الأخبار
أخبار سياسية
قتل العشرات على الهوية في كينيا بأيدي 'الشباب'
قتل العشرات على الهوية في كينيا بأيدي 'الشباب'
قتل العشرات على الهوية في كينيا بأيدي 'الشباب'


11-23-2014 08:36 AM


مقاتلون من الحركة الصومالية المتشددة يعدمون بالرصاص 28 'صليبيا' بعد مهاجمة حافلة وإخلاء سبيل المسلمين من الركاب.


ميدل ايست أونلاين

مجازر على الحدود وفي الحافلات

غاريسا (كينيا) - اعدم اسلاميون في حركة الشباب الصومالية السبت 28 شخصا من غير المسلمين بين ركاب حافلة في شمال شرق كينيا قرب الحدود مع الصومال بعد ان افرجوا عن المسلمين منهم، مؤكدين انه الرد على عمليات للشرطة الكينية ضد مساجد متشددة في مومباسا.

وصرح قائد شرطة مانديرا نوا موافيندا ان "28 راكبا بريئا اعدموا بوحشية على ايدي المتمردين الشباب" موضحا ان المهاجمين ارغموا الحافلة على التوقف صباح السبت قبل ان يعدموا الركاب غير المسلمين.

واكد الصليب الاحمر الكيني هذه الحصيلة.

وسارعت واشنطن ولندن الى تاكيد وقوفهما الى جانب كينيا في حربها ضد "الارهاب".

من جهته، قال شيخ علي محمد راج احد المتحدثين باسم حركة الشباب في بيان ان "المجاهدين نفذوا بنجاح عملية قرب مانديرا في وقت مبكر (السبت) اسفرت عن مقتل 28 صليبيا انتقاما للجرائم التي يرتكبها الصليبيون الكينيون ضد اخواننا في مومباسا".

وندد بـ"تدنيس المساجد وجرائم القتل والاعتقالات" في مومباسا حيث تنفذ الشرطة منذ الاثنين عمليات دهم شملت اربعة مساجد للمتشددين، وقال المتحدث ان حركة الشباب "قررت ان لا تمر هذه الجرائم دون عقاب".

واغلقت السلطات المساجد الاربعة الواقعة في وسط مومباسا الساحلية حيث الغالبية مسلمة في بلد 80% من سكانه من المسيحيين، معتبرة انها انتقلت الى سيطرة دعاة متشددين مرتبطين بحركة الشباب الصومالية وتستخدم قاعدة للتحضير لشن هجمات.

وقال موافيندا "كان هناك 60 راكبا في الحافلة (...) ونصب الاسلاميون كمينا للحافلة على بعد حوالى ثمانية كيلومترات عند منفذ مدينة مانديرا" على الحدود مع الصومال.

والحافلة التي كانت متوجهة الى نيروبي انطلقت من مانديرا عند قرابة الساعة 5:45 (2,45 تغ).

وقال ابراهيم وهو راكب عمره 25 عاما طلب عدم كشف اسمه ان الحافلة تعرضت لاطلاق نار بعد مغادرة مانديرا وحاول السائق الافلات من المهاجمين قبل ارغامه على التوقف. واوضح ان راكبا قتل اثناء تعرض الحافلة لاطلاق النار مقدرا عدد المهاجمين بنحو سبعين.

وروى لوكالة الأنباء الفرنسية "عندما توقفت الحافلة وزع ركابها على مجموعتين. مجموعة وضعوا فيها الاشخاص الذين كانوا يعتقدون انهم من غير المسلمين ومجموعة اخرى من المسلمين".

واقنع راكبان غير صوماليين وضعا ضمن مجموعة غير المسلمين، المهاجمين بانهما مسلمان بالاجابة على اسئلة تتعلق بالدين.

وقرأ المهاجمون بعد ذلك آيات على المسلمين وطلبوا منهم محاربة السلطات الكينية. وقال زعيمهم بحسب ابراهيم "علينا محاربة كل الذين يضطهدون المسلمين ويغلقون المساجد تماما كما نكافح الجرذان".

وتابع ابراهيم ان المسلمين ارسلوا سيرا على الاقدام الى منطقة ارابيا على بعد 15 كلم مشيرا الى انه رأى اعدام راكبين غير مسلمين برصاصة في الراس.

ووفقا لقائد شرطة مانديرا حاول المهاجمون مغادرة المنطقة في الحافلة مع الركاب غير المسلمين لكنها تعطلت. واضاف "قاموا بالتالي باعدام السجناء" مضيفا ان المهاجمين توجهوا الى الاراضي الصومالية سيرا على الاقدام.

وشهدت كينيا سلسلة هجمات نسبت الى الشباب منذ ان ارسلت نيروبي قواتها لمحاربة الاسلاميين في جنوب الصومال في تشرين الاول/اكتوبر 2011. والمناطق الحدودية مع الصومال الاكثر استهدافا بهجمات تطال خصوصا قوات الامن.

وقال عبدالله عبد الرحمن النائب من مانديرا "طلبنا من الحكومة ضمان امن" هذا الطريق "لكنها لم تستجب لطلبنا واليوم وقعت مجزرة كان من الممكن تفاديها".

وتعرضت سيارات تسير على هذا الطريق لهجمات لكن من الصعب احيانا تحديد ما اذا كان الامر يتعلق بعمل اجرامي او بمجموعات مسلحة.

وافاد مصدر امني انها المرة الاولى التي يعدم فيها مدنيون بهذه الطريقة على هذا المحور.

ومساء الاثنين بعد اقفال مسجدي موسى وسكينة هاجم شبان بالسلاح الابيض سكانا في مومباسا وقتلوا اربعة اشخاص.

وكانت حركة الشباب اعلنت مسؤوليتها عن سلسة هجمات ضد قرى وعربات اوقعت حوالى مئة قتيل في حزيران/يونيو وتموز/يوليو في منطقة لامو الساحلية على بعد حوالي 100 كلم من الحدود الصومالية. وكانت مجموعة كوماندوس من حركة الشباب اعدمت بدم بارد 49 شخصا من غير المسلمين في منطقة مبيكيتوني.

ويبقى الهجوم الذي شنته مجموعة كومندوس من حركة الشباب في ايلول/سبتمبر 2013 على مركز ويست غايت التجاري في نيروبي الاكثر دموية حيث اسفر عن سقوط 67 قتيلا على الاقل.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 574


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة