الأخبار
أخبار إقليمية
في ظل غياب رئيس تحريرها إدريس الدومة: نيابة الصحافة بمدني تحقق مع الصحفي بـ(الجريدة) عبدالناصر الحاج
في ظل غياب رئيس تحريرها إدريس الدومة: نيابة الصحافة بمدني تحقق مع الصحفي بـ(الجريدة) عبدالناصر الحاج
 في ظل غياب رئيس تحريرها إدريس الدومة: نيابة الصحافة بمدني تحقق مع الصحفي بـ(الجريدة) عبدالناصر الحاج


11-16-2014 01:59 PM
مثل يوم (الخميس 13 نوفمبر2014) الصحفي بصحيفة (الجريدة) عبد الناصر الحاج أمام (محكمة الصحافة والمطبوعات) بمدينة مدني، في بلاغ مُتعلِّق بـ(كشف فساد مالي بإتحاد العمال بولاية الجزيرة،)، الشاكي فيه نائب الأمين العام لإتحاد عمال ولاية الجزيرة عبد الباقي نور الدائم، فيما يقع الإتهام على رئيس قسمها السياسي (عبد الناصر الحاج) كمُتهم أول، ورئيس تحريرها (إدريس الدومة) كمُتهم ثاني.

ولم يحضر الجلسة المُتهم الثاني إدريس الدومة، عندها طلب طلب محامي الإتِّهام من الضامِن الإجابة عن أسباب غياب المُتهم الثاني، فأجاب الضامِن بأنه – المُتهم - سبق وأخطر القاضي بعزمه السفر إلى خارج البلاد، عندها أقر القاضي بصحة الإجابة، وتم تأجيل الجلسة إلى يوم (الإثنين 8 ديسمبر 2014)، حتى وصول المُتهم من الخارج، ومثوله أمام القضاء.

وصادر جهاز الأمن عدد (الجمعة 14 نوفمبر 2014) من صحيفة (الجريدة) بعد الطباعة، من غير إبداء أي أسباب.

وحققت نيابة الصحافة والمطبوعات، بالخرطوم، في حوالي العاشرة من صباح (الأحد 9 نوفمبر 2014) مع الصحفي بـ(آخر لحظة) عبد الله الشيخ، بشأن البلاغ المفتوح في مواجهته من قبل جهاز الأمن، رقم (13334)، تحت المادة (66)، (الأخلال بالطمأنينة العامة، والنشر الكاذب).

وقال عبد الله الشيخ لـ(جهر): (...قدَّمت إفادتي للمتحري بأنني لم أهدد الطمأنينة العامة، وكان هدفي من النشر الإنتصار للقيم السودانية النبيلة التى تحض على حماية المرأة والدفاع عنها، وتقديم العون والمساعدة لها، ولما رأيت أن الحدث الذي وقع على طالبات البركس قد تجاوز تلك المفاهيم السودانية، كتبت للتذكير بهذه المبادئ العظيمة، وما أشرت اليه فى كتابتي ورد على لسان الطالبات اللائي أقصين من الداخلية، ويُمكن إثبات ذلك عبر الشهود، وفيما يخص إشارتي الى إستثمار (الأخوان) لداخليات البركس، فقد أوضحت بأننى أعني على وجه التحديد تنظيم الأخوان المسلمين، وقلت فى سياق التساؤل، لا التقرير "هل ضاقت أرض السودان، حتى يتجه الأخوان الى إستثمار مساحة البركس التى شهدت أيام شبابهم"..!؟)

تثمن(جهر) صمود الصحفيين أمام موجة الإستدعاءات والمحاكمات الأمنية، وتُحث على إعلاء قيم التضامن، والعمل الجماعي، وتجدد الدعوة لبذل المزيد من الجهود، لتحقيق واقع صحفى حر، ونظام حكم ديمقراطي، يحترم حقوق الإنسان، بما في ذلك الحق في التعبير والنشر، ويشمل كافة الحقوق، للصحافة، والصحفيين، والمجتمع بأكمله.
تناشد (جهر) كافة المهتمِّين/آت (الأفراد/ الجماعات/ المؤسسات) بقضايا رصد وتوثيق الإنتهاكات بالتواصل مع (جهر) عبر مختلف الطرق المُتاحة، والبريد الإليكتروني لـ (جهر) : ([email protected])
صحفيون لحقوق الإنسان (جهر) – (السبت 15 نوفمبر 2014)




تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1550


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة