الأخبار
أخبار إقليمية
احتالوا عليَّ وأضاعوا حصاد غربتي
احتالوا عليَّ وأضاعوا حصاد غربتي



11-22-2014 09:28 PM
نجلاء عباس

بعد أن أخذ «أ» أصعب القرارات المصيرية وهو السفر إلى الخارج من أجل تحسين وضعة المعيشي منتهجاً مقولة «الفرصة تأتي مرة واحدة في العمر»، حين اتاحت له الظروف فرصة عمل باحدى دول الخليج التي يطمع كل شاب في الحصول عليها، لكن كان يصعب عليه فراق اسرته الصغيرة ووالدته التي تعتمد عليه في كل صغيرة وكبيرة. وبعد ان أعاد ترتيب افكاره ومدى الفائدة التي يمكن ان يجنيها خاصة وأنه مقبل على تضخم في المسؤوليات تجاه اطفاله، عزم ان يخوض التجربة لفترة قصيرة يحدد خلالها الفرق بين البقاء في احضان اهله او ان يتجرع مرارة الغربة من اجل راحتهم. ويقول «أ» بعد ان فرغت من تجهز إجراءات السفر وشعور الخوف ينتابني وحان وقت الرحيل وعدت ابنائي بانهم سوف يعيشون حياة الترف والثراء وجعلتهم يتيهون بخيالهم ليخفف عنهم صعوبة الفراق. وغادرت البلاد ونزلت للعمل باحدى شركات المقاولة. وكان الحظ حليفي اذ أنني قبل ان أنجز عمل يرسو على عطاء اضخم واكثر فائدة وجمعت حصيلة اموال شجعتني على المواصلة، وبالطبع لم أنس اسرتي ودائما أرسل لهم مصاريفهم الشهرية واطمئن انها سوف تعيشهم على احسن وضع طوال الشهر، واستمر الحال الى ان قضيت مدة عام وحان وقت التفكير المستقبلي خاصة وان لدي مبلغا ماليا ميسورا وفي اثناء رحلة البحث الفكري على مشروع مضمون ومربح تلقيت اتصالا هاتفيا من احد اقربائي لديه شركة «حفريات» ووضعه المالي افضل ما يكون وطلب مني ان أرسل له بعض الإسبيرات للآليات وكانت غالية الثمن إلا انني استغليت الفرصة وطلبت منه ان يضمني شريكاً معهم وأن يتم تقسيم رأس المال بيننا، وأصبحنا اربعة شركاء كل واحد منا له دوره الفعال، وواصلت شراء الآليات للتجديد والتأهيل اضافة الى أنني كل فترة واخرى أرسل لهم مبالغ ماليه لسد أحدى الفجوات واستمتع بالإغراءات والوعود عن الأرباح وروعة الاخبار عن مدى الإنجازات التي تحققت جعلتني ارسم حلما جميلا ومستقبلا باهرا لأطفالى وأهلي، لكني كنت أغضب عندما أطلب منهم ان يمنحوا أسرتي جزءا من ارباحي لتسيير أمورهم ، واتفاجأ بأعذارهم عن عدم وجود سيولة مالية وان الأرباح مجمدة في بعض المؤسسات علما ان طبيعة العمل تفرض الدفع المقدم قبل التنفيذ، واتغاضى عن الأمر واحسن الظن لأنني ليس من شأني الإدارة ولا الحسابات، فصرت انا الممول الأول والمعتمد عليه في كل ما يخص الشركة حتى أحسست بنوع من الاستغلالية جعلتني أتوخى الحذر وعند شراء كل اسبير احتفظ بالفاتورة لضمان حقوقي اضافة الى أنني جمعت ايصالات التحويلات المالية. وفي يوم غلبني التحمل واتصلت على المدير واخبرته انني اريد إحصائية واضحة لعمل الشركة وكل مصروفاتها حتى أتمكن من معرفة نصيبي في الأرباح. ورد على قائلا هذا ليس من شأنك نحن سوف نعطيك نصيبك مع نهاية العام بعد جرد الحسابات وسداد ما علينا من مديونات. وبدوري وقت موعد إجازتي مع نهاية العام لأكون حاضرا كل التفاصيل وبالفعل نزلت إجازتي السنوية «لأضرب عصفورين بحجر» أكون بين اسرتي وأرعى مصالحي. وغضب شركائي من عودتي للبلاد وكانوا يحجبون عني التفاصيل وفي تلك الليلة اتصل على أحد العاملين بالشركة وقال لي سمعت شركاءك يقولون انهم سوف يخرجونك من الشراكة. وكشف لي عدداً من التلاعب الذي تم علي وأنهم كانوا يستنزفوني، الأمر الذي اغضبني وذهبت اليهم صباح يوم باكر وحدثت مشاجرة عنيفة بيننا وقالوا لي ليس لديك عندنا حق «وأعلى ما في خيلك أركبوا». ولم يدركوا أنني مؤمن موقفي تحسباً لهذا اليوم واتجهت الى الشرطة ودونت بلاغ خيانة أمانة واحتيال في مواجهتهم، وتم القبض عليهم والتحري معهم وانكروا أنني أرسلت لهم شيئا أو حولت لهم مبالغ مالية، وتفاجأوا حينما قدمت الفواتير المرسلة بأسمائهم فكنت كل مرة أرسل باسم واحد منهم لأثبت حقي، وعملت الشرطة لمعاينة الأسبيرات والآليات التي تطابقت مع الماركة والرقم الموجود في الفاتورة، وبدورها وجهت لهم الاتهام ورفع ملف البلاغ الى المحكمة التي اكدت ان القضية تسير لصالحي والى الآن ننتظر قرار القضاء ينصف حقي ويرد لي حصاد غربتي الذي أضاعوه.

الانتباهة


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 3584

التعليقات
#1155803 [kabashor]
0.00/5 (0 صوت)

11-23-2014 03:47 PM
دي دكوة ( فول سوداني)

[kabashor]

#1155632 [محمد البشير هدي]
0.00/5 (0 صوت)

11-23-2014 11:31 AM
أرجو من الإخوة قراءة تعليق الأخ كمال حامد بدقة فالحرص واجب والاستثمار من أولى واجباته العقد والمستندات ونتحسر على ما آل اليه حال السودانيين فالأمانة كانت ديدنهم سابقا وخيانة الأمانة لأصبحنا نسمع عنها كثيرا للأسف.

[محمد البشير هدي]

#1155619 [عادل جابر محمد دفع الله]
0.00/5 (0 صوت)

11-23-2014 11:18 AM
ههههههههههه ( الحمد لله السرقوك أنت زاتك القروش في سنة جبتهن من وين ) اقرش حلقك .

[عادل جابر محمد دفع الله]

ردود على عادل جابر محمد دفع الله
United States [جنرال زمان] 11-23-2014 02:43 PM
حرم نحن ذاته نقوم نشوف لينا طريقة نسافر محل القروش الكتييييييرة دي!! هو كان متغرب وين المعلم بتاع الحفريات دا وكان شغال شنو؟ أفيدونا بلاي لأننا خلاص تعبنا شديد


#1155558 [الهندى عزالطين]
0.00/5 (0 صوت)

11-23-2014 10:41 AM
ياسلام قصة مؤثرة جدا جدا زكرتنى بقصص الاديب الكبير مصطفى لطفى المنفلوطى

[الهندى عزالطين]

#1155441 [أريج الوطن]
0.00/5 (0 صوت)

11-23-2014 08:48 AM
اقتباس (لكني كنت أغضب عندما أطلب منهم ان يمنحوا أسرتي جزءا من ارباحي لتسيير أمورهم ، واتفاجأ بأعذارهم عن عدم وجود سيولة مالية وان الأرباح مجمدة في بعض المؤسسات علما ان طبيعة العمل تفرض الدفع المقدم قبل التنفيذ، واتغاضى عن الأمر واحسن الظن لأنني ليس من شأني الإدارة ولا الحسابات) يا أخي مجرد هذا ما حصل كان يجب أن تسافر إليهم لتستجلي الأمر وهذا كاف جداً لإثارة الشكوك فيهم استغرب كيف مر عليك هذا الموقف مرور الكرام بدون أن يثير في نفسك الشك فيهم فأنت أهملت الأمر في بدايته حتى تفاقم وهذه هي النتيجة

[أريج الوطن]

#1155408 [عدالة]
5.00/5 (1 صوت)

11-23-2014 08:08 AM
أخوانا المغتربين عليهم الحرص والحذر الشديد في رعاية مصالحهم داخل السودان بأنفسهم دون الوثوق في الاخرين حتى لو كانوا أقرب الاقربين في زمن لايرحم أبدا - بسبب الظروف والاوضاع المعيشية السيئة وانعدام الذمم والمواثيق والعهود - حتى لايفقدوا حصاد غربتهم.

[عدالة]

#1155287 [هاله]
5.00/5 (2 صوت)

11-22-2014 11:19 PM
شوف اقول ليك حاجة مال الحلال عمرو مايضيع ؟؟ لو فعلا مالك دة حلال ومن عرق جبينك وعملك برجع ليك والله .. لاكن لو مال حرام يذهب الحرام من حيث أتي ؟؟؟ مابتلم ولا في مليم ؟؟؟

[هاله]

#1155281 [Gawish]
5.00/5 (1 صوت)

11-22-2014 10:53 PM
دي قصة قصيرة وله كمرة خفية وله شنو ...ما فهمنا منها أي شيء

[Gawish]

ردود على Gawish
United Arab Emirates [ود جحا] 11-23-2014 11:21 AM
بعد ما تفك منك السكرة حتفهم...دى الاشياء اللي بتحصل للمغتربين فى السودان يا ثور

United Kingdom [عمار] 11-23-2014 01:44 AM
هههههههههههههههههاااااااي والله ضحكتني يا Gawish


#1155275 [كمال حامد]
5.00/5 (3 صوت)

11-22-2014 10:35 PM
قال : (( وطلب مني ان أرسل له بعض الإسبيرات للآليات وكانت غالية الثمن إلا انني استغليت الفرصة وطلبت منه ان يضمني شريكاً معهم وأن يتم تقسيم رأس المال بيننا، وأصبحنا اربعة شركاء كل واحد منا له دوره الفعال ))
السؤال المنطقي : كيف أصبح ؟
هل بمجرد الإتفاقات الشفاهية عبر الهاتف كما يبدو وكما هي عادة السودانيين حينما يغلبون النوايا الحسنة على ضرورة التوثيق القانوني ؟
هل قام مثلا بالتأكد من إضافة إسمه كشريك لهم في أورنيك ش 28 لدى المسجل التجاري؟
وهل حرص مثلا على أن يستلم منهم إيصالات استلام الآليات والمبالغ التي ظل يرسلها لهم وما هي الصيغة التي كتبت بها هذه الإيصالات ( إذا كانت موجودة بالأساس !!!)
أغلب الظن أن القضية ستنتهي باعتباره ممولا لهم وسيصدر حكم بإلزامهم سداد قيمة مشترياته لهم طالما ليس هناك مستند كتابي يؤكد أن عملية دخوله كشريك قد تمت وفقا لأسس قانونية واضحة.
والله أعلم

[كمال حامد]

ردود على كمال حامد
Switzerland [صديق البيئة] 11-23-2014 03:17 AM
تحليلك منطقى جدا, الذى ضيعنا نحن السودانين هو التساهل وعدم اخذ الامور بجدية لدرجة الهبالة احياتا, فنصيحتى لجميع المغتربين م تقعوا فى الفخ ,نستثمر, نتاجر الخ...خلو قروشكم معاكم ارجعو استثمروها براكم ارحم واضمن...

United Kingdom [عمار] 11-23-2014 01:45 AM
استاذ كمال انتا محامي ؟ انا عندي استشاره صغيرة



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة