الأخبار
أخبار إقليمية
تصريح عن سير مفاوضات أديس أبابا بين حركة العدل والمساواة وحركة تحرير السودان وحزب البشير
تصريح عن سير مفاوضات أديس أبابا بين حركة العدل والمساواة وحركة تحرير السودان وحزب البشير



11-28-2014 11:42 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح عن سير مفاوضات أديس أبابا

حركة العدل والمساواة وحركة تحرير السودان

لازالت المفاوضات المتوقعة بين حركتى تحرير السودان والعدل والمساواة تراوح مكانها، وذلك بسبب إختلاف الطرفان وفد الحركتين ووفد الحكومة السودانية فى إعتماد وإدراج المبادئ العامة والأجندة التى ترتكز عليها والتى كانت قد قدمهما وفد الحركتين للوساطة الأفريقية لإعتمادها وبدء التفاوض.
الوساطة الأفريقية برئاسة الرئيس ثامبو امبيكى، لازالت تبذل المزيد من الجهود لتقريب وجهات النظر بين الطرفين، إلا أننا فى الوفد المشترك نرى أن الطرف الحكومى غير جاد فى الدخول فى مفاوضات جادة وحقيقية لإنهاء الصراع فى دارفور، إذ لازل يُمارس نهجه التكتيكى وكسب الوقت والمرواغة، ودليلنا على ذلك أنه رفض مناقشة قضايا محورية ومؤثرة على الأرض فى دارفور ويُعزى لها الوضع الماثل هناك، ولعل أسوأ مظاهر عدم جدية الحكومة أنها زجت بوفدٍ قوامه كله من جنرالات وضباط جهاز الأمن التابع لحكومة الرئيس البشير.
إن الوفد المشترك للحركتين سينتظر جهود الآلية رفيعة المستوى التى تستهدف إدراج هذه القضايا المحورية التى قدمتها ومن ثم سيقول كلمته وموقفه من الموضوع برمته.

متوكل محمد موسى
الناطق الرسمى بإسم الوفد المشترك المفاوض
أديس أبابا – 28/11/2014م


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 2910

التعليقات
#1159559 [abdelkarim altom mohamed]
0.00/5 (0 صوت)

11-29-2014 11:12 PM
محمد عبدالكريم
هذه اللقاء هى حبكة شريرة نسجت خيوطتها بعناية من المدعو د الترابى الخبير حبكات الشريرة، يمثله فى هذه المسرحية الهزلية ابنه الشرعى المدسوس حركة العدل والمساواة بقيادة مصاصى دماء أبناء دارفور، على الغرار نظرية انقلاب المشؤم ( حكاية القصر والسجن الى الحين )، هذا الاستنتاج هى ناتج طبيعى للمحصلة ما جرت وما يجرى فى ساحة السياسية الاخوانية منذ عودة الترابى الى باحة القصر، ولا ارى خيرللاهل دارفور اؤلئك الذين فقدوا فلذات اكبادهم وكل ما هو جميل فى الحياة،،،
الحال هى حال كما ولوكانت الحرب والخراب والدمار مستمر،
أن شوارع الخرطوم لا اظن فى حالة فرح تجعلها تستقبل وترحب بتجار الحروب ومصاصى الدماء كما يحلو لهم ، لكل حدث حديث.
أخونا منى مناوى ضاقت به السبل، يريد النجاة كمن تشب بالقشة بمنزلة الغريق ،لا عجب لا الغرو فى ذلك.
نصيحتى لكم المصالحة مع أهل دارفور قبل مصالحة المصطنة مع اهل النظام، الاصل فيها انتم جزء لايتجزاء منها ( وجهان للعملة واحدة).
لا يلدغ انسان دارفور من جحركم مرتين.

[abdelkarim altom mohamed]

#1159259 [أمين النحناح]
0.00/5 (0 صوت)

11-29-2014 06:58 AM
طالما هناك رجال في قامة وفكر الدكتور جبريل إبراهيم والسيد ياسر عرمان ضمن وفود التفاوض في أديس أبابا فنحن مطمئنون بأن ملفات ومحاور وأجندة التفاوض الخاصة بحل مشكلة الهامش السوداني في أيدي أمينة لا يستطيع وفد الحكومة الذي يقودها النحناح التلاعب أو الانحراف بها نحو دهاليز الفساد كما حصل في دلالة الدوحة للذمم الرخيصة والتي أفرزت المسخ الهلامي المسمى بالسلطة الإقليمية التي على رأسها المسيخ الرخيص تجاني سيسي والمنبطح نيام نيام وغيرهم .

[أمين النحناح]

#1159233 [فكري]
5.00/5 (1 صوت)

11-29-2014 04:12 AM
كلما تلوح في الأفق بادرة للخلاص من هذا الكابؤوس نبددها بغبائنا وضعفنا ونظرتنا القاصرة للمستقبل القريب النظام يمر بأسؤأ مراحله في الوقت الراهن تدهور إقتصادي مريع خلافات متواصلة ومتسارعة علي مستوي القيادة تخبط في سن القوانين وتعديل الدستور شروعة لرفع الدعم الكلي عن السلع والمحروقات بحلول شهر يناير وقد رأينا كيف إنتفض الشعب وأستقبل البرنامج الثلاثي في سبتمبر المجيدة وقدم أكثر من ٢٠٠ شهيد فلولا الخطة ب التي أقر بها السفاح لجنينا الآن ثمار حكومة التنقراط وفي طريقنا لبنا دولة المواطنة والمؤسسات لا للحوار أو الجلوس لمفاوضات في ظل ظروف مهئية لتفكيك النظام بعدت طرق إذا نظرنا للكوارث القادمة علي النظام ومنها كما أسلفت رفع الدعم والإنتخابات الأحادية المرفوضة للكل والتي تمثل فرصة مواتية لإستقلالها وتغيير مسارها بالإضافة للعجز الواضح في تمويل المليشيات والحرب بصورة عامة

[فكري]

#1159226 [ود الفاشر]
5.00/5 (1 صوت)

11-29-2014 03:22 AM
يجب على الحركات المسلحة ان تطالب بحكم ذاتى لدارفور فورا

[ود الفاشر]

ردود على ود الفاشر
United Kingdom [مواطن متحير من تعدد المنابر والبنابر] 11-29-2014 12:33 PM
العب غيرها يا أمنجي


#1159224 [الجندى]
5.00/5 (1 صوت)

11-29-2014 03:11 AM
"ولعل أسوأ مظاهر عدم جدية الحكومة أنها زجت بوفدٍ قوامه كله من جنرالات وضباط جهاز الأمن التابع لحكومة الرئيس البشير."

ايها الساده سيطول انتظاركم ولن تجنوا شيئا، لكن البغل وزمرته سيضربون عصفورين بحجر واحد، شراء الوقت واشغال الناس لحين الانتخابات ثم التجسس عليكم عشان يضربوكم فى مقتل بمجرد عودتكم الى الميدان .. فاعملوا حسابكم

[الجندى]

#1159223 [الحوش]
0.00/5 (0 صوت)

11-29-2014 03:10 AM
لا فرق بين الشاكي والمشتكي.هسع عليكم الله
الفرق شنو بين الحركات(بتاعين الحركات)والحكومة
ولا حاجة،كل يسعي لانجاز اكبر قدر من نصيب الاخر
ولا واحد همه البلد وناس البلد.بس ناس الحكومة
اشطر لان مثل هذه( القعدات)تساعد في اطالة
عمر النظاموالله وحده في عون السودان واهله.

[الحوش]

#1159222 [الجندى]
0.00/5 (0 صوت)

11-29-2014 03:08 AM
"ولعل أسوأ مظاهر عدم جدية الحكومة أنها زجت بوفدٍ قوامه كله من جنرالات وضباط جهاز الأمن التابع لحكومة الرئيس البشير."

ايها الساده سيطول انتظاركم ولن تجنوا شيئا، لكن البغل وزمرته سيضربون عصفورين بحجر واحد، شراء الوقت لحين الانتخابات والتجسس عليكم عشان يضربوكم فى مقتل بمجرد عودتكم الى الميدان .. فاعملوا حسابكم

[الجندى]

#1159199 [ali murtey]
0.00/5 (0 صوت)

11-29-2014 01:42 AM
اتركوا الحوار العبثى وعودوا الى سلاحكم ومن جرب المجرب حاقت بة الندامة

[ali murtey]

#1159195 [menshi]
0.00/5 (0 صوت)

11-29-2014 01:28 AM
الفتاه بترفض و ترفض و ترفض العرس عشان عشمانه فى حاجه كبرياءها بتمنعها لكنها فى النهايه بتقع ليها فى عريس جنس عريس بس مخارجه ... هوووى الزمن الدوره دى مع المعنسه دى و اللى غريبا ح تبقى بايره بوار اللى هى ذاتها ما مصدقه لامن شافت عمرها عدت ال 25 و داخله فى الثلاثين , والله يهون , و اوعك من ناس السبعينى اللى جارين واراها اليومين ديل .

[menshi]

ردود على menshi
[AL KIRAN] 11-29-2014 06:16 AM
This... present I will advance it to : Omar Albashir, and all Sudanese girls


#1159193 [مواطن متحير من تعدد المنابر والبنابر]
0.00/5 (0 صوت)

11-29-2014 01:22 AM
يا جماعة أنا ما عارف المتمردين ديل أغبياء ولا عايزين مصلحه من الحكومه

[مواطن متحير من تعدد المنابر والبنابر]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة