الأخبار
أخبار سياسية
تطبيق لمنظمة العفو يساعد على كشف التجسس الحكومي
تطبيق لمنظمة العفو يساعد على كشف التجسس الحكومي
تطبيق لمنظمة العفو يساعد على كشف التجسس الحكومي


11-20-2014 10:50 AM
اطلقت منظمة العفو الدولية تطبيقا جديدا يمكن تحميله على الحواسيب او الهواتف النقالة لكشف تجسس الجهات الحكومية.
التطبيق الذي يسمى "detekt" او "تتبع" يقوم بكشف البرامج التجسسية التى تقوم الشبكات المعلوماتية التابعة للحكومات بزرعها في الحواسيب او الهواتف وتقوم من خلالها بالتجسس على المستخدمين.
وقامت منظمة العفو بالاشتراك في تطوير التطبيق بالتعاون مع عدد من شركات البرمجة وجماعات الدفاع عن حقوق الانسان العالمية.
وقال ماريك مارزينسكي مدير وحدة الأمن والشرطة في المنظمة إن الحكومات تستخدم تقنيات خطيرة ومعقدة بشكل متزايد لاختراق البريد الإلكتروني الخاص بالنشطاء والصحفيين وقراءة محتواها ويمكنها ايضا تشغيل الكاميرا او الميكروفون عن بعد لتسجيل ما يقال.
واضاف "انهم يستخدمون التقنية الحديثة بشكل جبان لمنع النشطاء والصحفيين من كشف ممارساتهم القمعية".
واوضح مارزينسكي ان التطبيق الجديد يمكن الصحفيين والنشطاء من معرفة ما يجري من تجسس عليهم واتخاذ التدابير اللازمة حيال ذلك.
من جانبها قالت منظمة العفو الدولية إن التطبيق الجديد هو خطوة اولى في مواجهة الظاهرة المتنامية لقيام الحكومات بالتجسس الاليكتروني على النشطاء.
واضافت ان حجم مبيعات البرامج والاجهزة التى تستخدمها الحكومات في هذا المجال شهد زيادة كبيرة العام الماضي وبلغ حجمها على مستوى العالم 3 مليارات دولار.
وكشف المتعاقد السابق مع الاستخبارات الامريكية ادوارد سنودون مئات الوثائق السرية التى تظهر وجود شبكة دولية للتجسس الاليكتروني على الحواسيب والهواتف النقالة تتحكم فيها وكالة الامن القومي الامريكية ووكالة الامن الداخلي البريطانية.
ومنذ ذلك الحين لجأ سنودون لروسيا بعدما طالبت واشنطن بتسليمه.
بي بي سي

برنامج يحمي النشطاء والمعارضين من تجسس الحكومات
أصدرت منظمة العفو الدولية برنامجا إلكترونيا يحمل اسم ديتكت Detekt ويمتاز بأنه قادر على رصد برمجيات التجسس التي تستخدمها الحكومات لمراقبة النشطاء والمعارضين السياسيين.
وقالت المنظمة إنه كان هناك حاجة لبرنامج ديتكت لاستخدامه كأحد برامج الحماية من الفيروسات القياسية التي تفتقد غالبا إلى إمكانية الكشف عن برمجيات التجسس.
وأضافت أن العديد من الحكومات استخدمت أدوات تجسس متطورة وقادرة على سحب الصور من كاميرات الويب أو الاستماع عبر مكبرات الصوت لمراقبة الآخرين.
من جانبها، قالت مستشارة التقنية وحقوق الإنسان بمنظمة العفو الدولية تانيا أوكارول أنه يتم التسويق لأدوات التجسس هذه على أنها قادرة على حماية الأجهزة من الفيروسات.
وجرى تطوير برنامج ديتكت على مدى العامين الماضيين لرصد العدد القليل من علامات التنبيه التي تتركها برمجيات التجسس. هذا ولا يتم استخدام الحاسوب أثناء تشغيل ديتكت لأن عملية الفحص المكثفة تفحص كامل القرص الصلب.
العربية

وكانت مجموعات حقوقية منفصلة، وهي منظمة العفو الدولية ومؤسسة الحدود الإلكترونية، ومنظمة الخصوصية العالمية، عملت معا لتطوير برنامج رصد برمجيات التجسس ديتكت الذي يتوفر مجانا.
وتبحث مجموعة المنظمات الحقوقية الآن لمساعدة في الحفاظ على ديتكت مُحدّثا وقادرا على رصد أكبر قدر ممكن من برمجيات التجسس.
وقالت تانيا أوكارول إن النسخة الأولى من برنامج ديتكت يعمل على أجهزة الحاسوب بنظام التشغيل ويندوز التابع لشركة مايكروسوفت لأن معظم المستخدمين الذي يجري التجسس عليهم يستخدمون هذا النظام.
وذكرت أوكارول أن العديد من الحكومات القمعية استخدمت برمجيات تجسس لبعض الوقت، وقد أصبحت هذه البرمجيات شائعة على نحو متزايد حتى لدى بعض الحكومات المنتخبة ديمقراطيا.
وأضافت أوكارول أن برمجيات التجسس وُجِدت على أجهزة حاسوب تابعة لنشطاء من البحرين وسوريا وأثيوبيا وفيتنام وألمانيا وتيبت وكوريا الشمالية، وغيرها العديد من الدول.
ومن جهته، قال كلاوديو جوارنييري، الباحث الأمني الألماني الذي طور برنامج ديتكت إن كان هناك قائمة متزايدة من الشركات المنتجة لبرمجيات التجسس.

العربية نت


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1566

التعليقات
#1154424 [Asaad]
0.00/5 (0 صوت)

11-21-2014 08:08 AM
أهم حاجة في إيراد مثل هذا الخبر تقديم رابط التحميل..

[Asaad]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة