الأخبار
أخبار إقليمية
قمة الرياض تفتح «صفحة جديدة» في العلاقات بين دول الخليج
قمة الرياض تفتح «صفحة جديدة» في العلاقات بين دول الخليج



11-18-2014 02:36 AM

رحب العديد من الصحف العربية اليوم، خاصة الخليجية منها، بالقرار الذي اتخذه مجلس التعاون الخليجي في جلسته الطارئة أمس بالرياض بعودة سفراء المملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين إلي قطر بعد قطيعة استمرت ثمانية شهور.

وحملت عدة صحف نبرة احتفالية تجاه هذا القرار، آملين أنه سوف يزيد من تعزيز العلاقات بين دول مجلس التعاون الخليجي.

وجاء القرار بعد محادثات طارئة عُقدت في العاصمة السعودية الرياض في 16 نوفمبر/ تشرين الثاني لمناقشة النزاع الذي يهدد قمة مجلس التعاون السنوية المقرر عقدها في الدوحة في ديسمبر/ كانون الأول.

وقد سحبت الدول الثلاث سفراءها من قطر في شهر مارس/آذار الماضي متهمة إياها بتقويض أمنها الداخلي من خلال دعمها لجماعة الإخوان المسلمين.

وقال بيان القمة الطارئة أمس إن دول مجلس التعاون الخليجي توصلت إلى تفاهم يهدف إلى "فتح صفحة جديدة" في العلاقات بين الدول الست الأعضاء في المجلس الذي يضم أيضا الكويت وسلطنة عمان.

"صفحة جديدة"

وتصدرت أخبار القمة العناوين الرئيسية لمعظم الصحف الخليجية ونشر الكثير منها صورا للمحادثات.

وقد نشرت الصحف السعودية والقطرية على وجه الخصوص صوراً تُظهر كلا من العاهل السعودي، وأمير قطر، وهما يتبادلان التحية والعناق خلال القمة.

وفي البحرين أفردت صحيفة أخبار الخليج عنوانا في صفحتها الأولى يقول: "الأزمة انتهت ... قمة الرياض تعلن فتح صفحة جديدة في العلاقات الخليجية".

أما جريدة المستقبل اللبنانية فقد حملت عنوانا مشابهاً يقول: "قمة الرياض: صفحة جديدة بين دول الخليج".

وأبرزت صحيفة الرياض السعودية عنواناً يقول: "السعودية والإمارات والبحرين يقررون إعادة السفراء إلى قطر".

وقالت صحيفة الوطن السعودية في عنوانها الرئيسي: "قمة ترتيب البيت الخليجي تعيد السفراء للدوحة".

أما الأعمدة والافتتاحيات فقد أثنت أيضا على القمة، معربة عن الأمل في أن تسهم المحادثات في تعزيز العلاقات بين دول الخليج.

وقالت صحيفة الراية القطرية في افتتاحيتها إن القمة تثبت قوة العلاقات بين شعوب المنطقة وقادتها، وتؤكد أن "مصلحة دول الخليج فوق كل الشبهات أو الخلافات العابرة". وأضافت أن لقاء أمس اكتسب أهميته من أهمية الحدث الكبير المنتظر وهو قمة قادة دول مجلس التعاون التي ستستضيفها الدوحة.

وأشارت الصحيفة إلى أن "الحاجة تبرز دائمًا للإعداد الجيد والتنسيق المستمر بين قادة دول مجلس التعاون من أجل مناقشة جميع القضايا التي تواجه مسيرة العمل الخليجي المشترك".

وفي السياق ذاته، كتب منصور الجمري في صحيفة الوسط البحرينية قائلا إن "هذا الاجتماع سيحدد مستقبل المجلس، وما نأمله هو رأب الصدع بين دول الخليج في وقت تمُرُّ فيه المنطقة بتطورات حرجة".

أما الكاتبة مهنا الحبيل فقد أثنت في صحيفة الوطن القطرية على الدور السعودي الذي "ألقى بظلال إيجابية على المشهد، وساهم في تهدئة المشاعر الشعبية وتجميد التوتر السياسي".

الإمارات تصنف الإخوان جماعة "إرهابية"

وعلى الجانب الآخر، اهتمت بعض الصحف بقرار دولة الإمارات باعتبار 83 منظمة، بما فيها جماعة الإخوان المسلمين، منظمات إرهابية.

وجاء القرار - الذي صدر في 15 نوفمبر/تشرين الثاني - تماشيا مع قانون اتحادي أصدره رئيس الدولة بشأن مكافحة الإرهاب.

ورحبت صحيفة الأهرام المصرية بالقرار قائلة إنه "يحمى الأمن القومى الخليجى والعربى، ويدعم #مصر فى حربها على قوى الظلام".

وكتبت فضيلة المعيني في صحيفة البيان الإماراتية تقول: "إن إعلان الحكومة قائمة التنظيمات الإرهابية الخارجة على القانون والأعراف يصب في حرصها، ليس على أمنها واستقرارها فحسب، بل أمن واستقرار المنطقة بأكملها".

وأردفت تقول إن إعلان الحكومة "أثلج الصدور وأراح النفوس وأكد أن الدولة ماضية في تحطيم أحلام وطموحات هذه الجماعات ومنعها من بلوغ أهدافها المشبوهة".

أما عبدالله بن بجاد العتيبي فقد شن هجوما لاذعا في صحيفة الاتحاد الإماراتية على جماعات الإسلام السياسي بشكل عام، وقال إن هذه الجماعات "لم تفلح يوماً في إدارة السياسة وتجاربها الفاشلة في السودان، وغزة لم تؤد سوى إلى تقسيم الدول وشق الصف".

وأضاف أن جماعة الإخوان المسلمين "التي فشلت قبل عامين - على الرغم من كلّ الإمكانات المتاحة لها - لا تحسن سوى الفشل".

مصر اليوم


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1131


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة