الأخبار
أخبار إقليمية
بنك جمال الوالي..!!
بنك جمال الوالي..!!
بنك جمال الوالي..!!


11-20-2014 03:46 PM
عبدالباقي الظافر

زميل صحفي حك راسه وهو يهم بالعودة للسودان بعد رحلة اغتراب طويلة.. فكر الرجل وقدر في توزيع وتنويع استثماراته في السودان حتى يحافظ على مستقبل أسرته.. من بين الأفكار ذات البريق كانت شراء مئتي سهم في بنك متخصص .. بعد نحو عشر سنوات ذهب الزميل لرئاسة البنك ليسأل عن أرباحه بعد ان (طنش ) البنك.. على طاولة احد كبار المسئولين تلقى الرجل الخبر ان أرباحه طوال السنوات الماضية كانت نحو ثلاثة جنيهات ونصف..لم يستوعب الزميل الصدمة إلا حينما أشار المسئول الى كوب القهوة القابع امام الضيف مشيرا ان أرباحه بالكاد تدفع ثمن القهوة التي يشربها.

تفجرت في الأيام الماضية خبر شبهات فساد في بنك الثروة الحيوانية الذي يرأس مجلس إدارته رجل الأعمال جمال الوالي.. الاهتمام بالقضية ليس بسبب نجومية جمال الوالي الرياضية ولا صداقته بارفع مسئولي بلادي ولا عضويته في البرلمان ممثلا للحزب الحاكم..الاهتمام مرده ان اهتزاز الثقة في المصارف يعني كارثة اقتصادية ربما تؤدي لحالة شلل اقتصادي .. البنوك تقوم على الثقة .. لهذا السبب لا تحتفظ معظم البنوك بسيولة نقدية إلا بالقدر الذي تفرضه نظم البنك المركزي .. إذا اهتزت الثقة سيهرع كل المودعين لسحب ارصدتهم المالية ليحفظونها في باطن الأرض .. هنا تفتقد الكتلة النقدية إحدى خواصها التمويلية.
بداية يجب ان نعرف ان بنك الثروة الحيوانية هو بنك تملك الحكومة 55٪ من أسهمه .. رغم هذا مجلس إدارة البنك لا يحوي غير ممثل واحد للحكومة..النائب الشجاع مهدي أكرت تصدى لقضية الشبهات واكد في تصريحات للزميلة الصيحة ان البنك تصرف بصورة غامضة ومريية في بيع عدد من الأصول..الأصول تم بيعها على حسب النائب أكرت بأقل من سعرها في السوق.. عملية البيع تمت في الغرف المغلقة ولم يتم نشر إعلانات في الصحف السيارة.

لفت نظري في اتهامات النائب مهدي أكرت عن ارض زراعية مساحتها أربعين فدان في منطقة الحلفاية .. بيعت هذه الأرض بسبعمائة ألف جنيه.. المشتري قام لاحقا بتحويل ذات الأرض لمخطط سكني قيمته السوقية أربعمائة مليون جنيه..الأمر الثاني تحدث ذات النائب عن مديونية لشركة غناوة قيمتها ثلاثة مليون دولار..شركة غناوة هذه أسسها رجل الأعمال صلاح إدريس الذي هو عديل للأستاذ جمال الوالي.. وقد حملت الصحف قبل أيام ان صلاح إدريس اشتري فندقا في شارع النيل بالخرطوم بمبلغ عشرة مليون دولار.. بمعنى ان الرجل مازال ثريا يشتري أصول قيمة فكيف يعجز عن سداد مديونية ضئيلة .

السؤال في البداية ما الذي يجعل مجلس الإدارة يتدخل في تفاصيل العمل التنفيذي لبنك الثروة الحيوانية .. مجلس الإدارة في كل المؤسسات جهاز منوط به رسم السياسات العامة ومحاسبة الإدارة التنفيذية.. الإجابة تأتي على لسان النائب أكرت الذي اكد ان تعيين مدير عام للبنك خضع لاستثناءات خفضت من الخبرة المطلوبة بعشرين عاما الى سنوات لا تتجاوز أصابع اليد الواحدة.. لهذا السبب يستخدم المدير العام الساتر ويترك الدفاع للأستاذ جمال الوالي الموصول بدوائر صنع القرار.

قبل ان تتضح الرؤية حول ما يحدث في بنك الثروة الحيوانية بشرنا محافظ بتك السودان ان اربع بنوك حكومية تواجه شبح الإفلاس ..وقبل سنوات كاد بنك ام درمان المدعوم من الدولة ان يسقط لو تدخل بنك السودان.. بالطبع بنك السودان يأخذ من أموال دافعي الضرائب ليكافيء إدارات مصرفية فاشلة فرطت في أموال عامة.

بصراحة .. البنوك السودانية الان تعمل في مصلحة العاملين عليها.. أعضاء محابس الأدارات وكبار التنفيذيين لا يكتفون بأكل نصف الخبز كما في المثل البلدي.. هؤلاء بوسائلهم الخاصة ونفوذهم الممتد يفقرون كل البنوك ليزدادوا ثراء .
(التيار)
[email protected]


تعليقات 21 | إهداء 0 | زيارات 9936

التعليقات
#1154753 [بابكر كباشى التنى]
2.50/5 (3 صوت)

11-22-2014 01:21 AM
الحلول المطبقة عالميا لمكافحة مثل هذا الفساد هو تطبيق نظام الحوكمة corporate governance هذا النظام اثبت نجاعته فى مكافحة الفساد فى الشركات العامة وخاصة المالية منها، والآن دول الخليج أدرجت هذا النظام فى قوانينها المحلية فأصبح لازم على الشركات تطبيقة وأخص بالذكر دولة الإمارات.

راج فى الأخبار فى الأشهر الماضية عدم تعاون البنوك السعودية مع البنوك السودانية و لو على مستوى التحويلات وخطابات الاعتماد والسبب فى ذلك ان قوانين الحوكمة فى البنوك السعودية تفرض على البنوك السعودية عدم التعامل مع البنوك و المؤسسات التى لا تلتزم بتطبيق الحوكمة فى إدارتها، فالانهيارات المالية التى نسمع بها كل يوم مثل شركة الأقطان وعدم حصول المساهمين على أرباح وأحيانا على راس مالهم الذى دفعوه مردة لعدم التزام الإدارات بتطبيق الحكومة .

أودّ المساهمة بمقال بالانجليزية عن الحوكمة عل القاري الكريم يتعرف اكثر على الحوكمة وأثرها الإيجابى فى حماية أمواله سواء كان من حملة الأسهم او من المؤسسين، اذ ان السؤال عن ما اذا كانت المؤسسة التى يود الاستثمار فيها ملتزمة بتطبيق قوانين الحوكمة ام لا اصبح سؤالا ملزما قبل الدخول فى الاستثمار.


What is corporate governance and compliance?

Corporate governance encompasses not only the protection of shareholders interests but also wider categories of stakeholders such as customers, employees and suppliers, as well as takes account of the role private and public companies play in a country’s economy and the communities in which they operate.

It is within this broader context that the importance of good corporate governance and its capacity to prevent corruption is of interest to the citizen.

Corporate governance is a significant tool that can help deter corruption. Not only as a preventive measure for the company itself, but it also supports good public governance with economic benefits. Creating a sustainable anti-corruption environment in a country involves developing strong institutions that operate within the rule of law, reforming and reducing bureaucracy in areas such as public procurement, levying taxes and so on. Instituting rigorous internal controls, creating transparent procedures and accountability of employees and directors, as well as monitoring and reviewing operational procedures can all make it harder to hide corruption.


Prevention of corporate failure was not the only reason that led to adoption of the corporate governance ideas. On a positive note, there was a growing acknowledgement that improved corporate governance was crucial for the growth and development of the whole economy of a country (Clarke, 2004; Department of Treasury, 1997). Other studies established strong links between the performance of corporations and the governance practices of their boards (Gregg, 2001; Hilmer, 1998; Kiel & Nicholson, 2002; OECD, 1998). Moreover, a study carried out in the United States by Gompers, Ishii and Metrick (2003) found a strong correlation between good corporate governance practices and superior shareholder performance. The study also revealed that two-thirds of investors were prepared to pay more for shares of companies that had good corporate governance practices.

Robust corporate governance within companies can support efforts at the country level.

Corporate governance is now an international topic due to globalization of businesses. It is acknowledged to play a major role in the management of organizations in both developed and developing countries. However there is very little research done in the area of corporate governance in developing economies especially those in Africa. Moreover, there is a general lack of research in corporate governance practices in developing countries, especially countries in the African continent. This lack of research can be attributed to the fact that, for a long time, the issue of corporate governance did not receive adequate attention in the developing world (Okeahalam, 2004; Shleifer & Vishny, 1997). Nevertheless Governments is trying to improve ethics and governance in public and private enterprises in an effort to attract foreign investment. This implies that there is need for more research and training on corporate governance in Sudan. Sudan Universities and corporation are faced with a myriad of challenges on areas of Corporate Governance and compliance to be the most critically needed area of reform that need to be reform and improve.

[بابكر كباشى التنى]

#1154741 [Gawish]
2.75/5 (3 صوت)

11-22-2014 12:43 AM
امركم عجيب والله

[Gawish]

ردود على Gawish
Sudan [Gawish] 11-22-2014 08:06 AM
اشمعنه دي نشرتوها


#1154658 [مخدوع]
2.50/5 (3 صوت)

11-21-2014 08:11 PM
ﻛﻨﺖ ﻣﻮﻇﻔﺎ ﺣﻜﻮﻣﻴﺎ ﺍﺧﺬﺕ ﺍﺟﺎﺯﻩ ﺑﺎﻟﺨﺼﻢ ﻟﻤﺪﻩ ﺛﻠﺎﺙ ﺳﻨﻮﺍﺕ ﻭﻋﻤﻠﺖ ﺗﺠﺎﺭﻩ ﺣﺮﻩ ﻭﺍﻋﻂﻨﻲ ﻣﺒﻠﻐﺎ ﻟﺎﺑﺎﺱ ﺑﻪ ﻗﻠﺖ ﺍﺳﺘﺜﻤﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻨﻮﻙ ﻭﺍﻟﺸﺮﻛﺎﺕ ﻭﺍﺷﺘﺮﻳﺖ ﺍﺳﻬﻢ ﻓﻲ ﺑﻨﻚ ﺍﻟﺎﻣﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﺍﻟﻒ ﺳﻬﻢ ﻟﻜﻦ ﺑﻌﺪ ﻓﺘﺮﻩ ﺗﻢ ﺩﻣﺞ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﻓﻲ ﺑﻨﻚ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ ﻭﺣﻮﻝ ﻣﺒﺎﻟﻐﻨﺎ ﺍﻟﻲ ﺍﻟﺠﻨﻴﻪ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻲ .ﻭﺻﺮﻧﺎ ﻧﻨﺘﻆﺮ ﺍﻟﺎﺭﺑﺎﺡ ﺍﻟﺴﻨﻮﻳﻪ .ﻟﻜﻦ ﻋﺎﻡ ﺑﻌﺪ ﻋﺎﻡ ﻳﻘﻮﻟﻮﺍ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﺧﺴﺮﺍﻥ ﻧﺘﻴﺠﻪ ﺍﻟﺎﺯﻣﻪ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﻪ. ﻭﻟﺤﺪ ﻳﻮﻡ ﺍﻟﻠﻴﻠﻪ ﻟﻢ ﻧﺴﺘﻠﻢ ﻗﺮﺵ ﺳﺒﻌﻪ ﺳﻨﻮﺍﺕ.

ﻭﻋﻨﺪﻣﺎ ﺍﺭﺩﺕ ﺑﻴﻊ ﺍﺳﻬﻤﻲ ﻓﻲ ﺳﻮﻕ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ ﻟﻠﺎﻭﺭﺍﻕ ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﻪ ﺑﻨﺼﻒ ﺛﻤﻨﻬﺎ ﻟﻢ ﺍﺟﺪ ﻣﺸﺘﺮ..ﺩﻭﻝ ﺷﻜﻴﻨﺎﻫﻢ ﻟﻠﻪ.

[مخدوع]

#1154549 [ابو محمد]
2.00/5 (2 صوت)

11-21-2014 02:51 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لك التحيه الأخ عبدالباقى على التوعل فى هذا الموضوع وللأفادة فان مدير عام البنك تربطة صلة زماله بوزير الماليه بدر الدين ومحافظ البنك المركزى وسيتوفر له الغطاء الكافى لحمايته.

شىء آخر مشابه لقصة صاحبك الصحفى ز لى صديق سعودى كان يدرس بامريكا فى الثمانينات وزامل كبار قيادات الأخوان المسلمين الذين درسوا بأمريكا( ومازال بعضهم قياديا ) فى ذلك الوقت واشاروا عليه بالأستثمار فى شركة التمية الأسلأمية وفى عام 1994م أعطانى أوراقه ومستنداته للسؤال عن أرباحه فكانت الأجابه من المسئولين بالشركة أسوأ وأقل من قيمة فنجان القهوة . وبعد فترة قابلته وسألته فذكر انه وكل محامى وبعد فترة بشرة بتصفية الشركة وانه لا وجود لها.

[ابو محمد]

#1154510 [الحلم المنتظر]
2.74/5 (8 صوت)

11-21-2014 01:03 PM
الانقاذ رجعتنا لعهد بعانخي ... انا احفظ اموالي في شوال خيش داخل سحارة قديمة ..مدفونة في حفرة في البيت ...ماممكن اتعب انا ويستفيد منها الوالي ولا الكاردينال

لا اثق في اسهم البنوك ولا سوداتل ولا سودابت ..ولاتنطلي علي خدع سوار حاج سجم او سندس الصافي

استثمر في اي شي لاتصل اليه ايدي هولاء اللصوص ... لايمكن ان امول بطرق غير مباشرة جنودا وعصابات يقتلون اهلنا في دارفور وجبال النوبة ..لايمكن بفلوسي ارمي براميل متفجرة على اطفال في شمال كردفان .. او اساهم في زاد (مجاهد) يذهب لاغتصاب حرائرنا شمال دارفور ..في تابت

لايمكن ان ادفع بفلوسي لانجاح حملة انتخابات سفاح يبيد في شعبي ..

تأكلها الارضة ولا يأكلوها ديل ..

[الحلم المنتظر]

ردود على الحلم المنتظر
Denmark [مكرام] 11-21-2014 03:11 PM
ده كلام زول واعي وليهو ضمير ولا لدعم السفاح الراقص


#1154365 [ملتوف يزيل الكيزان]
3.00/5 (3 صوت)

11-21-2014 05:12 AM
اي كلام عن حل دون المقاومة المسلحة، كلام فارغ لخداع النفس والرضى بالتقاعس ،لان حمل الامانة اكبر من طاقة الكثيرين . والمنظرين ينظرون لتنويم ضمائرهم الخائرة.

[ملتوف يزيل الكيزان]

#1154355 [الحلومر]
3.00/5 (3 صوت)

11-21-2014 04:35 AM
زريبة كبيرة حكومة بلا هيبة يزرع فيك الاحساس بأنك مواطن بلا وطن مؤلم مؤلم مؤلم
الهي نرجو لطفك ورحمتك

[الحلومر]

#1154353 [wahbba]
3.50/5 (3 صوت)

11-21-2014 04:24 AM
صلاح ادريس من اكبر المساهمين فى بنك الثروة الحيوانية وجمال الوالى تم ادخاله الى منصب رئيس مجلس الإدارة بواسطة مشبوه يدعى بكرى ادريس كان وكيلا لبعض العراقيين المشبوهين الذين اشتروا اسهم فى البنك وقتها.

[wahbba]

#1154330 [عمار]
2.00/5 (3 صوت)

11-21-2014 12:50 AM
والله فعلا فقدنا الثقة في البنوك السودانية, الحمد لله في بلادنا يوجد بنط قطر الاسلامي وطبعا الحكومة مستحيل تقلو او تزعل حتي الادارة ههههه لانو تابع لقطر والحكومة عارفة كويس قطر دي شنو وعملت ليها شنو

[عمار]

ردود على عمار
[ashafokhalo] 11-21-2014 05:27 PM
يا عمار
الطلع دينا غير قطر دا منو؟ - قطر دي هي المثبته الكيزان ديل - تتزكر الوديعه القطريه الملياريه الانقزتم - نحن في الخارج اخر حاجه نفكر فيها تحويل فلوس للسودان والله يخلي الطرق الحديثه - ناسك يستلموا وبعدين تدفع ولا بنك ولا بطيخ علي قول اخوانا المصريين


#1154240 [7+7]
1.50/5 (2 صوت)

11-20-2014 09:07 PM
من القال لك ان الاهتمام بالقضيه لانها تدل علي اهتزاز الثقه بالبنوك!!! اهتمام الناس لانها تدل علي فساد من السلطه الحاكمه فالرجل كما هو معروف اين موقعه من السلطه ودائره النفود

[7+7]

#1154199 [اوهاج محمود]
4.25/5 (6 صوت)

11-20-2014 07:48 PM
أصبت يا عبدالباقي .. مقال في الصميم ...يعكس حال الفساد في البلد .. انهم الأفيال .. اصحاب النفوذ يتسترون علي بعض .. يتزوجون من بعض .. يمتلكون المال والجاه والنفوذ والسياسة والأندية الرياضية .. يعلمون أولادهم في الخارج .. يحتفظون بالجنسية المزدوجة .. هم الأسياد ونحن العبيد ..

[اوهاج محمود]

#1154182 [الصادق]
3.00/5 (4 صوت)

11-20-2014 07:13 PM
يا حليلك يا شيخ المصارف يابنك الخرطوم يامدرسة للمصارف فى الأمانة والانضباط والكفاءة

[الصادق]

#1154181 [من هنا وهناك]
1.50/5 (2 صوت)

11-20-2014 07:12 PM
يا دلدوم الله يهديك بطل كتابه عنصرية وخليك سودتنى الهوى لاقبللى الهوى
يعنى يادلدوم ناس نهر النيل ولا الجزيرة مابيدفعو جمارك او ضرائب او قبانات او اتاوات النظام المركزى فى الخرطوم
ارجوك راجع نفسك وخليك من الكلام ده كلنا مصليين بنار الحكومة ويجب ان نوجه سهامنا لها وليس الجلابة والكلام الخارم بارم ده
وشكرا

[من هنا وهناك]

#1154170 [kalifa ahmed]
2.50/5 (2 صوت)

11-20-2014 06:50 PM
جمال الوالي يظهر ما عندوش عدس وزبادي للعشاء !!!!!! رغم قروشو الكتيرة لكن لا يعشي الضيفان !!!!!!!!!!!!!!!!!!! ود فداسي الحليماب يكون خايف من الفقر وأيام السكيورتي في ابوظبي !!!!!!!

[kalifa ahmed]

#1154121 [Ismail Hussein]
3.32/5 (6 صوت)

11-20-2014 05:30 PM
أذكر في ثمانيات القرن الماضي إشتريت أسهما بقيمة ٥٠٠ دولارفي بنك المغترب الذي كان تحت التأسيس حينئذ. في الأشهر الأولى بعد الإكتتاب كانت ترسل إلينا نشرات تشرح الخطوات الجارية للتأسيس والمشاكل التي كان يواجهها البنك مع بنك السودان. لكن بعد فترة إنقطعت تلك النشرات، لذلك قررت، في إحدي إجازاتي في السودان، زيارة البنك ،الواقع على شارع البلدية، للإطمئنان على إستثماراتي، إلا أنني لم أجد غير سيارة مرسيدس بنز سوداء رابضة في الخارج وسكرتيرة حسناء في الداخل، وإلي يومنا هذا لا أدري ماذا حدث لدولاراتي. تجدر الإشارة إلى أن ذلك حدث قبل الإنقاذ واستشراء الفساد الحضاري الذي عم البر والبحر والجو كذلك.

[Ismail Hussein]

ردود على Ismail Hussein
[ashafokhalo] 11-21-2014 05:32 PM
يا اسماعيل كلم كل معارفك بالغشه دي - ياخي ديل اكلوا اسامه بن لادن وسلوا كارلوس - واللهي نحن ثقتنا في الله قويه وليهم يوم اولاد الهرمه


#1154094 [المسلمي]
2.82/5 (5 صوت)

11-20-2014 04:30 PM
لعنة الله علي الظالمين اينما حلو

[المسلمي]

#1154088 [ِAburishA]
3.63/5 (4 صوت)

11-20-2014 04:23 PM
البنوك اصبحت زي سوق المواسير بتاع الفاشر...

[ِAburishA]

#1154076 [يحي]
3.50/5 (5 صوت)

11-20-2014 04:02 PM
يا اخي بنوك السودان ليست بنوك . فهي مجرد حصالات تودع فيها الاموال وتستلم عند الحاجة. تعال قدم مشروع جدواه مثمرة ونجاحه مصمون لا يعرفك البنك ولا بساعدك في المشروع ولكن خلي واحد من الصعاليك الذي يعرفون مدير البنك او احد المتنفذين فيه فيعطي قروضا علي بياض ولذلك طخل كثير من البنوك في الاعسار بسبب سوء الادارات

[يحي]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة