الأخبار
أخبار إقليمية
كل أزمات السودان تنتقل هذا الأسبوع لأديس أبابا
كل أزمات السودان تنتقل هذا الأسبوع لأديس أبابا
محجوب محمد صالح


11-14-2014 11:54 PM
محجوب محمد صالح

هذا الأسبوع سيكون (أسبوع السودان) في أديس أبابا، إذ تنتقل للعاصمة الإثيوبية كل المشاكل والأزمات التي تحيط بالسودان اليوم وكل القيادات السياسية في الحكومة والمعارضة، بل وحملة السلاح لإدارة حوار حولها في مقر الاتحاد الإفريقي وفق ما خططت له لجنة الوساطة الإفريقية بعد طول مشاورات واتصالات وإجراءات تحضيرية– الجبهة الثورية ستكون هناك وحزب الأمة سيكون هناك وحركات دارفور المسلحة ستكون هناك، والحركة الشعبية قطاع الشمال ستكون هناك ولجنة السبعة الممثلة للأحزاب المنخرطة في الحوار ستكون هناك، والمؤتمر الوطني سيكون هناك في ظاهرة تكشف أن السودان ما زالت أزمته مهاجرة يتم التعامل معها في العديد من العواصم الأجنبية، ويظل مركزها في أديس أبابا تلف وتدور عواصم العالم لتعود وتستقر في العاصمة الإثيوبية!
لقد خططت لجنة الوساطة للقاء يجمع الفرقاء في ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان وينطلق أمس الأول الأربعاء، ولقاء آخر بين الأحزاب المنخرطة في الحوار مع حملة السلاح ومجموعة إعلان باريس ينطلق غدا، ولقاء ثالث في الثاني والعشرين هذا الشهر بين المؤتمر الوطني وحملة السلاح في دارفور لمناقشة احتمالات الوصول إلى حل يحقق السلام في هذا الإقليم الذي دخلت حربه الأهلية عقدها الثاني، ويدور الحوار على خلفية اتفاقية الدوحة بعد أن حصلت الوساطة الإفريقية على موافقة الحكومة القطرية.
كلها قضايا مزمنة وقد شهدت جولات حوار سابقة لم تتوصل إلى نتائج ولم تحدث اختراقا وخلفت إحساساً بأن أطراف الحوار تقبل على الحوار وليس في نيتها أن تصل به إلى غاياته، ولا تملك الإرادة السياسية لتنفيذ مخرجاته، وهو بالنسبة لها مجرد تمرين في العلاقات العامة ومحاولة للتجاوب الظاهري مع ضغوطات إقليمية ودولية وقرارات صادرة عن الاتحاد الإفريقي ومجلس الأمن الدولي، ولذلك لم يعد الرأي العام السوداني معنياً بهذه الجولات الحوارية المتواصلة ولا يتابعها عن كتب ولا يعول عليها كثيراً!
الطرف الأهم في هذا الحوار في كل القضايا هو الحكومة لأنها هي التي تمسك بزمام الأمر، وهي القادرة بحكم الأمر الواقع على إنفاذ ما يتم الاتفاق عليه وإنزاله إلى أرض الواقع ومخرجات الحوار –إذا قدر له أن ينطلق ويصل إلى نتائج– ستحدث تغييرا شاملا سواء في أوضاع المناطق المأزومة أو وفي وضع السودان بأسره، فهل الحكومة مقتنعة بالتغيير الشامل الذي يمكن أن يفضي إليه الحوار؟
التجارب السابقة بالنسبة للاتفاقيات الجزئية التي تمت من قبل مثل اتفاقية الشرق أو اتفاقية القاهرة أو اتفاقية أبوجا بشأن دارفور تشير إلى أن الحكومة لا تلتزم بإنفاذ تلك الاتفاقات والتمسك بها، فالفصيل الذي يقوده منى أركوى في دارفور كان هو الفصيل الدارفوري المسلح الوحيد الذي قبل باتفاقية أبوجا وانخرط في الحكومة بموجبها وخرج من تحالفاته مع بقية الحركات الدارفورية المسلحة وأوقف نشاطه العسكري، ولكنه ظل منذ وصوله الخرطوم يشكو من أنه قلد منصباً خياليا وأنه وفصيله مهمشون، وما لبث أن نفض يده من الاتفاق وتمرد وعاد ليحمل سلاحه!
وإذا كان تنفيذ اتفاق جزئي يتعرض لمثل هذا المصير، فكيف يكون مستقبل أي نتائج تهدف إلى تغيير شامل تتوصل إليه المفاوضات الجارية الآن سواء بالنسبة للنيل الأزرق أو جنوب كردفان أو الحوار الوطني الشامل الذي بات مرشحا لأن يكون حواراً (بمن حضر)؟
التخطيط الذي وضعه الوسطاء شيء والواقع على الأرض شيء آخر تماما، الحزب الحاكم ليس مقتنعاً بمبدأ التغيير الشامل ولا يفاوض على أساسه، وغاية ما يفكر فيه إجراء تعديلات طفيفة في الأوضاع القائمة بحيث يستقطب بعض المعارضين تجميلا للوجه وإسهاما في خلق تعددية صورية عبر الأحزاب المشاركة، بينما المعارضون في المعارضة المدنية وحملة السلاح يتطلعون إلى تغيير شامل يطال نظام الحكم وأسس إعادة تشكيل الدولة، وهذا هو التناقض الرئيسي الذي يواجه المفاوضات التي تدور سواء كانت المفاوضات جزئية معنية بالأزمة في ولاية أو ولايات بعينها أو كانت شاملة في إطار حوار قومي لا يستثنى أحدا ولا يستبعد قضية، وفي كل أنحاء العالم لا يتم التغيير عبر الحوار السلمي إلا إذا كان الحزب الحاكم قد وصل إلى قناعة عن طريق قراءة صحيحة للواقع أو تعرضه لضغوط لا قِبل له بها بأنه مطالب بأن يكون جزءاً من الحل الشامل الذي يتراضى حوله مع الجميع ويحدث تغييراً شاملاً في الحكم، وبذلك يختار طوعاً أن يكون جزءاً من التغيير الشامل ويقبل على الحوار بإرادة سياسية غالبة -ولا نظن أن المؤتمر الوطني قد وصل إلى هذه القناعة أو أنه يهدف من مبادرته التي طرحها أن ينجز تغييراً شاملاً يعيد تأسيس الدولة السودانية على أسس جديدة تضمن ديمقراطية تعددية ومشاركة فاعلة في السلطة والثروة– ومادام الأمر كذلك فإن المفاوضات ستظل تدور في حلقة مفرغة، وإن حققت تفاهمات جزئية هنا أو هناك!?

mahgoubsalih@maktoob.com


تعليقات 16 | إهداء 0 | زيارات 4573

التعليقات
#1150406 [المشتهي الدخان]
1.00/5 (1 صوت)

11-16-2014 07:34 AM
منتظرين تصريحات عرمان وبقيه القاده المفاوضين للكيزان في سب الحكومه والموال المعروف
ثم يعودون للمفاوضات

[المشتهي الدخان]

#1150350 [الجقر]
1.00/5 (1 صوت)

11-16-2014 01:59 AM
وده محجوب محمد صالح ولاّ امبيكي بالزي السوداني ؟؟
الرجل يقال أنو عضو مؤتمر وطني ، إحتمال يعينو السفاح والي لي حلايب بعد الإنتخابات عشان يجهجه المصرييين.

[الجقر]

#1150325 [ود البلد]
1.00/5 (1 صوت)

11-15-2014 11:57 PM
المفاوضات دي مجرد نزهة ترفيهية لكل الاطراف ولن تفضي الى نتائج وهم يعلمون ذلك تماما فالحكومة لم ولن تتنازل عن الحكم حتى لو تم تقسيم السودان اربا اربا لا ن هذا التنازل يعني لها مسألة موت او حياة والمعارضة تعلم ذلك تماما اكثر من اي مواطن عادي ومع ذلك لم تستطيع زعزعة الحكومة سلما او حربا نتيجة لضعفها والحكومة تعزف على هذا الوتر ، والحقوق لا تمنح وانما تنتزع نزعا هناك حل واحد لا ثاني له هو الضغط عسكريا بقوة تزامنا مع ثورة شعبية عارمة تقدم فيها تضحيات جسام في الانفس والارواح فاذا كنتم مستعدين لذلك فهلموا الى المجد الذي تنشدوهوا او التزموا بيوتكم والعنوا هذه الحكومة الا ان يقضي الله امرا كان مفعولا ..

[ود البلد]

#1150274 [أبو عبدالله]
1.00/5 (1 صوت)

11-15-2014 09:35 PM
استاذ الأجيال محجوب محمد صالح..
لك التحية و التقدير ... الكل يغني على ليلاه !!!
و الوطن يحتضر الآن و يموت انسانه كل يوم عشرات المرات
و هم في غيهم ساترون!
فدارفور هي أقليم سوداني و مكون أصيل لخارطة السودان و لم تأتي من فراغ!!! من الذي أوجد مشكلتها و خلق الحرب و الفتن فيها و شرد شعبها و مزق عرضها !!! إنه الترابي و البشير و عصابتهم!!
و جبال النوبة و أهلها و قبائلها و جعل منها جنوبا آخر
إنه الترابي و البشير و عصابتهم!!
الكارثة التي يعيشها شعب السودان الآن ... و يتلوى فيها الفرد جوعا و قتلا و مرضا و إذلالا و قهرا ... شمالا و جنوبا.. شرقا و غربا ..
إنه الترابي و البشير و عصابتهم !!
و مهما توزعت الادوار .. و عزف كل مطرود أغنيته و ضرب طاره ... فالحل في رحولهم .... و لا طريق آخر سوى رحولهم اليوم أو غدا او بعد غد بكل الوسائل المتاحة سلما أو حربا و لكل مقام مقال ... الشعب الذي صمد 26 عاما عجافا قادر على غسل هذا العار فالأنظمة تذهب و الشعوب باقية مهما طال الانتظار فهم أحياء أم أموات تنتظرهم محكمة الشعب في كل الأحوال فأين يذهبون !
التحية لكل شهدائنا الأبرار
التحية لكل معتقلينا و معتقلاتنا الأبطال
التحية لشعبنا العظيم الصابر على هذه الأهوال
و النصر قادم لا محال و ما النصر إلا من عند الله

[أبو عبدالله]

#1150262 [gu]
0.00/5 (0 صوت)

11-15-2014 09:07 PM
طوال ربع قرن المعارضه هي طوق نجاة الكيزان واكسجين الانعاش وقبله الحياة لهم
...
بعد انفضاض سامر المفاوضات بوقت اخر سنسمع من المفاوضين من المعارضه صب الاوصاف علي حكومه الكيزان
طيب ما دام تعرفون عنهم كل دلك فلما التفاوض ...!!!!

[gu]

#1150245 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

11-15-2014 08:31 PM
ظاهرة تكشف أن السودان ما زالت أزمته مهاجرة

** ما شاء الله علي الرسوم المتحركة المستنزفة

له الف حق صديقي الذي باع عنقريبوا وقام بليلو هؤلاء مناضلين وحكام ومعارضين سياح لمدة 25عاما وقابلة للزياده والله فضحونا ومرمطوا اسم السودان في الاوحال والله والله كل هؤلاء الجيف النتنة لا هم لهم لا ب شعب السودان ولا شئ اسمه السودان حكومة السجم ورماد المعارضة جنوا ثروات طائلة ب اسم المواطن المغلوب نفس الكائنات تجدهم منذ استقلال السودان وحكومات ما بعد الاستقلال الي الان والغد تجدها انهم الرسوم المتحركة

[عصمتووف]

#1150174 [قساس فاديف]
5.00/5 (1 صوت)

11-15-2014 05:30 PM
انا لا ادري على ماذا يتحاورون .. وهل مشاكلنا غامضة للحد يدار حولها حوار حتى نكتشفهاومن ثم حلها ... يا سادتي ذهاب الموتمر الوطني الى مزبلة التاريخ هو 95% من حل
مشاكلها بكل اشكالها ويمكن احلف على كدة

[قساس فاديف]

#1150023 [متشائم]
5.00/5 (1 صوت)

11-15-2014 01:08 PM
ح يتفقوا على آليه من ثم الى لجنه تحضيريه ثم الى لجان متابعه
وبعدين الى وساطه ثم لجنه فرقاء وبعدين يمشوا يفطروا سخيته
ويجوا راجعين تانى ثم انبثاق بروتكول لجنه 0+0 ثم اندغام روابط
ومتابعه واخيرا اجتمع السودانين على ان لا يتفقوا..

[متشائم]

#1149998 [علي سنادة]
0.00/5 (0 صوت)

11-15-2014 12:40 PM
قراءة صحيخةان ما يجري في ادس لعبت بولوتيكا كل طرف من اطرافها يريد التفهم الدولي لموقفه .اما حل مشاكل الحكم في السودان فحلها بيد جماهير الشعب السوداني .

[علي سنادة]

#1149986 [د/ نادر]
3.00/5 (1 صوت)

11-15-2014 12:25 PM
التغيير الذي يتمناه اي سوداني حر لا يحتاج لي اي مفاوضات ولا اعتقد ان السواد الاعظم من السودانيين متحمسين لشخص معين او اشخاص محددين بل يرجون التغيير الحقيقي وحكم القانون والحريات والانفتاح علي العالم الخارجي اي سياسة خارجية متوازنة ومحاربة الفساد والاستعانة باهل الخبرة للنهوض بالاقتصاد الوطني والانتقال التدريجي نحو التعددية وذلك بوضع برامج تدريبية للاحزاب وكوادرها علي الممارسة الديمقراطية ومساعدتها ماديا بشريطة ان تطبق هذه الاحزاب الديمقراطية في ادارة شئونها.

[د/ نادر]

ردود على د/ نادر
Uganda [شاعر الناها] 11-15-2014 04:43 PM
يا دكتور نادر لك التحيو ما قلته كله صحيحاً..لكن هل المؤتمر يقبل مثل هذا الحل الذى تفضل بطرحه؟ أأوكد لو قعدت مليون سنه المؤتمر الوطنى لن يفعل ذلك..والذين حملوا السلاح إقتنعوا تماماً أن المؤتمر الوطنى لايريد الحل الشامل..هو يرد الحل يفرضه هو بكل سوءات حكمه التى نتائجها ظاهرة للعيان من فشل وفساد وتردى فى الإقتصاد فلا ابخسوا جهد من حملوا السلاح هم حملوه مكرهين..


#1149943 [radona]
5.00/5 (1 صوت)

11-15-2014 11:36 AM
الازمات السودانية :
-الحروب الاهلية في دارفور والنيل الازرق وجنوب كردفان
- الانهيار الاقتصادي
- انتهاء صلاحية الدستور منذ 2011م بانفصال الجنوب
- دولة الحزب الواحدوازماتها مع المواطن السوداني
- ارتال من قرارات مجلس الامن واخطرها القرار 1593 بتاع المحكمة الجنائية
- انفصال الجنوب
- الفساد وسياسة التمكين وتدمير المشاريع الانتاجية
- ازمة الهوية وهروب الكفاءات من الوطن
- الاطعمة الفاسدة ولحم الحمير والطلاب
- القوانين المعيبة مثل التحلل لحماية الفساد والمفسدين
- الاحتقان الداخلي والاقليمي والدولي
- العلاقات مع السعودية ودول الخليج ومصر وامريكا
نكتفي نسبة لضيق المساحة

[radona]

#1149883 [أبوقنبور]
4.50/5 (2 صوت)

11-15-2014 10:36 AM
شعرت أنني أكتب تحت اسمك كل ما كتبت، وأنك كنت تكتب بقلمي وفكري.
قلنا كثيراً أن هدف الحكومة من الحوار السير شمالاً وهدف المعارضة من الحوار السير جنوباً، وكل طرف يشد في اتجاه.
الحقيقة أن الحكومية قوية ولديها خيوط كل الحلول، والمعارضة ضعيفة وعاجزة ولكنها دائمة الطنين كالناموسة في أذن الفيل، تزعج ولكن لا توقف المسير.
الحوار الوطني مضيعة للوقت والجهد والموارد ولا ينتج عنه إلا مزيد من الفقر والاحتقان، ولن تسقط هذه الحكومة إلا بانتفاضة شعبية أو يقرر الإنجليز فجأة هكذا العودة لاستعمار السودان.

[أبوقنبور]

ردود على أبوقنبور
United States [murtada eltom] 11-15-2014 10:06 PM
thanks abu gambour for your good idea of asking Britsh to come back provided that they accept the unconditioned offer ...welcome them back ,,far better than rule of kaizan ...


#1149807 [سوداني كردفاني]
5.00/5 (1 صوت)

11-15-2014 09:09 AM
‎ورقة الوساطة قالت الحل في مسارين هذا جيد المهم حل موحد يجنب الوطن الصوملة لكن الحكومة لا تريد حل كل المشاكل بل تريد تجزئت الحلول هذا المقال هو الحقيقة كلها اتمني ان يكون نشر في داخل الوطن حتي يعرف الناس الحقيقة ‎

[سوداني كردفاني]

#1149769 [ali murtey]
4.50/5 (3 صوت)

11-15-2014 07:45 AM
قناة فضائية للمعارضة يا محسنين

[ali murtey]

#1149751 [الحلومر]
5.00/5 (1 صوت)

11-15-2014 06:22 AM
اضم صوت لاحد القراء وكان تعليقه دائماً(دخلت نملة واخذت حبة وخرجت) فالمفوضات تسير بطريقة دخلت نملة واخذت حبة وخرجت مع ان النمل يسير بهدي وهدف واضح من غير لولوي وفي نهاية المطاف سوف يكون له مخزون اسنراتيجي من الحبوب يكفيه سنين عدد وهذا مالم تحققه حكومة الانقاذ طوال 26 عام( عاشت جمهورية النمل الديمقراطية)

[الحلومر]

#1149736 [عمار]
4.00/5 (1 صوت)

11-15-2014 04:35 AM
انا واصحابس مفكرين نعمل لينا قضية برضو ونجهجه بشه ده شوية مع شوية طبنجاتواسلحة ونتفاوض معاهو في اديس ابابا او الدوحة , علي الاقل فسحة واجازة

[عمار]

ردود على عمار
Sudan [عبد الله] 11-15-2014 08:42 PM
اتب اسمى معاك عليك الله

Saudi Arabia [سعيد الياس] 11-15-2014 08:29 AM
هههههههههههههههه عمار الله يجازيك .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة