الأخبار
أخبار إقليمية
( راديو دبنقا).. لماذا لا نتحول عنه ونردد: (ما بطيق لي غيره أسمع)؟
( راديو دبنقا).. لماذا لا نتحول عنه ونردد: (ما بطيق لي غيره أسمع)؟
( راديو دبنقا).. لماذا لا نتحول عنه ونردد: (ما بطيق لي غيره أسمع)؟


11-30-2014 08:18 AM
الخرطوم - مقداد خالد



يقول النائب البرلماني، عبد الله علي مسار، إن تلفازه يبث قناة تلفزيونية وحيدة هي (راديو دبنقا) وينوه وزير الإعلام السابق، إلى أن زوجته عطلت (الريموت كنترول) وباتت لا شغل لها سوى أن (تشغلها ليهم) -طبقاً للغة الشباب- وذلك بتشغيل دبنقا، على مدار اليوم.



ومنذ تدشين بثه على القمر الصناعي (نايلسات) وراديو دبنقا يغزو البيوتات السودانية وفيما يلي سنعرف الأسباب التي تجعل راديو دبنقا محطة مفضلة لزوجة مسار وبقية السودانيين.



الانتقال إلى (نايلسات)

كل المعروف عن راديو دبنقا قبيل شهر مارس للعام 2013م أنه محطة إذاعية تبث من هولندا، وموجاتها موجهة تلقاء إقليم دارفور، وتحديداً نواحي سكان المعسكرات.

بعد ذلك التاريخ؛ صار بإمكان سكان بقية الأقاليم الاستماع إلى راديو دبنقا عبر (نايلسات) وهو القمر المفضل للسودانيين.



الأغاني

إن سألت عن السبب الذي يجعل من راديو دبنقا "جبل مغنطيس" ينشد إليه الأهالي كـ "إِبر صغيرة" فهو بثه للأغنيات السودانية معظم اليوم.



ربما لهذا السبب، لا تحيد زوجة مسار عن دبنقا، فالترفيه كما هو معلوم أحد أهم جاذبات العمل الإعلامي، لذا لا غرو أن السيدات في فترات الأعمال المنزلية المعتادة، والشباب في فترة التجهيز للخروج من المنزل، والآباء في فترات الاسترخاء والكسل، وأصحاب المحال والعاملين في الأماكن التي تتطلب الانتظار؛ أن يروحوا عن أنفسهم بسماع الغناء السوداني.



من يريد الغناء الأصيل المحفوظ في حقيبة للفن، ومن يريد الغناء الشبابي الجديد، ومن يلتمس الأغنيات الخاصة بأقليمه؛ كل هؤلاء تكون وجهتهم راديو دبنقا. فالمحطات السودانية مملة، والإذاعات تبث أغنيات العرب والعجم فيما المادة السودانية شبه مفقودة.



الخطير في الأمر، أن المنشدين إلى دبنقا، حتّام أن تطرق آذانهم الأخبار المتخللة لجميل الأغنيات، أما المتسمرون أمام الشاشة لأي سببٍ كان فستمر أمامهم الأخبار وتتكرر، ولا شك أن كثرة الطرق تجعل المتتبعين لاحقاً متبنين لمواقف (تطير عصافير برلمانيي الحكومة).



اللغة السهلة

يميل المتحدثون في وسائل الإعلام السودانية عادة لاستخدام لغة صفوية، متقعرة، ومتكلفة، تؤدي إلى أن يجعل المستمعين (أَصَابِعَهُمْ فِي آَذَانِهِمْ وَيسْتَغْشَوْا ثِيَابَهُمْ)، ويصروا على تحويل المحطة بصورة فورية.



في راديو دبنقا يحصل العكس، حيث اللغة شديدة البساطة، يفهمها الجميع، بمن فيهم ذاك الذي لم يفك الخط ويقول ما أنا بقارئ.



اللهجة المستخدمة في دبنقا خالية من التصنع والتكلف الزائفين، ولذا يعجب الناس بـ (دي تفاصيل النشرة، أمس الضهر، عندو حمى ورجفة، لمّن كان بيسقي ماشيته).



الهجوم الإعلامي

يريد نواب البرلمان تحجيم راديو دبنقا، واجترحوا من الوسائل التشويش، والحجب عبر مخاطبة القمر الناقل.



أخبار النواب واعتراضاتهم المتكررة على دبنقا واعتادت الصحف على نشرها، شكلت عامل جذّب اضافياً نواحي القناة الباثة لراديو دبنقا.



مؤكد أن المعارضين لن يحيدوا عن (دبنقا)، ينضاف إليهم المنجذبون بدافع الفضول ليعرفوا سر تميز النواب من الغيظ من هذه المحطة، وحتى الممالئين للنواب سيتحولون -هم الآخرون- إلى القناة لأجل أن يسمعوا بآذانهم ما يبثه الراديو فيتمكنوا من وضع خططهم المضادة.



الصوت المعارض

أمينة قطاع الفكر والثقافة في المؤتمر الوطني، انتصار أبو ناجمة، قالت أخيراً إن الشباب بات منجذباً للمعارضة.



معظم السودانيين سئموا من الإعلام الدائر في فلك الحكومة ويقدس لها، وبالتالي تحولت بوصلتا العين والأذن نواحي راديو دبنقا، ووسائل التواصل الاجتماعي، ولكل ما من شأنه أن يعكر صفو الحكومة.



ذلك يقودنا إلى سبب آخر في كون دبنقا إذاعة جاذبة، وهو أن الإذاعة مفتوحة للمعارضين المحجوبين تماماً من الظهور في أجهزة الإعلام المرئية والمسموعة وأحيانا المقروءة ليطلوا على جمهور المتابعين، ويقولوا رأيهم في كل قضية وشأن.



كذلك علينا أَلّا ننسى بأن المواطن السوداني -لا سيما في الذهنية الخليجية- هو ذلك الشخص الذي يلعن "سنسفيل" حكومته سواء كانت هذه الحكومة ديمقراطية أو قادمة على صهوة الدبابات.



الشعار الجاذب

على وقع أغنية (زولي هوي) للفنان الرائع عمر احساس، زج القائمون على أمر دبنقا شعارهم.



ولأن أغنية (زولي هوي) جميلة الكلمات، وعالية التطريب، وخفيفة اللحن، فقد لاقت استحسان السودانيين بكل أعراقهم وسحناتهم، وعليه ومن ذات الباب ولج شعار القناة لقلوب السودانيين.



وفي حال أجريت استفتاء صغيراً عن شعار الشارة لراديو دبنقا، فسيتغني كثيرون باسم (راديو دبنقا) على وزن (زولي هوي). وفي هذه الحالة ستظهر الفروق الجلية بين المحطات السودانية المستلبة والمشدودة لثقافات الخارج، ودبنقا الذي عطن شعاره في السودانوية.



السلاح الخاطئ

إِذن؛ كلها أسباب تجعل من راديو دبنقا ملازماً للسودانيين. المفارقة أن نواب البرلمان حينما أرادوا تحجيم تلك المكانة تخيروا سلاحيّ الحجب والتشويش .. أظنهم اختاروا السلاح الخاطئ.



الصيحة


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 4771

التعليقات
#1160565 [الأشــعــة الـحــمــراء]
0.00/5 (0 صوت)

12-01-2014 03:45 PM
دنـيـا و حـيدك .. و لآ بـتـســد قـدودوه
شــاورِ نـاس .. رأى يـوروك .. دربـووه
و إن .. آبـيـت كــلامـهـم .. يـوريـك أمــوره
:

[الأشــعــة الـحــمــراء]

#1160089 [فوراوي]
1.00/5 (1 صوت)

11-30-2014 09:08 PM
بالمناسبة و من أهم الأسباب التي لم يذكرها صاحب المقال و لا المعلقون على الانتشار الواسع لراديو دبنقا حتى داخل بيوت المسئولين حتى لو كانوا يتبعون للمؤتمر الوطني أقوى سبب هو أن دبنقا هو الراديو الوحيد الذي يستخدم لغة الفور و الزغاوة و المساليت و التاما و الارنقا ...الخ بجانب اللغة العربية...هذا أكيد ممنوع في دولة العروبيين و الاسلامويين، و بالتالي من لا يرى نفسه عروبياً لا يتابع الا القنوات الأجنبية مهما كانت رسالتها.

[فوراوي]

#1159963 [عمر على حسن]
0.00/5 (0 صوت)

11-30-2014 05:17 PM
دبنقا مين وبثها من هولندا والشغالين فيها بقضوا الدولار وهم فى هولندا يعني حايجيبوا الحقيقة من هولندا ياناس ارحموا عقولنا شوية بالبلدي كده اذاعة بثها من هولندا وماعندها استديوهات على ارض الواقع في دارفور بتجيب اخبار صحيحة من وين من الحركات المسلحة اكيييد اخبار ملفقة ترضي يهود هولندا لانهم هم البدفعوا قال دبنقا قال ياخي ارحمو عقولنا شوية

[عمر على حسن]

ردود على عمر على حسن
Saudi Arabia [ظلال النخيل] 11-30-2014 05:38 PM
احسن سمي نفسك ( عمر حسن البشير ) بدل عمر علي ..
ثم ثانيا زي ما قلت ناس دبنقا بقبضوا بالدولار نتيجة جهدهم وده عرق جبينهم انت ناسك ديل ما خامين البلد بي واطاته عاليها وسافلها ومالين كروشهم بحقنا قال عمر قال قوم لف....


#1159884 [شخلول]
0.00/5 (0 صوت)

11-30-2014 03:30 PM
بح صوت المطالبين بالقناة الفضائية وصمت مولانا سيف الدولة ومعاوية يسين رغم حماستهم !!الرجاء خبرونا ما المانع فى قيام القناة هل الامكانيات ام رفض الاقمار بالاشتراك ام ايادى خارجية ؟التحية لراديو دبنقا

[شخلول]

#1159860 [ابو السمح]
0.00/5 (0 صوت)

11-30-2014 02:53 PM
حتى ناس الحكومة متاح لهم الكلام بكل ارجحية
قناة واثقة مما تقول

[ابو السمح]

#1159819 [عبد الرحمن محمد الحسن]
0.00/5 (0 صوت)

11-30-2014 02:10 PM
دبنقا استهلالة متطورة للعمل الإعلامي الإذاعي والتلفزيوني المعارض، و هي جذابة بشعارها ( رسما وصوتا) وخفيفة، كما قال كاتب المقال على أذن المستمع، وباتت تحتل مساحة واسعة في الساحة السودانية، وتتمدد يوميا بالهجوم الحكومي عليها بما في ذلك التهديد بالتشويش، مما دفع الكثيرين إلى البحث عن هذا الذي تهدده الحكومة ومن ثم ملازمته..

[عبد الرحمن محمد الحسن]

#1159793 [المشروع]
3.00/5 (1 صوت)

11-30-2014 01:25 PM
السبب الرئيسي وما لم تذكره هو اصابة الشعب السوداني من الملل من القنوات الحكومية والحديث المبتسر الممجوج عن المؤتمر الوطني وعن اشكال بعينها تطل علينا صباح مساء تجئ بالكذب والدجل والنفاق لا هم لهم الا تجميل القبيح واستغباء الناس واستنعاجهم من اجل البقاء في السلطة لاطول فترة ممكن لا هم غير كيفية البقاء في السلطة والتشبث بها رغم قضاءهم لنصف قرن من الزمان قتل فيها من قتل زورا وبهتانا وعُذب فيها من عُزب من الشرفاء لا لذنب فعلوا سوى ان لهم رأيا يخالف رأي المؤتمر الوطني وجمهورية الكيزان كأنما ما جاء به المؤتمر الوطني ومنظرى الكيزان هو الحق المنزل من عند الله ولا شئ غيره..
وفي نفس الوقت تتجاهل قنواتنا الفضائية والاعلامية الحديث عن معناة الناس ليس في الخرطوم ولكن في خارج الخرطوم في كاودا والمعسكرات والغرب وتنقل قنواتنا الفضائيا حفلات تخرج رياض الاطفال وهي بدعة سيئة ابتدعتها وسائل الاعلام ...

قل لي ما الذي يجذبني في البقاء امام التلفزيون ساعة كاملة واستمع الى حسين خوجلي وهو يمصمص شلاليفه بين الفينة والأخرى وتارة يجلد الشعب السوداني وتارة الحكومة وتارة المعارضة ولا يعجبه العجب وهو نفس من سيئات الأنقاذ والحكومة وهو نفس من اتي على امبراطورية الاعلام من فتات حزب المؤتمر الوطني وجمهورية الكيزان...

قل بربك ما الذي يجعلنى استمع لحسين خوجلي وان كان كلامه حق ولكنه يجلد الحكومة بسياط النقد لا من اجل مصلحة السودان او السودانيين ولكن لتستمر الحكومة بصورة حسنة حتى يضمن استمرار امتيازاته وامبراطوريته الأعلامية.

مخطئ من كان ربيب الترابي وتربية الترابي انه يعمل في صالح هذه البلاد الطيبة وان الكيزان على اختلاف تخصصاتهم لا يهمهم من الاصلاح الاصلاح الذي يجعلهم قابعين في كراسي الحكم والسلطة والتلذذ بنعيم الرياسة وحب الظهور والتمتع بمتاع الغرور في هذه الدنيا التي هي (دنيا) وليس عليا لأن في الحياة الدنيا حياة عليا ايضا لا يعرفها الكيزان

[المشروع]

#1159770 [الحلومر]
4.00/5 (2 صوت)

11-30-2014 12:22 PM
ان تخطىء ليس بعيب العيب ان تصر علي الخطأ ربع قرن من الزمان والاصرار علي انك الصاح ومعصوم عن الخطأ مع ان كل عيوبك مكشوفة في السهلة

[الحلومر]

#1159760 [هدهد]
0.00/5 (0 صوت)

11-30-2014 12:13 PM
اذا كان راديو دبنقا رغم امكانياته المحدودة عمل عمائل شنيعة فى هذه الحكومة المائعة فما بالكم اذا قامت قناة تلفزيونية !!!! ربما قضت على هذا النظام فى شهور معدودة . الحرب اصبحت اعلام الكلمة اصبحت اعلام وكل حراك بدون اعلام فى هذا القرن لا فائدة منه ولو كان بالصواريخ . نأمل ونكرر للمرة وللمرات القادمة القيام بعمل قناة تلفزيونية لا بد من قناة لدحر هذا النظام الفاسد المتهالك .

[هدهد]

#1159752 [ali murtey]
1.00/5 (1 صوت)

11-30-2014 12:02 PM
لو معها قناة فضائية للمعارضة لما جلست حكومة المؤتمر الوثنى 25 عاما قناة فضائية للمعارضة يا محسنين

[ali murtey]

#1159735 [ملعون أبوك بلد]
0.00/5 (0 صوت)

11-30-2014 09:27 AM
يا ناس دبنقا أعملوا معها قناة تلفزيونية ... ده حسين خوجلي الجبهجي القذر لديه قناة تلفزيونيه ...

[ملعون أبوك بلد]

ردود على ملعون أبوك بلد
Saudi Arabia [ابو عشرة] 11-30-2014 05:35 PM
لا تلعن البلد يا عزيزي مهما بلغت من غضب و قلة حيلة .. فالبلد هو السودان الحبيب بكل اشياءه الجميلة .. بل العن من جثم على صدر هذا البلد و عذب و شرد وقتل و سرق ... السودان يستحق منا كل الحب و الاحترام. و دمتم



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة