الأخبار
أخبار إقليمية
القبض على سكرتير بوزارة اتحادية في قضية احتيال



11-27-2014 01:49 PM
الخرطوم: نجلاء عباس
ألقت شرطة سنار القبض على سكرتير بوزارة الشباب والرياضة الاتحادية لتورطه في قضية احتيال، وكشف مصدر عن تدوين عدد من الشكاوى من مواطني سنار بسجلات الشرطة تفيد بتعرضهم للاحتيال من قبل المتهم واستيلائه على مبلغ «800» ألف جنيه عن طريق معاملات تسويق محاصيل زراعية.

ومن جانبها كونت إدارة شرطة سنار فريقاً من المباحث لرصد وملاحقة المتهم الذي تم القبض عليه داخل ولاية الخرطوم، وتم اقتياده لقسم الشرطة لاتخاذ الإجراءات القانونية في مواجهته.
االانتباهة


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 4427

التعليقات
#1159206 [معاويــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة]
0.00/5 (0 صوت)

11-29-2014 02:11 AM
المسكين ده براهو يقع فيها طيب هو عمل كده ليه لانو شاف الفى مكتب الوالى مرقوا منها زى السبيبه من العجين لكن يظهر انو براهو ما قاعد يقسم منها للجماعه المعاهو عشان كده فبركو ليهو الفيلم ده ههههههههههههههههههههههههههههههههههه دى الماسونيه بحدها ..

[معاويــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة]

#1158604 [Flowers]
2.25/5 (3 صوت)

11-27-2014 04:37 PM
بالله عليكم سنار التعيسة دي لو بعتوها كلها بتجيب 80 ألف ناهيك عن 800 ألف ولكن هذا يوضح بجلاء أن فلوس الشاويش لاقيمة لها وكلها مضغوطة ولو داير تعرف حقيقيا بصراحة كم يساوي مبلغ 800 ألف الشاويش أحزف من أي رقم كل الأصفار ويتبين لك الحقيقة يعني بإختصار مبلغ 800 ألف يساوي فقط 8 آلاف جنية وهذا يدل على أن الماكينات الطابعة شغالة كويس عند عبد الشايقية عوض الجاز والمسرطن على طه والمشلخ المانافع وهلمجرا وشعب نايم وأنا ماليييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي !!!!!

[Flowers]

ردود على Flowers
Sudan [الهدهد] 11-29-2014 02:28 AM
انت مابتعرف سنار
سنار هي التي اخافت محمدبك الفتردار حيث قال الملك محمد ودعدلان (لايغرنك انتصارك علي الجعليين والشايقية - نحن الملوك وهم الرعية - اما بلغك ان سنار محروسة ومحمية- بخيول جرد ادهمية ورجال قادرون علي القتال بكرة وعشية ) هذه سنار

Sudan [من الاقاليم] 11-27-2014 08:22 PM
تأسست الدوله السناريه عام1504 وهى اول دوله اسلاميه فى السودان
ومر على حكمها مايقارب ال30 ملك وهى تحالف مابين العبدلاب والفونج
وكانت تعرف ايضا ب مملكه الفونج او مملكه سنار وحكمت مايقارب ال300 سنه
(1504-1821) قال فيها الشيخ فرح ودتكتوك رحمه الله عليه
آه عل بلدالخيرات منشئنا اعنى بذلك دارالفنج سنارا
آه عليهاوآه من مصيبتها لم نسلها اينما حللنا اقطارا
فأوحشت بعد ذلك الانس وارتحلت عنها الامائل بدوانا وحضارا
تحياتى.


#1158577 [الجقود ود بري]
4.44/5 (5 صوت)

11-27-2014 04:07 PM
دا باين عليه صهره مكشوف مش متل التماسيح الكبار زي إخوان البشير وغيرهم

[الجقود ود بري]

#1158565 [احمد ابو القاسم]
3.22/5 (6 صوت)

11-27-2014 03:52 PM
سكرتير بوزارة الشباب والرياضه ؟ علاقتو شنو بالمحاصيل الزراعيه وتسويقا ؟
اولا ناس سنار المغرر بهم ديل بهايم وطيور ساكت ويستاهلوا .!!!! ماسألتوهوا ياطيور سنار شغال شنو في الخرطوم ؟
الايام دى بقت موضه في الخرطوم عصابات الصف الثاني لعصابات الصف الاول قام ليهم سنون
غسان الملازم في مكتب الوالي شاف انو الوالي حرامي وبيغرف غرف من اموال الشعب قال ليك مااغرف انا ذاتي
ولأنو غشيم مازى الوالي الخضر ينهب ويسرق شويه شويه قام غارف غرفة غشامه حيرت الناس ولي هسع الناس بتتكلم
وماعارفين غسان دا زاتو مشي وين بالقروش دى كلها.

الليله يجيى حتة سكرتير في وزارة الشباب يحاكى غسان بتاع مكتب الوالي الخضر الحرامي الذى لايظلم عنده أحد
ولكن في ملعب سنار ظنا منه ان أمره لن ينكشف خارج العاصمه .

لعنة الله عليك يالترابي ولعنة الله عليك يالبشير ياسبب كل بلاوى السودان .

[احمد ابو القاسم]

ردود على احمد ابو القاسم
[ابو لواء] 11-28-2014 11:57 AM
ما هكذا تورد الابل يا احمد
شكلك انسان ماقاري تاريخ خالص
هذه هي سنار
سأعود اليوم يا سنَّار ، حيث الحلم ينمو تحت ماء الليل أشجاراً
تعرّى فى خريفى وشتائي
ثم تهتزّ بنار الأرض، ترفَضُّ لهيباً أخضر الرّيش لكى
تنضج فى ليل دمائي
ثمراً أحمر فى صيفى ، مرايا جسدٍ أحلامه تصعد فى
الصّمتِ نجوماً فى سمائى
سأعودُ اليوم ، ياسنّارُ ، حيث الرمزُ خيط’’،
من بريقٍ أسودٍ ، بين الذرى والسّفح ،
والغابةِ والصحراء ، والثمر النّاضج والجذر القديمْ.
لغتى أنتِ. وينبوعى الذى يأوى نجومى ،
وعرق الذَّهب المبرق فى صخرتىَ الزرقاءِ ،
والنّار التى فيها تجاسرت على الحبِّ العظيمْ
فافتحوا ، حرَّاسَ سنّارَ ، افتحوا للعائد الليلة أبواب المدينة
افتحوا للعائد الليلة أبوابَ المدينة
افتحوا الليلة أبواب المدينة.
- "بدوىُّ أنتَ ؟"
"لا –"
- " من بلاد الزَّنج ؟"
" لا –"
أنا منكم. تائه’’ عاد يغنِّى بلسانٍ
ويصلَّى بلسانٍ
من بحارٍ نائياتٍ
لم تنرْ فى صمتها الأخضرِ أحلامُ المواني.
كافراً تهتُ سنيناً وسنينا
مستعيراً لى لساناً وعيونا
باحثاً بين قصور الماء عن ساحرةِ الماء الغريبه
مذعناً للرِّيح فى تجويف جمجمة البحر الرهيبه
حالماً فيها بأرض جعلت للغرباء
-تتلاشى تحت ضوء الشمس كى تولد من نار المساءْ _
ببناتِ البحر ضاجعنَ إله البحر فى الرغو…
(إلى آخِرِهِ ممّا يغنِّى الشعراءْ!)
ثمَّ لّما كوكب الرعب أضاءْ
إرتميت.
ورأيتُ ما رأيتُ :
مطراً أسود ينثوه سما
ء’’ من نحاسٍ وغمام’’ أحمر’.
شجراً أبيض – تفاحاً وتوتاً – يثمرُ
حيث لا أرض ولا سقيا
سوى ما رقرق الحامض من رغو الغمام.
وسمعتُ ما سمعتُ :
ضحكات الهيكل العظمىِّ ، واللحم المذابْ
فوق فُسفورِ العبابْ
يتلوى وهو يهتزّ بغصّات الكلامْ.
وشهدتُ ما شهدتُ :
كيف تنقضّ الأفاعى المرعده
حينما تقذف أمواج الدخان المزبده
جثةً خضراء فى رملٍ تلظىَّ فى الظلامْ.
صاحبى قلْ ! ما ترى بين شعاب الأرخبيلْ
أرض "ديك الجن" أم "قيس" القتيل ؟
أرض "أوديب" و"ليرٍ" أم متاهات " عطيل" ؟
أرض "سنغور" عليها من نحاس البحر صهدُُ لا يسيلْ؟
أم بخار البحر قد هيّأ فى البحر لنا
مدناً طيفيّةً ؟ رؤيا جمالٍ مستحيل؟
حينما حرّك وحش البحر فخذيه : أيصحو
من نعاسٍ صدفى ؟ أم يمجُّ النار والماء الحميما؟
وبكيتُ ما بكيت :
من ترى يمنحنى
طائراً يحملنى
لمغاني وطنى
عبر شمس الملح والريح العقيمْ
لغة تسطعُ بالحبِّ القديمْ.
ثم لّما امتلأ البحرُ بأسماكِ السماءِ
واستفاقَ الجرسُ النائم فى إشراقةِ الماء
سألتُ ما سألت’ :
هل ترى أرجع يوما
لا بساً صحوىِ حلما
حاملاً حلمىَ همّا
فى دجى الذاكرة الأولى وأحلام القبيلة
بين موتاى وأشكال أساطير الطفوله.
أنا منكم .جرحكم جرحى
وقوسى قوسكم.
وثنى مجَّد الأرضَ وصوفىِّ ضريرُُ
مجَّد الرؤيا ونيران الإلهْ.
فافتحوا
حرَّاس سنّارّ ،
افتحوا بابَ الدَّم الأوّلِ
كى تستقبل اللغةَ الأولى دماهْ
حيث بَلُّور الحضورْ
لهبُُ أزرقُ
فى عينِ
المياهْ
حيثُ آلافُ الطيورْ
نبعتْ من جسدِ النّارِ.
وغنّتْ
فى سماوات الجباهْ.
فافتحوا ، حرّاسَ سنّار ،
افتحوا للعائد الليلة أبواب المدينة
افتحوا الليلة أبواب المدينة
افتحوا…..
" إنّنا نفتح يا طارقُ أبواب المدينة
"إن تكن منّا عرفناك ، عرفنا
" وجهنا فيك : فأهلاً بالرجوعْ
" للربوعْ.
" وإذا كنتَ غريباً بيننا
" إنّنا نسعد بالضِّيف ، نفدِّيهِ
" بأرواحٍ ، وأبناءٍ ، مالْ
" فتعالْ.
" قد فتحنا لك يا طارقُ أبواب المدينة
" قد فتحنا لك يا طارقُ…
" قد فتحنا…."
ودخـــلتُ
حافيا منكفئا
عارياً ، مستخفياً فى جبة مهترئة
وعبرتُ
فى الظلامْ
وانزويت
فى دياجير الكلام
ونمــــتُ
مثلما ينامُ فى الحصى المبلول طفل الماءْ
والطّير فى أعشاشهِ
والسمك الصغير فى أَنهارِهِ
وفى غصونها الثِّمارُ
والنجوم فى مشيمةِ
السماءْ.


#1158495 [كبسول]
3.63/5 (4 صوت)

11-27-2014 02:15 PM
غير مستغرب علي جماعة الموتمر الوطني فهم يجمعون كل الصفات الذميمة من نصب واحتيال وفساد مالي واخلاقي.....هذه هي موهلات الانضمام للموتمر اللعين .....وهم تحت حماية فكرهم المنحرف الذي يبيح المحرمات والمحظورات وفقه السترة والتحلل

[كبسول]

#1158492 [كبسول]
1.50/5 (2 صوت)

11-27-2014 02:14 PM
غير مستغرب علي جماعة الموتمر الوطني فهم يجمعون كل الصفات الذميمة من نصب واحتيال وفساد مالي واخلاقي.....هذه هي موهلات الانضمام للموتمر اللعين .....وهم تحت حماية فكرهم المنحرف الذي يبيح المحرمات والمحظورات وفقه السترة والتحلل

[كبسول]

#1158482 [ابومحمد]
3.82/5 (5 صوت)

11-27-2014 02:04 PM
سبحان الله قال ليه عينك للفيل تضعن في ضله واين كبيرهم الذي علمهم السحر ام لديه حصانة ولكن تمتعوا بها الي حين يوم الدين لاحصانة ولا مانع لكم من الله ولا تشفع شفاعة الشافعين

[ابومحمد]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة