الأخبار
بيانات، إعلانات، تصريحات، واجتماعيات
بيان من الحركة الوطنية لتحرير السودان يدين بشدة جريمة الإبادة الجماعية بمنطقة حمادة بجنوب دارفور.
بيان من الحركة الوطنية لتحرير السودان يدين بشدة جريمة الإبادة الجماعية بمنطقة حمادة بجنوب دارفور.



11-28-2014 03:42 PM

بيان من الحركة الوطنية لتحرير السودان يدين بشدة جريمة الإبادة الجماعية بمنطقة حمادة بجنوب دارفور.
تدين الحركة الوطنية لتحرير السودان بأغلظ العِبارات جريمة الإبادة الجماعية التى تم إرتكابها فى حق مواطنى منطقة حمادة التى تتبع إلى محلية مرشينج ، شرق جبل مرة ، ولاية جنوب دارفور وذلك فى يوم الثلاثاء الموافق 25 نوفمبر 2014 من قبل جيش و ميليشيات النظام الحاكم فى الخرطوم و التى أسفرت عن سقوط 16 شهيداً و أكثر من 18 جريحاً من مواطنيين عزل و شيوخ كبار سن وأئِمة مساجد.
إن مسلسل قتل إنسان دارفور وإغتصاب نساءه و حرق قراه وتهجيره من أراضيه بدأ منذ 2002 و لا زال مستمراً ليس على مدار العام و لا الشهور و لا الأسابيع و لا الأيام و إنما على مدار الساعة و الدقيقة و الثانية، حيث لم تجف دموع حرائر دارفور أل 200 الذين تم إغتصابهم فى منطقة تابت حتى إرتكب النظام جريمة إبادة جماعية اخرى فى منطقة حمادة وهى ليست مفاجأة ، لإن مسلسل إبادة إنسان دارفور و حرمان حقه فى الحياة الكريمة هى سياسة مخططة و مرسومة و ممنهجة و منظمة ومنفذة من قبل نظام الإبادة الجماعية فى الخرطوم مما يعنى إستمراريتها.
الحركة الوطنية تناشد بشدة المحكمة الجنائية الدولية بلاهاى بألقيام بواجبها القانونى وذلك بإلقاء القبض على المتهم الهارب من العدالة الدولية رئيس جمهورية السودان المشير عمر البشير وغيره من المتهمين بجرائم الإبادة الجماعية و التطهير العرقى فى دارفور حتى يتم القصاص منهم ، مما يؤدى الى وقف الإبادة الجماعية وحفظ أرواح أهل دارفور.( وَلُكُمْ فِى الْقَصَاصِ حَيَاةُ يا اُولىِ اْلأَلْبَابِ لَعَلكُم تَتًقٌون) . صدق الله العظيم .
كذلك تناشد الحركة الوطنية بشدة الأمم المتحدة بألقيام بواجبها لحماية المدنيين فى دارفور، وذلك بإصدار قرار من مجلس الأمن الدولى تحت الفصل السابع ينص على إنشاء لجنة تحقيق دولية مستقلة لا تتبع إلى رئاسة قوات حفظ السلام بنيويوك وكذلك لا تتبع إلى بعثة اليوناميد فى دارفور.
هدف و صلاحيات لجنة التحقيق الدولية المستقلة هو التحقيق مع المسئوليين فى رئاسة قوات حفظ السلام بنيويورك و كذلك التحقيق مع بعثة اليوناميد فى دارفور فى عدم القيام بمسئولياتهما المنوط بها لحماية المدنيين فى دارفور و مٌسائلتهما و مٌحاسبتهما فى ذلك القصور الذى تسبب و لا زال يتسبب فى جرائم الإغتصاب الجماعى و فقدان المزيد من الأرواح فى دارفور بصورة مستمرة.
موسى يعقوب
أمين الإعلام بالحركة
27 نوفمبر 2014

[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 523


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة