الأخبار
أخبار إقليمية
أبو عبيدة الخليفة: إعتداء قوات الحكومة على النساء فى منطقة تابت جريمة بشعة يجب أن تجد العقاب الرادع و نحمل النظام و رئيسه المسئولية كاملة
أبو عبيدة الخليفة: إعتداء قوات الحكومة على النساء فى منطقة تابت جريمة بشعة يجب أن تجد العقاب الرادع و نحمل النظام و رئيسه المسئولية كاملة
أبو عبيدة الخليفة: إعتداء قوات الحكومة على النساء فى منطقة تابت جريمة بشعة  يجب أن  تجد العقاب الرادع و نحمل النظام و رئيسه المسئولية كاملة


10-10-2014 03:36 AM
عبد الوهاب همت

في تصريح خص به الراكوبه أبدى الأستاذ أبوعبيدة الخليفة مساعد الرئيس للشئون السياسية بحركة جيش تحرير السودان قيادة مناوي، إستنكاره للجريمة البشعة التى إرتكبها فصيل من الجيش السودانى قوامه المئات من الجنود المتمركزين فى حامية منطقة تابت والذين إقتحموا القرية التى تقع على بعد 45 كيلومترا جنوب غرب مدينة الفاشر وقاموا بإغتصاب جماعى وقع في حق 200 من نساء المنطقة بينهن تلميذات فى مرحلة الأساس، وقد إستباحوا القرية تماماً، مؤكداً أنهم فى حركة تحرير السودان يدينون و يستنكرون بشدة هذا الإعتداء الوحشي البربري والذى يدل على سوء الأخلاق والدرك السحيق الذى وصل إليه النظام الفاسد الممسك باسم الدين الاسلامي على مقاليد السلطة فى الخرطوم والذى أغرق كل البلاد في المآسي والجرائم النكراء و انتهاك اعراض أهل السودان، مشدداً على أن الحركة لن تدع هذه الجريمة المروِّعة تمر دون عقاب و تحمل نظام التطهير العرقي و الإبادة الجماعية و رئيسه المطلوب دوليا المسئولية كاملة

وقد أكد الأستاذ الخليفة أن هذه الجريمة النكراء تثبت للرأى العام أن لا مناص لحماية المواطنيين وأعراضهم وممتلكاتهم إلا بذهاب هذا النظام المستبد والقمئ والذى غرس كل ما هو سئ ومستنكر فى أرض الوطن وأن الإطاحة به أصبح ضرورة ملحة وفرض عين على كل سودانى غيور على عرضه وتراب وطنه، ولذا على الجميع، معارضة مسلحة ومعارضة سياسية، سرعة الإصطفاف صفاً واحد لإنقاذ الوطن من براثن هؤلاء الطغاة الفاسدين.

كما أهاب بالمنظمات الدولية المعنية ومنظمات حقوق الإنسان الإضطلاع بدورها فى تصعيد قضية المجنى عليهن فى المؤسسات الدولية والعمل على تقديم الذين إرتكبوا هذه الجريمة النكراء للقضاء الدولي العادل لان النظام يغطي على كل منسوبيه ويحميهم بالقانون.


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 1681

التعليقات
#1147044 [alkhamjan]
0.00/5 (0 صوت)

11-11-2014 10:30 AM
وفى نظام الحكم انشأ الخليفة عبدالله مجلسا" للشورى يضم اخوه يعقوب والخليفة علي ود حلو والخليفة محمد شريف وقاضي الاسلام ، وكان الرأى والقرار الأخيرله .
وتمشيا" مع اليمقراطية أنشأ عمر البشير برلمانا" اسماه المجلس الوطنى وانتخب وعين له انصاره من حزبه والأخوان المسلمين والمجلس بمثابة هيئة تشريعية ، وكل وظيفته هى قول نعم لكل ما تعرضه عليه حكومة المؤتمر الوطنى من قوانين تكفل الحماية لنظامهم ولقوات الأمن من المسآء لة مهما ارتكبت من جرائم ، ومهما تعرضه عليه من قوانين وان كانت ضد مصلحة الشعب كرفع الدعم من السكر والدقيق وزيادة اسعار مواد الوقود من بنزين وغاز ، وتمرير الميزانية المعيبة الكارثة بما فيها من اختلالات واختلاسات ، وعدم محاسبة المختلسين المعتدين على المال العام مما يعرضه عليهم المراجع العام ، بل بلغ الفساد والاستبداد
شأوا" بعيدا" برفض بعض الوزارات مراجعة حساباتها من قبل المراجع العام مثل وزارة الدفاع ووزارة السدود والكهربآء التى صارت دولة داخل الدولة ووزيرها اسامة عبد الله ، وتكونت هيئات ومؤسسات تتبع للحكومة ويصرف عليها من خزينة الدولة وبعضها للدفاع عن الحكومة والبشير والتطبيل له مثل هيئة علماء السودان التى تصدر الفتاوى الدينية حسب طلب حكومة المؤتمر الوطنى بينما هم واعضأء المجلس الوطنى مشغولون بتوافه وسفاسف الامور مثل ختان البنات وتغطية شعور النساء وجلدهن اذا لبسن البنطلون أو رأى رجل الامن ان اللباس غير محتشم والاكثار من نكاحهن مثنى وثلاث ورباع .
واما الخليفة عبدالله عندما احتل الحبش مدينة القلابات ارسل اليهم حمدان ابوعنجة بجيش حاربهم وانتصر عليهم وعبر الى داخل حدود بلادهم ، ولما مات حمدان خلفه القائد الزاكى طمل وهزم الجيش الحبشي الكثيف العدد بقيادة مليكهم يوحنا وقتله وفر جيشهم وتشتت وطاردهم الانصار داخل بلادهم واحتلوا المدن الحدودية . ومما يبعث على الأسى ان هذا القائد الفذ لقي حتفه على يد الخليفة بطريقة بشعة مأساوية نتيجة لوشاية مغرضة .
ولما خشى الخليفة عبد الله من ان يأتيه الخطر من الشمال من مصر التي تعد السودان جزءا" فقدته من ممتلكاتها وتود استرجاعه لحظيرتها ارسل الامير القائد عبد الرحمن النجومى لفتح مصر ، ولعب سوء تقديره دورا" كبيرا" ، فكان فى ذهنه ذكرى ابادتهم لجيش هكس باشا فى شيكان فى الماضى ، ولم يدر شيئا" عن الجيش المصري الجديد الذي دربه الانجليز وزودوه باحدث الاسلحة ، وبعث الخليفة بجيس عدده اربعة ألف مقاتل مسلح ببنادق ومدافع قديمة من التي غنمها من جيش هكس باشا وبالسيوف والحراب ، ويصحب الجيش سبعة الاف من العوايل وتنقصهم جميعا" المؤن ، والذخيرة للجيش .
وكما ذكرنا آنفا" ان الخليفة عبدالله يغار على سلطته ويعض عليها بالنواجذ ، وجعل من المهدية أرثا" وان لم يعلن ذلك ، واق

[alkhamjan]

#1146547 [عصمتووف]
3.00/5 (2 صوت)

11-10-2014 07:13 PM
الاعتداءات موجوده من الامس واليوم والغد وبعد الغد نفس الاسطوانة شجب وتحميل وادانة فقط هل تعيد شرف انسانة لو ما لديكم افعال علي ارض الواقع ريحونا من فلقات الدماغ

[عصمتووف]

#1146527 [حلفانكيل]
1.00/5 (1 صوت)

11-10-2014 06:51 PM
انا شمالى ولن ارضى بان تمر هذه الكارثة مرور الكرام وانا جاهز لتفجير نفسي داخل هذا المعسكر .

[حلفانكيل]

#1146377 [haram]
1.00/5 (1 صوت)

11-10-2014 03:25 PM
ياكمبوكل يارسيست

[haram]

#1146319 [كمبوكل]
1.00/5 (1 صوت)

11-10-2014 02:16 PM
يا ناس اتقوا الله فى أهلكم ، وهل يوجد سودانى يغتصب أهله ، هذه ليست من شيم أهل السودان مهما ساءت أحواله ، والا ان يكون المغتصب والمغتصب به ليسوا من أهل السودان فهؤلاء من القبائل الافريقية التى نزحت من غرب أفريقيا وتشاد والنيجر والكاميرون فى حكومات الطائفية الهالكة وترعرعوا فى سودان الهمل وكل واحد قائد للتمرد فى سودان الهمل اتقوا الله فينا وفى أهلكم بارك الله فيكم والله لن تنفعكم هذه الدول التى تتاجر باعراضكم اتقوا الله يا ......................................

[كمبوكل]

ردود على كمبوكل
[moha] 11-10-2014 06:42 PM
يا كلب


#1146293 [jaffar]
1.00/5 (1 صوت)

11-10-2014 01:44 PM
The government of sudan has been using such barbarian methods to punish the most vulnerable of darfur after they failed with other tactics. as they continue to commit more crimes against particularly women, the world community is watching with open eyes and strongly condemns in the strongest terms. We as the people of Sudan also strongly condemns such behaviours and we no other perpetrator other than the president himself is responsible for such heinous and truly barbaric crimes. I also appeal to the people of conscience to not just only condemns but take a swift and other necessary measures to bring the perpetrators to justice and i also appeal to the marginalised people of Sudan on the ground as well as the diaspora to take a rapid actions against the national islamic of Sudan before things get too messy. This because of the national islamic front, the images of our beloved country has been badly damaged and tarnished beyond repairable and its our moral obligation to safe the country from further distraction by those Junta. Our sympathy and solidarity for the lastest and all other victims of such horrific crimes. God safe the unity of our beloved country and god bless the efforts of marginalised people of Sudan.

Jaffar Mohammud.
France and god bless her too

[jaffar]

#1146084 [المشروع]
1.00/5 (1 صوت)

11-10-2014 07:52 AM
على الحكومة إن كانت حكومة تحمي المواطن وتخاف على سمعة الوطن ان تبادر بتكوين لجنة عليا وتضم محايدين من الاحزاب الاخرى بالاضافة الى محققين وقضاة وممثل لمندوب منظمة مستقلة وان يقوموا تحت القسم بالتحقيق في هذا الامر بدلاً من دفن الحكومة لرأسها في الرمال والإنكار.. وقبل ان تتحول القضية الى قضية عرقية عنصرية وقضية رأي عام .. على الكيزان ان يتحملوا مسئوليتهم في حماية اعراض الناس وليس الانكار من سفارات السودان المختلفة..

[المشروع]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة