الأخبار
أخبار إقليمية
العالم يعود إلى زمن مضى في ممارسة العبودية
العالم يعود إلى زمن مضى في ممارسة العبودية
العالم يعود إلى زمن مضى في ممارسة العبودية


11-18-2014 08:39 AM


تقرير دولي يشير إلى وجود عدد أكبر مما يعتقد من الأشخاص تقدر نسبتهم بنحو 20% مستعبدون، حتى في دول لا تواجه حربا أو فقرا.



ظاهرة 'قائمة في كل بلد'

باريس - افاد تقرير نشر الاثنين ان حوالي 35.8 مليون شخص يواجهون حاليا شكلا من اشكال العبودية الحديثة، ويجبرون على قطف القطن وزراعة القنب الهندي وممارسة الدعارة والمشاركة في حروب او تنظيف منازل الأثرياء.

وذكر مؤشر العبودية للعام 2014 في تقريره السنوي الثاني ان اساليب جديدة اظهرت ان عددا اكبر مما يعتقد من الأشخاص، تقدر نسبتهم بحوالي 20%، مستعبدون في العالم.

وقال اندرو فورست مدير مؤسسة "ووك فري" ومقرها استراليا التي وضعت التقرير "هناك افتراض يفيد ان العبودية تعود الى زمن ولى. او انها موجودة فقط في بلدان شهدت حربا او تواجه فقرا".

وتعريف المؤسسة لمفهوم العبودية الحديثة يشمل الزواج القسري وبيع الاطفال او استغلالهم وتهريب الاشخاص والعمل القسري.

والتقرير الذي يشمل 167 بلدا ذكر بان العبودية الحديثة تساهم في انتاج ما لا يقل عن 122 سلعة من 58 بلدا.

وتقدر منظمة العمل الدولية ارباح العمل القسري بـ150 مليار دولار (120 مليار يورو) سنويا.

وجاء في التقرير "من صيد الاسماك بالشبكة في تايلاند الى قيام الاولاد في الكونغو باستخراج الالماس وقطف الاطفال للقطن في اوزبكستان الى تقطيب الفتيات الهنديات لكرات القدم.. هذا العمل القسري هو ما نستهلكه".

وتعتبر موريتانيا في غرب افريقيا الدولة التي تسجل اعلى نسبة عبودية في مجتمعها حيث هذه الظاهرة متأصلة.

ولموريتانيا قوانين لمكافحة ظاهرة العبودية، لكن غالبا ما لا تطبق ولم تبدأ بعد محكمة تم انشاؤها في اذار/مارس بالنظر في مثل هذه القضايا وفقا للتقرير.

وتحتل اوزبكستان المرتبة الثانية حيث ترغم القوات الحكومية كل خريف اكثر من مليون شخص بينهم اطفال على قطف القطن.

ودول مثل قطر في الشرق الاوسط كانت وجهة رئيسية لرجال ونساء من افريقيا واسيا تم جذبهم على اساس وعود بالحصول على رواتب عالية ليجدوا انفسهم يعملون خداما في المنازل او في صناعة البناء.

اما الدول التي تبذل اكبر جهود لمكافحة هذه الظاهرة فهي هولندا والسويد والولايات المتحدة واستراليا وسويسرا وايرلندا والنرويج وبريطانيا وجورجيا والنمسا.

ورغم ان اوروبا في اخر هذه القائمة مع تسجيل ايسلندا وايرلندا افضل المراتب، يواجه فيها 566 الف شخص شكلا من اشكال العبودية مع تهريب اشخاص الى ايرلندا لزراعة القنب الهندي او ارغامهم على التسول في فرنسا.

واضاف التقرير ان "نسبة تهريب الافراد لاستغلالهم جنسيا تقدر بحوالي 70% في حين ان 19% يتم تهريبهم للعمل القسري".

واوضح التقرير ان "الازمة الاقتصادية العالمية وتدابير التقشف الاوروبية تعني ان عددا متزايدا من البلغار والرومان يهاجرون بحثا عن وظائف تؤمن أجرا عاليا.. ويمكن خداع بعض هؤلاء بحيث يتم استغلالهم لاحقا".

اما العدد الاكبر من الاشخاص الذين يواجهون عبودية حديثة، فقد سجل في الهند مع 14.29 مليون شخص يتعرضون لعبودية حديثة.

لكن التقرير اشار الى ان الهند اتخذت مؤخرا خطوات مهمة لمواجهة المشكلة وشددت نظامها القضائي من خلال تعديل بعض القوانين وزيادة عدد وحدات الشرطة المتخصصة في مكافحة تهريب الافراد.

وتواجه افريقيا اكبر التحديات وفقا للتقرير مع استخدام القوات المسلحة والمجموعات المتمردة في الصومال وجمهورية افريقيا الوسطى الجنود الاطفال وارغام زامبيا وانغولا وجمهورية الكونغو الديمقراطية الأطفال والراشدين على "العمل في مناجم خطيرة".

ونيجيريا اكبر مصدر لتهريب الأفراد الى اوروبا. ومن احد الامثلة تعرض نساء نيجيريات للاستغلال الجنسي في ايطاليا بعد خداعهن للقدوم الى هذا البلد.

وقال فورست "كل هذه الأمثلة تثبت ان العبودية الحديثة قائمة في كل بلد.. اننا جميعا مسؤولون عن اسوأ الاوضاع التي نشهدها في العبودية الحديثة والبؤس الذي تثقل به كاهل الإنسان".

ميدل ايست أونلاين


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2685

التعليقات
#1152302 [منصور]
5.00/5 (1 صوت)

11-18-2014 02:55 PM
انت ذكرت الدول دي كلها لكن خليت السودان بالرغم من ان آخر مؤتمر دولي لمكافحة الاتجار بالبشر اقيم في السودن قبل شهر اعتقد اذا السودان ان لم تكن اول دولة فهي ثانيا او ثالثا واذا اردت الدليل فساقول لك اذهب الي الشرق لتري بام عينيك قوافل من البشر تهرب الي السودان ثم الي خارجه ومن هؤلاء آلاف السودانيين الذين لا حول لهم ولا قوة واذا ذهبت الي الخارج ستري آلاف المستعبدين السودانيين خاصة في الخليج

[منصور]

ردود على منصور
Sudan [سودانى شديد] 11-19-2014 03:54 AM
للأسف السودان ورد ذكره فى المرتبة الثامنة فى هذا التقرير، يمكن الإطلاع على التقرير بالبحث عن Walk Free Foundation


#1152233 [صاحى]
0.00/5 (0 صوت)

11-18-2014 01:19 PM
وتعتبر موريتانيا في غرب افريقيا الدولة التي تسجل اعلى نسبة عبودية في مجتمعها حيث هذه الظاهرة متأصلة؟؟؟

نتمنى أن يذهب شاعر الناها إلى هناك لكى يعرف ثمن نفسه.

[صاحى]

#1152084 [عرديب]
0.00/5 (0 صوت)

11-18-2014 10:59 AM
عجبنى لى ناس الراكوبة

[عرديب]

#1151993 [ابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

11-18-2014 09:39 AM
الحمدلله السودان ين يحترمون حقوق الانسان

[ابراهيم]

ردود على ابراهيم
[زول اصيل] 11-18-2014 01:29 PM
ما عندهم مراسل بالسودان يديهم التقارير نسبة العبودية بالسودان مرتفعة جدا نسبة لمقياس ميدل ايست ان لاين


#1151959 [aldufar]
0.00/5 (0 صوت)

11-18-2014 09:07 AM
ظاهرة استقلال البشر لمن تكن وليدة اللحظة يا فرنسا ويا واروبا الفاسدة ، منذ خلق الله بني ادم وحتى اليوم وبعد تطور الانسان من البدائية لمرحلة الحضر اليوم ، ربنا خلق البشر جميعا ولكن الدول الغنية كانت سببا لتقسيم البشر لاصناف عدة ، امريكا واوروبا في عهدنا الحاضر هي التي استغلت ضعف وجهل الدول الفقيرة خاصة في افريقيا حينما اخذ الامريكان والاوروبيين اهلنا في افريقيا ليكونوا عمالاً لديهم وظاهر ذلك في امريكا اليوم وهم السبب لان كل الذي حصل في ماض سحيق لم نر ابدا ولكن حينما اخذت امريكا الافارقة والاوروبين الافارقة اين كان ممن يتحدثون اليوم عن اسغلال الفقراء ليكونوا خدما فهم السبب ويجب ان لايتحدثوا عن العبودية قد تقولون الاسلام اتى بالعبودية ولكن نحن لم نر ذلك في عهدنا الحاضر وسمعنا به من خلال الكتابات ولكن اوروبا اتت بذلك في العصر الحاضر وشهده العالم اجمع بانهم استرقوا الضعفاء من البشر وهو معروف يا فرنسا واوربا انتم اتيتم وفي العصر الحديث باستخدام الفقراء والضعفاء من العالم اجمع لكي يخدموكم ايها السفلة واليوم آتون تتحدثون ان العالم به استرقاق الآن كفوا يا كلاب يجب قطع السنتكم لانكم كنتم سببا في دمار افريقيا واهلها منذ القدم وحتى اليوم ،

لانكم لم تخرجوا افريقيا من الفقر والجوع والمرض وكل شيء سيء تظهرون بانه ات من افريقيا ، رغم انكم تأخذون من افريقيا كل جميل منذ عهد بعيد وحتى اليوم فيا امريكان انتم نهضتم بعرق غيركم من الشعوب الفقيرة .

يا انجاس .

[aldufar]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة