الأخبار
أخبار إقليمية
خطاب مشترك من حركة العدل و المساواة السودانية و حركة/جيش تحرير السودان – مناوي و حركة/جيش تحرير السودان – عبدالواحد إلى الأمين العام للأمم المتحدة
خطاب مشترك من حركة العدل و المساواة السودانية و حركة/جيش تحرير السودان – مناوي و حركة/جيش تحرير السودان – عبدالواحد إلى الأمين العام للأمم المتحدة



بشأن التحقيق في إخفاقات "اليوناميد" و جريمة الإغتصاب الجماعي في "تابت"
11-11-2014 03:17 AM
خطاب مشترك من حركة العدل و المساواة السودانية و حركة/جيش تحرير السودان – مناوي و حركة/جيش تحرير السودان – عبدالواحد إلى الأمين العام للأمم المتحدة بشأن التحقيق في إخفاقات "اليوناميد" و جريمة الإغتصاب الجماعي في "تابت"
السيد/ بان كي مون
الأمين العام للأمم المتحدة

تحية طيبة .. و بعد،
الموضوع: الإغتصاب الجماعي في قرية تابت و نتائج التحقيق في اخفاقات اليوناميد
بالإشارة إلى جريمة الاغتصاب الجماعي البشعة للنساء و الأطفال و القاصرات التي تقشعر منها الجلود والتي إرتكبتها قوات نظام الخرطوم ليلة الجمعة الحادي و الثلاثين من شهر أكتوبر 2014م في قرية تابت بولاية شمال دارفور، و الخلاصات الغريبة التي توصلت إليها اللجنة التي كونها الأمين العام للأمم المتحدة للتحقيق في تهم التقصير في حماية المدنيين و التستّر و إخفاء الحقائق عن المنظمة الأممية التي وجهتها الدكتورة عائشة البصري الناطقة الرسمية السابقة إلى البعثة المشتركة للأمم المتحدة و الاتحاد الإفريقي في دارفور " يوناميد"، نودّ تأكيد الآتي:
1- يجب أن يعلم الأمين العام للأمم المتحدة و مجلس الأمن الدولي و العالم أجمع أن شعبنا في دارفور، و الشعب السوداني بعامة، غاضب أشد الغضب، و محبط كل الإحباط، بسبب الجرائم البشعة التي تقع في دارفور و في بقية أنحاء السودان تحت سمع و بصر الأمم المتحدة و تعجز المنظمة ليس فقط عن الحيلولة دونها، و لكن تعجز أيضاً عن إجراء تحقيق شفاف و مستقل في هذه الجرائم. و ترتب على ذلك أن فقد شعبنا الثقة في المنظمة الأممية، و طفق يتساءل عن جدوى وجود البعثة المشتركة في دارفور و هي عاجزة عن، أو غير حريصة على، تنفيذ تفويضها، و عمّا إذا كانت إخفاقات هذه البعثة لا تمثل إساءة بالغة للمنظمتين، و تعبّر عن خلل فاضح في قدرة المنظمتين على حفظ السلم و الأمن الدوليين!
2- جريمة الإغتصاب الجماعي الوحشية التي إرتكبتها قوات نظام الخرطوم في حق أكثر من مائتي طفلة و إمرأة في قرية تابت بولاية شمال دارفور أول من أمس ، جريمة حرب صارخة، و جريمة ضد الإنسانية يقع مرتكبها تحت طائلة القانون الإنساني الدولي. عليه، يجب ألا تكتفي المنظمة الدولية في التعاطي مع هذه الجريمة النكراء ببيانات الشجب و الإدانة كالعهد في الكثير من الجرائم الكبرى التي أرتكبت في دارفور و جنوب كردفان و النيل الأزرق. فهذه جريمة مكتملة الأركان، و شخوصها معروفة بالإسم، و لا بد من التحقيق فيها على الفور، و تقديم الجناة للعدالة الناجزة عبر الجهة القانونية المختصة.
3- الإغتصاب سلاح معتمد لدى نظام الخرطوم الذي يرى رأسه العنصري أن إغتصاب رجل من قبيلته لإمرأة من دارفور شرف و إكرام لها و ليس بجريمة !!!. و تأسيساً على هذا الاعتقاد، يستخدم النظام سلاح الإغتصاب لكسر إرادة الشعب في الأقاليم المهمشة حتى لا يتجرأ الشعب للمطالبة بحقوقه أو مقاومة سياساته التي تكرّس الظلم. عليه؛ المنظمة الدولية مطالبة بموقف واضح و إجراء عملي للتصدي لسلاح الإغتصاب الذي يستخدمه النظام ضد شعبه.
4- ضماناً للشفافية، و سداً لذرائع التستر، كان الأوفق أن يشكّل الأمين العام للأمم المتحدة لجنة مستقلة من خارج المنظمة للقيام بعملية التحقيق في التهم الخطيرة الموجهة لبعثة اليوناميد بدلاً من إيكال الأمر إلى موظفين من داخل الأمم المتحدة الذين لا يستبعد وقوفهم إلى جانب المتهمين بدافع الميل الفطري نحو المؤسسة و السعي لستر عوراتها.
5- النتائج التي توصلت إليها لجنة التحقيق في التهم الموجهة إلى البعثة المشتركة في دارفور، لا تتسق و المقدمات و الحقائق الدامغة الواردة في صلب محاضر التحقيق، ناهيك عن الحوادث الكثيرة المماثلة التي غضّت اللجنة الطرف عنها و لم تسع للتحقيق فيها. فكل الشواهد تقول أن قيادة البعثة المشتركة تعمدت التستر على جرائم النظام و مليشياته، و أخفت الحقائق عن الاعلام بإصرار و عناد شديدين، و حجبت الحقائق عن الجهات المختصة في قيادة المنظمة الأممية. عليه، نطالب الأمم المتحدة بإجراء تحقيق جديد مستقل و شفاف و علني في التهم المذكورة، و إحالة الذين تثبت تقصيرهم أو تواطؤهم مع النظام في العبث بحياة المواطنين في دارفور إلى المحكمة الجنائية الدولية لينالوا جزاءهم الأوفى، مع الأخذ في الأعتبار أن المتهمين شخصيات إقليمية و دولية و في صف القيادة الأول في بلادهم، وأنَ السماح لهم بالإفلات من العقوبة سيشجعهم على إرتكاب المزيد من الجرائم في حق شعوبهم و في حق القارة و العالم.
6- البعثة المشتركة في دارفور في حاجة ماسة إلى مراجعة شاملة في تكوينها، و تفويضها، و إدارتها، إن أريد لها أن تصيب قدراً متواضعاً من النجاح في حماية المدنيين وقوافل الإغاثة، و رعاية حقوق الإنسان في الإقليم. و لن يتأتى الإصلاح في البعثة إذإ استمر رهن كل شيء فيها برضا نظام الخرطوم الذي يتحدى الإرادة الدولية صباح مساء بمنع البعثة عن القيام بمهامها وفق تفويضها الممنوح لها من مجلس الأمن الدولي تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة. عليه؛ ندعو مجلس الأمن الدولي إلى عقد جلسة عاجلة بالاشتراك مع مجلس السلم و الأمن الإفريقي، لاعادة النظر في تكوين البعثة المشتركة و تفويضها و إدارتها، بالصورة التي تمكنها من تنفيذ تفويضها على الوجه الأتم.
7- أخيراّ و ليس آخراّ، نؤكد دعمنا المطلق لدعوة المحكمة الجنائية الدولية إلى إجراء تحقيق مستقل و شفاف و علني في التهم الموجّهة إلى البعثة المشتركة في دارفور "يوناميد"، و تولّي التحقيق في الجريمة الفظيعة التي إرتكبتها قوات النظام في قرية تابت.

مني أركو مناوي د. جبريل إبراهيم محمد عبدالواحد محمد أحمد النور
رئيس حركة/جيش تحرير رئيس حركة العدل و المساواة رئيس حركة/جيش تحرير
السودان – مناوي السودانية السودان – عبدالواحد
صورة: للدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي
رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي
رئيس مفوضية الاتحاد الأوربي
أمين عام جامعة الدول العربية
أمين عام منظمة التعاون الإسلامي



تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 5271

التعليقات
#1147473 [ظلال النخيل]
0.00/5 (0 صوت)

11-11-2014 07:29 PM
اذا نظرنا الى مكونات بعثة اليوناميد فهي مكونة من بعض الدول الافريقية التي تعيش تحت حكومات شمولية دكتاتورية وبعض الدول الاسيوية الفقيرة يعني ممكن يرشوهم بكل سهولة عشان يتكتموا على الانتهاكات ... لذلك من اوجب الواجبات ان يتم استبدال هذه القوات او تطعيمها بقوات من اوروبا والارجنتين والبرازيل والمكسيك حتى نضمن قدرا من العدل والثقة .

بداية الحل يبدأ من محاكمة ومساءلة المتسبب في اشعال هذه الفتن والحروب والذي يقتات من ورائها .... وهو المؤتمر الوطني ومسانديه من العساكر الخائبين الخائنين للوطن المخنثين.
وعشان نحاكم هؤلاء على الشعب السودان ان يهب هبة واحدة ويخرج للشارع لاقتلاع هذا النظام والله اصبحنا نخجل من أنفسنا كسودانيين منكسرين والشعوب من حولنا تثور وتطالب بحقوقها وحريتها.
الناس خايفة من شنو ؟؟ بالمنطق عدد افراد الشرطة والجيش وجهاز الامن العفن لن يساوي 1% من جموع الشعب السوداني الهادرة . فقط في كل شارع فرعي لكل مدينة او قرية يخرجوا عشرة اشخاص فقط والله ثم والله الحكومة تسقط في يومين فقط .

وما يحدث في دارفور وكردفان والنيل الازرق نحن منه براء . ونسأل الله ان ينتقم من هؤلاء الرمم... ونقولنا لامهاتنا وبناتنا واخواتنا في تابت شرفكم هو شرفنا وعرضكم هو عرضنا ومن مات دون عرضه فهو شهيد....

[ظلال النخيل]

#1147271 [العكليت]
0.00/5 (0 صوت)

11-11-2014 02:24 PM
حركات النهب المسلح ما نسينا الناس الكتلتوهم في امدرمان وفي اي حتى في السودان

انتو البتغتصبو وانتو البتنهبو وانتو الحرامية وما بتغشو الناس يا حرامية يا مقاطيع

والماعبجو يقع البحر، اما انتو يا ناس الراكوبة، لو ما طابور خامس، انشرو الكلام ده

[العكليت]

ردود على العكليت
[moha] 11-11-2014 04:12 PM
طابور خامس لي منو يا غبي .. الراكوبة صحيفة معارضة علنا ما تحت تحت


#1147246 [حسكنيت]
0.00/5 (0 صوت)

11-11-2014 01:48 PM
الحكومة لم تكن لتسمح لهم بإصدار تقرير وحتى زيارة المنطقة إلا بالتأكد من نواياهم

متابعة ردود فعل الجهات المعنية بهذا البيان هو الأهم الآن

[حسكنيت]

#1147188 [مبارك]
0.00/5 (0 صوت)

11-11-2014 12:54 PM
امس كنت استمع لقناة الشروق وجاءتنا بصور من تابت ومن اهل تابت ينفون ما حدث جملة وتفصيلا . في رأي ان الناس اللي كانوا امام الكاميرا ظاهر انهم من حزب المؤتمر الوطني . المعارضة المسلحة تاكد ما حدث ويتهمون قوات اليوناميد بالاخفاق في ابراز الحقائق وعمل تحقيق مستقل شفاف .
من المعلوم ان قرية تابت قرية سودانية ويمكن لاي سوداني ان يذهب الى القرية ليتأكد بنفسه عما حدث وانشاء الله الايام كفيلة بابراز الحقيقة والكذب حبله قصير .
انا على قناعة تامة بان ناس الحكومة كذابين واولهم البشير وحادثة قتيل القصر قبل يومين تدل على غبائهم في الكذب ، فهل يعقل ان يهاجم شخص القصر الجمهوري بالسلاح الابيض ويقتل جنديان ؟ هل يعقل لمعتوه ان يقوم بكل ذلك ؟ واذا كان حراس القصر الجمهوري لا يستطيعون السيطرة على المعاتيه دون اطلاق النار فما الفائدة منهم ؟ . ايضا حادثة اعتقال طالبات الجامعات والتحرش بهن واتهامهن بالزنا ، هل هذه الحادثة كذب ؟ وهل حادثة اغتصاب امرأة في حراسة شرطة مباحث كسلا كذب ؟ وهل ما قاله الترابي في شريط الفيديو عن البشير بخصوص اغتصاب نساء دارفور كذب ؟ وهل اتهام البشير بجرائم الابادة الجماعية كذب ؟ واين ذهبت اموال طريق الغرب ولماذا قال علي الحاج خلوها مستورة ؟ . هذا النظام اصبح فاقدا للمصداقية امام شعبه وصبح غارقا في الفساد لذلك ارى ان مسألة ذهابه هي مسألة وقت فقط .

[مبارك]

#1147186 [صديق ضرار]
0.00/5 (0 صوت)

11-11-2014 12:53 PM
أكتب هذا ,انا أبكى ودمع الرجال مهيل



طبعاً طبعاً يا أولاد الهرمة

يا من علمتم إبليس/الصرمة

كيفن يتبشتن حال الأمة

ويبدأ بمشروع تثبيت الأوثان

يا من هزيتُمْ عدل الإسلام

وتكيته على الأركان الخمسة .

يا مَنْ فسَرتُمْ قرآنو

بما يتناسب وهواكم

وحجبتم حُلوَ بلاغتِهِ و بيانو

وقلتمْ يا فجَرَةُ بأَنَّ نصُوصو

ما كانت تحتاجُ لتبيان

يا من ضيعتُمْ عن قصدٍ إحسانو

وجعلتم من كرم سماحته ،

فى الخُطَبِ بذاءات

وقلبتم كل العفو الثابت تشريعاً،

جلداً أو سجناً أو تعزيراً . .

بل و استحدثتم فى الحِلِّ عقوبات

وعزفتوا على وترِ الإيمانِ ضلالتكم .

يا من أدخلتم كل الألفاظ النجسةِ فى لغةِ العُربان

عربدتُمْ وجعلتم من حرماتِ مساجِدِنا

أهواءً يلعب فيها الشَيْطان.

لكن يا أربابَ اللفِ المُتقَنِ والدوران

باسم الأحزاب المشهودْ ،

بولاءا لهذا البلد الطيبْ

باسم الأحزاب النبتت طاهرةً

فى أرضِ السودانْ

باسم الأحزاب الما "جاءت من أينَ ؟ "

ولا كذبتْ ؛ لا انحبستْ ؛

لا انغمست بحرامِ المالِ الوســخـانْ

والما لَغَفَتْ أبداً، وامتدت بالسُحتِ بطائنُها

وغدت فى صلبِ برامجِها تتمسحُ بالأديان

باسم الأحزابِ الما هَنِئَتْ

أو رَهَنَتْ أن تَحكُمَ ؛ فى غفلةِ ليلٍ ،

والناسُ نِيام ؛

الما نَعِمتْ بعمومِ الخيراتْ

وكرامُ القومِ يعانون الحرمان

والما قَشَرَتْ أو لَبِسَتْ

وهنالك من هو عُريان

باسم ضعاف الناس ومن صانوا

فى سنةِ القحطِ مبادئَهمْ

وخلائقَهم من غزوِ الشيطانْ

والمِنْ شَبُّوا أمناءَ ،

قدْ انخرطوا فى حفظِ القرآن

وتغنوْا رغم مآسيهم بجمالِ الأوطانْ

باسم الفقراءِ المحرومينَ ،

وباسمِ الأفذاذِ الشُبانْ

باسم وقودِ الثورةِ ،

من عمالَ وفلاحينَ أشدَّاءَ

ومن طلابٍ شجعانْ

باسم طلائع كاودا

وضحايا كادقلى

وعموم الشهداء الأبرار ببورسودانْ

وباسم الطلعوا كجبار ( جثامينا )

لم يهزمهمْ عنفُ الموتِ ،

ولكنْ هزموهُ

بل . . وانتصروا ؛

وأصابَ البغىَ الخسرانْ

باسم رفاقِ الماجدِ عبد الخالقِِ

وتجانى و جزولى والقاسمَ

وكلَّ شباب الحزب ، ومن آزرهمْ

من أبناء الشعبِ الطيب ؛

من كان بليل يأويهمْ ؛

من خسةِ ضربتِكم يحميهمْ ،

من عسفِ الخسفِ ومن بطش الطُغيانْ

باسم الأبناءِ وقد هربوا، من بعد أذيَّتكمْ ؛

ثم ارتحلوا نحو بلادٍ

لا يتواجدُ فيها غيرُ الثلجِ

ويسكنُها قطعانُ البايسون الجاموس الثيرانْ.

باسم الفقراءِ المحرومينَ ، وهم رغمَ الجوعِ

أنوفونَ ولن يُخضعهمْ قهرُ السلطان.

إنى قد قلتُ وحذَّرتُ .

هذا فامتثلوا

أو فليقدُم من بعدُ الطُوفان


صديق ضرار

• * *
ها قد جاءكم الطوفان
suleiman DIRAR [[email protected]]

[صديق ضرار]

#1146992 [karkaba]
0.00/5 (0 صوت)

11-11-2014 09:41 AM
يا مشروع بطل حلم وهل يعترف المجرم بجرايمة

[karkaba]

#1146962 [علي باحش الدكوك]
5.00/5 (1 صوت)

11-11-2014 09:20 AM
هذا خطاب قوي وفي الاتجاه الصحيح وفي توقيت مناسب. يجب فضح توطأ قادة بعثات الأمم المتحدة والاتحادي الأفريقي ذوي العلاقة بدارفور، أمام المجتمع الدولي والشعوب المحبة للسلام والعادلة، وصولاً لكشف الحقيقة ومحاسبة المتورطين والمتواطئين من نظام السفاح عمر البشير وكشف حجم الرشاوي التي يتقاضونها نظير تواطأهم وتقديمهم إلى العدالة الدولية ليكونوا عبرة لمن يعتبر.

كما نطالب جميع منظمات المجتمع المدني والأنساني المحلية والعالمية وكل الناشطين في مجال حقوق الأنسان حول العالم بتكثيف جهودهم ولإستغلال هذه بشاعة جريمة الأغتصاب الجماعي البشعة في قرية تابت شمال دارفور، لممارسة أقصى درجات الضغط على الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي والحكومات المنتخبة حول العالم لتضع حد للحروب الأهلية المستمرة في السودان منذ 1956 م، والتي هلكت ملايين الضحايا ودمرت جميع أوجه الحياة الأجتماعية والأقتصادية في البلد المنكوب.

[علي باحش الدكوك]

#1146961 [بت البلد]
5.00/5 (1 صوت)

11-11-2014 09:20 AM
تمام نأمل أن يؤدي هذا الى زوال النظام ورد اعتبار جميع أهل تابت المغدور بهم

[بت البلد]

#1146879 [Locolo]
5.00/5 (1 صوت)

11-11-2014 08:21 AM
بيان قوى و يجب إتباعه بالبيات بالعمل للثار من حرائر تابت و غيرها ،،،

توقفت كثيراً عند جامعه الدول العربية و منظمه التعاون الاسلامى ؟؟؟!!!

فجامعه الدول العربية هى جامعه عنصرية و ضالعه فى تقتيل آهل الهامش فى السودان حتى الثماله ( فى السابق وفى عهد صدام كانت العراق ترسل طائراتها الحربية لتفذف جبال النوبة و الكرمك و قيسان و الان قطر تدعم وبسخاء المجرم عمر البشير ونظامه الفاشى لقتل المدنيين و إغتصابهم فى كل من دارفور و جبال النوبة و النيل الازرق ) و ما الاتفاق العسكرى الشامل الاخير الذى وقع قبل آيام فى قطر إبان زيارة اللمبى و زير دفاع جكومه المؤتمر الوثنى خير شاهد على ذلك ،، فقطر عضوه فى جامعه الدول العربية و ومؤثره جداً فى قراراتها و قس على ذلك بعض الدول العربية التى نعلم دعمها السرى لنظام الفرعون ،،،

آما تلك المنظمه التى تتدثر بثوب الاسلام فما هى إلا واجه إرهابية و يكفى إن فى عضويتها إيران العدو اللدود لشعوب الهامش والتى آنشات مصانع حربية للفرعون وفى عقر دار الفرعون من آجل إنتاج السلاح الفتاك لقتل شعوب تلك المناطق بل إرسلت بوارجها الحربية مرات و مرات و مازالت رغم المسرحية الهزيله التى جرت قبل آيام عن الشيعه و ما آدراك ما الشيعه فى السودان ،،،

آبعد كل هذا آتظنون آيها القاده الاماجد بان تلك المؤسستين العنصريتن جديرتان بان يقدم لهما الشوكى آيضاً ؟؟؟!!

[Locolo]

#1146782 [المشروع]
0.00/5 (0 صوت)

11-11-2014 06:02 AM
كما قلنا يجب ان توافق الحكومة من نفسها على اجراء تحقيق شفاف وتدعوا المنظمات الدولية بنفسها.... هذا الموضوع في طريقه الى التصعيد وحتى لا يتحول الموضوع الى عنصرية بغيضة على الحكومة وبرلمان الحكومة اتخاذ وقفة جادة لتمليك الشعب السوداني الحقيقة وتمليك الجماهير الحقيقة
على الدولة القيام فورا أولاً بالاتصال بالجهتين اللتين ذكرتا في هذا التقرير واعني بهما
أمين عام جامعة الدول العربية
أمين عام منظمة التعاون الإسلامي
لتكوين لجنة مبدئية للتحقيق وعدم ترك الموضوع للجنة اليوناميد خاصة والإكتفاء بتقريرها وان لجنة اليوناميد اصبحت في محل الاتهام
وعلى نواب المنطقة في بالمجلس الوطني ومجلس تشريعي الفاشر التابعين للحكومة تبنى الموضوع بصورة رسمية وان يتركوا الهروب من الامر وعلى اتحاد المحامين الحكومي ايضاً تبنى تحقيق العدالة وعلى اتحاد الصحفيين تبنى النشر والتحقيق وايفاد صحفيين مؤهلين للمنطقة
الا هل بلغت اللهم فأشهد

[المشروع]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة