الأخبار
أخبار إقليمية
طالع نداء السودان الإعلان السياسي لدولة المواطنة والديمقراطية
طالع نداء السودان الإعلان السياسي لدولة المواطنة والديمقراطية



12-04-2014 05:55 AM
توقيع الاعلان السياسي الذي جاء باسم ندا السودان بين قوي الاجماع الوطني والجبهة الثورية وحزب الامة والمجتمع المدني بالعاصمة الاثيوبية اديس ابابا 3 ديسمبر 2014 .

نداء السودان

الإعلان السياسي لدولة المواطنة والديمقراطية

إدراكاً منا بأن بلادنا تنزلق نحو الهاوية بسبب سياسات النظام بعد انقلاب يونيو 1989، مزق البلاد وأشعل الحروب. وفرض هوية أحادية ونشر الكراهية والفتن وإزدراء الآخر. وعرَّض قوميات للإبادة الجماعية. ودفع بالملايين لمعسكرات النزوح واللجوء. وتسبب في انفصال جنوب السودان، وقوض الاقتصاد بتحطيم المشاريع الإنتاجية والثروة القومية، ونشر الفساد، ودمر الصحة والتعليم والبيئة ومؤسسات الدولة، وضيق سبل معاش الناس فدفعهم إلى الهجرة والعطالة، كما قام بسن وترسيخ القوانين المهينة والمحطة لكرامة وحقوق نساء ورجال السودان، وغيب مؤسسات الديمقراطية والرقابة، وأخرس الإعلام والتعبير الحر بلك أشكاله، ووضع بلادنا تحت الوصاية بـ62 قراراً دولياً وبإتهام قيادتها أمام المحكمة الجنائية الدولية، وغيرها من سياسات نراها تدفع بالبلاد نحو مزيد من التمزق والإنزلاق نحو الخراب الشامل.
إعلاءاً لما يحتاجه شعبنا من دعم لعزيمة قواه السياسية والمدنية، وتلبية لنضالات وتطلعات السودانيين والسودانيات، واستمراراً لجهودنا لربع قرن في مواجهة السياسات التدميرية للنظام، وعبر مختلف صيغ النضال، بما يشحذ ويدفع بالعمل المشترك لإنتشال الوطن، تنادينا نحن الموقعين على هذا الإعلان واتفقنا على:
العمل من أجل تفكيك نظام دولة الحزب الواحد لصالح دولة الوطن والمواطنة المتساوية، عبر النضال الجماهيري اليومي وصولاً للانتفاضة الشعبية، واضعين قاعدة صلبة تنطلق منها مسارات تأمين حقوق الشعب السوداني في التحرر من الشمولية والعنف والإفقار، نحو ديمقراطية راسخة، وسلام عادل وتنمية متوازنة.
أولاً: القضايا الإنسانية والحروب والنزاعات
1. إلتزام القوى الموقعة على أولوية إنهاء الحروب والنزاعات وبناء السلام على أساس عادل وشامل.
2. الإلتزام بالحل الشامل، بوقف العدائيات في دارفور وجنوب كردفان/جبال النوبة والنيل الأزرق، وحل المليشيات الحكومية وحماية المدنيين من القصف الجوي والقتل والتشريد وجرائم الإغتصاب، والإتفاق على الترتيبات الأمنية النهائية.
3. إيلاء الأزمات الإنسانية الأولوية القصوى، وتثبيت أجندة إنسانية جديدة تعالج المآسي الحلية في مناطق الحروب ومعسكرات اللجوء والنزوح، وتضع حداً لتجددها مستقبلاً.
4. التأكيد على خصوصية قضايا المناطق المتأثرة بالحروب (المواطنة المتساوية، الحكم اللامركزي، الحدود، الأرض، توزيع الموارد والسلطة، اللغات، الهوية، النزوح واللجوء، المحاسبة والعدالة، العدالة الإنتقالية، النسيج الإجتماعي، التعويضات الفردية والجماعية)، وأهمية وضع معالجات لها ضمن ترتيبات الحل الشامل.
5. مخاطبة الهيئات الدولية والإقليمية المعنية بقضايا الحروب والأوضاع الإنسانية، والعمل من أجل تنفيذ قراراتها ذات الصلة، خاصة قرار مجلس السلم والأمن الإفريقي بالرقم (456) 2014، في إطار رؤيتنا للحوار الوطني.
ثانياً: القضايا المعيشية والراهن السياسي
1. الأزمة الإقتصادية: تأكيد قوى المعارضة على أولوية إجراء تغييرات هيكلية في كافة قطاعات الاقتصاد، تسبقها خطة إسعافية تستهدف وقف الإنهيار الإقتصادي (الفساد، القروض والديون، تدمير قطاعات الإنتاج، كالزراعة، الصناعة، التجارة، الرعي، الموارد الطبيعية، مشروع الجزيرة، الثروة الحيوانية، السكك الحديد، سودانير، الموانئ البحرية، الخ)، والذي ظل يدفع ثمنها المواطن(ة) بإستمرار الضائقة المعيشية.
2. سيادة حكم القانون واستقلال القضاء: التأكيد على إلغاء كافة القوانين والتشريعات المقيدة للحريات وحقوق الإنسان، وأن تطلق الحريات وفقاً للشرعة الدولية والقانون الدولي الإنساني، وتحقيق العدالة والمحاسبة على انتهاكات حقوق الإنسان والجرائم الجسيمة وجرائم الفساد واسترداد الأموال المنهوبة، بما فيها تطبيق العدالة الإنتقالية، استقلال القضاء وإعادة تأسيس المؤسسات العدلية والأمنية بما يكفل سيادة حكم القانون وبسط العدالة، وتؤكد القوى الموقعة على تأكيدها على أولوية إلغاء القوانين المقيدة لحرية المرأة والحاطة من كرامتها.
3. الإنتخابات: العملية الإنتخابية التي أعلنها النظام عملية شكلية يريد أن يزيف بها الإرادة الوطنية وإكتساب شرعية لا يمتلكها، وعليه نعلن مقاطعة الإنتخابات المعلنة، والعمل المشترك على تحويلها إلى عمل جماهيري مقاوم بعزلها كلياً وبرفض ما يترتب عليها.
ثالثاً: قضايا الحوار والحل السياسي الشامل
إيماناً منا بأن حل الأزمة السودانية حلاً جزرياً مستداماً لن يتأتى دون الوصول إلى منبر سياسي موحد يقضي إلى حل سياسي شامل يشارك فيه الجميع، عليه، تؤكد القوى الموقعة على هذا الإعلان على ضرورة توفير المتطلبات الآتية:
(أ‌) وقف الحرب والعدائيات ومعالجة المآسي الإنسانية.
(ب‌) إطلاق سراح المعتقلين سياسياً، والأسرى، والمحكومين سياسياً.
(ت‌) إلغاء القوانين المقيدة للحريات وحقوق الإنسان.
(ث‌) تشكيل حكومة انتقالية لإدارة مهام الفترة الانتقالية.
(ج‌) تكوين إدارة متفق عليها لعملية حوار تفضي إلى تحقيق السلام الشامل والتحول الديمقراطي.
في هذا الإطار، فإننا نرحب وندعم قرار مجلس السلم والأمن الإفريقي بتاريخ 12 سبتمبر في جلسته رقم (456)، والذي يتوافق ورؤيتنا ومتطلباتنا لتهيئة المناخ للحوار كما نؤكد على أن الوثائق الحاكمة والمتفق عليها لقوى نداء السودان تمثل المرجعية الرئيسية لعملها المشترك، دونما تناقض بين عملها المستمر لإسقاط النظام عبر النضال الجماهيري وتفكيكه من خلال عملية الحل السياسي الشامل.
رابعاً: الانتقال نحو الديمقراطية وآليات العمل
الحكومة القومية الانتقالية: تشكل حكومة قومية انتقالية للاضطلاع بمهام الفترة الانتقالية وتنفيذ برامج عمل متفق عليها، وعقد مؤتمر دستوري جامع في نهاية الفترة الانتقالية، وكتابة الدستور الدائم عبر آليات تضمن مشاركة واسعة وشاملة.
الوسائل وآليات العمل: تكوين هيئة تنسيق تقوم بتنظيم العمل السياسي المشترك وإنشاء لجان لوضع البرامج التفصيلية وتحديد آليات العمل المشترك ووضع اللوائح والضوابط لبناء أوسع جهة للمعارضة السودانية.
تعمل كافة الآليات واللجان لإنجاز الانتفاضة الشعبية أو العمل للحل السياسي الشامل الذي يؤدي إلى تفكيك دولة الحزب الواحد.
تؤكد القوى الموقعة على هذا الإعلان على إيمانها بأهمية مشاركة الشباب في صنع المستقبل وعليه، تؤكد إلتزامها بإشراك النساء والشباب في العملية السياسية وتعزيز مشاركتهم(ن) في صنع القرار لإنفاذ هذا الإعلان.
إننا نحن القوى الموقعة على هذا الإعلان قد عقدنا العزم على تحويل نصوصه لفعل قاعدي جماهيري مقاوم يوحد كافة السودانيين(ات) ممن تضرروا من سياسات هذا النظام إننا نعلم بأن تطاول ليل الشمولية قد قاد إلى انسداد الأفق وتسرب اليأس من إمكانية حدوث تغيير حقيقي في حياة ومعاش الناس، لكن نوكد أن فجر الخلاص قريب وأن وحدة قوى الشعب السوداني ستفتح الطريق أمام استعادة السودان المختطف من قبل نظام القهر والبطش والشمولية.
التوقيعات
السيد الصادق المهدي/ الرئيس/ حزب الأمة القومي
السيد/ مني أركو مناوي/ نائب الرئيس/ الجبهة الثورية
أ. فاروق أبو عيسى/ رئيس الهيئة العامة/ تحالف قوى الإجماع الوطني
د. أمين مكي مدني/ مبادرة المجتمع المدني السوداني


تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 4006

التعليقات
#1163186 [jafar]
0.00/5 (0 صوت)

12-04-2014 09:53 PM
لا لا لا لا لا أوافقكم أبدا على البند رقم 4 الذى يقول فيه عن التعويضات الفردية والجماعية ( دى من بنات أفكار السيد الصادق المهدى لتعويض آل المهدى ) وكذلك توزيع السلطة واللغات وهنا أسأل عن المقصود من اللغات هل القصد منها اللهجات لأن السودان لا توجد فيه الا اللغة العربية ( والحكم اللامركزى والحدود والأرض وخاصة كلمة الأرض دى سمعناها فى اتفاقية الكامب ديفيد بين اسرائيل ومصر بعبارة LAND مبهمة بدون تعريفها ب THE ودى كانت خدعة من اسرائيل لأنها مغرمة باللعب بالألفاظ الغير مفهومة باعطاء أي أرض كانت بدون تحديد .. والغريبة برضو الأرض مذكورة هنا مبهمة فى اعلان الناس دى ) ..أيها الناس مصير السودان لا تقرره فئة ضالة وطامعة على موارد السودان وخيراته من فنادق أديس أبابا وانما سوف يقرره شعب السودان الثائر باذن الله

[jafar]

#1163073 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

12-04-2014 07:20 PM
الله اكبر الله اكبر الله اكبر ولله الحمد ده الكلام وتانى مافى حاجة اسمها تجزئة حلول مشاكل السودان والحق والشرعية مع المعارضة وليس مع الانقاذ او الحركة الاسلاموية التى انقلبت على الحكم الديمقراطى الشرعى بقوة السلاح يعنى تمرد تستحق عليه المساءلة والمحاسبة وبلاش يا ناس الانقاذ وامبيكى تضيعوا اموال السودان فى محادثات فارغة حل مشكلة السودان هى فى مؤتمر قومى دستورى تشرف عليه حكومة قومية مؤقتة وداخل السودان او احدى دول الجوار وافضل الحبشة!!!!

[مدحت عروة]

#1162931 [فتوح]
0.00/5 (0 صوت)

12-04-2014 04:43 PM
كلام انشاء لا طائل منها ... وهذا طبيعى مادام مهندسها الصادق المهدى والعنصرى مناوى ... الغريب أنهم لم يوردوا أى شاردة ولا واردة عن السلاح ارض للحركات العنصرية المسلحة ... واذا كان كده نحن أحسن لينا المؤتمر الوطنى ألف مرة على أقل تقدير عندهم قوة سلاح بدل أبو كلام الصادق المهدى ... أنا وناس كتار مثلى عندما يرون الصادق المهدى ينشط فى تسوية بطنا تغم لأننا نعرف أبوكلام حده سنتين وندخل فى مناكفات الأحزاب الطائفية والأسياد فى توزيع المناصب والوزارات اللى فيها لغف ... الشعب يزهج ينط لينا عسكرى نقعد نهتف ليه تانى ثلاثين سنة ..... نرجو من الصادق المهدى والميرغنى ومعاهم الترابى أعتزال السياسة ويأخذوا ليهم سبح ويعملوا للآخرة ويخلوا الشعب المسكين دهفى حاله يشوقوا ليهم نظام عادل يحكمهم بدون سيادة وبوس ايادى وغيره

[فتوح]

#1162754 [المغبون من الاسلاميين]
5.00/5 (1 صوت)

12-04-2014 02:18 PM
الكلام دخل الحوش وحدة المعارضه اصبحت حقيقه يا كيزان والهبه قادمه استعدوا للهروب يا اخوان الشيطان الجداد ظهر مع الخبر والرجفه حاصله ارمو ل قدام يا معارضه والشعب جاهز للنذال الجوله القادمه انشاالله حاسمه لنظافة السودان من كل الكيزان .

[المغبون من الاسلاميين]

#1162714 [Ce La Vie]
0.00/5 (0 صوت)

12-04-2014 01:13 PM
بس آلية التغيير كما في نداء السودان يصعب تحقيقها. والصادق المهدي يدرك ذلك تماما. أكثر من 25 عاما وهو ينادي بالتغيير أو الجهاد المدني ولم يحدث شئ. بدل ما كان اسقاط النظام بالنتفاضة المحمية أصبح النضال الجماهيري اليومي حتى الوصول الى الانتفاضة. بصمة الصادق المهدي وخياراته المهببة واضحة في هذا النداء. ولا أعتقد سوف يأتي بشئ يلبي طموح الشعب المنتظر الفرج، وسوف يطول الانتظار وحتشوفوا.

[Ce La Vie]

ردود على Ce La Vie
Sudan [غزيز] 12-04-2014 03:06 PM
خلي التخزيل ده عمل جماعي متفق عليه انظر الموقعن و تأمل المضمون جيدا . المهدي رجل سوداني و من حقه يتفق مع هذه القوة ومن حقه ان يقود مبادرات . انت عاجباك افعال الكيزان في السودان .


#1162712 [خالد حسن]
5.00/5 (1 صوت)

12-04-2014 01:08 PM
نشد من ازركم ونبصم علي هذا الاعلان الذي يلبي رغبتي كمواطن سوداني
سيروا وعين الله ترعاكم ونحن من خلفكم

[خالد حسن]

#1162666 [عادل الامين]
0.00/5 (0 صوت)

12-04-2014 10:35 AM
والكلام ده احسن من اتفاقية نيفاشا ودستور 2005 بي شنو؟؟ وايضا مبادرة نافع /عقار 2011 بي شنو والله الناس يل جد قوف في 1964 دوووت....
قبل السنة تنتهي سيتبخر ويندثر بعد تسجيل الامام في موسوعة جينتس للمبادرات..
منبر اديس ابابا واضح وكلام الالية الافريقيةاوضح
1- مرجعية اتفاقية نيفاشا والقرار 2046 ومبادرة نافع /عقار 2011 للمنطقتين ودي مسؤلية الحركة الشعبية شمال فقط
2- مرجعية اتفاقية الدوحة لللسلام لحركااااااااااااااات دارفور كلها...

[عادل الامين]

ردود على عادل الامين
Yemen [عادل الامين] 12-05-2014 12:11 AM
الحكومة وانتو ملزمين بي نيفاشا ودستور 2005 والقرار 2046 ومبادرةنافع عقار 2011والالتزام بمسارات الالية الافريقية
ومعارضة يعبر عنها سوقي مبتزل زيك لا تشرف الشعب السوداني
عشان كده ال5 مليون المرقو لي جون قرنق المحترم تاني ما مرقوا لي زول ابدا
ومبادرة نافع /عقار مفروض الشيوعي المركب مكنة خركة شعبية ياسر عرمان يقول للوسيط الافريقي دي رؤيتي لحل مشكلة المنطقتين بدل يصنع زوبعة في فنجال عن حكم ذاتي لتضيع الزمن ساكت

نص الاتفاق الإطاري بين المؤتمر الوطني والحركة الشعبية حول جنوب كردفان والنيل الازرق
اتفاق إطاري بين حكومة السودان والحركة الشعبية لتحرير السودان قطاع الشمال حول الشراكة السياسية بين المؤتمر الوطني والحركة الشعبية لتحرير السودان والإجراءات السياسية والأمنية في ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان.
فيما يلي نص الاتفاق الاطاري الذي وقع عليه مساعد رئيس الجمهورية ونائب رئيس حزب المؤتمر الوطني نافع علي نافع ووالي ولاية النيل الأزرق ورئيس الحركة الشعبية في شمال السودان مالك عقار ويعتبر مكملا لاتفاق وقف العدائيات في جنوب كردفان ويفتتح الطريق للتوصل إلى تدابير أمنية شاملة في المنطقتين ، إضافة إلى ترتيبات سياسية علي مستوى المنطقتين وعلي المستوى القومي
الجزء الأول : الشراكة السياسية بين المؤتمر الوطني والحركة الشعبية قطاع الشمال في النيل الأزرق وجنوب كردفان.
1- يكوَن الطرفان لجنة سياسية مشتركة بمشاركة اللجنة الأفريقية رفيعة المستوى لمناقشة كل القضايا المتصلة بجنوب كردفان والنيل الأزرق بما فيها القضايا التي تتناول المسائل الدستورية والقومية.
2- يؤكد الطرفان حق الحركة الشعبية قطاع الشمال في أن يكون حزباً سياسياً شرعياً في السودان.
3- المبادئ الآتية هي التي تقود عمل اللجنة السياسية المشتركة : أ‌- رؤية مستوحاة من المعتقدات المشتركة التي تؤدى إلى مستقبل مزدهر لكل .السودانيين ب‌- الالتزام بالحكم الديمقراطي الذي يستند علي المحاسبة والمساواة واحترام حكم القانون والقضاء لكل المواطنين السودانيين.
ج- الحل السلمي لكل النزاعات عن طريق المفاوضات المباشرة. د- الالتزام بالتنمية المتوازنة في كل أجزاء السودان مع الاهتمام الخاص بمنطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان والمناطق الأقل نمواً. هـ- يقوم الحكم علي الشراكة وتحقيق المصالحة السياسية لكل السودانيين مع الإعتراف بالتنوع السياسي والاجتماعي والثقافي في كل المجتمعات.
و- تقوم المفاوضات في إطار حوار سياسي واسع علي المستوى القومي مع الاعتراف بأهمية التعاون بين الأطراف من أجل الاستقرار والتنمية والديمقراطية والإصلاح الدستوري في السودان.
ز- يعمل الطرفان معاً لتحقيق العملية الوطنية الشاملة في السودان التي تهدف إلى الإصلاح الدستوري. ح- اعترافاً بمساهمة بروتوكول مشاكوس واتفاقية السلام الشامل في تحقيق المبادئ الديمقراطية وسيادة حكم القانون واحترام التعددية وحقوق الإنسان في السودان ، يظل الطرفان ملتزمان بهذه المبادئ المضمنة في الفصل الثاني من اتفاقية السلام الشامل إقتسام السلطة في الفصل الثالث الذي يتضمن حقوق الإنسان والحريات الأساسية، والبند 7-1 حول المصالحة الوطنية، والبند 2-8 حول اللهجات ، الفصل الثالث ( إقتسام الثروة) بجانب الفصل الخامس الذي يتحدث عن فض النزاعات في ولايات جنوب كردفان والنيل الأزرق. - يعمل الطرفان علي تضمين هذه المبادي في الدستور الإنتقالي
فيما يتعلق بالمشورة الشعبية فهي حق ديمقراطي وآليه لتجميع أراء مواطني جنوب كردفان والنيل الأزرق والتي يجب أن تكتمل تطبيقها وتضمن أيضاً في الإصلاح الدستوري.
4- يقوم الطرفان بعقد اجتماع مشترك للجنة السياسية للجنة السياسية في الحال ولمناقشة قضايا الحكل في جنوب كردفان والنيل الأزرق بطريقة ودية خلال (30) يوماً
5- يلتزم الطرفان بالأجندة التالية وبرامج العمل في اللجنة السياسية المشتركة: أ‌- تطبيق ما تبقي من بنود إتفاقية السلام الشامل لحل الصراع في الولايتين ب‌- إنشاء شراكة سياسية وترتيبات للحكم في ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان
ج- دون المساس بالمباحثات الثنائية بين الطرفين حول القضايا التي تطرح عبر المشورة الشعبية، فإن المشورة الشعبية يجب ان تمتد الى ما بعد التاسع من يوليو عبر الإتفاق من خلال المجلس الوطني. د- يعمل الطرفان علي تطوير آلية لتأكيد أهداف المشورة الشعبية. هـ- تطوير الآليات لتأكيد أن هذه القضايا السياسية المذكورة أعلاه تلاقى إهتماما خاصا في النيل الأزرق وجنوب كردفان وتطبق علي المستوى القومي. و- يؤكد الطرفان علي الشراكة السياسية لتحقيق وفاق سياسي بجمهورية السودان - ز- تطوير المصفوفة لتطبيق البنود التي اتفق عليها الطرفان.
6- إتفق الطرفان لتكوين لجنة مشتركة لمناقشة القضايا القومية المشتركة، وتتكون أجندة هذه اللجنة من الآتي : أ‌- استعراض دستوري موسع تتضمن آلية وزمن محدد ومبادئ موجهة تقوم علي المواطنة والديمقراطية والاعتراف بالتنوع في السودان
ب‌- العلاقة بين المركز والولايات. ج- المحافظة علي المواد المضمنة في اتفاقية السلام الشامل – الفصل الثاني والدستور القومي كأساس لدستور جديد. د- العمل علي إنشاء علاقات جيدة مع الجيران والمجتمع الدولي وخاصة دولة الجنوب.
7- نتيجة هذا النقاش يشكل موقفا مشتركا بين المؤتمر الوطني والحركة الشعبية قطاع الشمال خلال حوار سياسي وطني واسع يضم كل الأحزاب السياسية.
الجزء الثاني : الترتيبات الأمنية في النيل الأزرق وجنوب كردفان.
8- يقوم الطرفان بتشكيل لجنة أمنية مشتركة فوراً لمساعدة لجنة أمبيكي لمخاطبة القضايا الأمنية التي تتصل بالنيل الأزرق وجنوب كردفان. وتجتمع اللجنة الأمنية فوراً للاتفاق علي الأجندة وبرنامج العمل.
9- اتفق الطرفان علي المبادئ التالية التي تكون أساس عمل اللجنة الأمنية المشتركة أ‌- احترام سيادة ووحدة أراضي جمهورية السودان وكذلك حدوده القومية. ب‌- العمل لتحقيق سلام دائم وإستقرار مع حفظ أمن المجتمعات بالنيل الأزرق وجنوب كردفان
ج- أعضاء الحركة الشعبية من مواطني النيل الأزرق وجنوب كردفان هم مواطنين بجمهورية السودان وبالتالي فإن مستقبلهم يتحقق بجمهورية السودان -
د- جمهورية السودان لها جيش قومي واحد. هـ- قوات الحركة الشعبية من مواطني النيل الأزرق وجنوب كردفان يجب أن يتم دمجهم خلال فترة زمنية محددة في قوات الشعب المسلحة والمؤسسات الأمنية الأخرى والخدمة العامة أو تحويلهم لمفوضية نزع السلاح والتسريح وإعادة الدمج. و- أي نزع للسلاح يجب أن يتم وفق خطط متفق عليها دون اللجوء للعنف.
10- تنخرط اللجنة الأمنية المشتركة في إجراء ترتيبات أمنية في جنوب كردفان والنيل الأزرق تعكس المبادئ التي ذكرت في الفقرة (9) متضمنة دعم تطبيق اتفاقية وقف العدائيات بجنوب كردفان.
11- يلتزم الطرفان خلال اللجنة الأمنية المشتركة بالاجندة وبرنامج العمل التالي : أ‌- تطبيق إتفاق وقف العدائيات بجنوب كردفان في زمن واحد. ب‌- دعم المساعدات الإنسانية بجنوب كردفان. ج- تطبيق مواد الأجندة 9 –د.
12- يفوض الطرفان لجنة الإتحاد الأفريقي عالية المستوى لتكون طرفاً ثالثاً فيما يتعلق بالمنطقتين ويمكن أن يخول للجنة بعد التشاور مع الطرفين طلب المساعدة من أي شخص لتنفيذ هذا التفويض.
13- تقوم اللجنة الأمنية المشتركة بإنشاء آلية قيادة مشتركة تمشياً مع مقترحها في 4 ابريل 2011م بشأن جنوب كردفان والنيل الأزرق والتي ستكون مسؤولة عن التنسيق والقيادة وفض النزاعات.
تم التوقيع في 28 يونيو 2011 وقع عن حكومة السودان والمؤتمر الوطني - د. نافع علي نافع ووقع عن الحركة الشعبية لتحرير السودان قطاع الشمال مالك عقار الشهود : تابو أمبيكي رئيس لجنة الإتحاد الافريقي رفيعة المستوى حول السودان.....

Saudi Arabia [حسن مسالا] 12-04-2014 04:20 PM
قول الكلام للحكومة وبالذات مبادرة نافع / عقار، مين الوقع وبعدين رفض، تفتكر الحركة الشعبية ولا الحكومة.
وإتفاقية الدوحة التى تراوح مكانها وعدم تنفيذ بنودها ويأس الموقعين عليها من الحركات مسئولية منو الحركات ولا الحكومة.
كثرة مبادرات الإمام تحمد له فهى حراك إيجابي لمن يفهم فى السياسية ويرغب فى حلحلة المشاكل والوصول للسلام والديمقراطية.
نداء السودان الجديد هو الموجود حاليا ويلا همتك مع الناس عشان تقنع بيه الحكومة وإلا حنقول دى حركاااااااااااااااات أو كااااااااااااااااااااااك ثم كااااااااااااااااااااك.


#1162650 [محب الأكواز ..!]
0.00/5 (0 صوت)

12-04-2014 09:04 AM
إنت يا ودالسودان الظاهر عليك بتاكل عيش أو مربي تحت رجلين المثليين ديل .. ما تختشي ؟ بيتكم كلو فيهو واحد بقامة هؤلاء الرجال ؟ ماتشوف وضعك بعدين اتكلم عن الناس .. جاك البلي !

[محب الأكواز ..!]

#1162647 [أبكر]
0.00/5 (0 صوت)

12-04-2014 08:56 AM
1_ الفجر الجديد
2- الجبهة الثورية
3- نداء باريس
4- تفاوض مسار الحركة الشعبية أديس أبابا
5- تفاوض مسار حركات دارفور أديس أبابا
6- نداء السودان
7- ؟؟؟؟؟؟؟؟
8- ؟؟؟؟؟؟؟

[أبكر]

#1162618 [ود السودان]
1.00/5 (1 صوت)

12-04-2014 07:15 AM
هههههههه هو بالله في هاوية اكتر منكم انتم يا عاطلي المواهب

بلا يخمكم كلكم حكومة ع معارضة

البلد خلااااص انتهت والله تاني الا تتباع بس

[ود السودان]

#1162612 [كاره الكيزان]
0.00/5 (0 صوت)

12-04-2014 07:09 AM
اي عقد أو اعلان أو اتفاق وقعه الصادق المهدي في عمره السياسي المديد أنتهى بانتهاء مراسم التوقيع والزمن بينا وبينكم

[كاره الكيزان]

#1162596 [ترهاقا]
5.00/5 (1 صوت)

12-04-2014 06:23 AM
هذا النداء هو صمام امان السودان من التمزق و الفناء... هذا عمل فذ و جبار نحسبه قاصم دابر مهووسي بني كوز... سيروا و عين الله ترعاكم..

[ترهاقا]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة