بيان مؤتمر البجا - الفدرالية



12-03-2014 06:59 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
حزب مؤتمر البجا
بيــــــــــان مــــــــــهم
الى/ جماهير الشعب السودانى الوفية
الى/ جماهير وقواعد حزب مؤتمر البجا
الى/ كل محبى الحرية والعدل والديمقراطية
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
ان حزب مؤتمر البجا .. وهو يصدر هذا البيان فى وقت يمر فيه السودان بمرحلة مفصيلة من تاريخه، يرى أن يتشارك الجميع المسئولية تجاه هذا الوطن الأبى تحقيقا لتطلعات واشواق الجماهير فى العيش الكريم .. تلك المسئولية القائمة على قاعدة الحوار والتراضى والتواثق وصولا الى شكل الحكم وهيكل الدولة الذى يساوى بين كافة أهل السودان على أساس المواطنة. حزب مؤتمر البجا منذ تأسيسه فى اكتوبر من العام 1958م ظل ينادى ويدعو أن يحكم السودان بنظام فدرالى/لامركزي مخول السلطات. تاسيسا على ذلك جاء البرنامج السياسى للحزب متضمن قضية الفدرالية. عندما ينادى حزبنا بالفدرالية/ اللامركزية يرمى بصدق أن تكون السيادة للشعب السودانى وتمارسها الدولة وفق أحكام دستور يتم الاتفاق على مبادئه، نابع من الارادة الشعبية ملبيا لطموحاتها، نافذة احكامه وملزمة للجميع ينعم فى ظله الشعب السودانى بالأمن والسلام والاستقرار.
استمر حزبنا فى هذا الخط السياسى المعلن فلم يحد عن ذلك، فعند التوصل الى اتفاق سلام شرق السودان الذى استهدف الحكم المحلى كقاعدة للحكم الاتحادى وفاء لالتزامات تفويض السيادة للشعب ونقل السلطات للقواعد الشعبية وضمان المشاركة الفاعلة للمواطنيين وتعزيز التنمية على نحو أوثق للسكان وجعل الشئون العامة أقل تكلفة. لم يكن هذا الأمر قاصرا على اتفاقية الشرق بل سبقتها فى ذلك اتفاقية السلام الشامل وأبوجا والدوحة وغيرها حيث جاء الحكم الفدرالى/اللامركزى كبند مشترك وثابت فى كل اتفاقيات السلام الموقعة. واستمر كمطلب لكل الحركات حاملة السلاح، مما يشير بوضوح أن الاتفاق على شكل حكم الدولة السودانية يعتبر أهم مفاتيح حل ازمة البلاد السياسية والدستورية.
يتابع حزبنا كغيره من القوى السياسية أمر التعديلات الدستورية فى الدستور الانتقالى لعام 2005م والخاصة (بتعيين الولاة بدلا عن انتخابهم)، بحجة ان عملية انتخاب الولاة شجعت على روح القبلية. ان تجربة الحكم اللامركزى الحالي خطوة فى الاتجاه الصحيح فى بلد متعدد الاعراق والثقافات واللغات وهى تجربة قابلة للتطوير والمزيد من الصلاحيات للشعب السودانى، فكان الفشل فى الممارسة والتطبيق وليس فى صيغة الحكم ذاتها. الدخول فى التعديلات دون مراعاة لراى شركاء الوطن أو الحوار الوطنى والمجتمعى الذى انتظم البلاد والذى يفترض أن يناقش القضايا الاساسية ومنها بالطبع مراجعة تجربة الحكم الاتحادى الحالية والذى ربما يطرح صيغا غيرها لحكم البلاد. فهذا: يقوض ركنا اساسيا للحكم الفدرالى/اللامركزى فى البلاد .. وهو الحق الشرعى للناس فى حكم انفسهم بانفسهم .. والذى اكتسبه السودانيين بعد نضال طويل فى ظل فشل سياسى من الدولة المركزية .. وهو ماتوافقت عليه القوى السياسية فى المواثيق والاتفاقيات المختلفة. كما أنها تجعل الدستور وثيقة غير محصنة. بهذا فان حزب مؤتمر البجا يعلن عن عدم موافقته للمنهج والمضمون حفاظا على وحدة البلاد وصيانة لحقوق الاجيال ... جماهير الشعب السودانى ... يؤكد حزب مؤتمر البجا انه سيظل عاملا وحريصا على جمع الصف الوطنى وصلا الى: (وطن ديمقراطى يسع الجميع).
المجد والخلود للشهداء
اللجنة المركزية - الخرطوم – 30 نوفمبر 2014م


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 439


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة