الأخبار
أخبار إقليمية
لم يبقِ العَار مُزعة لحَم في وجُوهِنا!
لم يبقِ العَار مُزعة لحَم في وجُوهِنا!
لم يبقِ العَار مُزعة لحَم في وجُوهِنا!


11-13-2014 11:15 AM
فتحي الضَّـو

ما الذي جرى لنا.. ما الذي أصابنا.. بل ماذا دهانا.. هل وصلت بنا اللا مبالاة إلى هذه الدرجة التي تدعو للرثاء؟ هل هو انكسار ينعي إنسانيتنا أم خنوع دخل في قاموس الأمة التي طالما افتخرت بقيم الشجاعة والبسالة والشهامة؟ هل فعلاً أعاد الأبالسة صياغتنا بمثلما نطقوا وخططوا ونفذوا كالنازيين؟ لماذا صارت الدهشة رد فعلنا الوحيد أمام مصائبنا التي تكاثرت وصارت كالموج يدفع بعضه بعضاً. ما أن تتلاشى واحدة حتى نعود لممارسة ذات الدهشة البلهاء مع موجة أخرى؟ ما الذي جعل العُصبة الحاكمة تستمرأ فينا أفعال السوء بكل أشكالها وموبقاتها حتى لم تُبقِ لنا مُزعة لحم في وجوهنا نقابل بها وجه هذا الوطن الرؤوم؟ كيف لا ندرك بعد أن تكسرت النصال على النصال، أن ما تقوم به العصبة من جرائم وخطايا هو عمل ممنهج القصد منه تدمير السودان بما فيه ومن فيه. وإذا سأل سائل عن الغرض، ستجيبه عِبَر التاريخ التي لا يتعظ بها الغافلون، وستقول إن الأنبياء الكذبة استنسخوا تجارب الأمويين والعباسيين والتتار، وأن الذين اندهشوا لممارسات وأفعال داعش في بلاد الشام والرافدين، تناسوا سابقتها في بلاد السودان. لم يجتهد نافع علي نافع كثيراً، ولم يتطلب الأمر منه شيئاً سوى تحضير روح أبي العباس عبد الله بن محمد أول الخلفاء العباسيين، الذي اعتلى المنبر يوم توليه وخطب في الناس خطبته الدموية وختمها بقوله «وأعلموا أن هذا الأمر فينا ليس بخارج منا حتى نسلّمه إلى عيسى بن مريم عليه السلام» وعندما يقول علي عثمان طه يوم الخميس الماضي في نادي الشرطة، بعد حصاد ربع قرن في دولة المشروع الحضاري «إن إقامة الدولة الإسلامية لا يعني نهاية الجوع والوصول للرفاة» هل يظنن أحد أنه نقص حرفاً مما نطق به يزيد بن معاوية يوم جاءته الخلافة تجرجر أذيالها؟ إننا يا سادتي أشبه بمن دخل دهليزاً وأغلق الباب على نفسه ووضع المفتاح في جيبه في انتظار أن يُفتح له الباب من الخارج!

(2)
نعيد قراءة الحدث للذين قرأوا ولم يبالوا، أو الذين قرأوا وهم لاهون، أو حتى الذين قرأوا وتوسدوا أحزانهم وهم غير ملومين. خبر طاف الدنيا في لمح البصر لأنه يُعد بكل المقاييس من الأخبار التي تزلزل الضمير الإنساني، لأنه عرف ويلاتها وذاق مرارتها وأدرك مالآتها، حدث ذلك بعد أن تواترت أنباء باغتصاب نحو 200 إمرأة، بينهن متزوجات وبنات يفع وأطفال قُصر في قرية (تابت) وكالعهد بنا أخرج كل حزب وتنظيم ما في كنانته من بيانات الشجب والاستنكار، كأننا في مباراة لتأكيد الذات الوطنية. حدث بالقطع لم تشهد الدولة السودانية له مثيلاً إلا في ظل العصبة نفسها التي كررت ما فعلته في مدرسة طويلة الثانوية بنات العام 2004 وما ظل مستمراً بين الفينة والأخرى. وقد أعاد للأذهان أيضاً ما فعله التتار ببغداد بعد استباحتها، وما أقدم عليه الصرب في البوسنة بعد تواطؤ القوات الأممية، وما فعله الهوتو بالتوتسي في رواندا على غفلة من المجتمع الدولي. فنحن في دولة الأبالسة بتنا لا نبحث على الأمثال من كثرة ما تناوبت علينا البلايا ونحن صامتون. وطالما الشيء بالشيء يذكر، خرج بالأمس مئات الآلاف من الهنود للاقتصاص لبنت لقت حتفها بعد أن اغتصبها ستة من البلطجية، ولم يعد المتظاهرون لمنازلهم إلا بعد أن أخذت العدالة مجراها ومرساها. وتلك قصة أعادت لنا حمية المعتصم بالله (أبو اسحق محمد بن هارون الرشيد) التي اشتعلت فجيش جيوشه واتجه صوب عمورية بعد أن استغاثت به إمرأة من بني هاشم لطمها رجل من الروم، أي أنه لم يغتصبها كما هو حال نسائنا وفتياتنا، اللائي بحت أصواتهن وهن يستغثن بمعتصمٍ خرُس لسانه، واستغشى ثيابه حتى لا يسمع أنينهن ولا يرى خيبته في وجوههن!

(3)
ما الذي حدث؟ تقول الروايات التي ثبتت من كثرة تداولها، إن قوة عسكرية أعادت لنا سيرة (حملة الدفتردار الانتقامية) دخلت قرية تابت مساء يوم 31/10/2014 بذريعة البحث عن جندي مفقود، وعلى مدى تسع ساعات قضتها عاثت في القرية فساداً، ثمَّ انسحبت فجر اليوم التالي مُخلِّفة وراءها الضحايا المغتصبات وأحزانهن والعار الذي سارت به الركبان. وبعد يومين يعود قائد القوة العسكرية الرائد سعد عبد الكريم ليقدم اعتذاراً، كأنما الذي حدث كان نزهة للترويح عن النفس. هنيهةً وطرق الموضوع أبواب قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي (اليوناميد) فتحركت قوة منها حاولت الوصول للقرية، إلا أن السلطات العسكرية منعتها من مباشرة مهمتها، فعادت لموقعها. وكالعهد بها لجأت لوسيلة العاجز وأصدرت بياناً وضَّحت فيه المنع وملابساته. لكن خبراً كهذا لا يمكن أن يظل رهين المحبسين، الجدران والصدور. فعلى عكس ما عملت سلطة الدفتردار بغية محو آثار العدوان، انتشر الخبر وسرى في أركان الدنيا الأربعة، فالتقطته بعض الدوائر الرسمية ومنظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام التي تقف بالمرصاد لنظام جُبل على ممارسات السوء. وفي نفس الوقت كان الأنبياء الكذبة قد شرعوا في تفعيل آلياتهم المعروفة في الفهلوة والتجديل. وفي يوم 9/11/2014 أي بعد نحو تسعة أيام من الواقعة، اتفقوا مع مجموعة أخرى من قوات اليوناميد تحت غطاء السماح لها بتقصي الحقائق، أي حتى يقال إنهم من الذين يسمعون القول ويتَّبِعون أحسنه!

(4)
دخلت بعثة اليوناميد القرية وانتشر أفرادها، ولكن في معية كل منهم خمسة أفراد من العسكريين، بينهم واحد من جهاز الأمن وآخر من الاستخبارات، وإمعاناً في الشفافية كان الأخير يحمل كاميرا لتصوير المُستطلعين، ربما للذكرى والتاريخ! عندئذٍ كان من البديهي أن يلتزم الضحايا الصمت خشية مزيد من الكوارث التي لا يُخاف عُقباها. على إثر ذلك خرجت البعثة الأممية ببيان هزيل لم يقنع حتى رئاستها في نيويورك، حيث قال جاري كوينلان رئيس مجلس الأمن لهذا الشهر «إن زينب بانجورا ممثلة الأمين العام المختصة بالعنف الجنسي في مناطق الصراعات، وعدداً من أعضاء مجلس الأمن، أبدوا قلقهم إزاء تواجد جنود سودانيين أثناء استجواب ضحايا الاغتصاب» وتعلمون أن محصلة كهذه تعد من المسلمات التي لا تحتاج (لدرس عصر) كما نقول في عاميتنا الدارجة. ولكن دعني أقول لك ما هو أكثر إيلاماً – أيها القارئ الصبور – إن هذا التضارب والتذبذب والتناقض ليس بجديد في سيرة بعثة حفظ السلام الهجين، فذلك مجرد غيض من فيض، فقد غمرتنا البعثة بفسادها المتجذر في أركانها حتى لم يبق من درنها شيء، وهو الفساد الذي كشفت نذراً منه السيدة عائشة البصري، والمحزن أن موقفها هذا لم يجد منّا التقدير اللائق، ولكن تلك قصة نرجئها لمقال آخر حتى لا نكثر على القراء تقليب المواجع. على كلٍ بعد تسعة أيام جفَّ فيها الضرع والدمع والماء المهين، ختم (الناكر الرسمي) الصوارمي خالد سعد بضخ أكاذيبه التي ألفتها الأذن حتى حفظناها عن ظهر قلب، فلم يكن منظوراً منه غير النفي المعتاد.. وكالعادة دون أن يطرف له جفن!

(4)
هذه جريمة شنعاء تعد من أبشع الجرائم اللا إنسانية. فهي لا تكتفي بحيونة المرأة، وإنما إذلالها ببذر كائن غريب في رحمها لتحمله وهناً على وهن وهي كارهة له. هل ثمة شعور أقسى من ذلك؟ هل تخيل أحدنا نفسه مكان ذاك الأب الذي أُقتيد عنوة ومن ثم اغتصبت بناته أمام ناظريه؟ هل استشعر أحدنا توسلات تلك الطفلة للوحوش بأن يتركوها لأنها يتيمة؟ هل أدركنا كيف يكون الانكسار الذي سيتبع الضحايا كظلهم حتى يوم يقبرون؟ إذن ما جدوى الحياة؟ ولكن لأن الحائط المائل لا يسقط فجأة، هل أقول جزى الله الشدائد عنَّا كل خير، فلربما ذكَّرنا ما حدث بضرورة تسمية الأمور بمسياتها الصحيحة، التي تُوجه فيها أصابع الاتهام لموضع الداء دون تلجلج أو تلكَّع أو مداراة. أليس رئيس الدولة السنيَّة وحامل أوزار النظام هو من أعطى الاغتصاب معنىً مغايراً، وقال إنه شرف ينبغي أن تتباهى به نساء الإقليم المنكوب؟ لم ينفطر قلبه عليهن من حرب ثكلن فيها الزوج والإبن والأخ والعم والخال، ولم تدمع عينيه وهن يرزحن في معسكرات الذل والهوان عاماً بعد عام. ومن عجبٍ هو ذات الرئيس الذي وقف متنبراً وقال بالنص «أحسن يسمعوها مني مباشرة.. أنا قاعد رئيس ما في قوات أممية بتدخل دارفور.. لأنه أنا أسهل لي مليون مرة أبقى قائد للمقاومة في دارفور ضد القوات الأجنبية ولا رئيس جمهورية» فتأمل سيرة من أصبح مسليمة مجرد تلميذ صغير في مدرسته!

(5)
صفوة القول دعونا نخلص إلى مباديء نسوقها بأضعف الإيمان لعلها تكون ترياقاً للجرح النازف:

أولاً: نقول للذين برعوا في إصدار بيانات الشجب والاستنكار ذلك يكفي. فالمسألة أكبر من أن تصبح مزاداً في مضمار الوطن والوطنية. وإذا كان المقصود بها مخاطبة الرأي العام السوداني، فالرسالة قد وصلت، وجزاكم الله عن المكلومات خير الجزاء، وليت الأمر بعدئذٍ ينتقل من دوائر التنظير إلى دوائر التفعيل!

ثانياً: عوضاً عن ذلك لعل الحادبين يعمدون إلى مخاطبة المنظمات الدولية بمذكرات ضافية، وعلى رأسها الهيئة الأممية، ومنظمات المجتمع المدني المعنية بحقوق الإنسان، والمنظمات الإقليمية كالاتحاد الأفريقي ومنظمة دول الإيغاد والجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي، وكذا الاتحاد الأوروبي وتحديداً دول الترويكا، وحكومات الولايات المتحدة الأمريكية وكندا واستراليا، للنهوض بموقف دولي حازم، لا يتمثل في القيام بتحقيق تتوفر فيه عوامل النزاهة والاستقلالية والشفافية فحسب، وإنما ينحو إلى معاقبة فجور النظام وتماديه في إنتاج الخطايا حيال الشعب السوداني!

ثالثاً: ليس صدفة أن السيدة عائشة البصري التي صوبت سهامها مباشرة نحو فساد قوات حفظ السلام العاملة في السودان، وفرت لنا فرصة تاريخية بحيثيات تستطيع القوى السياسة المعارضة النهوض بها إن شاءت تسجيل مواقف تزيح عنها عبء الركود والعجز واللا مبالاة!

رابعاً: لا يخفي على أي مراقب أن الحادثة مهدت الطريق نحو المحكمة الجنائية لمزيد من شد الأنشوطة حول رقاب أركان النظام وعلى رأسهم رئيس النظام!

خامساً: علاوة على ذلك أمام الحركة الشعبية قطاع الشمال، وكذا الجبهة الثورية فرصة أخرى، يمكن استغلالها لوضع حد لعبث واستهتار النظام بمصائر الشعب السوداني، ذلك ما يمكن أن يتأتى عبر تعليق المفاوضات التي من المنظور أن تبدأ اليوم مع الأولى في أديس أبابا برعاية تامبو أمبيكي رئيس لجنة الوساطة المكلفة من الاتحاد الأفريقي، أو تلك غير المباشرة مع الثانية، وإلا فإن مضيهما في هذا الطريق سيعد مخاتلة وخنوعاً إن لم يكن مباركة لجرائم الاغتصاب!

سادساً: في تقديري يجب الانتباه للتوابع التي تلت الزلزال. فنحن نخطيء كثيراً عندما نقول المغتصابات الدارفوريات، إذ إنهن سودانيات في المقام الأول بحكم الهوية القومية التي لا تمنحها دارفور بالهوية الجغرافية. فتلك من ترهات النظام الذي يجد في القبلية والجهوية والمناطقية ملاذاً لهدف يضمره في أجندته الخفية كما تعلمون!

سابعاً: بنفس القدر نقول ليت المنظرين يكفون عن ترديد ما نضح به قاموس النظام في تقسيم جغرافيا السودان بين مركزٍ وهامش، ففي ظل الدمار الشامل الذي لم يستثن شبراً، تصبح هذه المصطلحات غير واقعية بل ليست بذي جدوى، هذا إن لم نقل إنها ترمي في اتجاه تغذية مسارات التفكيك المحدقة بالوطن، سيَّما، وأن البعض بدأ يجنح عنوة إلى تحميل الشعب كله أوزار العصبة وهم براء. لكن تبعاً لذلك لو شئنا تصحيفاً لتلك المصطلحات، فلا بأس من تلبيس السلطة صفة المركز طالما أن أبناء وبنات الشعب (الفضل) ظلوا في هامشها يدورون!

ثامناً: لقد قتلت الديكتاتوريات الحس الوطني فينا أو تكاد، ومع ذلك لن نكون ممن يأمرون الناس بالبر وينسون أنفسهم. فما جدوى القلم إن لم ينزف دماً كذاك الدم المهراق، وما جدوى الكتابة إن لم تكن ممزوجة بعرق الكادحين والبؤساء والمساكين، وما جدوى الحديث إن لم يكن معطوناً بمحنة وطن ومعجوناً بمأساته... فيا ويح قلبي وقلمي معاً، إن كانت تلك صرخة في وادٍ بذي قفر!!
آخر الكلام: لابد من الديمقراطية وإن طال السفر!
[email protected]


تعليقات 51 | إهداء 0 | زيارات 11280

التعليقات
#1151415 [عمر علي]
0.00/5 (0 صوت)

11-17-2014 11:44 AM
التحية للاستاذ فتحي الضو
على الأحزاب و القوى الوطنية و الناشطين فى مجال حقوق الانسان ، تنسيق مواقفهم و الالتفاف حول الشعار الوحيد المتاح لمنازله كابوس حكومه البشير- الترابي :
إسقاط النظام
إيقاف الحرب
و محاسبه كل مجرمي الحرب و منتهكي حقوق الانسان امام قضاء نزيه و عادل .

[عمر علي]

#1150616 [قاسم]
5.00/5 (1 صوت)

11-16-2014 11:06 AM
شكرا فتحي الضو .. نحي شجاعتك .. لابد لليل الظلم من نهاية.

[قاسم]

#1150033 [د/ نادر]
5.00/5 (2 صوت)

11-15-2014 01:17 PM
تبدأ من هنا
ومن عجبٍ هو ذات الرئيس الذي وقف متنبراً وقال بالنص «أحسن يسمعوها مني مباشرة.. أنا قاعد رئيس ما في قوات أممية بتدخل دارفور.. لأنه أنا أسهل لي مليون مرة أبقى قائد للمقاومة في دارفور ضد القوات الأجنبية ولا رئيس جمهورية» فتأمل سيرة من أصبح مسيلمة مجرد تلميذ صغير في مدرسته!
نعم ذكر مجرم الحرب ذلك ولكن الابالسة اوصوه بوسيلة اخري وهي قبول القوات الأجنبية وكان من كان ومن ثم ترويضهم من المال السائب وهذا ما حدث ويحدث وانا أقول ذلك من واقع تجارب شخصية في المنظمات الدولية وما زال لدي الكثير من الأصدقاء الذين يعملون في تلك المنظمات واليكم شرحا مؤجزا
أولا هذه المنظمات يعمل فيها جنسيات مختلفة جلهم من دول فقيرا وجدوا في هذه الامتيازات والرواتب العالية فرصة العمر وقرروا ان يستمروا في وظائفهم أطول فترة ممكنة وذلك بالابتعاد عن الشوشرة وإدارة الازمة بطريقة ذكية يعني بالبلدي (كراع جوا وكراع برا)
ثانيا حكومة الإنقاذ لا تمنح التاشيرات لمواطني الدول الاوربية ويتماطل وان التاشيرة الي السودان معقدة للغاية حيث يمر من وزارة الشئون الإنسانية الي جهاز الامن ثم الخارجية ثم البعثة وهي تأشيرة من نوع خاص حيث يحدد المساحة التي يتحرك فيها هؤلاء الموظفين (مثلا الخرطوم فقط) مما ينزعج هؤلاء الموظفين والاضطرار والرجوع وتقديم الاستقالة وهم عادة من اوربا وامريكا وهم في غني عن المتاعب
ثالثا تمنح حكومة الإنقاذ لموظفي البعثات الأممية والمنظمات الاخري التاشيرة بكل سهولة اذا كان هؤلاء الموظفين من الدول الفقيرة (افريقيا وباكستان وأفغانستان والي اخره) وذلك لسهولة ترويضهم وهؤلاء الملة عاشرتهم وهم يريدون البقاء والعمل في السودان باي ثمن وذلك للحفاظ علي الامتيازات وانا شاهدتهم كيف يتملقون لموظفي الشئون الانسانية
وأخيرا لا احد في عالمنا المعاصر يهمه امر الاخرين وعلينا نحن ان نحل مشاكلنا ولو كانت المنظمات الأممية التي تصرف عليها مليارات الدولارات همها وقف المآسي الإنسانية لفعلت ذلك بكل سهولة في سريبرنيتسا تم اخذ الالاف من القاعدة الهولندية وتم اعدامهم ومليون ضحية في رواندا وفي سوريا اكثر التقديرات تواضعا يقول ان الذين قتلو او ماتو تحت التعذيب في السجون تجاوز الخمسة الاف فقط (تحت التعذيب نتخيل معا يعذب شخص ما حتي الموت) تتخذ هذه المنظمات قرارات تولد ميتا ولا تسوي أي شيء بحجم الجرائم والان يحكم البشير ولدورة رابعة وسيظل في الحكم بعد ان قتل اكثر من 300 الف وتم محاكمة 5 الي 7 اشخاص في البوسنة ومثلها في رواندا بعدما ازهقوا أرواح الملايين هل هؤلاء فقط هم الذين ارتكبو هذه الفظائع
واعتقد هذه المحاكمات حتي اذا تمت هي صورية وسجونها افضل الف مرة من معسكرات اللاجئين
لا يوجد عدل في هذه الدنيا علينا فقط انتظار الاخرة

[د/ نادر]

#1150020 [Atef]
5.00/5 (4 صوت)

11-15-2014 01:05 PM
ألرائع فتحي الضَّـو...., 1500عام ونحن في ألتخلف والجهل والمرض وألغريب الشاذ من الافعال...!!!لماذا كل هذا ??? لماذا... ? لماذا... ? لماذا لم نستطع ان نأسس ونبني دولة يعمها العدل كل هذه الفترة...??? ونتفوق بالعلم والمعرفة علي بقية ألشعوب...???, 1500 عام ونحن غارقون في الخرافات... نتفاخر بماضي لم يكن لنا ولم نكن جذا منه!!!!...من نحن...وماذا نريد???

[Atef]

ردود على Atef
Norway [ابن السودان] 11-16-2014 12:31 AM
نتفاخر بماضي لم يكن لنا ولم نكن جذا منه!!!!...من نحن...وماذا نريد???
هذا هو مربط الفرس


#1149900 [مبارك]
4.50/5 (4 صوت)

11-15-2014 10:48 AM
الاستاذ فتحي الضو مقالك قد الهب حماسي وادخل في نفسي الرغبة في لبس حزام ناسف وتفجير اي موكب للبشير اتمكن من الاقتراب منه . الحمد لله حدثت نفسي بالجهاد ضد هذا النظام الضلالي وسيترجم هذاالحديث الى فعل عما قريب انشاء الله .
مما لاشك فيه ان الجماهير السودانية قد كرهت نظام الانقاذ كراهية ما بعدها كراهية ، هذه الجماهير الغاضبة محتاجة لقيادة . لابد من القيادة التي لابد من ان يشكلها امثالك وامثال مولانا سيف الدولة وغيركم كثير بمشيئة الله . الجماهير هي التي تعاني فلماذا تنتظر المعارضة التي تعيش في الخارج في الفنادق والقصور ؟ .
انني ومن عبرك انادي اللجنة التمهيدية لتوحيد قوى المعارضة ، قد قرأت عنها في الراكوبة وقرأت بيانها واقتنعت به ، ان تذهب خطوات ابعد وان تحث الشعب للخروج الى الشوارع وليكن شعارنا مليون شهبد لعصر جديد ، فاما ان نحيا بكرامة وما باطن الارض خير لنا من ظامرها . وكل نفس ذائقة الموت ،اذن لم الخوف ؟. القرشي قد فدى الشعب السوداني بروحه فنجحت ثورة اكتوبر وعاش القرشي بطلا لدى كل الشعب السوداني الى ان تقوم الساعة . ولانجاح الثورة القادمة لابد من الفداء والتضحية كما فدى القرشي الشعب السوداني بروحه ، ولابد من التخطيط السليم والاستعانة بكل الخبراء العسكريين والمدنيين . فلنخرج الى الشارع جميعنا ولنتحدى النظام تمهيدا للقضاء عليه من جذوره والحرب اولها كلام والنصر صبر ساعة.

[مبارك]

#1149886 [SUDANI]
0.00/5 (0 صوت)

11-15-2014 10:38 AM
فى شرعنا الحنيف لا يثبت الزنى الا بشهادة اربعة رجال يرونه راى المرواد فى المكحلة-ولقد جعل الله الاثبات عسيرا لفداحة ما يترتب عليه وجعل الابناء ينتسبون لازواج امهاتهم ومهما كانت الشبهات وله حكمة بالغة فى ذلك-وهو القائل :-يا عبادى انى حرمت الظلم على نفسى فلا تتظالموا والحديث يقول: المسلم اخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه-ويقول: من ستر مسلما ستره الله يوم القيامه- وسؤالى لك يا استاذ فتحى هو: هل تجرات وركبت المخاطر كصحفى الغرب وذهبت بنفسك لتتحرى الحقائق؟ وهل ناشدت دولا اسلاميه كالسعوديه اوعلماء المسلمين تحرى الحقائق والقيام بواجبهم الدينى فى معقابة الجناة ودرء المفاسد ؟ وهل تعتبر رجال المنطقة المذكورة ونسائها وبناتها اخوان واخوات وبنات لك فى الاسلام؟ واذا افترضنا جدلا ان شائعة حامت حول من يعنيك امرهم فهل تقبل من اى كتاب ومهما كان بليغا فى نسج الكلام ان ينشر الشائعة عنهن فى كل اركان الارض ومهما كانت اهدافه؟ وهل يشرفك وصم كافة السودانين باستباحة الزنا وفقط لشيئ فى نفس يعقوب؟ الا تعلم ان الارث السودانى يفاخر العالم بحمياة الشباب والكهول لبنات القبيله وقد تركوا النواح ولطم الخدود لهن وبدون اى منافسة للرجال؟ الم يكن من الافضل ان ترفع سلاحك وتموت شهيدا فى نصرة الحق حتى ولو كنت علمانيا كجيفارا؟ وهل فكرت فى الفارق الجوهرى بين مفهوم الاغتصاب لدى المسلمون وغيرهم حتى تجعل منهم النصير والحكم؟ الا تنص قوانينهم بان الاغتصاب هو ان تأتى زوجتك او القاصرات بدون رضائهن؟ ال يبيحون زواج الرجل للرجل والمراءة للمراءة ويتباهون به؟ لماذا المتاجرة بالدين وعدم الالتزام بقيمه ومبادئه وحكمته يا حماة الارض والعرض؟-ولماذا لا تكون المعارضة وهى المطلوبة فى كل زمان ومكان بناءة ونزيهة فى حربها وسلمها؟----؟

[SUDANI]

ردود على SUDANI
Sudan [شليل] 11-16-2014 10:16 PM
المعادلة بسيطة ايها البائس ، في كل معسكرات الجيش السوداني مشاكل لها علاقة بالإعتداء الجنسي و التحرش كنت سأتفق معك لو أن جيش الهناء هذا يسمح للبعثة الاممية بالوصول صباح الواقعة و لكن بعد عشرة ايام الا تستحي النفساء تخرج في سبع ايام كما في عاداتنا !!! اقول لك و لن تجيب انت ولا بقية المنافقين الذين يضعون ذواتهم تحت تصرف الطاغية و زمرته
تفضل الصوارمي بأنهم فقدوا جندياً و ذهبوا للبحث عنه و ان القائد وضع والد الفتاة الضحية الاولى للجيش قيد الاقامة الجبرية في تابت !! اين انت من هذا الحديث ؟؟؟
خذ هذا فقد يعيد إليك صوابك ، قامت قوة مسلحة بتفتيش قطار في مدينة الضعين و اعتدت بالضرب على العميد مصطفى و اصيبب بجراح و الهبوا ظهره و اقتيد اسيراً لساعات ماذا فعل جيش الصورامي للفاعلين ؟؟؟ ابلعوا عاركم لوحدكم فلو كانت نساء تابت لهن من يحمل السلاح لن يجرؤ ارانب اللمبي من الاقتراب منهن و هذا لا يعني ان هذه الحقوق لا ترد للضحايا

European Union [ليكم يوم] 11-16-2014 10:56 AM
ولماذا لم تذكر في مرافعتك أن إعتراف أحد الاطراف بالواقعة أيضاً يثبت الجريمة ؟؟؟ ألم تعترف الضحايا بما أصابهن من قبل جنودكم البواسل
أم تراهن لا يرتقين لمستوى الإنسانية حتى تعير أقوالهن بالاً ولماذا تركز في مرافعتك على إنتشار الجريمة أو الشائعة كما تسميها أنت أكثر منع فعلها ومعاقبة مرتكبيها ؟؟؟

صبرا بني كوز

لو دامت لغيركم لما آلت إليكم

Qatar [mohamed] 11-16-2014 06:56 AM
(أليس رئيس الدولة السنيَّة وحامل أوزار النظام هو من أعطى الاغتصاب معنىً مغايراً، وقال إنه شرف ينبغي أن تتباهى به نساء الإقليم المنكوب؟)
ألم تستمع الي ما قاله شيخهم الترابي حينما نقل قول الرئيس : (بان الغرباوية دي لو جعليا ركبها ده شرف ليها واللة بسموه إغتصاب؟؟)هذا الكلام يجعل كل من سمعه ومازال يناصر هذا المجرم في مقام الديوس فاقد الكرامة وهذا هو الخسران المبين..البركة في الجميع يا sudani..


#1149831 [زعلان من الكيزان 25 سنة]
5.00/5 (1 صوت)

11-15-2014 09:33 AM
لا فض فوك يا استاذ .. ان شاء الله قريبا في وطن يسع الجميع

[زعلان من الكيزان 25 سنة]

#1149704 [سكران لط]
5.00/5 (1 صوت)

11-15-2014 12:32 AM
المصيبة الناس انشغلت بموضوع ناس الجيش الدخلو القرية بحثا عن زميلهم واستباحوها وفعلوا ما فعلوه ونست مصير الاب المنكوب الذي جاء يستنجد بالقائد ويشكو اغتصاب الجندي لابنته ولا يعلم احد ان كان هذاالاب وبنتو على قيد الحياة ام لا ؟ ولم يقل لنا احد لماذا اذن قائد الكتيبة لذلك الجندي بعد وصول شكوى ضده بالخروج من السكنة العسكرية ؟ ولماذا عاد ليقدم اعتذار ؟ ويغتذر عن ماذا ما دام كان يؤدي عمل رسمي يتعلق بالبحث عن مفقود من قواته ؟ كل الدلائل تشير على صحة ما يقال عن استباحة وترويع واغتصاب

[سكران لط]

#1149610 [ود صالح]
5.00/5 (2 صوت)

11-14-2014 08:02 PM
إنّ ما يحدث في دارفور من قتل وإغتصاب هو جريمة بكلّ المقاييس وفعل مشين وقبيح لا يشبه السودانيين ولكنه فعل شيطاني من أفعال الإخوان المسلمين فرع السودان. يجب على الجميع إظهار كلّ التضامن مع الضحايا وإيصال هذا العدوان إلي مسامع جميع أحرار العالم لكسب التضامن في سبيل ضمان عدم الإفلات من العقوبة والوصول إلى تحقيق العدالة.
لم يخرج الجنجويد من شمال كردفان إلّا بفعل التضامن الذي أبداه المواطنون بكلّ فئآتهم وفي مقدّمتهم المثقّفون والنشطاء حينما استشعروا الخطر الداهم ولم يجد الوالي المعيّن بدّاً ومن خلفه النظام الذي أتى به من الإنصياع للهبّة الشعبيّة وإخراج الغزاة على عجل. على أبناء دارفور المبادرة بالفعل الحقيقي وإعلاء الصوت ليقف معهم شرفاء الوطن والعالم توطئة للتغيير الشامل بإذن الله.

[ود صالح]

#1149604 [كرم]
0.00/5 (0 صوت)

11-14-2014 07:38 PM
أتساءل هل الإسلاموييين ديل أكيد سوادانيين ومن رحم هذا الشعب الطيب ؟؟ حاجه غريبه والله

[كرم]

#1149579 [Mohammed Ahmed Mustafa]
0.00/5 (0 صوت)

11-14-2014 05:24 PM
هل فعلاً أعاد الأبالسة صياغتنا
This is what we always say, They have form us to fulfill their needs. Take action
وأن الذين اندهشوا لممارسات وأفعال داعش في بلاد الشام والرافدين، تناسوا سابقتها في بلاد السودان
It is true, go back and see
وقد أعاد للأذهان أيضاً ما فعله التتار ببغداد بعد استباحتها، وما أقدم عليه الصرب في البوسنة بعد تواطؤ القوات الأممية، وما فعله الهوتو بالتوتسي في رواندا على غفلة من المجتمع الدولي. فنحن في دولة الأبالسة بتنا لا نبحث على الأمثال من كثرة ما تناوبت علينا البلايا ونحن صامتون
I don't know whether we are going to wake up one day

[Mohammed Ahmed Mustafa]

#1149577 [chatt]
0.00/5 (0 صوت)

11-14-2014 05:21 PM
الحدث على كل الاصعدة الاخلاقية والانسانية والسياسة مخذي ،واماالمقال فانه يخلط بشدة بين قوة الحدث الاخلاقي وطغيانه على العمل السياسي ، وكانما الاغتصاب هو الحادث الذي يجب ان يحدث التغيير.. وهذا يقلل من احداث كان لنا ان نثور عليها ، الابرياء الذي يقتلون يومياً في جبال النوبة والنيل الازرق ودارفور، هل القتل دون جريمة مثبتة امر يقل في مستوى الثورة عليه ، ام انه يخرج من قاموس الاخلاق ، وهل هو يقل عن لاانسانية الاغتصاب، ولكن اغتصاب السلطة ومصادر حق الانسان في الحياة ونهب ثروة الدولة واعمال الفساد وممارسته بالعلن ، واذلال الانسان السودان ممارسات سياسية تعبر مفردات المنظومة الاخلاق للاسلاميين في السودان ، واما الحدث فيعبر من ناحية اخرى عن مكنونات اخلاق قواتهم المسلحة فما عبر عنه قائد القوة العسكرية بالاعتذار انما يشيرالى ان هي تلك اخلاق افراد القوات المسلحة للاسلاميين ، انها اخلاق الذين امضت الجبهة القومية الاسلامية منذ انقلابها على السلطة تنتقي افرادها وتجندهم من بين الاسلاميين ، انها اخلاق قوات" في حمالك ربنا في سبيل ديننا.." من التساؤلات الهجومية التي طرحها الاستاذ/ فتحي الضوء والتي ان اجاب عليها ماكان قد قلل من اسلوب ادانة الاخيرين للحدث،والتي يرى انها تختار اسلوب الكلمة والكتابة، فهم لم يفعلوا اكثر مما فعل ، فلم يجمع كاتب المقال عدداً من حوله ويتظاهر امام الامم المتحدة او النائب العام، او مبعوث حقوق الانسان ، او يحمل سيفه ليبارز هؤلاء السفهاء.. وحينها سيقول انني لست في موقف قوة تلك الاحزاب التي تحمل في يدها مفاتيح حركة الشارع ولكهنا لم تفعل ... مثلما عجزت عن ان تفعل شيئاً لاقتلاع هذه العصبة.. التساؤل الذي طرحه الاستاذ فتحي حول "ما الذي جعل العُصبة الحاكمة تستمرأ فينا أفعال السوء بكل أشكالها وموبقاتها" السبب في شكله البسيط يكمن في غياب القوة الاساسية القادرة على التغيير قوة الحركة النقابية التي تصدت لكافة الانظمة الديكتاتورية ومرغت انفها بالتراب منذ ايام الاستعمارالبريطاني في البلاد وذلك ما ادركه كافة المتربصون بالبلاد، سئل احد المستثمرين العرب فيما مضي لماذا لا تستثمر في السودان فكان في مطلع رده وجود النقابات في السودان، وفي اعمال اول مؤتمر اقتصادي عقدته سلطة الجبهة القومية الاسلامية بعد شهور من انقلابها، تضمنت الاسطر العشر الاولي من البيان الختامي الادانة للنقابات لانها قادت العديد من الاضرابات ابان حكومة الديمقراطية الثالثة....وباختصار شديد... لقد سعت عدة اطراف وفي مقدمتها البنك الدولي بتكسير الحركة النقابية من خلال تصفية مؤسسات الدولة الانتاجية...لعب المهاجرون في الخارج خاصة في الدول الديمقراطية ادواراً كثيرة على مر الزمان...فماعادوا يتفاعلون مع قضايا الوطن ومنذ زمن لم نسمع بتجمعاتهم وتظاهراتهم الا فيما ندر فهل ودعوا البلاد وقضاياها، ان اقعدت نوازل الدهر قوى السياسة في السودان؟؟؟

[chatt]

#1149522 [radona]
5.00/5 (2 صوت)

11-14-2014 03:02 PM
اذا ثبتت جرائم الاغتصاب بقرية تابت شمال دارفور
تكون الحصانة قد سقطت ولن يعد ممكنا ان يختبئ هؤلاء وراء ظهورنا من المحكمة الجنائية الدولية حيث يصبح تسليم هؤلاء للمحكمة الجنائية فرض عين يجب ان يعين عليه كل مسلم وسوداني اصيل ابن بلد
اما اذا ثبت ان الامر غير حقيقي وملفق وذلك بعد التحقيق من قبل جهات محايدة لا تنتمي للنظام الحاكم ولا تنتمي للحركات المسلحة لان الاول ينفي والثاني يؤكد وفي مثل هذه الحالة يستوجب الامر تدخل الامم المتحدة بغير نافذة اليوناميد التي طالتها الشكوك وهنالك طعن في مصداقيتها واذا ثبت ان الامر ملفق سيصبح مقاومة الحركات المسلحة فرض عين وواجب على كل سوداني اصيل وابن بلد
الشعب السوداني اذ يراقب الامر عن كثب وبجدية بالغة ويحذر الطرفان المتنازعان النظام الحاكم والحركات المسلحة بان هذه خطوط حمراء لن يسمح لكليهما المزايدة او المتجارة فيها لان الامر يتعلق بشرف الشعب السوداني واننا اذ نحذر نعود ونحذر ان هذا الامر لن يكون ضمن المزايدات والمكايدات ولا بد من الوصول الى الحقيقة كاملة بدون لبس او غموض ونحاول من اي محاولات للدغمسة والجغمسة في هذا الامر
اللهم هل بلغت فاشهد ولا عذر لمن انذر

[radona]

ردود على radona
Norway [Atef] 11-16-2014 07:30 PM
نعم بلغت..., االعجيب والغريب القريه المنكوبة إسمها ( تابت) ....!!!


#1149472 [ملتوف يزيل الكيزان]
4.00/5 (2 صوت)

11-14-2014 12:48 PM
الشباب لا ينتظر حوارات او محادثات ، الوطن ينزلق من بين ايدينا ، كل كلام لايكون عن كيفية اشعال حرب عصابات المدن، يعتبر كلام خارج الزمن. لكل زمان كلام. وهذا زمن الكفاح المسلح.
على الشباب تكوين خلايا المقاومة بالاحياء و احتضان عناصر الحركلت المسلحة المسربة داخل العاصمة. واشعال حرب عصابات المدن. تمويلنا من خزائن المصارف و الشركات و خزائن القصور. سلاحنا نستولي علية بالقوة بعمليات خاطفة و جزء نشتريه من اموال الاتوات التي نفرضها على كل قادر. وثورة حتى النصر

[ملتوف يزيل الكيزان]

#1149448 [الشوف في بلد العمي طشاش]
0.00/5 (0 صوت)

11-14-2014 11:35 AM
والله ي أستاذ انت معبر لي درجه ممتعه انا حاسي
انك قولته الجوي كلو

[الشوف في بلد العمي طشاش]

#1149414 [القناة القناة القناة]
4.25/5 (4 صوت)

11-14-2014 10:25 AM
المراقب لسلوك الاسلامويين منذ تغولهم على السلطة وسلبهم لمقاليد الحكم في ذاك العام المشئوم ، يلاحظ أن الشياطين في الاساس يعتمدون على شيئين في استبقاء سلطتهم هما : المال ، والاعلام ، المال لشراء السلاح والعتاد والنفوس ، والإعلام لغسل ادمغة البسطاء وتشويه صورة المعارضين .
فإعلام السلطة يعتبر أهم أركانها على الاطلاق ،وتصرف عليه السلطة مليارات الجنيهات من المال العام سواء في قنواتها الفضائية الكثيرة، أو في شراء اصحاب الذمم الفاسدة من الصحفيين المعروضين في سوق نخاسة الاعلام بأثمان زهيدة في متناول أهل السلطة ، مرورا بالكوادر الرخيصة التي تنشر الاخبار والشائعات التي ترسخ لمفهوم قوة الحكومة وتفاهة المعارضين في وسط المجتمع ، وانتهاءا بالأغاني الهابطة التي تتغنى بها الساقطات والساقطين من نوع (أنا بحب البواليس ,انا بموت في ضابط الجيش) و (انا بريدهم ناس النظام طبنجة ورا والقاش قدام ، الامن الوطني كلو وخايفة العين تضرو) و (سمحة الريدة خدم وعبيد لو فكرت أني أريد بجيب نوباوي راقي شديد!) ، وما من أغنية يرددها الساقطون الا وفيها تمجيد لقبائل الجلابة فلا تتعجبوا أن يصبح الفنانون المنحرفون جريئون لدرجة أن يقيموا مراسم لزواج المثليين فهم نفسهم من الكوادر (الوطنية!) الخطيرة التي لا تخشى من فعل شيء طالما هي موالية وتسبح بحمد النظام.
اعلام الحكومة هو سبب بقائها ، فالناس في بلدي بسطاء بسبب محدودية تعليمهم وضعف وعيهم ، فما يكتب على الصحف وما يردده التلفاز أو الاذاعة يؤثر فيهم بشدة ، ولا زال الناس يظنون أن كلام الصحف هو الحقيقة لا يأتيه الباطل من بين يديه، فهم ليس لديهم ذخيرة فكريه جيدة للتميز بين ما هو حق وما هو باطل فبينهما أمور مشتبهات، لذا فإنه من يملك السلطة والاعلام يملكهم ويسيرهم كما يريد ووفق ما يصبو ، بصرف النظر عن طبيعة مالك الاعلام سواء كان شريرا عميلا يبتغي تمزيق البلاد وتفكيها وتدمير شعبها ، أو كان وطنيا غيورا يسعى لإصلاحها.
لولا الاعلام لما ظل أمثال هؤلاء الحثالة يحكمون السودان لمدة ثلاثة وعشرون عاما ، فسوئهم وفساد أخلاقهم بائن كما الشمس ، لكنهم يضخمون من حجمهم عبر الاعلام ، ويبالغون في اظهار قوتهم عبره للدرجة التي تجعل معظم البسطاء يظنون أن الموالين لهم بعدد الحصى فيصيبهم اليأس مما يجعلهم يستسلمون وربما يسبحون مع التيار طالما السابحين معه كثر!، بالإعلام استطاعت الحكومة أن تستقطب السذج والبسطاء اليها وما أكثرهم ، واستطاعت أن تغري كثير من المعارضين بالحصول على الاضواء والشهرة ، فضعاف النفوس دوما يبحثون عن الاضواء ويرغبون في الاشتهار ووسائل اعلام الحكومة تؤدي ذلك بكفاءة لا تحسد عليها .
إن سألت أغلب المواطنين من حواليك عن المتمردين يسارعون اليك بنقدهم واظهار عيوبهم ، واقوالهم تطابق تماما ما تردده وسائل اعلام الحكومة بلا زيادة او نقصان !، سألت احدهم يوما عن رأيه في الشهيد خليل ابراهيم ، وفي عبد الواحد النور ، فقال لي :( ديل عملاء بتعاملوا مع اسرائيل وامريكا ، وهم عنصريين حاقدين وما عارفين حاجة الواحد فيهم ما بعرف يتكلم ) ، وأظن أن هذه هي فكرة الكثيرين من ضحايا الاعلام الحكومي عن قادة التمرد. فقلت لمحدثي : ( وماذا تعرف عن خليل وعبد الواحد؟؟؟ ) فوجدته لا يعرف عنهما شيئا ولم يسمع يوما لاحدهما كلاما خلاف ما قاله خليل في راديو البي بي سي حينما دخل أم درمان .
حينما علم أن خليل هو في الاصل طبيب تخرج من جامعة الخرطوم ، وكان مديرا لمستشفى ام درمان وهو من حفظة القران الكريم ودرس في الخارج وكان أميرا للمجاهدين في الجنوب ثم بعد ذلك تكشفت له نوايا الجلابة وسوئهم فاتخذ قرار تمرده وهو بجنوب السودان ، أما عبد الواحد فهو في الاصل محامي ، تخرج من جامعة الخرطوم وعمل في مجال القانون الى أن أبصر المظالم تحيط برقاب أهله الفور فتمرد . حينما علم محدثي الذي كان يهاجمهم وجم واصابته الدهشة .
هذا الشخص هو عينة صادقة للمواطن السوداني البسيط الذي يتشكل فكره من قبل من يملك الاعلام ، وأذكر أيضا ملاحظة بخصوص صورة قرنق في أذهان الناس قبل وبعد اتفاقية السلام الشامل عام 2005م ، فقبل الاتفاقية كان قرنق هو العميل الخائن مصاص الدماء الذي يقتل العرب والمسلمين ، وبعد توقيع الاتفاقية تبدلت صورته تماما في الاذهان بسبب الاعلام الحكومي ، فتحول قرنق الى بطل وأصبح أهل الشمال يمتدحونه ويضفون عليه صفة الوطنية والانسانية والوحدوية!!!!
وما من معارض تخشاه الحكومة سواء كان علما معروفا أو كان شخصا مؤثرا في محيطه الاجتماعي ، الا وتعرضت صورته للتشويه وبثت حوله الشائعات ، تشكيكا في وطنيته ، أو سلوكه الخاص ، يصورون للناس أن المعارضين خونة وعملاء لإسرائيل وامريكا وهم ضد الدين! ، وأن لم يجدوا سبيلا لذلك شككوا في اخلاقياتهم عبر الشائعات كأن يصورونهم معربدين علمانيين يعارضون الدين ،يعاقرون الخمر ويزنون بالنساء ، أو يذهب الامر الى مدى ابعد كان يصوروا شيخا حافظا للقرآن يرهبونه لذكائه ودهائه ،يصورونه بأنه شاذ جنسيا لأنه أتى من خارج فئة الجلابة وينتمي لغرب السودان . ولم يسترح بالهم الا حينما ألقوا به خارج السلطة . فرغم مآخذي عليه لكن لا أجد تبريرا لما حدث غير كره الجلابة لأهل الغرب واستغلالهم لهم لتحقيق مآربهم واجندتهم .
بالإعلام تستطيع الحكومة الفاسدة التلاعب بعقول الناس كما تشاء ، والاعلام العربي العميل للغرب مثل قناتي الجزيرة والعربية يقف الى صفها فهي تخدم مصالحهم على حساب اهل السودان. فالحكومة تؤيد القضية الفلسطينية ويذكر زبانيتها ذلك بمناسبة وبدون مناسبة لاستمالة الوجدان العربي وكسب تأييده ، وتستولي على اراضي اهل البلد وثرواتهم وتمنحها للعرب كما حدث في الشمالية وفي الجزيرة واخيرا في ام دوم ، وتتنازل عن حلايب وشلاتين للمصريين.
فهل هناك حكومة أفضل من هذه الحكومة للمصالح العربية !!
لذا لا تتوقعوا أن تذكر الجزيرة او القنوات العربية التي تشابهها هذه الحكومة بسوء ،فهي برغم ما ترتكبه من جرائم تعتبر محمودة في نظرهم بل ويمدونها بالأموال لكي تستمر فتبيد لهم ما تبقى من الشعب وتمنحهم الارض الزراعية التي يفتقدونها في صحاريهم القاحلة .
بعد كل هذه (النقة) عن الاعلام تتضح أهمية دوره في السياسة ، فالإعلام أهم من القوات يا أهل الجبهة الثورية ، انتم تحتاجون للإعلام لكي تصححوا فكرة البسطاء عنكم اولا وتدحضوا البهتان العظيم ضدكم ، وتحتاجونه لكي تبثوا الفكر الصحيح للجبهة الثورية وللفجر الجديد فتكسبوا قلوب المواطنين وهو الامر الأهم ، فإنكم ان كسبتكم قلوبهم وقمتم بتوعيتهم وتنويرهم سيتحركون بنفسهم لاقتلاع هذه الشياطين من جذورها في الخرطوم ،وبذلك تكونوا قد ادخرتم الكثير من الجهد والمال والسلاح . وهنا أود الاشادة ببعض وسائل الاعلام الحرة مثل راديو دبنقا (www.radiodabanga.org ) وراديو عافية دارفور ، والصحف الالكترونية مثل الراكوبة وسودانيز اونلاين وسودارس وحريات وغيرها ، فهي تجاهد ببسالة في ميادين الاعلام لكن برغم ذلك تأثيرها محدود لأن غالبية الشعب السوداني أمي تقنيا لايعرف الانترنت ولا حتى التعامل مع الحاسوب!
الوسائل الانسب للقيام بالمهمة هي الاذاعة مثل دبنقا بأسلوبها العبقري ولغتها البسيطة ، فنحن بحاجة الى (دبنقات) تنتشر في ربوع البلاد ، وتكون بتردد قوي يتيح الاستماع لها دون عناء ، والوسيلة الاهم على الاطلاق هي الفضائية المعارضة ، فالتلفزيون اشد تأثيرا من أي وسيلة اعلام اخرى ، ولو تسنى قيام الفضائية فلن يستمر هذا النظام بعدها لمدة عام .
استطاعت حكومة المؤتمر الوطني أن تصور للناس بعد آخر هجوم في أم روابه انكم تقتلون المواطنين وتنهبونهم وتروعونهم - وهو كلام مجافي تماما للحقيقة والشهود هم أهل ام روابة أنفسهم - مما جعلكم في موقع الدفاع بعد أن كنتم مهاجمين ،ومئات المواقف الشبيهة تعكس اهمية الاعلام في الحرب والنضال.
والحكومة تعلم خطورة الاعلام لذا فهي تحارب مواقع الصحف التي اشرت اليها في حديثي ، ويكرسون جهودهم لنسف مواقعها وتهكيرها ويصرفون اموال طائلة على مرتزقة متخصصين اتوا بهم من شرق آسيا ومن الدول الغربية، كما انهم يراقبون النشطاء المعارضين في موقعي الفيس بوك وتويتر ، وكونوا لذلك ما اسموه بالكتيبة الالكترونية التي يطلق عليها المعارضون تهكما اسم (الجراد الالكتروني).
ما تنفقونه في شراء السلاح ياقادة الجبهة الثورية اولى به الفضائية ، فعبر الفضائية تستطيعون جمع التبرعات وكسب المقاتلين من الداخل والخارج ولن تخسروا شيئا . فلا تستبدلوا الذي ادنى بالذي هو خير .
الفضائية ثم الفضائية ثم الفضائية ..لا سبيل لإسقاط هذا النظام الا عبر الاعلام .. فالإعلام يبعثه من قبره على الدوام كلما قتلناه ، ونحن بالإعلام نستطيع ارقاده فيه الى الابد .

[القناة القناة القناة]

ردود على القناة القناة القناة
European Union [جمال] 11-16-2014 01:02 PM
تعليق جميل وهادف وفعلا القناة الفضائية أصبحت ضرورة ملحة لأن سلاح الاعلام اصبح أشد ضراوة من الأسلحة الحربية .
بس حقيقة أزعجتني كلمة جلابة دي وأرجو ما تكون قاصد بيها حاجة عنصرية أو جهوية .


#1149398 [khalid Osman]
0.00/5 (0 صوت)

11-14-2014 09:55 AM
الذل والهوان عاماً بعد عام. ومن عجبٍ هو ذات الرئيس الذي وقف متنبراً وقال بالنص «أحسن يسمعوها مني مباشرة.. أنا قاعد رئيس ما في قوات أممية بتدخل دارفور.. لأنه أنا أسهل لي مليون مرة أبقى قائد للمقاومة في دارفور ضد القوات الأجنبية ولا رئيس جمهورية» فتأمل سيرة من أصبح مسليمة مجرد تلميذ صغير في مدرسته!

والله استاذ الضو لقد ظلمت مسيلمة كثيرا بهذه المقارتة......فهلا اعتذرت لمسيلمة؟؟؟

[khalid Osman]

#1149397 [شبتاكا]
5.00/5 (1 صوت)

11-14-2014 09:53 AM
صدقونى لما تولع ح تكتشفو ابداعات هذا الشعب الطيب....الكرامة والعفه وطهارة اليد واللسان متاصلة ولسع موجوده وان علانا صدا اخوان المحفل الماسونى
مقاومة دكتاتورية الاخوان شغله ما ساهلة وما بتم بين يوم وليله وجرائمهم القذره فى تسلسل دائم منذ ايام بيوت الاشباح ومرورا ببشاعتهم فى قرية تابت وتدمير اى شئ ايجابى فى حياة الناس بقى سلوك عادى عندهم وتوسيع قاعدة المنتفعين من استمرار نظامهم ده بقى هدفهم الدائم وشق صفوف معارضيهم سخرو لها كل بقايا اجهزة الدولة....
تطاولت ايامهم نعم لكن لكل بداية نهايه....ونهايتهم وشيكة
شعبنا الطيب ..................نظمو صفوفكم وقومو الى انتفاضتكم يرحمكم الله

[شبتاكا]

#1149382 [المهاجر]
5.00/5 (2 صوت)

11-14-2014 09:11 AM
مولانا سيف الدوله و الاستاذ فتحى الضو سيكون خلاص السودان ونهضته من جديد على أيديكما غذا قيض الله لكما ان تمسكا بزمام الامور بدلآ عن الهؤلاء الذين لم تلدهم امهتنا ابناء البوكو حرام اشباه الرجال الذين لا يشبهونا لا في الخلق و لا في الأخلاق.

[المهاجر]

#1149315 [Atef]
5.00/5 (5 صوت)

11-14-2014 03:51 AM
الحس القومى لم يتفاعل عندما قتلوا حرققوا جزر وقري المحس او طمرت اخري بمياه السدود, او عندما حرقوا اخوانهم النوبة بالطائرات في كردفان...الحس القومى لم يتفاعل عندما احرقوا وقتلو ابناء عمومتنا في النيل الازرق والجنوب المفصول...الحس القومى لم يتفاعل عندما باعوا مشاريع الشرق و مصانع الوسط وشردوا وسجنوا الرجال وجوعوا الاطفال والنساء واغتصبوهم...,يشهداللة ينهمر الدمع منا سخيا لاخواتنا في غرب الوطن.,..اعوذ باللة من الشيطان الرجيم, الحمدللذي لا يحمد علي مكروه سواه.

[Atef]

#1149279 [ملتوف يزيل الكيزان]
3.75/5 (4 صوت)

11-14-2014 01:38 AM
ظللت انادي بان الحل في اشعال حرب عصابات المدن. للاتي:-
النظام الفاشي البوليسي الذي يستطيع ان يقتل بدم بارد صبيان المدارس ، ويغتصب القاصرات . هذا النظام لن يترك الحكم الا بالقوة ، حتى لو تتطلب الامر اشعال حرب اهلية او وصول هاوية الصومال و سوريا و ليبيا. لن يجدي الحوار مع النظام الاطرش.
الاضراب السياسي حسب الواقع المعروف . لا وجود لنقابات عمال و مهنيين كما كانت الحالة في اكتوبر و مارس ابريل. لا وجود لمؤسسات دولة ، توجد مؤسات قطاع خاص وتوقف العمل بها لا يهم الحكومة ، على الاقل ترتاح من صرف رواتب واجور. فاقتصاد النظام في جيوبهم. ولا يهمهم ان مات ثلثي السكان بالجوع كما قال احد قادنهم.
الحاصل تدني مستوى الوعي العام وذلك لنزوح خير ابناء السودان لخارج البلاد . 11مليون مهجر. وايضا تدني مستوى التعليم و الثقافة العامة نتيجة لسياسات العصابة في تجهيل الناس و نشر الخرافة و الدجل وسط الناس بدلا عن العلم.
في مثل هذه الظروف ، ظروف تدني الوعي العام، يكون من واجب الطلائع ، طلائع الوعي وهي بالضرورة قليلة العدد. على الطلائع القيام بواجب قيادة المقاومة المسلحة للاطاحة بالعصابة الحاكمة. وبعد ذلك تدخل في برنامج مكثف لمحو الامية اولا و تثقيف عامة الناس بالثقافة اللائقة للبشر.
ولنا في تجربة الاورغواي في حرب عصابات المدن دليل مكتوب.

[ملتوف يزيل الكيزان]

#1149277 [ملعون أبوك بلد]
4.00/5 (3 صوت)

11-14-2014 01:26 AM
القناة الفضائية ... تحت اشراف أ. الضو والقاضي حمدنالله
القناة الفضائية ... تحت اشراف أ. الضو والقاضي حمدنالله
القناة الفضائية ... تحت اشراف أ. الضو والقاضي حمدنالله
القناة الفضائية ... تحت اشراف أ. الضو والقاضي حمدنالله
القناة الفضائية ... تحت اشراف أ. الضو والقاضي حمدنالله
القناة الفضائية ... تحت اشراف أ. الضو والقاضي حمدنالله
القناة الفضائية ... تحت اشراف أ. الضو والقاضي حمدنالله
القناة الفضائية ... تحت اشراف أ. الضو والقاضي حمدنالله
القناة الفضائية ... تحت اشراف أ. الضو والقاضي حمدنالله
القناة الفضائية ... تحت اشراف أ. الضو والقاضي حمدنالله
القناة الفضائية ... تحت اشراف أ. الضو والقاضي حمدنالله
القناة الفضائية ... تحت اشراف أ. الضو والقاضي حمدنالله
القناة الفضائية ... تحت اشراف أ. الضو والقاضي حمدنالله

يا جماعة هل انتهت الرجولة في الشعب السوداني لهذه الدرجة ...

[ملعون أبوك بلد]

ردود على ملعون أبوك بلد
United Arab Emirates [kaaaak] 11-16-2014 10:02 AM
لا فض فوك... اعتقد انها انتهت تماما


#1149264 [بنت الناظر]
2.50/5 (2 صوت)

11-14-2014 12:48 AM
لن أستطيع مهما قلت أن أوصف كمية الحزن والألم الذى يعترينى بعد حادثة العسكرى الذى قتل جورا وظلما قرب القصر وكلما أتذكر منظره ونحول جسمه الذى أنهكه ضنك الحياة فى هذه البلد الجائر حكامها.. أزداد حزنا إننا نحن الشعب السودانى قصرنا كثيرا فى حقه وحق أنفسنا بصمتنا على عمايل هذه العصابة التى جثمت على صدورنا ربع قرن من الزمان ومازلنا لا نحرك ساكنا ..والأمر من هذا وما زاد الطين بلة حادثة إغتصاب مائتى إمرأة سودانية من قبل جيش التتار الجدد كما أسماهم الأستاذ شوقى بدرى ..

الحل بالإضافة لما ينادى به الأخ ملتوف تكوين خلابا فى الأحياء..عندى إقتراح لنساء ورجال تابت خاصة ومن جاورهم وإلى أبناء السودان الأحرار أن يقوموا بالرد على هؤلاء الأوغاد ردا موجعا يؤدبهم ويرعب التتار فى الخرطوم ..وأقول هذا وأقسم بالله العظيم لو كنت من نساء تابت للبست حزاما ناسفا وفجرت نفسى وسط هؤلاء الأوغاد حتى يكونوا عظة لغيرهم ولنظامهم سيىء الذكر ..

اللهم أنصرنا على من ظلمنا وأرنا ثأرنا فيهم ..ذ1+654ريبا غير آجل...

[بنت الناظر]

#1149205 [خالد حسن]
4.94/5 (10 صوت)

11-13-2014 09:18 PM
استاذ فتحي
مقالك لو بقي شهرا لن يتعدي عدد قراءه الثلاثين الفا
لكن سيسمع ماتريد قوله ملايين من الشعب لو انه كان علي التلفاز
القناة الفضائيه يا استاذ تستطيع تغيير حركة التاريخ
فمتي يامثقينا تقودونا لهذا الانجاز ونحن من خلفكم ندعمكم بكل مانملك

[خالد حسن]

#1149202 [خالد حسن]
5.00/5 (6 صوت)

11-13-2014 09:08 PM
الاستاذ فتحي لم تدمي قلوبنا اكثر مما ادمته فعلت النظام بفتيات تابت
ولكن اعذرني إن وضعناكم في صف النظام بخنوعكم انتم معشر المثقفين بتخاذلكم في وضع مشروع ازالة هذا النظام علي ارض الواقع
فماجدوي كل حرف تخطونه إن لم يحرك في النظام شعره؟ مافائدة حروفكم لفتاة انتهك عرضها أو أب أغتصبت حرمته امام ناظريه؟
استاذ فتحي نشهد أنك لم تألوا جهدا انت وآخرين في فضح النظام ولكم الدور المعلي في كشفه ولكننا اليوم لم نعد في حاجه لكشف مساوئ النظام فقد اصبح فساده مكشوف للقاصي والداني مانحتاجه اليوم هو عمل علي الارض بقيادة مثقفي هذا البلد لانتشال الوطن من براثن الاستعمار الاخواني الشيطاني
لانريدكم ان تحملوا السلاح ولكن نريد منكم عملا قد يكون اول بذرة في ازالة هذا النظام .. نريد منكم ان تسعوا بجد لعمل قناة تستنهض هذا الشعب وتحثه علي الثوره فهل هذا العمل يعجزكم ؟
ولن نترككم وحدكم سنساهم معكم بقوت اولادنا من اجل هذا المشروع
استاذ فتحي ومثقفي السودان التاريخ يُكتب وغدا سيقرأ من قبل الاجيال القادمه فماذا سيكون دوركم فيه؟ هل ستكتفون بذرف الدموع من خلال مقالاتكم؟
عشمنا فيكمكبير فلاتخذلوننا ولاتخذلوا اجيال السودان القادمه

[خالد حسن]

#1149188 [Awad]
5.00/5 (3 صوت)

11-13-2014 08:29 PM
الأخوة الأعزاء فى ادارة الراكوبة.تحية طيبة. أتمنى منكم تنزيل مقال الأخوان المناضلان/ مولانا سيف الدولة والأستاذ فتحى الضو لمدة أسبوع كامل وفى الأعلى حتى من لن يستطع الأضطلاع عليهم ينال قسط من قراءتهم لأن فيهم مواضيع تثير فينا الحمية وقد نصحو من هذا الثبات وتعود لنا الهمة والرجولة وقد يكونان فتيل الشرارة فى الشوارع.كما أتمنى من الأخوة فى المواقع الأسفيرية الأخرى(فيس بوك والواتساب )تنزيل هذين المقالين وأتمنى من النشطاء داخل الوطن طباعة هذين المقالين وتوزيعهم كمنشورات فى داخل المدن السودانية فقد يفعلان السحر فى الشعب ليصحو من غفوته التى طالت.مع فائق شكرى وتقديرى.

[Awad]

ردود على Awad
Norway [Atef] 11-14-2014 02:43 AM
الناس داخل البلد ما عارفه الحصل ده خالص...مفروض يرسل لكل الشعب.....?


#1149156 [الكاريبي]
5.00/5 (3 صوت)

11-13-2014 07:31 PM
النظرة الاستعلائية هي السبب الرئيسي في ما يحدث فى السودان وهذه هي الحقيقة ولا غيرها ..

[الكاريبي]

ردود على الكاريبي
Uganda [شاعر الناها] 11-14-2014 12:33 AM
الكاريبي لقد لخصت كل الكلمات وكل المقالات فى هذا السطر..فلك التحية


#1149139 [البعير]
5.00/5 (1 صوت)

11-13-2014 07:13 PM
الاستاذ/ فتحي الضو انت انسان رائع ووطني غيور ربنا ينصرك ويوفقك في ما تخطط له وتتمناه لهذا الوطن العزيز

[البعير]

#1149128 [اسماعيل التوم - شندي]
4.00/5 (3 صوت)

11-13-2014 07:03 PM
الاستاذ الفاضل / فتحي
متعك الله بالصحة وحفظك من الاشرار. قرأت مقالك فتعبت نفسي وانهارت قواي البدنية فمقالك شدني بقوة ألفاظه وتصويره ، شدني فوضعني وسط هؤلاء المكلومات فذرفت دموعي وتغير حالي . وتحسرت كثيرا على من قام بالفعلة ومن هم متشدقون بالسلطة حتى الآن. فقدوا النخوة وصاروا يتخبطون . وفي اعتقادي أن النظام في الخرطوم ما عاد نظاما . وإنما مجموعة أشرار تشكلت وأشكلت على نفسها بأفعالها الشيطانية . والناظر للوضع يرى صعوبة في التحليل وقساوة في المشاهد. ولو خيرت بتوقيع أقسى العقوبة على هؤلاء الاشرار لعجزت عن إيجاد ما يناسب جرائمهم النكراء. فرئيس النظام إن قطعته أوصالا ، تحس بقلة العذاب عن جرائمه . وإن غمسته في محلول حامض الكبريتيك ، تشعر بضعف العقوبة. أما شيطان السودان الكبير ، فإني أحس أن عذابه يحمله الآن بين جنبيه حينما أشاهده يتكلم بفواحشه.
وأخيرا أقول لك يا استاذ أن الشعب السوداني تحصن من كل أمراض الفساد الكيزاني الواضحة للعيان والموثقة بالأحبار ، وصار يحمل تريقا فريدا لا تجده في أرفع المستشفيات . والقادم للسلطة لن يجد مشقة في الحكم وتطبيق العدل .

[اسماعيل التوم - شندي]

#1149096 [البركان]
5.00/5 (4 صوت)

11-13-2014 06:10 PM
الأخ فتحى: المسألة ليست مسألة خنوع وإستكانة وّإنما حدث ما حدث لأنها فى دارفور، ولنكن واضحين وصريحين يا صديقى العزيز فإن الحس القومى لم يتفاعل أبدا ولن يتفاعل اليوم وغدا وبعد غد بما حدث ويحدث فى دارفور منذ بدايتها وإلى اليوم والمستقبل والعناصر الحية فى الوسط النيلى يبدون تفاعلا لحظيا مع غزة والشيشان وحتى أفريقياالوسطى أما دارفور فلا،، وإلا فكيف تفسر مطالبة الشيخ الكارورى فى خطبة عيد الأضحى المصلين للتبرع بجلود الأضاحى لأطفال غزة؟؟ ولما إحتج البعض عليه عقب ذلك إستهون الأمر وقال إن الحكومة متكفل بدارفور وهو يعلم بأن حكومته هذه أمرت فى قرار واحد بطرد 13 منظمة من أقوى منظمات الإغاثة العالمية من دارفور،، لنكن أيضا واضحين حين شرع الجنجويد فى إغتصاب بعض النساء فى كردفان ثار أحمد هرون والمركز وأخرجوهم من هناك فى بضعة أيام قليلة بعد أن حولوا لهم مبلغ 3 مليون دولار إلى بنك السودان بنيالا لكن عندما يحدث ذلك فى دارفور فلا أرى ولا أسمع ولا أتكلم،، لو حدث ما حدث فى الشمال النيلى لرأيت المظاهرات والإنقضاض عليهم بسلاح الدولة لكن دارفور شيئ آخر خارج رادارات الحس واليقين القومى،، قابلت أحد الشعراء السودانيين وسألنى بفخر هل قرأت قصيدتى عن محمد الدرة؟ قلت له لا وتابعت هل نظمت قصيدة فى أطفال دارفور؟ فسكت،، ستستمر هذه المآسى يا صديقى وقد أفتى البشير بوجوب إغتصاب الغرباوية لأن فى ذلك شرف لها،، فضوها سيرة ولوم نفس وجلد ذات فدارفور لا تعنيكم فى شيئ وإنسانه يستحق القتل والسحل ونساءه تستحقين الإغتصاب وسيستمر ذلك إلى أن يقضى الله أمرا كان مفعولا ونشكرك على دمعك السخين لكنها لا تعنى شيئا لنساء تابت.

[البركان]

ردود على البركان
Saudi Arabia [د/ نادر] 11-15-2014 09:30 PM
ان نظام الانقاذ خطط منذ زمن بعيد ليلعب علي وتر القبلية والعنصرية والجهوية واعتقد ان اخر الاسلحة التي سيلعب عليها النظام هي العنصرية البغيضة عندما تأتي الخطر الحقيقي وظهر ذلك في هبة سبتمبر عندما قامت الاجهزة الامنية بنشر الشائعات بان اولاد الغرب سيغتصبون نساؤكم وسيذبحونكم كالشاة وهم في نهاية المطاف سيحاربون علي هذا الاساس واوضح ذلك الصادق المهدي والصادق اذا اختلفنا معه او لا فهو سياسي ضليع وملم ببواطن الامور وقال بالحرف الواحد ان النظام سيلجأ الي كل الاساليب ومنها القبيلة والعنصرية للبقاء وليكون ممسكا بتلابيب السلطة والمجتمع السوداني ضحل الثقافة ومجتمع هش يمكن اختراقه بسهولة واثارة النعرة القبلية والجهوية.
الاخ (البركان)
انا اتفق معك ما ذهبت اليه وانا من اقصي شمال السودان وظاهرة التعالي والعنصرية و الاعتزاز القومي والقبلي و العرقي موجود في اي بلد في العالم ومهدها هي اوربا المتحضرة بسم الله ونبدا بانجلترا ( الاسكوتلنديين والايرلنديين والويلز والانجليز ولاحظ مدي الكراهية بينهم ستجدها اقوي الف مرة من تلك الموجودة في السودان) و (امريكا) وحدث ولا حرج وبروكسل عاصمة بلجيكا مقسومة الي قسمين الفلمنكو والقسم الفرنسي واسرائيل مثلا الاشكانزي درجة اولي اما اليهود الشرقيون فهم درجة ثالثة والاشكانزي هي الطبقة الاولي ولا يختلطون بالاخرين وايطاليا ايضا شمالها وحنوبها وقد قابلني احد الايطالين في القطار وهو شمالي وقال لي انت افضل لي الف مرة من الايطالي الجنوبي وهنالك حتي ارهاصات الانفصال اما افريقيا لاحظ الصومال وأيضا رواندا (مليون ضحية في 3 اشهر وتم تسمية التوتسي بالصراصير) ونيجيريا شمالها وجنوبها.
الاخ بركان ذخيرتي ضخمة ولا يسع هذه الفرصة لكي اعطيك امثلة أكثر
الحل يا اخي أولا ان لا نسمح لنظام بشع اناني كنظام البشير ان نرتكب الحماقات كما حدث في دول كثيرة فالدكتاتورية لا وطن ولا دين ولا قبيلة لها هي فقط كيف يبقي وقتل عدد من الشباب في كجبار وهذه القرية اعرفها جيدا واقسم لك ان 90% من أهلها لم يرو البندقية الا في شاشة التلفزيون وخرجوا في مظاهرة تضم بضعة عشرات وهم عزل ولا يوجد في تلك القرية النائية ما يخربونه أصلا حيث لا يوجد كهرباء ولا ماء ولا دواوين حكومة ورغما ذلك أطلق عليهم النار وقتل 6 اشخاص وجرح العشرات ناهيك عن دارفور التي تكثر فيها السلاح والجريمة وصراعات قبلية معقدة للغاية
يا اخي الحل في دولة القانون والدستور والشفافية وبرلمان حقيقي يمثل اهل السودان وعمر البشير يا اخي من دارفور ووالده بديري والبديرية موطنهم الأصلي شمال دارفور وامه جعلية ولكن الشخص ينسب الي والده وهذه الحقيقة غائبة عن الكثيرين وهنالك من يخفيها عمدا واما الأجهزة الأمنية للنظام والذي يرتكب الفظائع هي من شتي قبائل السودان من المنتفعين والانتهازيين وليس الا

Oman [ود صالح] 11-14-2014 08:00 PM
إنّ ما يحدث في دارفور من قتل وإغتصاب هو جريمة بكلّ المقاييس وفعل مشين وقبيح لا يشبه السودانيين ولكنه فعل شيطاني من أفعال الإخوان المسلمين فرع السودان. يجب على الجميع إظهار كلّ التضامن مع الضحايا وإيصال هذا العدوان إلي مسامع جميع أحرار العالم لكسب التضامن في سبيل ضمان عدم الإفلات من العقوبة والوصول إلى تحقيق العدالة.
لم يخرج الجنجويد من شمال كردفان إلّا بفعل التضامن الذي أبداه المواطنون بكلّ فئآتهم وفي مقدّمتهم المثقّفون والنشطاء حينما استشعروا الخطر الداهم ولم يجد الوالي المعيّن بدّاً ومن خلفه النظام الذي أتى به من الإنصياع للهبّة الشعبيّة وإخراج الغزاة على عجل. على أبناء دارفور المبادرة بالفعل الحقيقي وإعلاء الصوت ليقف معهم شرفاء الوطن والعالم توطئة للتغيير الشامل بإذن الله.

Norway [Atef] 11-14-2014 03:49 AM
الحس القومى لم يتفاعل عندما قتلوا حرقوا جزر وقري المحس و طمرت اخري بمياه السدود, او عندما حرقوا اخوانهم النوبة بالطائرات في كردفان...الحس القومى لم يتفاعل عندما احرقوا وقتلوا ابناء عمومتنا في النيل الازرق والجنوب المفصول...الحس القومى لم يتفاعل عندما باعوا مشاريع الشرق و مصانع الوسط وشردوا وسجنوا الرجال وجوعوا الاطفال والنساء واغتصبوهم...,يشهداللة ينهمر الدمع منا سخيا لاخواتنا في غرب الوطن..., الاخرون ليس لهم زينب بانجورا ...اعوذ باللة من الشيطان الرجيم, الحمد للذي لا يحمد علي مكروه سواه.

[ابوقرون] 11-13-2014 10:45 PM
لقد وضعت يدك على الجرح ويا لك من بركان صادق لقد كنا نموت الف مرة في اليوم عندما نرى هذا الجمهور السوداني( الممركز )وحاصة ما قاله رئيس السودان تعرف فورا انه ليس بعد الكفر ذنب

Saudi Arabia [ابومروان] 11-13-2014 09:58 PM
جزاك الله خير وفتحي الضو بيتناول الموضوع لاحبا في دارفور وناسها بل كيدا للحكومة وكل الاخوة الشماليين البيتحدثوا عشان دارفور لاحبا فيها بل بغضا في الحكومة ولاهل دارفور رب يحميهم


#1149093 [Eibrahim]
5.00/5 (1 صوت)

11-13-2014 06:02 PM
ذلذلذلذلذلذلذلذلللللللللللللللللللللللللللللللللللذللذلذلذلذلذلذلذللذلذلذلذلذلذلذلذل ذل ذلذ ل ذل لسه فينا الشايف مافي احسن من الكيزان آآآآآآآآآآآآآآآه

[Eibrahim]

#1149084 [آمال]
5.00/5 (1 صوت)

11-13-2014 05:44 PM
لك كل التحية و ما قلت الا الحق و حكومتنا هي المسئولة عن كل شيء ﻷنها قتلت كل الوطنية الموجودة في نفوس الشعب السوداني عشان كده تلقى الواحد منهم ما بيكترث او بيهتم بالحاصل في البلد و كأن البلد ما بلدهم او ان الشأن بيخصهم مع ان قبل حكومة الانقاذ كانوا من اكتر الناس وطنية و غيرة على الوطن و من ابرز الامثلة على ده لمن جاء خبر ان السعودية استقبلت اول فوج من الخادمات السودانيات في ناس ما اشتغلوا بالموضوع و كأنه ما بيعنيهم و لا كأن النسوة ديل نساء بلادهم و فوق ده كله قالوا الشغل ما عيب مع انه خبر سيء و مخزي جدا بالنسبة لينا و اليمنيين كانوا عرضوا عليهم نفس العرض و رفضوه رفضا باتا لانهم رفضوا التفريط في نساءهم بشدة و جات شاعرة يمنية و ردت عليهم بقصيدة قوية و السؤال الكنت بسألو و لحدي اﻵن ليه بسألو الشعب السوداني سمح بسفر نساءهم الى العمل كخادمات بدون ما يمنعوهن منه انا ما قصدي قطع ارزاقهن بس مية شغل تاني كان يمكن يشتغلنه غير هذا العمل.
و كذلك سكوتنا على الاغتصابات اللي حصلت في حق نساء تابت اكبر كارثة لانهن نساء بلادنا و شرفهن من شرفنا و سكوتنا و جبننا هم اللي حكومة البشكير تحكمنا خمسة و عشرين سنة و كلنا لازم نبدأ باقتلاع هذا النظام الظالم من جذوره و الشعب السوداني لسه بخيره و لسه فيه الشرفاء و الوطنيين بحق

[آمال]

#1149050 [Mohamed]
1.00/5 (1 صوت)

11-13-2014 05:02 PM
لا فض فوك أخي المناضل فتحي الضو.....
عاش كفاح الشعب السوداني
والمجد لأمهاتنا وأخواتنا في دارفور وفي الجبال
وحتما ستنتصر الثورة وسينتصر الوطن
ولا نامت أعين الجبناء

[Mohamed]

#1149030 [العبيدى]
5.00/5 (1 صوت)

11-13-2014 04:40 PM
سلمت يا استاذ فتحى، وارجو الا تنسي مقولة الفرعون الموثقة "الدارفورية اذا إغتصبها جعلي ما شرف ليها ..." قمة الإنحطاط والبذاءة ووووو....
من مات دون عرضه فهو شهيد ، بمعنى شهيد تماماً - وليس شهيد (فطيس) بتاعت العراب الأكبر.
لا حول ولا قوة الا بالله، ولا نامت أعين الجبناء

[العبيدى]

#1149001 [jas]
0.00/5 (0 صوت)

11-13-2014 03:33 PM
yes you are right but the issue is our leader are blined of truth

[jas]

#1148997 [لوليتا]
5.00/5 (3 صوت)

11-13-2014 03:30 PM
الاستاذ الرائع فتحي الضو .... سلام من الله عليك
تقول في مقالك ( هل أصبحت ردة الفعل الوحيدة هي الدهشة !!!!!) للاسف وصدقا
اقول هذا الكلام غير حقيقي وان كنت اتمني حقيقته لاننا ببساطة حتي الدهشة والتي
اسميتها بلهاء نحن فقدناها .... هؤلاء القوم انتهكوا انسانيتنا وكل شي فينا
بدخلنا غضب يغلي وظاهرنا جامد وساكن ولا شي !!!! هذا ما فعله بنا هؤلاء القوم عديمي الضمير طيلة ربع قرن

[لوليتا]

ردود على لوليتا
[كاكا] 11-15-2014 11:33 AM
ما عاد شي يدهش نسمع الهوايل ثم نمضي لاهثين في حيواتنا الفارغة


#1148995 [ahmed bakheet]
5.00/5 (1 صوت)

11-13-2014 03:27 PM
طولوا بالكم حوا والدة (لوتعلقت همة احدكم بالثريا لنالها)حديث شريف
نريد كتابا يصحو فينا الضمائر النائمة مزيدا من الخطب المؤثرة كهذه ومن راى منكرا فاليغيره بما يستطيع .

[ahmed bakheet]

#1148979 [Osama]
4.50/5 (5 صوت)

11-13-2014 03:03 PM
والله انا كل م اري اغتصاب او جوع وتقسيم الوطن . اكاد اموت من القيظ . واسآل الكل. متي اشوف الترابي مشنوقا في شعبة شجره امام المواطنين ويقعد تزكار كعظه للاجيال القادمة. كل سبب تخطيط البلاوي هو سببها . اي سوداني يتخيل المغتصبه دي اختك وعمرها ١١ سنه . كما قال المرحوم القزافي الدور جاييكم اذا كنتم تستبعدون الامر . قوات حميدتي ناس قروش ونساء ولا يعرفون السودان دا واقع وين في الخريطه . من الاحسن نعمل صندوق مقتربين لقتل الكيزان بالفرادي واحد واحد وتسميمهم وهم شبعانين باقل تكلفه.

[Osama]

#1148968 [محاسن ام الفارس]
5.00/5 (2 صوت)

11-13-2014 02:54 PM
ماتستبعد بكرة يدخل مجموعة من كلاب امن النظام وجنجويده بيوت ناس الخرطوم وامدرمان وبحري ويغتصبوا الرجال قبل النساء.

[محاسن ام الفارس]

ردود على محاسن ام الفارس
Netherlands [hussein musa] 11-13-2014 06:13 PM
هو دا ما حصل لسه يااختاه....

[كوكي] 11-13-2014 05:55 PM
انتي دايرة ناس العاصمة يثاروا ليك ؟ ودارفورك وين من الموضوع دة ؟ الموضوع كلو اشاعة ما تنجرو زي البهائم وراها


#1148966 [فكرى]
5.00/5 (2 صوت)

11-13-2014 02:52 PM
طبت وسلمت مما نحن فيه أيها البطل الصنديد ..
من أسباب إطالت عمر هذا النظام أن مقالاتك ومقالات الشرفاء من أمثالك لايطلع عليها عامة الناس من المغبونيين والمطحونيين والمعزبون فى الأرض والمغيبون عن إدراك الحقائق من حولهم أما رواد المواقع الألكترونية ومعظمهم خارج حدود الوطن فينظرون إليها بعين الشفقة والعطف لما تحمله من فظائع طالت أحياء هم أخوة لهم فى الإنسانية كما يرمقون بمثلها لسائل سبيل مروا علية فى إحدى شوارع العاصمة من خلال زيارة سعيدة لأرض الوطن والسبب ياسيدى هو تلك القواسم المشتركة لبعض المفاهيم الخاطئة من بينها حب الذات والتعالى على الغير بدعوى النقاء من عرق لايأتيه الباطل من بين يديه (إن كان طاغية تودون خلعة عن عرشه فأنظروا إن كان عرشه القائم فى أعماقكم قد تهدم ) ..لن تقوم لنا قائمة حتى نتصالح مع أنفسنا ونعتز بثقافتنا وموروثاتنا لماذا لانستفيد من تجارب الشعوب فى النهوض والتقدم وهى نابعة من جذور حضاراتهم لا مستنسخة من الغير لماذا لاتكون ملهمتا لنا فقط وغير قابلة للنسخ واللصق فقد كان الدكتور جون قرن محقا حينما قال بأن الإسلام لن يوحدنا والعروبة لن توحدنا والأفريقانية لن توحدنا بل السوانوية هى التى توحدنا . لماذا نلوم أهلنا ونعتقد بأنهم سبب الضنك والعذاب الذى نعيشه لأنهم ببساطة إبتعدوا عن الله وعن عبادته ؟ لماذا لانترك الدين جانب ونشحذ همم الفلاح لحراثة الأرض ونمهد للعامل البئة المناسبة للعمل والإنتاج ونجهز المعامل للأطباء والمهندسين . أفيقوا ياهؤلا أبكانى بقدر ما أضحكنى تعليق أحد المتداخلين بأن المنهج السعودى متضمن إحدى الطقؤس لعبادة البشر فى السودان ومادروا بأن الهنود الذين يعبدون البقر وبفضل الله الذى إنصرفوا عن عبادته وتفرقوا لعبادة غيره جعل إقتصاد بلدهم الثالث عالميا من حيث النمؤ والإستقرار .. أتركوا ضروب المعتقد للقلوب والنفوس ولرب هو أعلم بها وحرروا دولتكم من براثن الكهنوت والطغيان وألحقوها بركب الأمم

[فكرى]

ردود على فكرى
European Union [khaled] 11-13-2014 06:31 PM
بورك فيك
بس خلاس ولا كلمة


#1148965 [عبدالكريم الاحمر]
4.50/5 (2 صوت)

11-13-2014 02:47 PM
كلام يوجع القلب و يقطع نياطه مهما قويت اواصره ، لقد اتعبنا كلامك الى حد النخاع و فتق فينا جراحا تناسيناها عمدا لكي تندمل املاً في الراحة ولو الى حين ، جبنا وتسرب الملل والخوف الى دواخلنا فورثناه لجيل لم يشهد ايام اكتوبر وابريل فما عاد يفكر في ان ينفض ريشه ويزعق كنسر عمر ابوريشه ... يا للهول لما نحن فيه ، كيف السكوت ؟ كيف العيش مع العار ؟ ماذا يحدث في حياتنا ونحن نرى ونسمع ونقرا ما يفعلة الطغاة هل نتركهم هكذا يعبثون بنا و بنسائنا ويصنعون العجائب التي تشيب لها الرؤوس ام ماذا؟ كيف الخروج بعد ان نقوم بارسال مذكرات لللجهات التي تفضل بها صاحب المقال المجروح .. هذا سؤال قد ينتظر الرد عليه الكثيرون ، ما هو العمل كيف المواجهة ... ماهي الخطة ؟ خرج الشرفاء يومها فقذفوهم بالرصاص الحي بلا هواده .

عبدالكريم الاحمر

[عبدالكريم الاحمر]

#1148953 [Abdo]
3.00/5 (2 صوت)

11-13-2014 02:26 PM
على قول الشاعر أحمد مطر :((( رأيت جرذاً يخطب اليوم عن النظافة و ينذر الأوساخ بالعقاب و حوله يصفق الذباب ))) . لا أرى إلا أن هذا هو واقعنا المعاش في بلادنا و و لا أملك إلا أن أقول حسبي الله و نعم الوكيل و اللهم أجرنا في مصيتنا و اخلف لنا خيراً منها ، فقد خطبت فينا الجرذان عن النظافة و صفق لها الذباب ،، و هذا هو الحال الحالي في كل ركن في السودان ،، اللهم أكشف الغمة عنا ، اللهم إنهم إسكبروا و عتوا عتواً كبيرا في عبادك في السودان فألطف بنا و هيئ لنا مخرجاً ببث الروح فينالتموت الجرذان و الذباب .

[Abdo]

#1148932 [رانيا]
4.50/5 (4 صوت)

11-13-2014 01:45 PM
هو في خوف وجبن مافي شك وإلّا كنا لنجد تصرف آخر غير السكون والقنوط . الحاصل إنه في كل مرة يحاول الشعب الخروج للتظاهر بيرشوهم من غير رحمة والشاهد إنه إحنا لم نتعلم من أخطائنا ولم نعد العدة ولم نطّور أنفسنا ولا فكرتنا لذا هم ما زالوا يستعملون معنا نفس السلاح وأكيد بنفس الأسلوب .
أولا:
يجب أن يكون لدينا رغبة في النجاح (لكي تنجح يجب على رغبتك في النجاح ان تفوق خوفك من الفشل) .
ثانيا:
ينبغي أن يكون لدينا طاقة لامتناهية للعطاء والبذل (بالروح أو بالمال أو بفقدان أعز الناس فداءا للوطن) .
ثالثا:
عدم الوثوق بأي حزب أو زعامة والحرص على العمل المنظم بسرية وتكتم تام .
رابعا:
وضع خطة للعمل والتحرك تكون على هدى وبحسابات معينة لإصابة أهداف معينة .
خامسا :
لا تراجع مهم كلف الأمر ...
أخيرا :
إذا عرفنا كيف فشلنا نفهم كيف ننجح (ارنست همنغواي) .

عندما لا يكون أمامك خيار إلّا النجاح فيما تفعله فإن المعجزات تتساقط عليك من السماء (بيل تريجر) .

" قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ "

"وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ ۚ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تُظْلَمُونَ ".

" فَلَمَّا جَاوَزَهُ هُوَ والَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ قَالُوا لا طَاقَةَ لَنَا اليَوْمَ بِجَالُوتَ وجُنُودِهِ قَالَ الَذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُم مُّلاقُوا اللَّهِ كَم مِّن فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإذْنِ اللَّهِ واللَّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ " صدق الله العظيم .
والله ولي التوفيق وما النصر إلّا من عند الله .

[رانيا]

ردود على رانيا
Sudan [سامي] 11-14-2014 01:06 AM
ماشاء الله حاجة رانيا تمكنت من لغة الضاد وصارت تكتب كلام كتير!!


#1148928 [الجعلي ود المتمة]
5.00/5 (2 صوت)

11-13-2014 01:41 PM
لقد قتلت الديكتاتوريات الحس الوطني فينا أو تكاد، ومع ذلك لن نكون ممن يأمرون الناس بالبر وينسون أنفسهم. فما جدوى القلم إن لم ينزف دماً كذاك الدم المهراق، وما جدوى الكتابة إن لم تكن ممزوجة بعرق الكادحين والبؤساء والمساكين، وما جدوى الحديث إن لم يكن معطوناً بمحنة وطن ومعجوناً بمأساته... فيا ويح قلبي وقلمي معاً، إن كانت تلك صرخة في وادٍ بذي قفر!!

[الجعلي ود المتمة]

#1148907 [نيض التعب]
5.00/5 (3 صوت)

11-13-2014 01:08 PM
سلم فكرك وتفكيرك وسلمت يداك أستاذ فتحي الضو .. العار توشحني ثوباً وتغلغل فيّ أوكسجيناً ودماً .. أبصم علي سؤالك الفاجعة وأصرخ بعلو صوتي معك: ما الذي أصابنا وما الذي حدث لنا كشعب كُنّا معلمو شعوب الدنيا في الثورات والهبّات والإنتفاضات؟ .. هل فعلنا نجح الأبالسة في إعادة صياغتنا في مصانعهم الفاسدة فصرنا لا نهتم ولا نكترث لما يدور حولنا وما يطبّقونه فينا ولا نأبه حتى لمثل فاجعة إغتصاب أمهاتنا وأخواتنا وبناتنا السودانيات في دارفور المظلومة والمنكوبة؟ .. يا لبؤسنا ويا لتعاستنا ويا لشقانا ونحن إرتضينا أن نكون رعايا لأحط أنواع البشر وأكثرهم دعارة فكرية وعهر أخلاقي .. متى تعود لنا رجولتنا التي تخلينا عنها جبناً وخوفاً لصالح أشباه الرجال ــ ولتعذروني يا رفاقي الراكوباب علي التعبير المجاز ــ ..تعالوا ننهض ونقوم منوهدتنا التي نحنعليها الآن .. تعالوا نطوف .. وتعالوا نشوف .. علي المُدُن البقت أشباح .. علي الجوع القعد في الجوف مرتاح.. علي الكلمة البقت تفتِّشْ سِكّة الأفراح .. ويا كلمتنا ما تموتي .. ويا غنوتنا ما تفوتي .. ويا سودانيات دارفور الحرائر والأطهار .. ستظللن في أعيننا أشرف وأعف من ساكانات أبراج وفلل ومزارع القتلة الفاسدين .. سنحملكنّ في أفئدتنا وفي عصب دواخلنا حباً وتقديراً وإحتراما ، أنتنّ عندنا أعظم وأكبر من (زعيمة) منظمة سند التي تمارس ساقط الأخلاق مع حبيبها فاقد الأخلاق المدعو (جيني) .. لا عليكن .. قأنتنّ ضحية جبننا وخوفنا قبل أن تُكنّ ضحايا مليشيات السفّاح الراقص .. لكنّ أتقدم بإعتذاري على خيبتي ووهني وجبني .. فهلا تقبلنه منّي؟ .. أرجو منكنّ أيتها الباسلات ، بل أتوسل إليكن أن (تبصقنّ) على وجهي وأن تقذفنّ أخذيتكن تجاهي لأنني أستحق ذلك بسبب ضعفي الذي جعل الشواذ يتمددون في سماء وطني طوال ستة وعشرين عاماً؟!!.

[نيض التعب]

ردود على نيض التعب
Saudi Arabia [سيف الله عمر فرح] 11-13-2014 02:47 PM
وانا معاك اتقدم باعتذارى على خيبتى ووهنى وجبنى ، واستحق البصق فى وجهى ، وقذف أحذية الدارفوريات اتجاهى .

حسبنا الله ونعم الوكيل ، حسبنا الله ونعم الوكيل ، حسبنا الله ونعم الوكيل ،


#1148906 [شاعر الناها]
5.00/5 (3 صوت)

11-13-2014 01:08 PM
وأيما فقد نزف قلمك وقلبك معاً ضدالمجرمين وحكومتهم الفاسدة..وانتصرت انساء السودان فى قرية تابت ..حفظك الله يا أستاذ فتحى الضو

[شاعر الناها]

#1148905 [سمير حامد شريف]
5.00/5 (3 صوت)

11-13-2014 01:06 PM
اخى الحبيب فتحى الضو تحية طيبة


خلاص الكلام كمل _________ عايزين فعل

[سمير حامد شريف]

ردود على سمير حامد شريف
Saudi Arabia [ابو الافعال] 11-13-2014 01:42 PM
داير فعل ولا مضارع ولا امر ؟ امال فتحى يسويلك شنو عاد !


#1148839 [Awad]
5.00/5 (2 صوت)

11-13-2014 12:02 PM
والله يا أخوى فتحى الباقون فى الوطن معظمهم مواليد 89 أو بعدها ولم تكن لهم معرفة بالوطنية ولا النضال فقد غرس النظام فيهم سنن تهمه فى المقام الأول(جهاد- هى لله- نأكل مما نزرع) وكثير من خزعبلاته والناس التى تعرف المقاومة والنضال وتعرف دروبها أما ماتت أو هاجرت ولم يتبقى الا القليل الذى لا يستطيع تحريك الناس فى الشارع ومعارضة هزيلة.والله أخى فتحى نعزى نفسنا لحالنا المائل وبناتنا يغتصبن وليس بنات الأقليم الفلانى بل بنات كل سودانى له ضمير حى .نتمنى ان يصحو الشعب.

[Awad]

ردود على Awad
European Union [khaled] 11-13-2014 06:33 PM
برضو ما بعفيك من المسؤولية يا اخوي
مع انو الناس طلعوا في سبتمبر وماتو هم الشباب البشنف فيهم ديل
خلوا التبطح والترقد وابقوا رجال زيييهم

Saudi Arabia [فرح ود تكتوك] 11-13-2014 02:52 PM
لا ، وألف لا ، يا عزيزى عوض
أكثر من 90 % من الذين استشهدوا فى سبتمبر 2013 فى العاصمة ، كانوا من مواليد 89 أو بعدها ! .. رجاءآ لا تظلم الشباب ، فهم الذين يدفعون الثمن الأعلى من جراء سياسات الأبالسة .


#1148836 [SESE]
5.00/5 (4 صوت)

11-13-2014 12:00 PM
امة مر تقسيم وطنها على رأسها كما يمر السحاب على السحاب ولم تحرك ساكنا ففي تقديري انها محتاجة الى صدمة كبرى حتى تفيق لتعرف الى اين هي تسير او يسير بها من وضعوا انفسهم على رأس القاطرة.....!!!!!

اللهم لا تمحن ولا تبلي.....

[SESE]

#1148829 [abu sari]
5.00/5 (2 صوت)

11-13-2014 11:52 AM
لا فض فوك . المصيبة في من يصدقون اكاذيبهم التي فبركوها بعد تسعة ايام و يتحججون تحريات اليوناميد التي اثبتت كذبها السيدة عائشة البصري

[abu sari]

#1148820 [الحلم المنتظر]
5.00/5 (4 صوت)

11-13-2014 11:43 AM
(الفينا مشهودة , عارفانا المكارم .., والحارة بنخوضها ...) خدعونا بها مثلما خدعونا بكرري والمهدية والماظ وتهراقا

المناهج التاريخية كلها مزورة ...تاريخنا مزور ..الواقع يفضح تاريخنا وحاضرانا
نحن أمة فطيس ..طين ..والمناهج بحاجة لتعديل وصدق

لم اكن اعلم ان نفوسنا السودانية مليانة الكمية دي من الحقد

[الحلم المنتظر]

ردود على الحلم المنتظر
[الفينا صحي مشهودة اخير اعرف] 11-13-2014 04:28 PM
عليييييك الله انسان بالسوداوية والبلادة التاريخية دي يسمي نفسه الحلم المنتظر ده حلم الصومال ولا وين ده؟؟؟!! عليييكم الله المحبط ينقطنا بسكاته نحن بحاجة لرفع الروح المعنوية والتذكير بالتاريخ الناصع الذي شهد به الأعداء قبل الأصدقاء حتى نتذكر من نحن وكيف كنا!!! جات الانقاذ وفي جعبتها كل الحيل والااعيب التنسينا نفسنا وتعيد صياغتنا كأمة تافهة حقيرة لا يرجى منها حتى يسهل تركيعنا وكسر شوكتنا فزي كلامك ده اذا نحنا ناس بالتقاهة دي راجين شنو من الحاضر وهل يستوردوا لينا بنقالا على قول حسبو عشان يغيروا الواقع ولا العمل شنو؟!! لو أنت مصدق دعايات الانقاذ دي وفاقد الامل فينا (هذا اذا لم تكن جدادة طبعا) امشي شوف ليك بلد تانية اترمي فيها لحدي ما سيد الامانة ياخدها وخلينا نحنا وحتشوف بتعمل كيف وح تشوف عندنا ماضي ولا لا!!! يا جماعة ناس المشروح الحضاري ديل ليهم اكثر من 25 ينة شغالين فينا فتن وغسيل مخ وداخلين لينا من عيوبنا الموجودة اصلا كثرت او قلت ما بينفع نخذل بعض ونخون بعض!! الموضوع داير حلحلة براااحة وبوعي زي ما ربطوه بزمن وخبث ورجل الطين برفعوها واحدة واحدة واهم عنصر هنا الإيمان بان الله مولانا وسينصر الشعب السوداني الطيب الأبي على هؤلاء الطفابيع الجرابيع



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة