الأخبار
أخبار سياسية
بـ 62 فيديو.. فضيحة جنسية لسلفي تسبب أزمة بمصر
بـ 62 فيديو.. فضيحة جنسية لسلفي تسبب أزمة بمصر
بـ 62 فيديو.. فضيحة جنسية لسلفي تسبب أزمة بمصر


11-13-2014 03:08 AM
بعد انتشار خبر "تورط" من قيل إنه أحد المنتسبين لحزب النور السلفي بعدد من الفضائح الجنسية، تبرأ الحزب من بطل الفضيحة. وقال محمد صلاح خليفة المتحدث باسم الحزب لـ "العربية.نت" إن وسائل الإعلام أذاعت أن شخصاً ملتحياً تم تصويره في أوضاع مخلة مع عدد من النساء وادعت أنه قيادي بالنور، وقال بعضهم إنه أمين النور بمركز السنطة، ونحن نؤكد أنه شخص ملتح من قرية أبو الجهور مركز السنطة ومعروف منذ زمن بسوء السلوك والسمعة، ولم ينتم في يوم من الأيام لحزب النور ولا لغيره، كما لم ينتم يوماً للدعوة السلفية قبل الثورة.
وفي تفاصيل القضية، أنه وللمرة الرابعة خلال العام الحالي تظهر في مصر فضيحة جنسية تثير الرأي العام ويتداول المصريون فيديوهاتها الفاضحة. الفضيحة الأولى كانت مع مدرب كاراتيه بنادي بلدية المحلة في محافظة الغربية والثانية مع مدير مركز شباب بالبحيرة والثالثة مع مدير آخر لمركز شباب بالبحيرة والأخيرة وهي الرابعة بطلها شخص سلفي، صاحب مكتب دعاية وإعلان زعم أنه ينتمي لحزب النور السلفي في محافظة الغربية.
الفضيحة الجنسية الأخيرة تكشفت تفاصيلها خلال ساعات قليلة أول أمس وانطلقت كالنار في الهشيم لتتلقفها وسائل الإعلام والفضائيات كحدث فضائحي جديد، ثم تطورت لتأخذ بعدا سياسياً، حيث سارعت قيادات حزب النور لإعلان أن بطل الفضيحة لا ينتمي للحزب آو للدعوة السلفية متهمين الإعلام بمحاولة تشويه الحزب وصورته قبل الانتخابات البرلمانية.
البداية كانت في مدينة السنطة بمحافظة الغربية شمال مصر وهي نفس المحافظة التي انطلقت منها الفضيحة الأولى الخاصة بمدرب الكاراتيه، حيث تداول الأهالي 12 فيديو فاضحاً تجمع الشخص السلفي في أوضاع مخلة مع سيدات من المدينة والقرى المحيطة.
مهندس كمبيوتر نشر الفيديوهات
وتبين من تحريات أجهزة الأمن أن المتهم أرسل جهاز الحاسوب الخاص به إلى مهندس كمبيوتر لصيانته، وخلال عملية الصيانة اكتشف المهندس وجود 12 فيديو جنسيا فاضحا، تجمع بين صاحب الحاسوب وعدد من السيدات والفتيات أقل من 16 عاماً.
وكشفت الفيديوهات قيام المتهم بوضع كاميرا مراقبة في مكان عمله وهو عبارة عن مكتب دعاية وإعلان لتصوير السيدات والفتيات في أوضاع فاضحة وبعد أن اكتشف مهندس الكمبيوتر تلك المقاطع ساومه على دفع 15 ألف جنيه نظير عدم نشر تلك المقاطع، إلا أنه رفض فقام مهندس الكمبيوتر بنشر تلك المقاطع على العديد من أزواج السيدات التي ظهرن في مقاطع الفيديو، والعشرات من الشباب بالسنطة نظير 200 جنيه عن كل مقطع فيديو.
عدد الفيديوهات بلغ 62
كما تبين أن عدد الفيديوهات المسجلة على جهاز الحاسوب بلغت 62 فيديو وأن غالبية السيدات المشاركات فيها تتراوح أعمارهن ما بين 16 إلى 40 عاماً واغلبهن من الساقطات ومسجلات آداب.
ومع انتشار الفيديوهات بين سكان مدينة السنطة، أغلق المتهم مكتب الدعاية الذي يمتلكه، واختفى خوفاً من ملاحقة الأمن وأهالي وأقارب السيدات والفتيات له. وقال بعض الأهالي إنه هرب خارج المحافظة وجار تصفية نشاطه فيما قال أحد المواطنين إن هناك 3 سيدات ممن ظهرن في تلك المقاطع طلقن من أزواجهن.
وتظهر الفيديوهات قيام الشخص السلفي بتجهيز كاميرات الفيديو قبل حضور السيدات إلى شركته، ثم يمارس معهن الجنس دون أن يعلمن أنه يقوم بتصويرهن، فيما قال أحد المواطنين إن بعض الفتيات اللواتي ظهرن في المقاطع تقل أعمارهن عن 16 سنة وهن في الصفوف الأولى من التعليم الثانوي، فيما لم يتقدم أي زوج حتى الآن ببلاغ رسمي إلى الجهات الأمنية بالواقعة خوفا من الفضيحة.
صاحب الفضيحة تولى الدعاية لعدد من مرشحي النور
وكشفت أجهزة الأمن أن المتهم بدأ حياته خطاطا لكتابة اللافتات واللوحات بكشك صغير في شارع بورسعيد بالسنطة، ثم مع بدء دخول موسم الانتخابات في عام 2011 وظهور التيار السلفي تعرَّف على أحد رموز السلفية، الذي عرض عليه العمل في المكتب الإعلامي بالسنطة ليتخصص في الدعاية للحزب. وبدأ نجمه يسطع ليؤسس بعدها شركته التي بدأت تسيطر على الكثير من الدعاية، وتولى حينها الدعاية لمرشحي حزب النور السلفي حتى ظهور تلك الفيديوهات.
"النور" يدعي وهاشتاج عنتيل في المرتبة الأولى
من جانبه أكد حزب النور السلفي على لسان المتحدث باسمه لـ"العربية.نت" أنه تقدم ببلاغات للنائب العام صباح الأربعاء ضد جميع المواقع الإخبارية ووسائل الإعلام التي زعمت أن هذا الشخص ينتمي إلى حزب النور، لافتاً إلى أن هناك حالة تشهير بالحزب لأغراض سياسية، خاصة أننا مقبلون على انتخابات مجلس النواب.
على الجانب الآخر احتل "هاشتاج" بعنوان "عنتيل حزب النور" المرتبة الأولى على قائمة الهاشتاجات الأعلى استخداما على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" في مصر، وذلك عقب كشف الأجهزة الأمنية له.
ولاقى الهاشتاج ردود أفعال عالية وأصبح متداولاً بشكل كبير على "تويتر" في فترة زمنية قصيرة، وجاءت أبرز التعليقات هي: "الإخوان والسلفيون وجهان لعملة واحدة، دائما يسيئون للإسلام" وجهاد النكاح حلال في شريعة الإخوان والسلفيين "كما سخروا من اعتراف المتهم بأن السيدات اللوائي ظهرن معه في الفيديو ملك يمينه".
العربية


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 7294

التعليقات
#1149250 [عوض سعيد عوض]
3.65/5 (19 صوت)

11-13-2014 11:16 PM
السلفيين في مصر يقومون باغواء النسوان ويركبونهن وعندنا السلفيين يغوون الأطفال ويغتصبونهم
وشتان بين هذا وذاك .!!!!!!!

[عوض سعيد عوض]

#1148651 [الرفاعى]
4.10/5 (20 صوت)

11-13-2014 09:15 AM
السلفيه منهم براءه

[الرفاعى]

#1148601 [alshafy]
4.09/5 (23 صوت)

11-13-2014 08:33 AM
حزب النور الوطني لا علاقة له بالسلفيه...
فهو تغطيه للحزب الوطني المنحل بلحى صناعيه...
والدليل: أن السلفيين عموما لا يجيزون الخروج على
الحاكم المسلم حتى ولو كان فاسقا...
بينما أجاز هؤلاء بل خرجوا على الرئيس المسلم د.مرسي...
فأية سلفيه يمثلها هؤلاء خريجي مدرسة الحزب الوطني؟؟

[alshafy]

#1148585 [عصمتووف]
2.55/5 (20 صوت)

11-13-2014 08:21 AM
عنتيل واحد عندنا كم مثلة وفي رمضان كان

[عصمتووف]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة