الأخبار
أخبار إقليمية
برلمانيون: مشروع الحكومة الإلكترونية (إهدار للوقت والجهد والمال)
برلمانيون: مشروع الحكومة الإلكترونية (إهدار للوقت والجهد والمال)



11-25-2014 10:12 AM
البرلمان: سارة تاج السر
سخر نواب البرلمان من مشروع "الحكومة الإلكترونية " واعتبروها إهدراً للوقت والجهد والمال وقالوا "قدر ما تمشي لمحل داير خدمة يقولوا ليك الشبكة طاشة تعال الأسبوع الجاي" واعتبر النواب أن الحظر الأمريكي المفروض على السودان شماعة تعلق عليها الوزارة إخفاقاتها في تنفيذ الحكومة الإلكترونية، في الأثناء دافعت وزيرة العلوم والاتصالات عن المشروع وأكدت أن العام 2015 سيشهد تدشين مشروع بوابة حكومة السودان الإلكترونية المعبر الأساسي للجميع الخدمات الإلكترونية التي تقدمها مؤسسات الحكومة، وأعلنت أن التقديم لموسم الحج القادم سيكون إلكترونياً
في الأثناء انتقد رئيس لجنة النقل ولطرق والجسور عبدالله مسار تقرير الوزارة، وقال إن الوزيرة تجاوزته وعرضت التقرير على البرلمان مباشرة، وقال" لم تراه اللجنة إلا في المجلس" وطالب بإحالة التقرير الى لجنة النقل لمزيدٍ من الدراسة .
واعتبر رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية بالبرلمان حسب الله صالح حسب الله، إن الحظر الأمريكي المفروض على السودان شماعة تعلق عليها الوزارة إخفاقاتها في موضوع الحكومة الإلكترونية ونبه الى تراجع جودة الخدمة وقال "قدر ما تمشي لمحل داير خدمة يقولوا ليك الشبكة طاشة تعال الأسبوع الجاي"، وطالب صالح باستجلاب البرمجيات والتقنيات الجديدة من الدول الصديقة كالصين واليايان
وكشف النائب إسماعيل أبكر عن عدم وجود خدمة في منطقة سرف عمرة بولاية شمال دارفور، وقال إنه طيلة أيام إجازته يكون مقطوعاً عن العالم، وأردف قدمنا طلباً للوزارة ولكن الوضع ظل كما هو عليه وأضاف "عشان نجري محادثة إلا نسافر عشان نكون جزءاً من العالم "
وأقرت في تقريرها أمام البرلمان، عن موقف تنفيذ، الحكومة الإلكترونية لعام 2014م ،أمس، بتدني خدمة الاتصال بشركات الاتصالات الثلاث، وعزت ذلك للعوائق التي تواجه الشركات بسبب تحويلات النقد الأجنبي لشراء أجهزة توسيع الشبكات، وكشفت عن جملة تحديات تعيق تنفيذ مشروعات الحكومة الإلكترونية على رأسها الحظر الأحادي المفروض على السودان في مجال تكنولوجيا المعلومات وتقنية الاتصالات

الجريدة


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1039

التعليقات
#1157251 [الحاقد]
4.07/5 (5 صوت)

11-25-2014 03:18 PM
مع حكومة الجهل و التخلف و الفساد لا يمكن ان ينجح أي مشروع في البلد لعدة اسباب منها:
1/ الفساد المستشري في كل مؤسسات الدولة و افرادها.
2/ عدم وجود خطط و رؤية واضحة للمشاريع.
3/ سوء ادارة المشاريع.
4/ الجهل المستحكم بعقول اصحاب القرار.
5/ تعارض المصالح لان في وجود نظام الكتروني تقل فرص الفساد المالي و الاداري.

[الحاقد]

#1157207 [المستعرب الخلوي]
4.07/5 (5 صوت)

11-25-2014 02:34 PM
الزول الخايب الاسمو عبدالله مسار دا كل مشاكله وخلافاته مع نسوان ,,,الزول دا الظاهر انو بحب العوين وما بعرف ليهن ههههههههههههه الله العنك يا *****

[المستعرب الخلوي]

#1157020 [محمد البشير هدي]
4.00/5 (5 صوت)

11-25-2014 11:15 AM
دعنا نفهم ماذا تريد أمريكا من السودان وماذا يريد السودان من أمريكا لكل مشكلة حل أمريكا الان تأمر العالم بما فيه الدول الغربية نحن لاندعوا للخنوع والانبطاح لأمريكا ولا أعتقد أنه توجد دولة تسلم مقدراتها وشعبها لها المواجهة الدبلوماسية وأعني أن تقوم وزارة الخارجية والمختصين بدراسة الملف والتفكر كيف إعادة العلاقات المتوازنة مع هذه الدولة لتستقيم الأوضاع .

[محمد البشير هدي]

#1157007 [المغتاظ]
4.00/5 (5 صوت)

11-25-2014 10:54 AM
طبقوها بس في تحصيل الرسوم للخدمات والجبايات كمان على الاقل فلوسنا تصل للجهات المعنية لو تعود علينا في شكل خدمات وما اظن

[المغتاظ]

#1157000 [DR SAME AL]
3.94/5 (5 صوت)

11-25-2014 10:49 AM
ايوه ان شاءالله ماحاينجح لاننا دخلناهوا ليكم وعملتوا معانا اجتماعات وجيبنا ليكم اكبر خبرة لنفيد بلدنا وبتكلفة قليلة قمتوا ياوسخ راسلتوا الخبراء من ورانا فااخبرونا بخيانتكم فرفضوا بعدها ان ينفذوا اي مشروع مع هذا البلد الا بعد زوالكم ان شاءالله...كيزان وموتمرجية حرامية ووسخ

[DR SAME AL]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة