الأخبار
منوعات سودانية
ما بين مؤيد.. ومعارض.. (فنانون) في حنة العروس.. ماذا هناك؟
ما بين مؤيد.. ومعارض.. (فنانون) في حنة العروس.. ماذا هناك؟
 ما بين مؤيد.. ومعارض.. (فنانون) في حنة العروس.. ماذا هناك؟


11-15-2014 11:55 PM
الخرطوم: تفاؤل العامري
بدأت أسرة العم أحمد التحضيرات لمراسم زواج كريمتهم سماح، وكان أكثر ما يشغل صديقات العروس حفل الحنة والذي صار جزءاً أصيلاً من روح وطقوس الزواج. سماح أخطرت شقيقها برغبتها في أن يتغنى لها الفنان (ح.ا)، والذي تم اختياره لإحياء الحفل من قبل صديقاتها باعتبار أنه (يهجِّجْ) الحفل، لكن جاء رد فعل الشقيق على غير ما توقعت العروس فقد رفض شقيقها رفضا قاطعا أن يكون الفنان شاباً، بحكم أن الحنة للعروس وصديقاتها فقط. ورغم تدخل الأجاويد، إلا أنهم فشلوا في إقناع شقيقها.
اقتحام غير مبرر:
وقصة أحمد وشقيقته تجعلنا نقف عند أمر مهم، وهو اقتحام الفنانين لحفلات حناء العروس والجرتق، مرددين أغاني البنات عكس ما كان متعارفاً عليه سابقاً، حيث إن الحنة أو الجرتق كانت حصرية على المطربات أمثال الفنانة بهاء عبد الكريم وحنان بلوبلو وغيرهما، لكن الآن تحولت حنة العروس إلى حفل ساهر تحجز له أفخم الصالات لكونه جزءا أصيلا من الزواج عند بعض الأسر، لكنّ ما يزعج هو اقتحام الفنانين لحنة العروس التي من المفترض أنها خُصصت لصديقات العروس وقريباتها.
حكم العادية:
تسلل الفنانون الرجال إلى مسارح حفلات حنة العروس كان أمراً دخيلاً على المجتمع في وقت من الأوقات خاصة أن الحفل خصص للنساء فقط، إلى أن أصبح في حكم العادية بأمر كثير من الأسر التي ترى أن الأمر أكثر من عادي، لكن السؤال الذي يفرض نفسه: ما مدى قبول بعض الفنانين لهذا الاقتحام؟.. وهل ما زال المجتمع السوداني يحتفظ بملامح الحنة كطقس فلكلوري لا يحتمل أدوات التغيير التي طالت كل تفاصيل حياتنا؟
تسلل وكدا:
فنان شاب معروف بزغ نجمه في السنوات الأخيرة من ضمن مجموعة من الفنانين طرحنا عليه تساؤلنا فأجاب بكل صراحة بأن لا شيء يبقى على حاله، وأن كل شيء تبدلت ملامحه، فلا يرى ضيراً أن اُستبدلت الدلوكة بالأورغن أو الصوت النسائي بآخر رجالي قائلاً: (نعيش في مجتمع غريب يحكم علينا بتهمة التسلل والاقتحام لحنة العروس باعتبار أنها منطقة محظورة للنساء لكن ما أراه غير ذلك، وهو أن تلك الغنائية لا تخصم من الفنان، قد تتباين الآراء لكن هذا مجرد رأي شخصي، وعن نفسي لا أرفض الغناء في حنة العروس).
رغبة الأسر:
الفنان محمد الرحيمة الشهير بـ(حمادة الرحيمة) أكد أنه سعيد بالتفاعل الذي يجده من قبل النساء من خلال مشاركته حفلات (حنة العروس) رافضا أن تكون حصرية على الأصوات النسائية قائلاً: (أفضّل حفلات الأعراس لكن في ذات الوقت لا أمانع في إحياء حفلات الحنة إذا كانت هي رغبة الأسرة لمشاركتهم فرحتهم).
عدم حصرية:
ولم يختلف المغني أيمن جبرة عن سابقه، إذ أكد أنه الآخر يُبدي عدم تحرجه من أحياء حفلات الحنة، مشيرا إلى أنه يحرص على تقديم أغانٍ تراثية ذات قيمة قائلاً: (حفلات الحنة لم تعد حصريا على النساء، فهي لا تختلف عن حفل الزفاف، إذ إنها تقام بصالات فخمة ويشارك فيها كل الأهل والمعارف ولا غضاضة في الأمر).
كلام فارغ:
فنان كبير - رفض ذكر اسمه - سخر من الفنانين الذين يشاركون في حفلات حنة العروس معتبرا إياها احتفائية تخص النساء فقط، مجددا رفضه القاطع لترك العادات والتقاليد قائلا إن الفنانات هن اللاتي درجن على الغناء في تلك النوعية من الاحتفالات حسب ما تعارف عليه المجتمع، واختتم: (دا كلام فارغ

اليوم التالي


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 3579

التعليقات
#1150739 [Brins]
0.00/5 (0 صوت)

11-16-2014 01:30 PM
هههههههه سبحان الله اندثرت القيم والمبادئ للمجتمع السوداني وذهبت الرجوله مع الرجال السابقين . اصبحوا الفنانين اشباه رجال يقلد ماوصف به النساء ويكسر صوته ويتميع هزلت

[Brins]

ردود على Brins
Saudi Arabia [المغبون] 11-16-2014 04:58 PM
لاتلوم الفنانين اللوم كله مفروض يكون على المجتمع الذى ذهبت غيرته على حريمه واصبحت الكلمه والقرارات للحريم والرجال ما عليهم إلا التنفيذ الحريم اتسلطن على الرجال وصارت كلمتهن هى النافذه فى مثل هذه الامور الرجال ربنا يخلف صاروا دلاديل ساكت عشان كده ياما حانشوف ونشوف من الحريم وخاصة الشابات بعد ان طفحت على السطح ظاهرت تقبيل الفنانين واكيد ظاهرت التقبيل دى ما ظهرت إلا من الحفلات المغلقه مثل حفلات الحنه هذه فمادام البنت قدام الرجال قبلت الفنان اكيد حا يكون فيها حضن عديل مادام مافى راجل يخجلن منو ده اذا عندهن خجل اصلا .فأنا من رأيى انو تحارب جميع هذه الممارسات الدخيله على مجتمعنا محاربة شديده وان لايطلق الحبل على الغارب لهاؤلاء الحريم لانهن حا يودن المجتمع الى ما لا يحمد عقباه وبعدين دا كله زيادة تكاليف على العريس المسكين او اهل العروس مافى لها أى داعى .


#1150625 [ود جحا]
0.00/5 (0 صوت)

11-16-2014 11:15 AM
وطيب حسع فى كل بيت بتلقي فنان وكل واحد يغنى فى حنة اخته وخلاص .. الفنانين اكثر من المشاهدين والمستمعين

[ود جحا]

#1150502 [ود الاحرار الجعلي]
1.00/5 (1 صوت)

11-16-2014 09:29 AM
مشاء الله عليكم انتو في تقدم بالجد خليكم في نفس المسار keep it up , الاسلام بقي كلام في الخشم بس الله يكون في العون بس دا كلام تاني

[ود الاحرار الجعلي]

ردود على ود الاحرار الجعلي
[كوش] 11-16-2014 05:53 PM
أماذلت في عهد هذا حر وهذا عبد ..!!!
لقد ولى هذا الزمان وأصبحنا في زمن لاعبيد فيه .. وكلنا عبيد لله ..


#1150436 [المتغرب الأبدي]
0.00/5 (0 صوت)

11-16-2014 08:19 AM
(لا ضير أن اُستبدلت الدلوكة بالأورغن أو الصوت النسائي بآخر رجالي) يا خايس ؟؟
وشنو الـ بدخلك أنت تقعد مع الحريم ؟؟
بكرة يقولوا لازم الحنة ذاتا ينقشها للعروس فنان تشكيلي أو رسام رجل .. وبرضو يجينا واحد زي الخايب دا ويقول لا ضير في ذلك ..
ما هذا التفكك والانحلال ؟؟
أين دور الحكومة في منع هذا العبث ؟؟ ليه أصبح كل واحد شغال على كيفو ؟
وين مشروعكم الــ .... ؟

[المتغرب الأبدي]

ردود على المتغرب الأبدي
[موجوع وطن] 11-16-2014 09:30 AM
تريث قليلاً أيها المغترب... لا تؤب فإن فعلت لو جدت الوطن يترنح... يترنح للحد الذي لا تميز فيها الصالح من الطالح... نعم والله ... فأن أجبت علي إستفساري بصدق لوقفت علي حقيقة ما أعني....: أي العصور أنقي و أجمل في الأخلاق و القيم بين ما نعيشه اليوم و ما مضي قبل (40) عاماً الإجابة الحتمية المحتملة : ما مضي من زمن... ففي ذاك الزمان كانت كوافير النساء المنتشرة في مراكز المدن تدار بواسطة فنيين رجال وأجانب (كمان) ... أما حفلات الحنة فكانت نهاية موسم كامل لتعليم العروس فنون الرقص (شوف عين بيحضروها الجنسين من الشباب) وكانت حفلة الحنة لا تختلف كثيراً عن حفلة العرس.. أما في زمن المشروع الحضاري و النظام العام والشكليات دون المضامين (تخجل أن تتحدث عما يحدث من دمار للقيم والأخلاق)....



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة