الأخبار
أخبار إقليمية
رفع الدعم عن المحروقات.. زيادة أعباء المواطن
رفع الدعم عن المحروقات.. زيادة أعباء المواطن
رفع الدعم عن المحروقات.. زيادة أعباء المواطن


11-24-2014 10:58 PM
تقرير: سعدية الصديق
يبدو أن الحكومة السودانية تنتظرها غضبة جماهيرية جديدة، وذلك إذا اصرت على رفع الدعم عن المحروقات نهائيا ضمن برنامجها الاقتصادي القادم، خاصة وأن حياة المواطن - كما وصفها مراقبون اقتصاديون -أصبحت في ضنك شديد، وصار المواطن يعيش في شظف من العيش شديد، حيث صار المواطن يعاني في أساسيات الحياة المتمثلة في قوت يومه، وما تنبت الأرض من فومها وعدسها وبصلها، خطباء المساجد أدلوا بدلوهم في هذه القضية حيث ضجت منابر الجمعة الماضية بالحديث عن هذه المشكلة، وأجمع الخطباء على أن رفع الدعم عن المحروقات يعني ذهاب الأخلاق التي تؤدي بالمجتمع إلى الهلاك، وإشاعة الفوضى، وسط الشباب، وأبدى الخطباء قلقهم – كما نشرت الصحف - من تداعيات رفع الدعم عن المحروقات، وقالوا إنها بمثابة ضياع أسر بأكملها، وفي الوقت الذي تصرف فيه الدولة مبلغ 800 مليار على انتخابات معروفة نتيجتها مسبقا، ويبدو أن الحكومة لا تلتفت إلى الشعب وهي تثقل كاهله بالمزيد من حزم رفع الدعم ليصيبه نقص في الثروات والأموال والغذاء.
حماية شئون المستهلك رفضت بشكل قاطع رفع الدعم عن المحروقات، وقالت إن رفع الدعم عنها يؤدي بصورة اتوماتيكية إلى رفع أسعار الكثير من السلع الأساسية وحتى تعريفة المواصلات، مما يتسبب بتأثير مباشر على الأسرة السودانية، وفي هذا الاتجاه يقول رئيس لجنة القطاع الاقتصادي بحماية المستهلك حسين القوني لـ"التيار": الوضع الحالي لا يسمح إطلاقا برفع الدعم عن المحروقات، فالأسعار في زيادة غير طبيعية ومعدلات العطالة ارتفعت وسط الشباب، وزيادة معدلات التضخم أثرت على قيمة الجنيه، وطالب القوني الحكومة بإيجاد بديل آخر لزيادة دخلها كدولة وطالب القوني بإيجاد بديل لمعالجة الخلل الاقتصادي الحالي بدلا من المعالجة الجزئية المؤقتة، وأقر القوني بأن رفع الدعم الذي وضعته الحكومة في العامين الماضيين لم يحقق النتائج المنتظرة منه حتى الآن، ودعى إلى خفض الصرف الحكومي ومحاربة التهريب بجانب زيادة الوعي الضرائبي وزيادة الإنتاج الزراعي لتحسين الإنتاج والإنتاجية باستخدام التقنية الزراعية المتطورة.
إدارة شئون المستهلك بوزارة المالية ولاية الخرطوم، قالت إن الحكومة تدعم عددا من السلع الأساسية للمواطنين من بينها القمح والوقود والدواء والكهرباء، وأشارت إلى أن الحديث عن عدم وجود دعم من الدولة غير صحيح، وقال لـ"التيار" مدير إدارة شئون المستهلك عادل عبد العزيز إن دعم السعر ينطوي على عدم عدالة لأن الأغنياء يستهلكون الوقود أكثر من الفقراء، وأشار إلى أن نسبة الدعم هي نسبة المستهلك الأمر الذي دفع الكثير من الاقتصاديين – كما قال - إلى ضرورة الدعم المباشر لذوي الدخل المحدود والفقراء والمساكين عبر صناديق الضمان الاجتماعي وكشوفات الذكاء فقط بدلا عن دعم السعرالأدنى.
الخبير الاقتصادي محمد الجاك قال إن الأسعار الحالية ليست تنافسية، وقطع بأن رفع الدعم عن المحروقات في ظل هذه الأسواق الاحتكارية – كما وصفها – وهي تفوق متوسط دخل الفرد وبالتالي ستزيد أعباء المواطن، إذ إن الأسعار سترتفع بشكل جنوني، وشدد الجاك على تساوي الأسعار مع التكلفة، إذ لا يمكن أن ترفع الدعم عن المحروقات والسلطة اصلا تفرض رسوما وجبايات بالإضافة للمضاربات وكل هذا ـ يقول ـ الجاك يؤثر في حركة السوق ويرهق كاهل المواطن.
جدل كثيف أثارته تصريحات الحكومة عندما أعلنت عن نيتها رفع الدعم عن المحروقات مجددا، وهو الأمر الذي بدأ مرفوضا من قبل المواطن المحاصر بظروف اقتصادية سيئة وبدلا من أن يسمع أخبارا سعيدة تحملها افواه الحاكمين إذا بهؤلاء يصبون زيتا على ناره التي أوقدتها سياسات الحكومة الاقتصادية.
التيار


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 4098

التعليقات
#1157272 [كاك]
3.82/5 (5 صوت)

11-25-2014 03:51 PM
سمو الاشياء بمسمياتها زيادة سعر وليس رفع الدعم ليس هنالك دعم للمحروقات . سعر الجالون ب 22 الف اذا الدولار البنكي 6 فالجالون يساوي 3.5 دولار برميل البترول 44 جالون ضرب 3.5 دولار يساوي 154 دولار للمواطن .السعر العالمي 100 دولار اين الدعم حتي لو اضفنا تكلفة التكرير . بالاضافة الي حديث البشير بالحرف الواحد ( نحنا حندفع من رسوم عبور بترول الجنوب قيمة الببترول الكنا بنيشله من نصيب الدول الاستخرجت البترول وما كنا بندفع ليهم) اذن اين الدعم.. ولو الانقاذ فلسع مين حيدفع للدول دي ..

[كاك]

#1156992 [ahmed]
4.16/5 (6 صوت)

11-25-2014 10:42 AM
اترفع قبل كدة عمل شنو بلا زيادة معاناة المواطن ياخي شوف ليكم شماعة تانية المواطن قال الروب عديل ياخي حاسبوا انفسكم وين قروش البترول المنتج حاليا اكتر من135الف برميل يومي وين قروش الكهرباء التي لا تستطيع اكبر شاشة الة حاسبة حسابها في العام اي الذهب اين فلوس الضرائب والجمارك لكي تخفضوا التضخم لابد من دعم الزراعة وتسويقها وتقنين الاتصالات وتوابعها من اجهزة ذات اسعر عالية وذهاب فلوس علي الهواء لاترجع للبلد الا بقليل من الفائدة قللوا الظل الحكومي

[ahmed]

#1156967 [المتابع المقهور]
3.63/5 (4 صوت)

11-25-2014 10:13 AM
أسعار النفط عالمياًانخفض أكثر من 25 دولار في البرميل والحكومة رفعت أسعار البنزينالعام 75% بحجة رفع الدعم من أين أتى هذا الدعم المزعوم هذه حجج لا نهاية لها

[المتابع المقهور]

#1156814 [المشروع]
4.16/5 (6 صوت)

11-25-2014 07:25 AM
قال لـ"التيار" مدير إدارة شئون المستهلك عادل عبد العزيز إن دعم السعر ينطوي على عدم عدالة لأن الأغنياء يستهلكون الوقود أكثر من الفقراء)

والله الكلمة دي كرهتونا بيها وهي حجة تريد بها الحكومة ان تمرر رفع الدعم عن السلع وهي السلع التي يستهلكها الفقراء اكثر من الاغنياء كما ان الحكومة ليس لديها حصر بمن هم الاغنياء ومن هم الفقراء

[المشروع]

ردود على المشروع
United Arab Emirates [زول ساكت] 11-25-2014 09:15 AM
جميعنا فقراء ولم ينبنا من رفع الدعم السابق غير زيادة الفقر ولم نر اي دعم مباشر او غير مباشر للشرائح الفقيرة في اي مكان.

دي امور طلس فارغة من الحكومة مثل ما يقول الشباب.


#1156774 [فانتوم]
4.19/5 (6 صوت)

11-25-2014 05:43 AM
رفع الدعم يعني اضراب سياسي اتفرض علي الناس واذا الناس ما مرقت الشارع كل زول يلزم بيته تشتغلو لي شنو؟؟؟؟؟؟

[فانتوم]

#1156754 [ملتوف يزيل الكيزان]
3.25/5 (5 صوت)

11-25-2014 03:49 AM
الواضح ان نهب اموال الدولة وصل الحد الذي يؤثر تأثيرا مباشرا في مقدرة الدوله القيام بالتزاماتها من رواتب واجور للعمال و الموظفين. لانه بعد الصرف على الامن و مرتبات واجور الجيش و الامن الوطني و الجنجويد المرتزقة و الشرطة لا يبقى شئ لمقابلة مرتبات الموظفين والعمال. و لايبقى شي للمصروفات الجارية. الكعكة اصغر من الائكيلة.

[ملتوف يزيل الكيزان]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة