الأخبار
أخبار سياسية
السودان يدخل على خط الوساطة بين أطراف النزاع في ليبيا
السودان يدخل على خط الوساطة بين أطراف النزاع في ليبيا
السودان يدخل على خط الوساطة بين أطراف النزاع في ليبيا


11-11-2014 02:51 AM
الحرة

وصل وزير الخارجية السوداني علي أحمد كرتي الاثنين إلى ليبيا على رأس وفد حكومي في محاولة للقيام بوساطة بين أطراف النزاع في هذا البلد وتحقيق مصالحة، حسب ما أعلن مسؤول ليبي.
وقال وكيل وزارة الخارجية في الحكومة الليبية المؤقتة (المعترف بها دوليا) حسن الصغير إن "كرتي وصل إلى طبرق شرق ليبيا على رأس وفد حكومي واجتمع بعقيلة اقويدر رئيس مجلس النواب" المنتخب في 25 حزيران/ يونيو.
وأضاف أن "الطرفين بحثا العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين ودور السودان في دعم الحوار الوطني وتحقيق المصالحة في ليبيا وتجنيبها مآسي القتال والعنف".
وذكر الموقع الرسمي للبرلمان الليبي أن "قويدر أكد لضيفه وقوف البرلمان والحكومة المؤقتة مع الحوار والمصالحة من أجل إنقاذ ليبيا"، لافتا إلى "أن الحكم الصادر مؤخرا عن المحكمة الدستورية حكم منعدم وصدر من محكمة غير مختصة حكمت تحت تهديد السلاح".
وأحرج قرار المحكمة المجتمع الدولي الذي اعترف بالبرلمان والحكومة المنبثقة عنه ورفض أي علاقة مع الحكومة الموازية والمؤتمر الوطني العام في طرابلس اللذين يهيمن عليهما الإسلاميون.
ونقل موقع البرلمان الليبي عن وزير الخارجية السوداني قوله إنه "جاء إلى طبرق بتكليف من الرئيس عمر البشير حاملا رسالة سلام وأخوة للشعب الليبي من أشقائه في السودان".
من جهة أخرى، أعلن مسؤولون في ما يعرف بحكومة الإنقاذ الوطني المسيطرة على العاصمة طرابلس أن كارتي وصل إلى العاصمة قادما من مدينة طبرق مساء الاثنين وكان في استقباله محمد الغرياني وزير الخارجية بهذه الحكومة التي يترأسها عمر الحاسي.
وذكرت قناة النبأ الإخبارية أن "الجانبين سيبحثان خلال لقائهما مساء الاثنين والذي سيضم رئيس حكومة الإنقاذ عمر الحاسي، العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين ودور السودان في دعم الحوار الوطني وتحقيق المصالحة في ليبيا".
ا



تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1044

التعليقات
#1147334 [عقود السم]
0.00/5 (0 صوت)

11-11-2014 03:58 PM
الغفلانيين هم الليبين الفاكرين ديل بحلو مشكلتهم على كدا الموضوع بقى واضح جري جماعتنا لمصر كان بغرض فتح مسار يمكنهم من العبور لقلب الثورة الليبية ثم البدء باقتراح الحلول التي تمكن من عودة جماعتهم مرة اخرى للسلطة بعد ان اقصاهم حفتر بمعاونة المصريين على الليبين ان يحذرو هؤلاء ولا استبعد ان يكون رئيس الوزا الليبي شبيه بدكتور الجزولي الكوز المندس الذي حال دون محاكمة الكيزان في الفترة الانتقالية

[عقود السم]

#1147166 [متسكع]
0.00/5 (0 صوت)

11-11-2014 12:36 PM
فاقد الشيء لا يعطيه بالبلدي .... وشايلالاها موس

[متسكع]

#1147065 [gasim]
0.00/5 (0 صوت)

11-11-2014 10:49 AM
تكسى الناس وهى عريانه --- صدق المثل (طهارة البجا شايلا موسها وهى غلفاء

[gasim]

#1147056 [حسن الترجمى]
0.00/5 (0 صوت)

11-11-2014 10:41 AM
الشعب الليبى لن يسمح للمصريين والاماراتيين باعادة نظام القذافى للحكم مرة اخرى مهما كان الثمن وهو شعب مسلح ومتعصب تنتشر فيه القبلية والجهوية والاعتداد بالنفس ، وعلى السودان الابتعاد عن هذا الملف المتفجر الذى سوف يحرق كل من يقترب منه ..
نتمنى ان يترك العرب الليبيون لياخذوا وقتهم فى القتال والصراع وفى نهاية المطاف سوف يصلوا لتسوية سياسية دون تدخل من احد

[حسن الترجمى]

#1146935 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

11-11-2014 08:58 AM
والله حقوا الليبيين يستفيدوا من تجربة الانقاذ التى عملت مصالحة فى السودان وارست لدعائم حكم دستورى وقانونى وديمقراطى فى السودان واهو مما جات الانقاذ وانهت الحكم الديكتاتورى بتاع الصادق المهدى الجا للحكم عن طريق انقلاب انصارى زى ما انتو عارفين حكم السودان اربعة رؤساء ما طبعا فى تداول سلمى للسلطة فى عهد الانقاذ الميمون حقا تجربة الانقاذ فى تطور الدول سياسيا واقتصاديا وتكنولوجيا اى فى جميع المجالات يجب ات تدرس وتستفيد منها دول العالم الثالث حتى تصبح من دول العالم الثانى مثل السودان الذى فى طريقه ليصبح من دول العالم الاول!!!
كسرة: غلفا شايلة موسا...... انا ما قلت ليكم ان حكومة الانقاذ دى انتيكة ومدعاة للسخرية والفكاهة السياسية؟؟؟؟؟

[مدحت عروة]

#1146791 [اقلام رصاص]
0.00/5 (0 صوت)

11-11-2014 06:23 AM
غلفة وشايلة موسى تتطهر.....

[اقلام رصاص]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة