الأخبار
بيانات، إعلانات، تصريحات، واجتماعيات
بيان من تجمع شباب الحركة الشعبية لتحرير السودان ( قطاع الشمال)
بيان من تجمع شباب الحركة الشعبية لتحرير السودان ( قطاع الشمال)
بيان من تجمع شباب الحركة الشعبية لتحرير السودان ( قطاع الشمال)


11-24-2014 06:33 PM
تحية اجلال وصمود للشعب السودانى الصابر الذين يعانون اسواء الفظاعات والانتهاكات الانسانية ما يقوم بة نظام المؤتمر الوطنى ظل يكابدة الامة على مدى ربع قرن من الزمان على حساب الحياة الكريمة والمواطنة الحرة الخلاقة .
نحن تجمع شباب الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال ,ظللنا نتابع ونرصد عن كثب كل الاحداث الماسوية اللتى مرت على الواقع السياسى والاجتماعى والاقتصادى ذو الطابع السادى والديكتاتورى الناتج عن المحدودية فى التفكير والتقطرس السياسى من نظام مكث على سدةالحكم مغتصبا بكارة ديمقراطيتها في الليل البهيم منذ 30/يونيو/1989م هذة المآلات المريرة جعلت من السودان ان تصبح بورة و مرتعا خصبا لكل انواع الفساد الذي ادي الي دمار بنيوي شامل في كل مفاصل الدولة .
ايها الشعب السوداني الصامد:
ان ما تم من قبل نظام الحزب الواحد ضد طالبات الجامعات السودانية في اسلوبه الهمجي في كيفة التعامل مع الازمات حتي ان تم تشريدهن و ضربهن و اعتقالهن لانه فعل عنصري شنيع ممنهج القصد منة تكريس بون الفوارق بين ابناء و بنات الوطن الواحد و ازكاء دينامية الحرمان للمطالب و الحقوق الاساسية.
في سيناريو ليس بجديد و انما متجدد اذ استسل نظام الموتمر الوطني اخر ما تبقي في كنانتة’و واحد من اخطر آليات الصراع في ادارة حروبه في هتك اعراض شعوب السودان اذ استهدف قرية تابت في ولاية شمال دارفور التي تقع غربي البلاد بأبدا انكل السلوكيات ضد الانسانية في جريمة تعد وصمة عار اخرى على سنوات حكم النظام و سيادة رمزيته (البشير) باعتباره المسؤل الرسمي عن كل السياسات الفاشية و الانتهاكات التي ارتكبت ضد الانسان و الانسانية لابناء الشعب السوداني من قتل و اغتصاب الذي راح ضحيته عدد 200 امراة و فتاة بقرية تابت بولاية شمال دارفور غربي البلاد من قبل جيش نظام المؤتمر الوطني نحن بدورنا اذ نوجه ابلغ عبارات الشجب و الادانة و الاستنكار و ان كنا نرئ لا تكفي مجابهة و تجليات ممارسات النظام بالعبارات و الكلمات و لكن وعد منا باسم المبادئ الانسانية سوف نعيد كل الحقوق التي سلبت بالقوة لاصحابها وىنرد المجد حتئ يحفظ الدهر لنا اسما و موقفا نبيلا .
جماهير الشعب السوداني الثائر
المعظم منا قد يكون قد يكون متابعا لما تشهده و تعيشه المناطق المهمشة في كل من جنوب كردفان و دارفور و النيل الازرق من غارات جوية مزودة بكل انواع الاسلحة المتطورة و الفتاكة ضد الاهالي و المدنيين العزل التي دمرت شرايين الحياة بها بل جعلت عنوانهم البؤس و الشقاء الشامل لافتقادهم لأبسط مقومات العيش و تحتمت على المنطقة ان تمسي مهددا وجوديا في ذات الوقت يتوهم النظام و اعوانه من الاحزاب الصورية بأنهم يخوضون حوارا وطنيا بمسميات مخملية يوازي محنتهم التي ارادو منها مطية لتعزيز انفسهم في السلطة بشرعية الديمقراطية الصورية نرى ان ما ينجم عن هذه السياسات المتغزمة و المتحجرة في التفكير هو حشر الوطن و المواطن في اتون محن اعظم و من ثم الاسفار لمزيد من التشظي و الشقاق لذلك مثل هذة الحلول المؤقتة الهدف منها اطالة عمر النظام والاستمرار فى السيطرة والهيمنة وبالتالى المزيد من المعناة و ارهاق كاهل للشعب السودانى المغلوب على امرة .
وبهذا ظللنا وما زلنا وسنظل نكافح وننافح بكل سبل النضال الممكنة والمتاحة من اجل عدم التلاعب بى قضايا الوطن والموطن والمصير فى اسواق النخاسة والصفقات السياسية الخاسرة ؛هذا القول يؤكدة موقفنا التفاوضى بان الحقوق يجب الا تبتر وازمة قضايا السوان المركبة لا تحل بالاقساط ؛اذ رضى النظام بهذا يمكن ان ترصف بها معالم طريق تفضي الى استعادة الثقة ومن ثمة الشروع فى وضع دولة الموطنة و استحقاقات التداول السلمي للسلطة اما في حالة رفضه سنستمر في النضال لرد الحقوق عنوة و اقتدار .السكرتارية الاعلامية 22 نوفمبر 2014


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 699


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة