الأخبار
أخبار إقليمية
كمال رزق ... هكذا بدأت داعش!!
كمال رزق ... هكذا بدأت داعش!!



11-23-2014 11:49 PM
حسن وراق

O في المناسبات الاجتماعية كعادة الناس في أي منطقة بالسودان لا تخل احاديثهم عن الكلام في الكورة والغلاء والفساد والسياسة . البعض لا يهمهم ما سيحدث لانهم (قنعوا من خيرا في الحكومة ) يسبونها عينك عينك دايرين ليهم سبب عشان يقضوا يومهم خنق كما تقول الحكمة (الجعلية) . ترتفع وتيرة الحديث عندما يكون في الحضور أحد مؤيدي الحكومة او من اعضاء حزبها خاصة من شباب الانقاذ الذين تمكنوا وصاروا من علية القوم كل مؤهلاتهم بذاءة وقلة أدب وهم يدافعون عن اخطاء و مفاسد نظامهم ودائما ما تتلمس من أحاديثهم بصمات الامن الشعبي الذي يعمد دائما وبواسطة استراتيجيين مسح عقول هؤلاء بدعاية فجة وسخيفة وبذاءات لاستفزاز معارضيهم .
O ما جاء علي لسان كمال رزق امام وخطيب مسجد الخرطوم العتيق فيه تجاوز وتعدي واضح علي حرمات المساجد لان المساجد لله فلا يجب الدعوة ل (إله) آخر. لقد حول هذا الامام (الدلل) منبر المسجد العتيق لمسجد ضرار لإثارة الكراهية ضد كل من يخالفه الرأي أو يختلف مع حكومتة التي تسمح له بنقدها (ع اللباد) مقابل التطاول بالاساءة والاتهام والتكفير لكل من يعارض سياساتها ولو فعلها أحدهم وتجرأ بنقد الحكومة لتصدت له كل الاجهزة الامنية ومنعته من (الكلام في السياسة) كما هو معمول به الآن . تتحكم الحكومة عبر ادارة العقيدة والدعوة في كل ما يقوله أئمة المساجد في خطبة الجمعة والتي أصبحت خطاب سياسي فج و منشور حكومي معمم جعل الكثير من المصليين ترك الصلاة في تلك المساجد الحكومية التوجه .
O كيف تسمح السلطات لهذا الخطيب وهو يتحدث بلسان الصقور للإساءة الي المعارضين ، ليس هذا فحسب بل تفتح له كل وسائل الاعلام المقروء والمرئي والمسموع لبث سمومه واتهاماته (الفاجرة) في الوقت الذي فيه نحن أحوج الي تعميق وتنزيل ثقافة السلام والتسامح ونبذ الفرقة والشتات كما جاء في وثبة الرئيس . كيف تنجح الحكومة التي تفاوض معارضيها عبر آليات الحوار وهذا الخطيب ينسف كل بارقة أمل في جمع وحدة الصف . كمال رزق هو خطيب الحكومة والمتحدث بلسانها (الاعجمي) في السياسة التي لا تعرف الثوابت متهماً رئيس قطاع الشمال ياسر عرمان ونعته بالتافه (الرويبضة) و أنه عميل يدار بالرموت كنترول من قبل الامريكان كل هذا السخف من علي المنبر .
O الحكومة تمنع خطباء المساجد من تناول الاحاديث السياسية وتسمح فقط لكمال رزق الناطق الرسمي (بالجناح الرايت) الضاغط في الحكومة . بأحاديثه الغير مسئولة هذه يصب الزيت علي نار الاحداث الملتهبة . اذا كان كمال رزق (مخلص) للحكومة فهنالك من لا يؤيدها لأنها فشلت في حكم البلاد لربع قرن بالحديد والنار ،حولت السودان لمعتقل كبير وفساد متسارع الخطي (الغني غني و الما غني..الخ )حروب ، انهيار تام وأوبئة وأمراض والحكومة تلجأ للخيارات السهلة بزيادة العبء علي الكواهل بالضرائب و أخيرا رسوم خرافية علي عبور المركبات في طرق الموت ، الشعب مقهور وأنت يا كمال رزق إمام و خطيب النظام تبلع سيف الحق متني .. إنها داعشية الانقاذ .
O يا كمال النقر .. من دمّر مشروع الجزيرة ؟؟
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2830


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة