المفتش والمدير العام


#1144864 [ود القبائل]
5.00/5 (2 صوت)

11-08-2014 04:41 PM
الى جميع المعارضين والمؤيدون للحكم .. كلامكم دا هسي لابودي ولا بيجيب .. احترام قرار المحكمة واجب .. لكن لم تنتهي مراحل التقاضي ولم يصبح الحكم نهائي .. بعدين لمن يحددوا موعد للتنفيذ يبقى كلام المعارضة والتأيد لكن الحكم قابل للنقض والتعديل ... افضل تشوفوا حاجة فيها فائدة
انتو قايلين السودان ماقاعد يتقدم ليه وليه الانقاذ قاعدة رغم ضعفها الواضح !!!؟ لانو نفاق الشارع اخطر بكثير من نفاق الحاكم ونحنا ناس منافقين .. ماعارفين الحق وين بس نقيف حيث تقف مشاعرنا سواء كانت ايجابية او سلبية ... نكره النظام نستغل كل مايؤدي الى ايذائه ولو على حساب الغير لانملك الشجاعة الكافية لمواجهته هو في ذاته .. الان اذا وقفت غالبية الناس والاجهزة الاعلامية مع حامد ايضا سيتغير رائكم .. عشان كده سنظل نصطاد في المياه العكرة ودي م رجالة ولافراسة زي ناس الصادق وبتو والترابي وهلم جرا ..
انا متأسف على حال السودان لاالنظام عايز يصدق وبعبر بالبلد لقدام ولاالمعارضة يعول عليها حتى نحترمهم ونقف معهم كشعب ..
تتحدثون عن الطهارة والتقى ... وانتم ابالسة العصور الاولى وانتم اساتذة الجريمة في الورى واخالكم قد علمتم قابيل ..
لله درك ياوطني!!!!!

[ود القبائل]

ردود على ود القبائل
South Africa [عصمتووف] 11-08-2014 10:12 PM
هوووهووو هوو اخرس ي جرو


#1144863 [ملازم أول س/ك]
4.00/5 (3 صوت)

11-08-2014 04:41 PM
أنا أحد زملاء الملازم أول حامد وأقول أن خبر وتصريحات سعادة نائب مدير الشرطة أعلاه جانبها الصواب وبعضها خطأ. وعلي أي حال نحن إجتمعنا أولاً مع المدير العام نفسه وأوضحنا له حيثيات القضية بتفاصيلها الجنائية كاملة وأوضحنا له أن الزميل حامد كان يؤدي واجبه في تنفيذ أمر قبض رسمي موجه ضد شقيق القتيلة وهو أمر رسمي صادر من الضابط المناوب مدير القسم الذي يتبع له الزميل حامد، وقلنا له أن مجموعة كبيرة من أخوان وأخوات المطلوب بالإضافة للجيران قد إشتبكوا جماعياً مع الملازم حامد وقاموا بضربه وتمزيق ملابسه ولم يكن معه قوة سوي فردين إثنين فقط، أي أن القوة كانت ضعيفة ومكونة من 3 أشخاص ولا أحد يحمل سلاحاً سوي قائد الدورية حامد. عندما لم تتمكن القوة من إلقاء القبض علي المطلوب بسبب إشتباكات الأسرة والجيران رجعت القوة للقسم وحصلت علي الدعم وعادت للموقع لتنفيذ أمر القبض حيث أن واجبهم هو تنفيذ القانون ولو بالقوة ولا يمكنهم رفع تقرير يقولون فيه أنه تعذر القبض علي الشخص المطلوب لأنه إشتبك معنا وضربنا.. حسب حيثيات صحيفة الإتهام فإن حامد عند عودته مرة أخري أطلق عدة أعيرة نارية في الهواء من سلاحه الرسمي أثناء إشتباك مجموعة من النساء معه بقصد تخويفهم وتفريقهم وجاءت طلقة في رأس المرحومة عوضية بالخطأ وسقطت من فورها عليها رحمة الله.. ليس هناك أي دواعي جنائية تدعو حامد للقتل العمد حيث ليس هناك عداوة بين حامد وأسرة عوضية ولا يعرفهم أصلاً بل هو ضابط شرطة طُلب منه تنفيذ أمر قبض مثل مئات أوامر القبض التي تطلب منا بشكل روتيني.. الحادثة بشعة وهزت وجدان الجميع ولا أحد منا ينكر ذلك ونحن لسنا عديمي إحساس ولا نريد أن ننتصر لزميلنا ونظلم المتضررين الحقيقيين وهم أسرة القتيلة ولكن يجب أن لا يتم التسرع في إستصدار أحكام ظالمة تفيد بأن الجريمة هي قتل عمد.. هي حادثة قتل خطـأ أثناء أداء واجب رسمي.. ونفس المحكمة ونفس القاضي قد حكم بذلك قبل عدة أشهر وإنتهي الأمر ولكن تم فتح ملف القضية مرة أخري بواسطة متنفذين وسياسيين يريدون أن يكون حامد كبش فداء لأشياء سياسية هو لا علاقة له بها ونحن نرفض هذا الأمر تماماً. السيد المدير العام طمأننا بأن الأمر في بداياته وأن رئاسة الشرطة ستكون فريق خاص من المحامين والإستشاريين لمتابعة القضية في مرحلة الإستئناف ثم طلب منا سحب إستقالاتنا وقد سحبناها مؤقتاً حتي نسمح للقضاء أن يقول كلمته بدون تأثير، لكننا قلناها للسيد مدير الشرطة وسنقولها للمفتش العام نائب المدير اليوم أو غداً بكل وضوح وقوة: نحن ضباط الشرطة الذين نعرف حامد حق المعرفة ونعرف أخلاقه وطيب معشره وملف خدمته النظيف لن نسكت ولن نسمح ولن نتهاون في السماح بتعليقه علي حبل المشنقة بهذه الطريقة وكأنه مجرم ومعتاد إجرام.. إذا ثبت أن الزميل حامد قد أطلق الرصاص قصداً وعمداً بهدف قتل المرحومة عوضية فليحكم عليه القضاء بالإعدام ولن نشكي أو نعارض، لكن أن نكون نحن علي دراية بالحادثة بكامل تفاصيلها وأقوال شهودها ثم نري بأعيننا التلاعب والتغاضئ الذي حدث في محاكمته ثم نسمح بإعدام حامد ظلماً فهذا ما لن يكون أبداً..

وزارة الداخلية ورئاسة الشرطة عليهم تحمل مسؤوليتهم في توفير الحماية القانونية لمنسوبيهم من الضباط وضباط الصف والجنود عندما يقفون في ساحات المحاكم ولا يعقل أن يقف الملازم أول حامد أمام القاضي ليدافع عن نفسه بنفسه دون أن تنتدب أي جهة محامي للدفاع عنه، في حين يقف ضده في الجانب الآخر عدد من المحامين الصارمين يحاصرونه بالأسئلة الإستفزازية من كل جانب.. هذه القضية حتي وإن سقطت وخرج منها حامد برئياً فستظل وصمة عار في جبين قادة الشرطة الجالسين في مكاتبهم الفخمة ولم يهتموا لقضية حامد إلأ بعد إثارتها بإستقالاتنا الجماعية.

[ملازم أول س/ك]

ردود على ملازم أول س/ك
Saudi Arabia [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 11-09-2014 01:45 PM
؟


#1144859 [A. Rahman]
5.00/5 (2 صوت)

11-08-2014 04:36 PM
كان على نائب المدير المزعوم ان يقبل استقالات هؤلاء السفلة الذين يعتقدون بان لهم الحق في اطلاق النار على كل من لا يعجبهم دون ان يسائلهم اي شخص. كما كان عليه ان يعرفهم بحدودهم في احترام القانون الذين يدعون انهم بعض منفذيه لا ان يطبق عليهم و يقنعهم بان الشرطة ستدفع عن ذلك المجرم السافل بكل الوسائل المتاحة، و بأسلوب يتضح منه ان البراءة قادمة، كما كاد ان يطمئنهم بانهم سيجدون زميلهم القاتل بين ظهرانيهم في القريب العاجل. كما ان موقف هذا النائب الامي يوحي بان الشرطة عازمة على الدفاع عن منسوبيها بالحق و بالباطل. و عليهم جميعا في الشرطة التي نراها امامنا ان يعرفوا ان الشرطة فاسدة أفرادا و جماعات و هي عبارة عن وكر للفساد و المحسوبية و الرشوة و لا تتورع عن ارتكاب اي جرم لانها تدور في فلك منظومة حكم فاسد من ساسه لراسه!!!!!!! قال شرطة قال.

[A. Rahman]

#1144840 [ahmed bakheet]
0.00/5 (0 صوت)

11-08-2014 04:22 PM
ولكم فى القصاص حياة يا اولى الالباب.هذا شرع الله والتنفيذ يريح القاتل من عذاب الاخرة.على زملاء الجانى ان يتعاطفوا مع اهل القتيلة عسى ولعل ان يعفوا اخيرا عن الجانى.

[ahmed bakheet]

#1144839 [Gehadelectroni]
5.00/5 (2 صوت)

11-08-2014 04:21 PM
كما ثبت بالمحكمة ان الضابط قد قام بقتل المرحومة عمدا (بعد المشادة الاولى رجع الى القسم واحضر قوة وامر احد افراد القوة بقتل المرحومة فرفض العسكرى الانصياع للامر - يعنى ختى تقييم العسكرى و حسه الانسانى منعه من تنفيذ امر بالقتل )و بدم بارد استلم السلاح من العسكرى وقتلها حتى ذهل عساكر القوة الذين اتوا معه و بل قام بمنعهم عن تقديم العون لها . واادعى فى المحكمة انه فى حالة دفاع عن النفس وانها و مع اخريات امتطين ظهره.
ولله وانا لست نظامى (تدربت بالكلية حتى اواجه مثل هذه الاحداث) لاخجل من هذا السلوك غير الانسانى ولا الدييني ولا يقبله عرف او تقليد.
لضباط الشرطة الذين وقفوا معه فى كل مراحل المحكمة بتعطيلها (3 سنوات) ولانه يقرب الى وزير الداخلية السابق او احدى متواليات الشرق . ان يخجلوا عن الدفاع عنه لكن ابوا الا ان يثبتوا ان المجرميين و الشرطة هم من نفس العجينة والطينة بس انقسمت نصفين نص مجرميين ونص شرطة.
مقارنة باحداث سبتمبر حدث قبل عام بالتاكيد ستتم محاسبة كل منسوبى الشرطة المتورطيين فى احداث القتل لكن منسوبى الامن لا تتم محاسبتهم لان قانون الامن والمخابرات الذى مرر من البرلمان تحت سمع وبصر الجميع (الكل كان حامل وقتها) يمنع محاسبتهم اما الشرطة فلا
فيا منسوبى الشرطة دافعوا عن حقكم هناك بان تتم محاسبت الجميع وهو اشرف واطهر لكم من الدفاع عن قاتل وجوده بينكم يسئ اليكم

[Gehadelectroni]

#1144828 [ابراهيم الخزين الطيب]
0.00/5 (0 صوت)

11-08-2014 04:11 PM
نطالب القضاء بالتمسك بالعدل والسيد رئيس القضاء حيدر دفع الله في مجك واختبار جقيقي اما العدل والوقوف ضد سفك دماء القتيلة واما ان يدخل مزبلة التاريخ مع من سبقوه من قضاء ينحازون ببجاحة للسلطة الغاشمة ......اطلب من القضاء السوداني ان يترك منصة العدالة في حالة لعب جماعة المؤتمر والشرطة الفاسدة ولا اقول كل الشرطة في تغيير مجري العدالة ....... الشعب السوداني كله مع دمك يا عوضيه

[ابراهيم الخزين الطيب]

#1144823 [سوداني ود بلد]
5.00/5 (1 صوت)

11-08-2014 04:06 PM
يفترض في ضياط الشرطة ان يكونوا اول من يحترم حكم القانون و وان ينظروا للقضية من كل جوانبها وان يراعوا ويخافوا الله في مواقفهم, فالقتيلة انسان وليست حيوان, قتلها هذا الضابط بدم بارد ييندقية كلاشنكوف, والقضية اخذت وقتا طويلا حتي صدر الحكم, واتيحت للقاتل كل فرص الدفاع, ولكن المحكمة لم تجدد اي دفوعات للمتهم وهيئة دفاعه تخفف عنه هذا الحكم, وامامه فقط طلب استئناف الحكم, وعلي الجميع انتظار حكم الاستئناف واحترامه اي كان شكله ولا كبير فوق القانون.

[سوداني ود بلد]

#1144802 []ود نيالا]
5.00/5 (1 صوت)

11-08-2014 03:50 PM
علي اي حال القضاء لم تستدل الستار بعد في تأييد الحكم الصادر من المحكمة الابتدائية بخصوص الاعدام الصادر ضد المتهم حامد علي حامد لذلك كل من تسول له نفسو في قتل الابرياء يلقي مصير سلفه كل متهم برئ حتي تثبت ادانته لا جريمة ولا جزاء الا بنص تشريعي سابق الجريمة مكتمل الاركان والجريمة الجنائية دائما بتنظر الي قصد الجاني سؤال لكل المتعطفين مع الملازم الزول ادي تعليمات للعسكري بضرب المجني عليها والعسكري رفض بضرب الشهيدة اخونا اسلتم البندقية وصوب بيها مباشر الي راس عوضية بثلاثة طلقات في الراس بماذا تفتون يا رجال القانون في الحادثة هل هناك استفزاز شديد ومفاجئ ام هناك عراك مفاجئ ام هناك حق الدفاع الشرعي ؟ ياناس الشرطة جهزوا ليكم صيوان عزاء للقاتل الا اذا عف اولياء الدم او هرب من السجن

[]ود نيالا]

#1144800 [الحقاني]
5.00/5 (1 صوت)

11-08-2014 03:48 PM
انا الحقاني دا اطلب من اهالي عوضية عجبنا العفو عن حامد الذي لا اعرفة ولاتربطني به صلة ولا أغر بما فعل.وادعوهم اي اهالي عوضية رفع دعوه ضد قوات الشرطة في بيانها الاول ساعة وقوع الحادث والأخير دعوة تضمن الشق الجنائي والمدني من التستر وتعويق العداله حتى والتشهير والتشفي وخلافة على ان تشمل الدعوه مدير عام قوات الشرطة ونوابة ومدير شرطة ولاية الخرطوم ومنطقة الخرطوم والناطق الرسمي بأسم قوات الشرطة وكل من له صله
فمعاقبة الرأس تعدل الزيل
اللهم ارحم عوضية عجبنا وكل موتى المسلمين

[الحقاني]

#1144790 [طلعت الطيب]
5.00/5 (1 صوت)

11-08-2014 03:39 PM
اذا كان لكل قاعدة شواذ فإن هذا الحكم يعتبر من الشواذ لأن عهد الإنقاذ تميز بتغييب القانون ومصادرة إستقلاليته ..
ارى ضرورة ان تقوم إدارة الشرطة بقبول الإستقالات فورا لأنها تعبر عن عقلية لا تحترم حكم القانون اصلا على الرغم ان الشرطة هى الجهة المناط بها تنفيذ القانون!
هذا الحكم لا يكفى فى تقديرى لمعالجة المشكلة المتمثلة فى التجاوزات لحقوق الانسان السودانى بما فيها الحق فى الحياة إذ لا بد من إعادة تربية افراد الشرطة وتأسيس ثقافة جديدة تنهض على إحترام المجتمع المدنى والحقوق وهو امر لا يكتمل دون تغيير سياسى شامل يعيد التعددية الديمقراطية .
لكن هذا لا يعنى الانتظار لحين حدوث ذلك لاننا اشبه بمن يقوم بإصلاح سفينة معطوبة فى عرض البحر لا يمكن اعادتها الى الشاطىء بل يتم الاصلاح وسط امواح البحر المتلاطمة .

[طلعت الطيب]

#1144789 [ابومرام]
0.00/5 (0 صوت)

11-08-2014 03:34 PM
هناك فرق بين مقدرة الشرطة على حماية منسوبيها وبين تطبيق القانون على الجميع.لا اعتقد ان الشرطة تريد حماية افرادها ضد القانون والنظام الذي تطبقه على عامة الشعب.هذا الظابط ليس الاول على مستوى العالم الذي يحاكم بالاعدام ولكنه قد يكون الاول في السودان. ولذلك هاج منسوبوا الشرطة على الحكم لانهم يرون انفسهم محميين ومحصنين ضد القانون الذي يطبقونه على العامة بينما لايطبق عليهم.اذا اخطأ شرطي ايا كان لا بد ان يحاكم ويعاقفب بغض النظر عمن هو النظام نظام والقانون قانون ياسادة.مصيبتنا في السودان ان الدولة تمنح حصانات لافرادها وفيهم كثيرون يسيئون استخدام هذه الحصانة ظنا منهم ان القانون لايطالهم لذلك يجب ان يطبق القانون على اي شخص كائنا من كان وان هذا الظابط مدان فلماذا لا يطبق عليه القانون وهل هذه الضجة تعني ان اي فرد في الشرطة ظابط او شرطي عادي يمكن ان يقتل وينفد بجلده من الجريمة افيدونا ياناس الشرطة

[ابومرام]

#1144763 [عدو الكيزان]
0.00/5 (0 صوت)

11-08-2014 03:05 PM
فلتستقيل كل منسوبي الشرطة ، العدل أساس الملك

هي وين الشرطة أساساً ؟ هؤلاءمجرد كلاب للقطط السمان يستقلونهم أسوأ إستقلال والأغبياء يعتقدون أنهم يحسنون صنعاً ،، لو في شرطة حقيقية ما كانت البلد وصلت لهذه المرحلة المتأخرة .

تفو عليكم يا كلاب .. إستقيلوا وحلوا عن سمانا الله يقطعكم من أصغر شرطي لأكبر رأسكم .

[عدو الكيزان]

#1144755 [منشى]
5.00/5 (1 صوت)

11-08-2014 02:58 PM
اذا لم يعدم هذا الحاقد و العنصرى و المعاكس لمجريات القضاء السودانى , فليعلم الجميع ان هناك فرق اعدام خارج القانون ستظهر فى الخرطوم و يالذات ضد الذين تورد اسماءهم فى معاكسة مجريات القضاء السودانى و يكفى ذلك انه سيؤدى الى جر جميع اسر قتلى شهداء سبتمبر بان ينخرطوا فى صفوف فرق تصفية الحسابات خارج المحاكم , و اؤكد لكم و يكل صدق بان من هم خلف القتيله لهم قدرات ما لا يتصوره رجالات الامن و بامكانهم ان يحدثوا ما لا يتصوروهو , لكنهم متريثين فقط لأن هتاك قضاء سودانى قال كلمته و يرجون تنفيذه فهذا ما يصبرهم.

[منشى]

ردود على منشى
[ود القبائل] 11-08-2014 04:49 PM
ي منشي .. اليك اكتب ..
انت قاعد تخوف في منو ي باشا وكلامك دا متناقض ي حبيب .. ممكن تقول في فريق اعدام خارج المحكمة وتجي تقول هم هسى منتظرين بس عشان الحكم قضائي راجنو يتنفذ.. انت بكلامك دا ي تنفذو الاعدام ي نقتل برانا ..
ودا كلام م منطقي مراحل التقاضي مانتهت لسه .. وزي مالناس احترمت قرار المحكمة الابتدائية كمان محكمة الاستئناف محكمة مختصة .. وليها قرارها .. اما وان كان الامر كما تقول فعلى السودان السلام


#1144752 [سوداني ود بلد]
4.00/5 (1 صوت)

11-08-2014 02:54 PM
يحق لضباط الشرطة الذين يرون ان الحكم الذي صدر في حق الضابط القاتل قاسي او غير عادل ان يعينوا من المحاميين ما يشاؤا ولكن عليهم دفع اتعاب المحاميين من مالهم الخاص وليس من مال الشعب. وعليهم احترام حكم محكمة الأستئناف اذا كانوا يحترمون القانون والشعب.

[سوداني ود بلد]

#1144748 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

11-08-2014 02:45 PM
تتمة
ماكنة الشرطة النازية الفاشية بين نارين نبيح كلابهامن جهة واهل الديم وقبيلتها من جهة اخري

[عصمتووف]

ردود على عصمتووف
Saudi Arabia [اقلام رصاص] 11-08-2014 04:46 PM
كلامك ياعصمتووف رائع يعجبني


#1144742 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

11-08-2014 02:40 PM
لو كان هذا مفهوم قيادة الشرطة للعدالة علي كل رب اسره يحول بيته الي ترسانة سلاح ولا يكون بيننا فرق واليمانية كل واحد يدرع رشاشة والمستطاع دوشكا والاكثر قدرة دبابة ولا طائرة ما خلاص انتهي الكلام وخلص يفترض ان تتبرا منه قيادة الشرطة وكلابها السعرانة هو سوف وصمة عار مدموغة في جبينكم ف استعمال السلاح ليس فوضوي ويفترض المسئولية تشمل وزير الداخلية ومدير الشرطة والمفتش العام ورئيس القسم بالديوم لكن ثق اي تلاعب من المحكمة العليا زوي الضحية سوف ينتغمون ي خنزير

[عصمتووف]

ردود على عصمتووف
Saudi Arabia [اقلام رصاص] 11-08-2014 04:48 PM
معاك حق يا عصمتووف .اي تلاعب من المحكمة العليا اهل الضحية سوف ينتقمون


#1144731 [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]
0.00/5 (0 صوت)

11-08-2014 02:28 PM
عندنا إبن خالنا رباطابى إسمه بابكر عبد السيد عليه الرحمة تاجر فواكه كبير كان فى عطبرة أحد أولاده جاء قال ليهو يا ابوى عاوز أدخل كلية الشرطة
قال ليهو ولو رفتوك حتفتح نقطة أمشى يا ولدى أدرس ليك قانون أو محاسبة أو أى شىء لو الحكومة إستغنت عنك تدخل السوق تفتح لك مكتب محاسبة أو محاماة
الحكومة بهذا السلوك المشين الضعيف بتهدم اركان حكمها بيدها
وحتفتح على نفسها نار جهنم
ينتظروا لحد ما القضاء يصدر أمره ويشكل وفد من الشرطة لمقابلة أهل الدم فيه نفر من قيادة الشرطة واهل الضابط المجرم وزملاء دفعته
ولو أهل الدم وافقوا لازم تكون موافقتهم دون أى ضغوط
ولو رفضوا يترك الأمر للقضاء وينفذ حكم الأعدام فهو ليس أفضل ممن أعدموا ظلما زى ناس مجدى
فى بعض أقارب الضابط المجرم يتحدثوا حديث غير لائق بأنه بجاوى أصيل
معقول البجا الجابوا لينا عثمان دقنة وقادة كبار تحولوا لقتلة حريم
والله الضابط المجرم دا لو كان إبنى وعرفت انه قتل إمرأة لأنكرت نسبه لى
دا يا بجاوى سبه مش شرف عشان تدافع عن رجل قاتل إمرأة
ناهيك عن قتل النفس وحرمتها
فللمرأة فى مجتمعنا نظرة خاصة
فعلى كل من يدافع عن هذا الضابط المجرم لصلة قبلية أو عمل أن يخجل ويترك الأمر للقضاء السودانى
إلا والله عاقبة هذا الأمر ستعود بكراهية الشعب لأفراد الشرطة تكون خسارتها كبيرة على البلد كلها
ومصر جارتنا الشقيقة تدفع يوميا ثمن أسفين الكراهية الذى زرعه نظام حسنى مبارك بين شرطة مصر وشعب مصر والظاهر نحن سايرين فى نفس الطريق
أمس فى عطبرة فى مواطن مخمور طعن شرطى وأرداه قتيلا
فهل يحق لنا كشعب أن ننحاز جانب المواطن المخمور نكاية بأن القتيل هو من فئة من قتل عوضية
لا تقسموا شعب السودان لفئتين
والفينا مكفينا

[المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]

ردود على المهندس سلمان إسماعيل بخيت على
Saudi Arabia [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 11-08-2014 10:04 PM
يا [ماجد] أنا قلت كلام وجعك شديد وهذا مارميت أليه أن أوجع من أكره
دا كلام لسودانى قرأ كلامى ( م/ سليمان بالجد تحليلك جميل وانت مهندس بدرجة فريق شرطة والله انت تستحق مكان الحطلة الاسمو ( فريق ) عمر محمد على )
ودا كلامك أنت ( والله اني لم أر أسـمج وأسـخف من الباشمهندس سلمان )
بالجد في ناس في الراكوبة هنا المفروض نقدمهم للترشيح بمناصب .
أنت إما زميل الضابط المجرم وساءك كلام أخونا بابكر وهو كلام رباطابى نجيض ( لو رفتوك من الشرطة حتفتح نقطة ) ونحن بالكلام دا عاوزين نقول للفريق حقوقى محمد على خليهم يستقيلوا والله كضابين
حيمشوا يفتحوا نقطة وأنت يا ماجد لم توضح لنا موضع الوجع فى كلامى أصابك وين
ونحن الرباطاب كقبيلة عندنا كراهة للعمل فى الأجهزة الأمنية وكنا متخصصين فى الزراعة والسكة الحديد وأخوتنا الشايقية والنوبة كانوا يحبون العمل فى العسكرية والعسكرية فرض كفاية مادام الشايقية أولاد عمنا قايمين بالواجب نحن لسنا مطالبين والنوبة أهلنا ودمنا ودمهم إمتزج حين رحلت اسر من قبيلة الرباطاب فى عهد التركية السابقة من الرباطاب لمنطقة جبال النوبة واليوم لو مشيت لمنطقة الجبال تجد أبو هشيم وأبوديس وحجر الملك وكلها مسميات أنتقلت من منطقة الرباطاب لمنطقة الجبال وكثير من أولاد الجبال الذين ألتقيتهم يقرون أنهم من أصول رباطابية وأنا بعتز بقبيلتى لأنها مفخرة وذكاء ولم نعمل لا فى الشرطة ولا الجيش ولم نقتل نفس بحق او غير حق - نزرع ونعمل ونأكل


الأخ العزيز [سوداني] تحية طيبة
وحتى نجد مصدر موثوق يورينا اذا كان حامد فرحنا بجاوى أم لا
أفيدك بأن الشخص الذى قال أن القاتل بجاوى
يكون كلامك ( القاتل قتل الضحية انتقاما للمعارك التي حصلت بين النوبة (والتقري) في منتصف الثمانينات فى بورت سودان ) من مصدر واحد وهل فى التحقيقات سجلت تهمة ضده ترتبط بأحداث بورتسودان
لو صح ذلك لا يستحق أن يكون ضابط شرطه وإعدامه واجب
أنت أخى { سودانى } بقولك { القاتل قتل الضحية انتقاما للمعارك التي حصلت بين النوبة (والتقري) في منتصف الثمانينات فى بورت سودان } لو تأكد ذلك فإن العقوبة يجب أن تكون العقوبة الأعدام مرتين مرة لقتله نفس بدون حق والثانى لخيانة القسم الذى أقسمه يوم تخرجه لخدمة الشعب فخان الأمانة وقتل الشعب

Sudan [ماجد] 11-08-2014 06:43 PM
والله اني لم أر أسـمج وأسـخف من الباشمهندس سلمان..
لازم يزج بالقبلية المقيتة في اي كلام يقوله ومن غير ضرورة لذلك!!!
انظر اليه يقول: (عندنا إبن خالنا رباطابى إسمه بابكر إلخ...)
ياخي منو السألك عن ابن خالتك سواء كان رباطابي أو حمورابي أو شيطانابي؟!!
لو كان هذا المعتوه في مقتبل العمر لقلنا عسى الله يهديه ويعلمه لكنه في أرذل العمر..

[سوداني] 11-08-2014 06:06 PM
الاخ سليمان..واحد من توصية الانجليز عند خروجهم ان لا يدخلو ابناء البجا كليات الجيش والبوليس فلزا لا تجد في سلك الشرطة والجيش الا اصابع قليلة في هذه المؤسسات 2البجاوي بانفته الكوشية لا يمد يده علي امراة مهما كان السبب 3من الحمرة الي الشلتين ليس هناك بجاوي يسمي حامد علي حامد 4المذكور جزء من اكثر من 400 ضابط عينهم وزير الداخلية (التقرى) ضمن ما يسمي باتفاقية الشرق (5) القاتل قتل الضحية انتقاما للمعارك التي حصلت بين النوبة (والتقري) في منتصف الثمانينات فى بورت سودان ..قصرنا معاك يالمهندس ؟؟


#1144727 [دخر السودان]
0.00/5 (0 صوت)

11-08-2014 02:24 PM
اتمني الامور تكون شكلها اقامة العدل فقط دون المساس بالقضاء من اجل الموازنات القبليه وغيره من امور اضرت الحياة السياسيه والاجتماعيه في السودان انا بما يتعلق بحكم الضابط المذكور بالاعدام فقد كان الضابط يقوم بعمله ومعروف في منطقة الديم عوضيه عحبنا واسرتها يبيعو الخمره منذ قديم الزمان ولديهم انذار بمصادرة البيت اذا تم القبض وهم يبيعون ووجدت معروضات لذلك رد الفعل كان قوي جدا من اسرة المرحومه كما نسأل الله ذلك والضابط بحكم تجربته البسيطه تعامل مه رد فعل المرحومه واسرتها بنفس رد الفعل او اقوي وهو في حالة شبه دفاع عن النفس ..
نسال الله ربنا يرحمها وهي تقوم بالدفاع عن ماتبيع ونسال الله ان يؤسس نظام قضائي مستقل في السودان دون نعرات قبليه وموازنات..

تحياتي..

[دخر السودان]

ردود على دخر السودان
United Arab Emirates [بشير] 11-08-2014 06:06 PM
س


#1144722 [ابومروان]
0.00/5 (0 صوت)

11-08-2014 02:16 PM
الشرطة في خدمة الشعب وليس لقتل الشعب كما يقول شعار الشرطة وبعدين القائد العام بيتناول الموضوع بطريقة غريبه كأنه الشعب الشعب الفلسطيني والشرطة شرطة شرطة اسرائيل يعني لم يذكر الشهيده على الاطلاق تمترس في خندق الشرطة وهذه ظاهرة خطيرة يجب ان يعلم مسؤوليته تجاه الشعب لاتقل عن مسؤوليته تجاه الشعب بوصفه مسؤول عن الشعب ويسهر من اجل الشعب وراتبه من ضرائب الشعب وهذه القضية سوف تضع الشرطه في جانب والقضاء في جانب والشعب في جانب جنب جانب القضاء والله يستر

[ابومروان]

#1144716 [تسيفايا مليس]
0.00/5 (0 صوت)

11-08-2014 02:10 PM
قوات نظاميه تعترض القضاء يجب ان يكون هناك عدل ولكن ده كوم واستقالة الضباط كوم يجب ان تقبل الاستقالات فورا حتي ىكون هناك ضبط وربط وإلا سوف تتكرر الحكاية وحتي إذا نقل ضابط سوف تستقيل الدفعة . ده كلام خطر وسوف يؤثر علي القضية أي تغير في الحكم سوف تتحمل الشرطه نتائجه وإذا أؤيد الحكم. ربما يكون لهذه الخطوه تأثير - قرار الاستقالات قرار غبي

[تسيفايا مليس]

#1144705 [ابو السيد]
4.00/5 (2 صوت)

11-08-2014 02:00 PM
والله كلام غريب .. حتة ملازمية يريدون أن يكونوا فوق القانون .. الإستقالات في حد ذاتها تعتبر جريمة ومحاولة للقفز فوق القانون وشيء محزن أن يكون هناك نفر تم تعينهم خصصيصاً لتنفيذ القانون ويجهلون ماهية القوانين كنت أفهم لو زملاء هذا الضابط منذ البداية حاولوا الدفاع عن زميلهم أمام المحكمة لإثبات أنه كان في حالة دفاع عن النفس وأن القتل ليس عمدا لكنهم كانوا مطمئنين وكانوا يعتقدون أنهم فوق القانون مهما فعلوا حتي وقع الفأس فوق الرأس . ليس هناك سبيل لمخارجة هذا الضابط إلا بالقانون .. هذا الحكم يجعلنا نسير في الشارع ونحن في مأمن من هؤلاء الصبية الطائشين وهم مددججون بالسلاح ومستعدون لإطلاق الرصاص في أي لحظة ... أقبلوا استقالات هولاء المعتوهين واسجنوهم واستبدلوهم بمن يكون في خدمتنا وليس من يتفرعن علينا ويذلنا ويهيننا ويقتلنا لو لم نقبل .

[ابو السيد]

#1144700 [سالم عبد الله]
0.00/5 (0 صوت)

11-08-2014 01:53 PM
ولاد اللذين , أصلو إنت يا قادة الشرطة ما تتحركو إلا بعدما الفاس يقع في الراس و سوابقكم كتيييرة جدا

[سالم عبد الله]

#1144690 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

11-08-2014 01:42 PM
ولقد حدتنى من اتق فيه من قيادات الشرطة بأن النميرى صارحه وقال له ولأهله لأجد عذرا امام حكم القضاء ولقد كان اللواء أخر ايامه مقتنعا بتنفيذ الحكم من كثر مانصح بفضل تنفيذ القصاص فيه فى الدنيا ليفوز بخير الآخرة.

[ابو محمد]

#1144678 [علي]
0.00/5 (0 صوت)

11-08-2014 01:29 PM
والله المﻻزم شكلو ود ناس لكن قدر الله و ما شاء فعل

[علي]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


صفحة 1 من 212>
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة