الأخبار
أخبار إقليمية
حتى لا يفلت لصوص الإنقاذ!!..
حتى لا يفلت لصوص الإنقاذ!!..
حتى لا يفلت لصوص الإنقاذ!!..


12-04-2014 08:16 PM
سيف الدولة حمدناالله

لا أعرف فعلاً يُجسّد معنى عبارات مثل "إجهاض الثورة" و "خيانة دم الشهداء" .. الخ مثل الحكم الذي صدر ببراءة الرئيس المصري حسني مبارك ونجليه ووزير داخليته "العادلي" ومساعديه، وعدد من رجال الأعمال فيما عُرف بمحاكمة "القرن"، وما قد حصل عليه مبارك في هذه المحاكمة هو براءة بضربة واحدة فيما كان من المفروض أن يتم في ثلاث محاكمات لا يربط بينها قاسم سوى شخص مبارك نفسه، وهي: تهمة قتل المتظاهرين وتهمة الفساد المعروفة بقضية "الفيلات الخمسة"، وأخيراً تهمة تصدير الغاز إلى إسرائيل.

ليس قرار البراءة في ذاته ما يجعل المرء يأسى على هذا الحكم النكسة، فهذ شأن الشعب المصري الذي إنقسم على نفسه بين نصف يرقص عشرة بلدي في الطرقات طرباً للحكم، وآخر يلطم ويتمرغ في الطين حزناً على الدماء التي راحت هدراً، ولكن لأن مثل هذه النتيجة تُثير الرعب في قلب كل مفجوع من نظام الإنقاذ والخوف من أن يأتي اليوم الذي تحدث فيه مثل هذه النكبة بعد سقوط النظام، بأن يفلت الذين تسببوا في ضياع الوطن وتقاسموا ثرواته وسرقوا أعمارنا وأحلامنا وآمالنا من العقاب، ونتركهم هكذا يمضون بدماء شهدائنا، وهم يهنأون بما لهفوه من أموال وما غنموه من ثروات وعقارات.

الذي حدث في محاكمة مبارك أنه وبالرغم من أن قضية الفساد قد ثبتت بشكل قاطع أمام المحكمة من واقع تقرير قامت بتقديمه لجنة بتكليف من المحكمة نفسها جاء فيه أن مبارك قد إستغل نفوذه وقام بمساعدة رجل الأعمال حسين سالم بالإستيلاء على عدد خمس "فيلات" تبلغ قيمتها أكثر من (29) مليون جنيه ثم قام بتسجيلها في إسم إبنيه علاء وجمال دون أن يدفع أي مقابل، برغم ثبوت التهمة إلاّ أنه لم يكن أمام المحكمة خيار سوى أن تقضي بالبراءة بسبب سقوط الجريمة بالتقادم، فقد جاء في قرار المحكمة أن تسجيل العقارات بالشهر العقاري قد تم في 14 أكتوبر 2000، وعليه فإن جريمة مبارك (جناية) تكون قد سقطت بالتقادم بإنقضاء (10) سنوات في 15 أكتوبر 2010، كما أن جريمة نجليه (جنحة) قد سقط هي الأخرى بمضي (3) سنوات في 15 أكتوبر 2003.

مثل هذه الثغرة التي فلت بها مبارك ونجليه، وهي نص واضح في القانون، لا يفهم المرء كيف تفوت على الذين إنتظروا مثل هذا اليوم عشرات السنوات لمحاسبة مبارك وأنجاله وأعوانه ومن بينهم محامون وخبراء قانون، حتى يُصدروا كل هذا القدر من اللطم والزعيق وهم يطالبون اليوم بإلغاء مواد (التقادم) بعد أن صدر الحكم وحصل مبارك على البراءة وخرج من السجن.

ما ينيبنا نحن في السودان من هذه المسخرة، أن أسباب براءة مبارك ونجليه (التقادم) من هذه التهمة هي - بالحرف والنص – ما يعتمد عليه مجرمي ولصوص الإنقاذ ليفلتوا به من الجرائم التي إرتكبوها في حق الوطن والمواطنين، ذلك أنه وحتى مجيئ الإنقاذ لم يكن القانون السوداني - كشأن معظم الدول المتحضرة - يعرف سقوط الجرائم بالتقادم، وقد فطن نظام الإنقاذ لهذه الحيلة بعد تورطه في جرائم الإعدامات والتعذيب والقتل التي حدثت في سنوات حكمه الأولى، فقام في العام 1991 بإدخال مواد في القانون تقضي بسقوط الجرائم بتقادم المدة، أصبحت أي جريمة تسقط بموجبها تلقائياً إذا مضى على إرتكابها (5) سنوات، بإستثناء الجرائم التي تكون عقوبتها الإعدام أو السجن عشرة سنوات فأكثر والتي تسقط بمضي (10) سنوات على إرتكابها (المادة 38 من قانون الإجراءات الجنائية)، كما أدخل مادة في قانون المعاملات المدنية تسقط بموجبها جميع دعاوى التعويض عن الضرر بمضي (5) سنوات على وقوع الفعل الضار (المادة 159).

ليس كافياً أن يُحسن الشعب الظن في الجهات والأحزاب التي يؤول إليها حكم البلاد بعد زوال النظام حتى تقطع الطريق على لصوص ومجرمي الإنقاذ، فالطبقة التي تتولى الحكم بعد كل ثورة هي من غير طبقة الذين يُشعلون الثورة ويُقدمون دمائهم في سبيل نجاحها، فالذين يقفزون إلى كراسي الحكم عقب كل ثورة لهم قواعد وجذور ومصالح مع الأنظمة التي تتم الإطاحة بها - إن لم يكونوا شركاء لها من الباطن - تدفعهم لحماية المجرمين في مثل تلك الأنظمة مثلما حدث عقب ثورة أبريل 1985، حيث إنتهت كل محاكمات جرائم الفساد التي أرتكبت خلال حقبة مايو إلى لا شيئ والتعساء من أولئك المجرمين هم من فُرضت عليهم تسويات مالية دفعوا بموجبها جزءاً من حصيلة تلك الجرائم ومضوا في حال سبيلهم بالباقي، ولم يكن مصير الجرائم القتل والتعذيب التي أرتكبت بواسطة عناصر أمن الدولة بأفضل من ذلك، فلا يزال مصير كثير من الأشخاص الذين جرى إعتقالهم في سجون مايو ثم إختفوا من سطح الأرض مجهول حتى اليوم.

لا أعتقد أن الشعب لديه إستعداد هذه المرة لقبول مثل هذه المسخرة التي تمت في الماضي، فيكفي الشعب أن النظام قد سرق منه العمر الذي ضاع ولن يعود، والغبن الذي أحال حياة الناس جحيم، فليس هناك بيت لم يطاله جرح أو ظلم من وراء هذا النظام الفاسد والتالف، وكما سبق لنا القول فإن الخطأ الذي إرتكبه الشعب في الثورتين السابقتين (أكتوبر وأبريل) أنه لم يقم بحراسة ثورته حتى لا يتم السطو عليها، فقد ألقى الشعب بفروع النيم التي كان يحملها بمجرد نجاح الثورة وسقوط النظام وإنصرف في حال سبيله، فقد كان الواجب أن تستمر الثورة حتى يرى الشعب أن أهدافها قد تحققت، وأولها تحقيق القصاص ومصادرة الأموال المنهوبة وإستردادها من أيدي اللصوص.

ليس الوقت مبكر لفتح هذا الملف كما يعتقد كثير من الناس، والصحيح أن هذا هو الوقت الملائم لمعالجة مثل هذه القضايا، فلن يكون هناك متسع من الوقت حين تنشأ الحاجة إليها، وهناك كثير من الجهد والعمل الذي ينبغي القيام به منذ الآن حتى يتم الإستعداد لليوم الموعود الذي نكاد نراه رؤى العين، ولا بد أن يعكف ذوي الإهتمام والإختصاص للبحث في هذا الموضوع، وصياغة مقترحات قوانين "العدالة الإنتقالية"، وهو الطريق الذي بدأ مشواره الأستاذ المحترم والقانوني الضليع علي محمود حسنين، بما يضمن تفادي الخطأ الذي وقعت فيه الثورة المصرية، فلا قيمة لثورة إذا لم تمكّن الشعب من إسترداد حقوقه المسلوبة والمنهوبة، ودون أن تتمكن من القصاص لدماء الشهداء الذين قدموا أرواحهم لينشدوا لغيرهم الحرية.

لا ينتهي هذا الحديث عن البراءة التي حصل عليها الرئيس مبارك دون التعرض إلى وجه آخر لا يقل سواداً وفجيعة عن براءته بتقادم جرائمه بمضي المدة، وهو ما ورد في حيثيات براءته من تهمة قتل المتظاهرين، فقد إستند قرار البراءة على عدم تضمين إسم حسني مبارك في أمر الإحالة الذي صدر من النيابة العامة ضد وزير الداخلية ومساعديه، وإعتبرت المحكمة أن إغفال تدوين إسم الرئيس في أمر الإحالة يعتبر قراراً ضمنياً من النيابة العامة بعدم وجود وجه لإقامة الدعوى الجنائية في مواجهته.

مثل هذا التصرف من النيابة المصرية، وهي نيابة لها إرث وتاريخ، يجعلنا منذ الآن ننصب صيوان المأتم لما سيصيبنا من نيابة السودان التي نشأت وترعرعت في كنف الإنقاذ، ويجلس على قمتها أستاذ كرسي جرائم فساد الأراضي (عصام عبدالقادر) الذي لا يزال على رأس عمله يُسائل غيره من المجرمين ويُؤشر بقلمه بإحالتهم للمحاكمة دون أن يسأله سائل، وفي هذا، ولا شك، ما يسيئ إلى كثير من وكلاء النيابة والمستشارين الشرفاء وأصحاب الضمير.


سيف الدولة حمدناالله
[email protected]


تعليقات 56 | إهداء 1 | زيارات 11561

التعليقات
#1165194 [Chio]
0.00/5 (0 صوت)

12-08-2014 03:13 AM
الوالدين في المقابر ونحنا في السجون مشردين في المنافي 20 سنة, واخواتنا في المعسكرات... وراكوبتنا بقت رماد...., وانتو بتتكلموا عن سيادة حكم القانون وعفي اللة ماسلف, ...أنحنا عندنا ثارات... دم ...وشرف.... وحقوق... بنشيلها برانا من ألجماعة ديل....أنحنا ما أنبياء..., أنتو أعفوا ...

[Chio]

#1165167 [Atef]
0.00/5 (0 صوت)

12-08-2014 02:23 AM
ألاخ حافظ...,
كلام جميل وتعقيب مرتب...
لماذا لا يكون حكامنا ومسئولينا فاسدين إن لم نستطع هدم ماحصنوا به أنفسهم...!!! نحاول إسترداد حقوقنا بقانونهم ونظامهم...!!!عجبي
لا خير في دستور نيفاشا والمحكمة الدستورية....إن لم يردا الحقوق لاهلها...
دي دعوة صريحة للناس لتكون عمر و حسني... إنتهازية فاسدة....كيف نربي أجيال جديدة ....,
كيف يفرحون بغنائمهم بعد كل هذا ...??
لسنا أنبيا.... أو فاروق محمد إبراهيم أخي حافظ... لكرم منا ورفق بهم تقديمهم لمحاكم عادلة أن كانوا يعقلون....إحترامي

[Atef]

#1165089 [آن الأوان]
1.00/5 (1 صوت)

12-07-2014 11:39 PM
أرجوك أن تسأل الكيزان هل الأحكام الشرعية تسقط بالتقادم ؟ ... في السعودية إذا قام أحدهم بقتل رجل وولده في بطن أمه ينتظرونه حتى يصل عمر 18 سنة حتى يحكموا على قاتل والده ، وإذا أمر هذا الولد بقتل الجاني ينفذ القتل .. ، أما التجارة بالدين فلا تنفع .

[آن الأوان]

#1164991 [سيف الله عمر فرح]
0.00/5 (0 صوت)

12-07-2014 09:20 PM
مولانا سيف الدولة الرجل الهميم لرقى شعب السودان ، الرجل المحترم .. نسألك لنفهم ونتعلم ونعرف .

هل يتم محاسبة ومعاقبة الانقلابىين الذىن سطو على حكومة شرعية منتخبة من الشعب بالقانون الذى وضعه الانقلابىون بعد هيمنتهم على مقاليد الحكم ؟ .
هل قانون الحصانات للأجهزة الأمنية ستكون سارية بعد ثورة شعبية ؟ .
ما فائدة وجدوى أية ثورة على النظام، إذا كان الحكام الجدد سيتقيدون بقوانين ما سبقوهم فى كراسى الحكم ؟ .
هل تم محاسبة النازيون بالقوانين الموضوعة بواسطة رجال هتلر ؟ .

بالنسبة لجمهورية مصر ، حسب اعتقادى كانت هناك ثورتان ، ثورة 25 يناير وثورة 30 يونيو .. الأولى سرقها الكيزان بقيادة مرسى ! ، والثانية سرقها النظام الموروث من عبدالناصر والسادات وحسنى مبارك بقيادة السيسى ! .. والنظام الحالى امتداد لنظام ما قبل 25 يناير 2011م . وفى ظنى ان شر ما أفضل من شر ، ومصيبة أهون من مصيبة !! .. اعتقد أن نظام السيسى أفضل من نظام الكيزان رغم سوءاته فى نظرنا !! . نراهم هم أيضآ بيظلموا وبيفسدوا ، بس بدون أن يرفعوا كتاب الله والشعارات الرنانة وهم يفسدون ويظلمون ، كما يفعل كيزان السودان .

اعتقد سوف لا يتم محاسبة الفاسدين فى عهد الانقاذ بقانون الانقاذ ! ، إنماسيتم محاسبتهم بقانون جديد لا يمت بقانونهم من قريب أو بعيد . إذا سيتم المحاسبة بقوانينهم فلا داعى لثورة بدءآ وانتهاءآ .

[سيف الله عمر فرح]

#1164869 [المنجل]
0.00/5 (0 صوت)

12-07-2014 06:43 PM
يعني عايزين تشيلوا اكثر من نصف الشعب السوداني او تحاكموهم؟؟ ههههههههههههههههه والله انتو حلوين, يا تيوش فى كل بيت فى انقاذى وبين كل 3 اشخاص فى نفرين شغالين فى الحكومة

[المنجل]

ردود على المنجل
Saudi Arabia [جركان فاضى] 12-08-2014 02:38 AM
شوربة الانقاذ الوطنى هى المطلوبة...الباقى سجن وصالح عام...اما الشوربة فعارفة الناس بتشربها كيف

Saudi Arabia [آن الأوان] 12-07-2014 11:34 PM
يكفينا منهم هؤلاء فقط : رئيس - نواب الرئيس - الدستوريون - الوزراء السابقون واللاحقون - الولاة - رؤساء الأمن - رؤساء الشرطة - رؤساء الجيش .. و أنت .


#1164805 [سوط العنج]
0.00/5 (0 صوت)

12-07-2014 05:44 PM
والله اللي يقرا مواضيعكم وتعقيباتكم , يقول عليكم مفكرين كبار وفلاسفة هذا الزمن والواد فيكم ما بيعرف تلت التلاتة ,اللهم لقي ليهو دول اوروبية هاملة وسكنوكم واكلوكم ولقيت الترطيبة والجو الحلو والفراغ القاتل ويلا هات يا كيبورد

[سوط العنج]

#1164704 [الفاروق]
0.00/5 (0 صوت)

12-07-2014 03:41 PM
الزمرة الحاكمة ام المداهنون . نحن شعب غريب الخصال والاخلاق . امس كان حزب امة وقبله مايوى واليوم موتمر وطنى . تجد الواحد منهم يريد ان يأكل ويشرب حلال ام حرام لا يهم ولا يعلم بالعاقبة انه الجهل المورث من التصوف واكتمل بفرقة الكيزان والجبهجية او الاخوان المتأسلمون . وسوف ينسى الشعب المقهور ماكان بالامس وينظر الى ظلم من يأتى من بعدهم لكى يعدد المساوى مثل مااحصى مساوى هولاء ومساوى من كان قبلهم بدون فائدة . فان كانت مهمة الشيطان ضلال بنى ادم وهلاكهم وانه وجد من يريحه من هذه المهمة من بنى ادم انفسهم . فلا عجب ولا استغراب من خطبة الشيطان لمردته من الجن والانس : ذينوا لهم الشهوات واستعيموا بالغفلة عن ذكر الله واجمعوا الغفلة مع حب الشهوات تجدونهم كلهم وراءكم مطيعين وياحبذا لو قدرتوا تأججوا فيهم نار الغضب لاكتمل لكم الامر وضلوا ضلال بعيد وبين الم تر ؟ ام انك صم بكم عمى ولا ترجع الى ربك تائب ومنيب .

[الفاروق]

#1164522 [ملتوف يزيل الكيزان]
5.00/5 (1 صوت)

12-07-2014 06:05 AM
ناس مبارك وزين العابدين كانوا لصوص و قتلة فيمكن محاكمتهم بالقانون. اما ناس الابادة الجماعية وتخريب اخلاق الناس بمنهجيه جهنمية فسيكون الحكم عليهم شعبي فوري بالمشانق علي عمدان الكهرباء و الخوازيق في الشوارع و الرصاص للهاربين . كل الكيزان و خاصة القضاء و المحامين لانهم يعرفون تماما ما ارتكبوه من جراائم.

[ملتوف يزيل الكيزان]

#1164487 [Rio]
3.50/5 (3 صوت)

12-07-2014 03:28 AM
سلام يا مولانا, لو طبقت كل المحاكمات وبحذافيرها وتمت المحاكمة والإدانة ,, العود الشايلها انا ما حايسلموا منه ..

سلام

[Rio]

#1164229 [حسين البلوي]
4.10/5 (6 صوت)

12-06-2014 05:45 PM
القضاء المصري قضاء نزيهة وعلى درجة عالية من الكفاءة كما ان مصر ليست كالسودان دوله كما يقال عنها دولة عميقة لم يسطع الاخوان السيطرة عليها من اول يوم كما فعل جماعة الترابى الذين البسوا رجال القضاء السودانى ملابس الدفاع الشعبي من اول يوم مجيئهم للسلطة دون ان يكون للقضائية السودانية دور واضح فى الدفاع عن دولة القانون

[حسين البلوي]

ردود على حسين البلوي
Saudi Arabia [جركان فاضى] 12-08-2014 02:40 AM
اذا اردت ان تعرف نزاهة القضاء المصرى فاسأل البرادعى...اليس هو اميز رموز ثورة 30 يونيو؟

United States []د/ عنقالى] 12-06-2014 07:45 PM
اشهد الله انك لصادق فاذا راجع قارى الراكوبةالمثقف المحترم الأسماء الحالية لقمة هرم قضاء السودان.. قضاة محاكم دستورية ..وعليا ..وحتى الاستئنافية... يجد ان 98% منهم كانو جنود سابقين مطيعين جدا بمعسكر الجهاد بالقطينة وما فيهم زول قال (بغم) لعسكرة قضاء السودان بواسطة تلاميذ خيش الترابى بمباركة الجلالين المعلومة للعارفين ببواطن الامور ولذلك ولانهم ( ارزقية ) تم قطع رحطهم في اكبر عملية لتخنيث قضاء السودان بواسطةالادارة الخفية الخسيسة لخيش جلال الثانى الجاهل بمعنى واهمية استقلال القضاء


#1164180 [الولايات المتحدة السودانية]
5.00/5 (1 صوت)

12-06-2014 04:47 PM
اللهم نسألك التخفيف والرحمة في ذلك اليوم العبوس القمطرير يوم نجاح الثورة ... نريد ان نفلت من ذلك الشرك الجهنمي ,, شرك الإنتقامات الفردية وتصفية الحسابات ,, لابد للقضاء ان يأخذ دوره الريادي ,, قضاء نزيه مسئول كما هي سيرته قبل عهد المسغبة والإغتيالات والقصف العشوائي ,,, القانون يأخذ مجراه ,, قانون نعكف على صياغته منذ الآن ,, سنبقى كما العهد بنا معلمي الشعوب ,, سنصنع دولة المؤسسات ,, دولةالدستور والقانون ,, الشرعية الثورية ليست منزلة , المنزل هو العدل , المتعارف عليه هو العدل , الفطرة السليمة هي العدل , ظلم الآخرين وجورهم ليس مبرر لتجاوز العدل والقانون ...
هذه الدعوات الهمجية من شاكلة تجهيز العيدان ونصب المشانق وسن الخوازيق هي تكريس للدعوة لل لاقانون ,, لا دولة ,, لا حضارة ,, لا سودان .
لتأخذ المحاكمات وقتهاوإجراءاتها ,, فهي لب الدروس المستفادة لقادم الأيام والمستقبل المشرق ..
معاً لسودان الديمقراطية ,, القضاء العادل ,, المؤسسية ,, الرفاهية ,, الأمن والطمأنينة .

[الولايات المتحدة السودانية]

ردود على الولايات المتحدة السودانية
Saudi Arabia [جركان فاضى] 12-08-2014 02:42 AM
القانون يأخذ مجراه؟...مين ينتظر القانون يا حبيبى يا ولايات متحدة سودانية...الجماعة عارفين السينارو...وهسع التجنيد فى الدفاع الشعبى لاجهاض نداء السودان دا معناه شنو؟


#1164179 [بت أمدرمان]
5.00/5 (1 صوت)

12-06-2014 04:47 PM
أكاد أرى عمر البشير و صحبه يقرأون مقالك هذا و هم ينخسون أسنانهم بالأعواد المسننة و يتفلون بقايا ما لذ و طاب من أنواع اللحوم الحمراء و البيضاء و يقولون( عليك الله شوف الما عندو شغلة دة . هو نحن ذاتنا ما قايمين من كرسينا دة إلا للقبر)

[بت أمدرمان]

#1164141 [سندباد في بلد السجم والرماد]
4.88/5 (4 صوت)

12-06-2014 03:58 PM
لك التحية مولاناعلى اثارة هذه المسألة
لكن أقول لك بأنه ليس ثمة مجال للمقارنة بين مبارك وهؤلاء المجرمين
لقد أجتهد الاتهام اجتهادا كبيرا ليلحق بمبارك ثلاث تهم تلك التي اشرت اليها (قتل المتظاهرين، وتصدير الغاز لاسرائيل ، والفساد في قضية واحدة!)
بالنسبة للتهمة الاولى ثبت فعليا أن من اصدر اوامر قتل المتظاهرين هو حبيب العدلي ومبارك لامه لوم شديد على ذلك وسبب له اكتئابا حادا وكل مصري علم ذلك
وتصدير الغاز لاسرائيل حتمته ظروف مصر فمصر تعاني من اكتظاظ سكاني كبير ومواردها قليلة وهي بحاجة للمال ، واسرائيل وقعت معها صلحا منذ زمن السادات وهي الاقرب جغرافيا لمناطق انتاج الغاز المصرية وتصدير الغاز لها لايكلف كثيرا،وفي نفس الوقت تدفع لها مبالغا طائلة تكفيها شر التسول للدول العربية (وهو ما يفعله هؤلاء المتاعيس الشايلين قرعتهم وحايمين).
وتجريم التجارة مع اليهود لاسند له في الدين مطلقا بل هو تابوه ابتدعه الاعراب نتيجة للنزاع في فلسطين
الرسول (صلي الله عليه وسلم) كان يبيع ويشتري من اليهود وحينما مات رهن درعة لتاجر يهودي (يعني أخد دين من اليهودي وخته الدرع بتاعو أمنية)!
وتزوج الرسول من يهودية (يعني افتحو لينا الحدود وخلونا نمشي نعرس ساكت وبطلو امور فارغة ما وصى بيها الرسول ولا انزل الله بها من سلطان)
هذا كل ماتم الحاقه بمبارك
فماذا عن هؤلاء : فوالله لو كنت القاضي او ممثل الاتهام واردت تعداد الجرائم التي ارتكبوها لاحتجت ليوم بطوله ولاصاب يدك التعب من الكتابة ولجف حلقك من الكلام
هل تستطيع تعدادها؟، سأخذ فقط الجرائم التي تزيد عقوبتها عن عشر سنوات سجن وتلك التي تقود لحبل المشنقة :
ممارسة التطهير العرقي والابادة الجماعية ضد اهالي دارفور والنوبة وقبائل جنوب النيل الازرق!
قتل المتظاهرين : ليس في سبتمبر بل في كل المظاهرات التي خرجت منذ توليهم للسلطة فلاتخلو مظاهرة من قتيل !
قتل اهالي بورتسودان ، المناصير ، ام دوم في نزاعات حول الاراضي
الاعدامات بلا محاكمات للسياسيين
اعدامات الاسرى
اعدام مجدي جرجس
الاغتيالات المخفية لرموز معارضين (شخصيات دينية، شعراء ، فنانين، علماء اكاديميين)
وغير هذا كثير من قضايا عقوبتها الاعدام
اما القضايا التي عقوبتها السجن المؤبد فسأذكر فقط غيض من فيض :
تجارة المخدرات
التزوير
الخيانة العظمى (التعامل مع ايران ونشر المذهب الشيعي وكذلك الفكر الوهابي) مما قاد لتفكيك المجتمع وشق الصف
الفتنة والتحريض على القتل (تسليح القبائل ضد بعضها)
تسبيب الاعاقة والاذى الجسيم والجراح العمد لضحايا الحروب من المدنيين ، ولضحايا التعذيب في المعتقلات
التجارة في الاغذية الفاسدة التي تسببت في امراض قاتلة للمواطنين
الرشاوي واستغلال النفوذ
التصرف في الاموال العامة وتحويلها للمنافع الشخصية (جرائم موجهة ضد الدولة)
التخابر مع العدو (الموساد والسي أي ايه)
وووووووووووووووو
وبرضو تقول لي يفلتو

مبارك كان بطل من ابطال حرب اكتوبر وممن حرروا سيناء من قبضة اسرائيل
فمبارك ينتمي لرهط جمال عبد الناصر
وكان من اصدقائه المقربين ،وهو المؤسس الحقيقي لقوة الدفاع الجوي المصرية
لمن لايعلم ذلك
ومبارك كان (ماسك بلا وداء عضال ووباء اسمه الاخوان) وقد رأى المصريون سواء كانوا مسلمين أو مسيحيين (بالاخص المسيحيين) خطورة هذه الفئه الخارجة وتذكروا نعمة الامن في زمن مبارك!
الذين يرقصون يا مولانا هم ليسوا (رقاصات) بل يحفظون لمبارك بعض الجميل
نعم مبارك انفرد بالحكم زمن طويل وهو مدان في ذلك
ارجو أن لاتقارن بينه وهؤلاء
فمبارك يعتبر ملاك مقارنة بهذه الشياطين الادمية
واخيرا حبيبي :
منو القال ليك انو الناس حينتظرو القضاء
لو تم الاطاحة بيهم وانت حي حتشوف

[سندباد في بلد السجم والرماد]

#1164118 [مبارك]
0.00/5 (0 صوت)

12-06-2014 03:23 PM
ولا بد أن يعكف ذوي الإهتمام والإختصاص للبحث في هذا الموضوع، وصياغة مقترحات قوانين "العدالة الإنتقالية"، وهو الطريق الذي بدأ مشواره الأستاذ المحترم والقانوني الضليع علي محمود حسنين، بما يضمن تفادي الخطأ الذي وقعت فيه الثورة المصرية، فلا قيمة لثورة إذا لم تمكّن الشعب من إسترداد حقوقه المسلوبة والمنهوبة، ودون أن تتمكن من القصاص لدماء الشهداء الذين قدموا أرواحهم لينشدوا لغيرهم الحرية.
الاستاذ سيف الدولة انت دائما متفرد في مواضيعك ، عميق الفكر ، بعيد النظر . اوافقك الرأي اذا لم يعكف ذوي الاختصاص امثالك وامثال الاستاذ الكبير علي محمود حسنين والدكتور امين مكي مدني وغيرهم الكثير ، اذا لم يعكفوا منذ الان على اعادة صياغة القوانين حتى لا يفلت عمر البشير والترابي وعلي عثمان وباقي المجرمين من العقاب فسيكون مصيرهم مصير حسني مبارك . ومن رأي ان اول شئ يعتمد عليه الاساتذة الاجلاء هو عدم شرعية نظام الانقاذ الوطني لانه بني على انقلاب عسكري اطاح بحكومة شرعية منتخبة من الشعب .
كما اناشد المعارضة التي وقعت على نداء السودان بتحقيق مكاسب على الارض وهي التخطيط منذ الان لرفع العقوبات الاقتصادية ضد السودان واعفاء ديون السودان ، فقد تأذى السودانيين كثيرا من العقوبات الاقتصادية ، يجب ان يعلم العالم اجمع بان الشعب السوداني ضد عمر البشير وحزبه الضلالي الذين في عهدهم ارتكبت جرائم ضد الشعب السوداني واستنكرها الغريب قبل القريب مثل جرائم الاغتصاب والقتل الجماعي . بالامس نقلت الاخبار ان عمر البشير اجرى التلفزيون الروسي معه لقاء وفيه جعل يكيل السباب والشتائم لامريكا ، فعلى قوى المعارضة الموقعين على نداء السودان الاعتذار لامريكا وللشعب الامريكي عن ما قاله هذا المعتوه عمر البشير ، فليس من مصلحة الشعب السوداني معاداة امريكا ، اما عمر البشير فمستعد يعادي ضله لانه غير متضرر من هذه المعاداة ، فالمتضرر الوحيد هو الشعب السوداني .

[مبارك]

ردود على مبارك
Sudan [emad] 12-07-2014 03:50 AM
يا مبارك والله بشه دا حيرنا عايزنه مره واحدة يقول كلمة واحده سمحه عشان ندافع عنه قدامكم انتوا ناس الراكوبة وناس المعارضه كل يوم يجدع لينا فى درابه العجيب دا وانحنا ناس الوطنى عارفين بشه دا زول عنقالى سياسة ساكت وزول تور وفى التيران تور خسى - سمين وكبير- وبنخوف بيه ناس المعارضه لانو ناس المعارضة مفتكرنه تور فحل بكر وبدن. وبشه لمن عرفكم ياناس المعارضه بتخافوا من ضلكم افتكر نفسه تور فحل بالجد كل يوم شتيمه وسب وطلاق فارغ و... يابشه بالطريقة دى حتضيعناوتضيع مصالحنا معاك الشعب دا لو قام وانتفض حدخلنا فى طيز وزه عليك الله اسكت الانتخابات خلاص قربت خليها تمر بسلام وانا من الان اناشد ناس المحلس القيادى للمؤتمر الوطنى واقول توركم بشه دا اصيب بجنون البقر ولو مالحقتوه حيبوظ لينا الفلم بتاع الانتخابات وحيضيعنا معاه عشان كده لازم تربطوه ولاتخيتو ليه قدومو التقول عنده اسهال. يابشه عليك الله ناس المعارضة وامريكا خليهم فى حالهم وركز معانا للانتخابات الهبل والعواره الكتيرة دى خليها المعارضه تسوى نداء السودان ولا نداء قطر ماعندنا شغلة بيها بس مصالحنا ومشروعنا الحضارى


#1164032 [مكلوم]
5.00/5 (1 صوت)

12-06-2014 12:42 PM
هؤلاء لاتنفذ فيهم قوانين المحاكم هؤلاء نفذوا فينا شريعة الغابة ولان الجزاء من نفس العمل لازم نحاكمهم بقانون الغابة الذي سنوه

[مكلوم]

ردود على مكلوم
Saudi Arabia [جركان فاضى] 12-08-2014 02:45 AM
قانوا الغابة وبس...دا حاشيته البشتنة كمان...خليهم يسقطوا...وهم ساقطين ساقطين ... وحظ البيهرب منهم الى دارفور


#1164009 [عادل الامين]
5.00/5 (2 صوت)

12-06-2014 11:13 AM
مقدمة لابد منها
من الواضح وبعد ستون عاما من الاستقلال..ان الشيء الذي يمارسه "جل" السودانيين وليس" كلهم" بالطبع وبمنتهى الوضاعة والابتزال هو السياسة
رغم ان السياسة علم في كل العالم ولها غايات واهداف وطنية عامة تتجاوز التمحور حول الذات المترفة والمتعجرفة..الا انها تراوح مكانها في الساحة السودانية ويضحى الصراع بين من مارسو الاخطاء الفادحة (وعي السودان القديم) ناس الجبهة الوطنية2013 ويؤذي الشعب السوداني باستمرار.. و بين من يمارسون الاخطاء الجسيمة(المؤتمر الوطني)..صراع عقيم فلا من يعارض الان كان يحكم بمشروع ولا من يحكم الان يحكم بمشروع...وعندما نتحدث عن مشروع سياسي سوداني ...لابد ان يكون يحمل قيم المجتمع السوداني وفي مقاييس العصر اي الدولة المدنية الفدرالية الديموقراطية..."اتفاقية نيفاشا2005"..
.........
ولكن هؤلاء واولئك ينسون اننا نعيش اليوم عصر ثورة المعلومات التي تنبا بها كعب بن زهير قبل الالاف السنين عندما قال
مهما تكن في امريء ن خليقة
ان خالها تخفى على الناس تعلم
لا يجدي فيها كذب الحزب الحاكم ولا اراجيف المعارضة المازومة(معارضة السودان القديم)...على طريقة"حقي سميح وحق الناس ليه شتيح".. والمراهنة على ذاكرة الشعب المثقوبة لفترة طويلة في تجريم هذا او ذاك والوصاية على الناس مع الجعجعة بالديموقراطية دون طائل...

ويوفر هذا المنبر"الراكوبة" فرصة حية لدراسة الوعي وادوات الصراع الذى ينتمي لفئتي السودان القديم المتصارعتين اعلاه..سواء داخل او خارج السودان ومدى مستوى الوعي عموما للسودانيين في هذه المرحلة الحرجة...وكل اناء بما فيه ينضح...
..........
وتبقي المكابرة وعدم الاعتراف بالاخفاقات المتراكمة عبر السنين والمستمرة الي يومنا هذا والاعتذار العلني عنها..جزء من سيكولجية الانسان السوداني المؤدلج/الوافد اوالذى ورث الحكم صبيا/ احزاب تقليدية...وتحتاج لفصل طويل في علم النفس السياسي..ولمعرفة الاثار المرتبة عن اليسار البائس واليمين المازوم خلال العقود الماضية ابلغ دليل(الامن والتعذيب،الفصل للصالح العام،الفساد المالي والادراي، الملشيات ونشر الموت الرخيص في الهامش،تقويض الدولة المدنية والمرافق العامة،جلب المهددات الدولية)...
..........
ولماذا قلنا علم النفس السياسي..قلنا ذلك لان هناك قاعدة ربانية راسخة تقول (ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيرو ما بانفسهم)
فلا يمكن ان تصارع اناس لا اخلاق لهم باللااخلاق..وانت ترى نماذج كثيرة لانتصار الاخلاق غاندي ومانديلا وغيرهم..استطاعت ان تنتصر في اخر السباق ..سباق المسافات الطويلة
................
وبعد هذه المقدمة يجب ان ان اطرح نموذج حي لمستوى رفيع من الاخلاق السودانية جسدتها رسالة الدكتور/فاروق محمد ابراهيم للرئيس البشير...ثم نعود لتفكيك مضامين الرسالة التاريخية والتي تعتبر مرجع لبرنامج الشفافية والعدالة الانتقالية التي يجب ان يكون بعد مرحلة انتهاء منظومة شمولية فاسدة وفاشلة وفاشية الحالية...
****
اقبتاس من كتاب "سقوط الاقنعة" للاستاذ فتحي الضو-الاقتباس(((د. فاروق أستاذ للعُلوم بجامعة الخُرطوم، وكان من أوائل الذين استهدفهُم النِظامُ في بواكير عهده بتعذيبٍ مُهين.. والأنكى، أن تلميذه - وزميله في الجامعة من بعد- شد. نافِع علي نافِع، كان ثاني اثنين قاما بذلك الفعل القبيح!! أقدما على تنفِيذه بوعيٍ كامِل، لعِلمِهم بالشخصِ المَعني, وهو مُرَبٍ في المقامِ الأوَّل, عَلى يَدِه تعلمت وتخرَّجت أجيالٌ, وقد ظلَّ طوال حياته - وما فتئ- يُمارس السياسة بزُهد المُتصوِّفة.. مثالٌ للتجرُّد والطهر وعفة اللسانِ, مُتصالحاً مع أفكاره ومبادئه.. إن خالفك الرأي، احترم وجهة نظرك, وإن اتَّفقَ مَعَكَ استصوَبَ رأيك.. ويبدو أن هذه الصفاتُ مُجتمعة هي التي استثارَت د. نَافِع في الإقدامِ على تنفيذ فعلته!! وفيما يلي نوردُ النص الكامل لمُذكرته التي أرسلها من مقرِّه في القاهرة، إلى رئيس نظام الإنقاذ.. وترجعُ أهميَّة هذه الوثيقة إلى أنها احتوَت على كل البيِّناتِ القانونِيَّة والسياسيَّة والأخلاقِيَّة التي تَجعل منها نموذجاً في الأدَبِ السياسي, وفَيْصَلاً مثالِياً لقضيَّة يتوقفُ عليها استقامة المُمارسة السياسيَّة السُودانِيَّة, وتعدُّ أيضاً اختباراً حقيقياً لمفهومِ ”التسَامُحِ“، إن رَغِبَ أهلُ السُودان، وسَاسته بصفة خاصَّة، في استمرار العيشِ في ظله.. كذلك فإن المُذكرة، بذات القدر الذي قدَّمت فيه خيارات لتبرئَة جراح ضحايا نظام الإنقاذ, أعطت الجاني فرصة للتطهُّر من جرائمه بأفعالٍ حقيقيَّة، أدناها الاعترافُ بفداحة جُرمِه.. وما لا نشُك فيه مُطلقاً، أن فرائص القارِئ حتماً سترتعدُ وهو يُتابعُ وقائع الجُرمِ، خِلالَ سُطورِ هذه المُذكرة, رغم أن طولِ الجرح يُغري بالتناسي، على حد قول الشَاعِر!!

القاهرة 13/11/2000م

السيد الفريق/ عمر حسن البشير
رئيس الجمهورية ـ رئيس حزب المؤتمر الوطني
بواسطة السيد/ أحمد عبدالحليم ـ سفير السودان بالقاهرة
المحترمين

تحية طيبة وبعد

الموضوع: تسوية حالات التعذيب تمهيداً للوفاق بمبدأ ”الحقيقة والتعافي“ على غرار جنوب أفريقيا ـ حالة اختبارية ـ

على الرغم من أن الإشارات المتعارضة الصادرة عنكم بصدد الوفاق الوطني ودعوتكم المعارضين للعودة وممارسة كافة حقوقهم السياسية من داخل أرض الوطن, فإنني أستجيب لتلك الدعوة بمنتهى الجدية, وأسعى لاستكمالها بحيث يتاح المناخ الصحي الملائم لي وللآلاف من ضحايا التعذيب داخل الوطن وخارجه أن يستجيبوا لها, ولن يكون ذلك طبعا إلا على أساس العدل والحق وحكم القانون.

إنني أرفق صورة الشكوى التي بعثت بها لسيادتكم من داخل السجن العمومي بالخرطوم بحري بتاريخ 29/1/1990, وهى تحوي تفاصيل بعض ما تعرضت له من تعذيب وأسماء بعض من قاموا به, مطالبا بإطلاق سراحي وإجراء التحقيق اللازم, ومحاكمة من تثبت إدانتهم بممارسة تلك الجريمة المنافية للعرف والأخلاق والدين والقانون. تلك المذكرة التي قمت بتسريبها في نفس الوقت لزملائي أساتذة جامعة الخرطوم وأبنائي الطلبة الذين قاموا بنشرها في ذات الوقت على النطاقين الوطني والعالمي, ما أدى لحملة تضامن واسعة أطلق سراحي إثرها, بينما أغفل أمر التحقيق الذي طالبت به تماما. وهكذا ظل مرتكبو تلك الجريمة طليقي السراح, وتوالى سقوط ضحايا التعذيب بأيديهم وتحت إمرتهم, منهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر, فلا يعقل والحال على هذا المنوال أن يطلب مني ومن الألوف الذين استبيحت أموالهم وأعراضهم ودماؤهم وأرواح ذويهم, هكذا ببساطة أن يعودوا لممارسة ”كافة“حقوقهم السياسية وكأن شيئا لم يكن.

إن ما يميز تجربة التعذيب الذي تعرضت له في الفترة من 30 نوفمبر إلى 12 ديسمبر 1989م ببيت الأشباح رقم واحد الذي أقيم في المقر السابق للجنة الانتخابات أن الذين قاموا به ليسوا فقط أشخاصا ملثمين بلا هوية تخفوا بالأقنعة, وإنما كان على رأسهم اللواء بكري حسن صالح وزير الدفاع الراهن ورئيس جهاز الأمن حينئذ, والدكتور نافع علي نافع الوزير ورئيس جهاز حزب المؤتمر الوطني الحاكم اليوم ومدير جهاز الأمن حينئذ, وكما ذكرت في الشكوى المرفقة التي تقدمت لكم بها بتاريخ 29 يناير 1990 من داخل السجن العمومي وأرفقت نسخة منها لعناية اللواء بكري, فقد جابهني اللواء بكري شخصياً وأخطرني بالأسباب التي تقرر بمقتضاها تعذيبي, ومن بينها قيامي بتدريس نظرية التطور في كلية العلوم بجامعة الخرطوم, كما قام حارسه بضربي في وجوده, ولم يتجشم الدكتور نافع, تلميذي الذي صار فيما بعد زميلي في هيئة التدريس في جامعة الخرطوم, عناء التخفي وإنما طفق يستجوبني عن الأفكار التي سبق أن طرحتها في الجمعية العمومية للهيئة النقابية لأساتذة جامعة الخرطوم, وعن زمان ومكان انعقاد اللجنة التنفيذية للهيئة, ثم عن أماكن تواجد بعض الأشخاص - كما ورد في مذكرتي- وكل ذلك من خلال الضرب والركل والتهديد الفعلي بالقتل وبأفعال وأقوال أعف عن ذكرها. فعل الدكتور نافع ذلك بدرجة من البرود والهدوء وكأنما كنا نتناول فنجان قهوة في نادي الأساتذة. على أي حال فإن المكانة الرفيعة التي يحتلها هذان السيدان في النظام من ناحية, وثبات تلك التهم من ناحية ثانية, يجعل حالة التعذيب هذه من الوضوح بحيث تصلح أنموذجا يتم على نسقه العمل لتسوية قضايا التعذيب, على غرار ما فعلته لجنة الحقيقة والوفاق الخاصة بجرائم النظام العنصري في جنوب أفريقيا.

قبل الاسترسال فإنني أورد بعض الأدلة التي لا يمكن دحضها تأكيدا لما سلف ذكره:-
• أولاً: تم تسليم صورة من الشكوى التي تقدمت لسيادتكم بها للمسئولين المذكورة أسماؤهم بها, وعلى رأسهم اللواء بكري حسن صالح. وقد أفرج عني بعد أقل من شهر من تاريخ المذكرة. ولو كان هناك أدنى شك في صحة ما ورد فيها - خاصة عن السيد بكري شخصياً- لما حدث ذلك, ولكنت أنا موضع الاتهام, لا هو.
• ثانيا: أحال مدير السجن العمومي مجموعة الثمانية عشر القادمة معي من بيت الأشباح رقم واحد بتاريخ 12 ديسمبر 1989 إلى طبيب السجن الذي كتب تقريرا مفصلاً عن حالة كل واحد منا, تحصَّلت عليه وقامت بنشره منظمة العفو الدولية في حينه. وقد أبدى طبيب السجن ومديره وغيرهم من الضباط استياءهم واستنكارهم الشديد لذلك المشهد الذي لا يكاد يصدق. وكان من بين أفراد تلك المجموعة كما جاء في الشكوى نائب رئيس اتحاد العمال الأستاذ محجوب الزبير وسكرتير نقابة المحامين الأستاذ صادق شامي الموجودان حاليا بالخرطوم, ونقيب المهندسين الأستاذ هاشم محمد أحمد الموجود حاليا ببريطانيا, والدكتور طارق إسماعيل الأستاذ بكلية الطب بجامعة الخرطوم, وغيرهم ممن تعرضوا لتجارب مماثلة, وهم شهود على كل ما جرى بما خبروه وشاهدوه وسمعوه.
• ثالثا: إن جميع قادة المعارضة الذين كانوا في السجن حينئذ, السيد محمد عثمان الميرغني رئيس التجمع الوطني الديمقراطي والسيد الصادق المهدي رئيس حزب الأمة والسيد سيد أحمد الحسين زعيم الحزب الاتحادي والسيدان محمد إبراهيم نُقُد والتيجاني الطيب زعيما الشيوعي وغيرهم, كلهم شهود بنفس القدر, وكما يعلم الجميع فقد تعرض السيدان الصادق المهدي وسيد أحمد الحسين وغيرهم من قادة المعارضة لنفس التعذيب على أيدي نفس الأشخاص أو بأمرهم وكتبوا شكاوى مماثلة.
• رابعا: قام بزيارتي في السجن العمومي بالخرطوم بحري بعد انتقالي إليه مباشرة الفريق إسحق إبراهيم عمر رئيس الأركان وقتها بصحبة نوابه, فشاهد آثار التعذيب واستمع لروايتي كاملة, كذلك فعل كثيرون غيره.
• خامسا: تم اعتقال مراسل الفاينانشيال تايمز السيد بيتر أوزين الذي كان خطابي بحوزته, فكتب صفحة كاملة دامغة في صحيفته العالمية المرموقة عن ما تعرضت له وتعرض له غيري من تعذيب, وعن محادثته الدامغة مع المسئولين عن تلك الانتهاكات وعن تجربته الشخصية.

إنني أكتفي فيما يخص حالتي بهذا القدر من الأدلة الدامغة, ومع أن هذا الخطأب يقتصر كما يدل عنوانه على تجربتي كحالة اختبارية, إلا أن الواجب يقتضي أن أدرج حالة موظف وزارة الإسكان السابق المهندس بدر الدين إدريس التي كنت شاهدا عليها, وكما جاء في ردي على دعوة نائب رئيس المجلس الوطني المنحل الأستاذ عبدالعزيز شدو للمشاركة في حوار التوالي السياسي بتاريخ 18 أكتوبر 1998 (مرفق), فقد تعرض ذلك الشاب لتعذيب لا أخلاقي شديد البشاعة, ولم يطلق سراحه إلا بعد أن فقد عقله وقام بذبح زوجته ووالدها وآخرين من أسرته. كان في ثبات وصمود ذلك الشاب الهاش الباش الوسيم الأسمر الفارع الطول تجسيد لكرامة وفحولة وعزة أهل السودان. وكان أحد الجنود الأشد قسوة - لا أدري إن كان اسم حماد الذي أطلق عليه حقيقياً- يدير كرباجه على رقبتينا وجسدينا نحن الاثنين في شبق. وفي إحدى المرات اخرج بدرالدين من بيننا ثم أعيد لنا بعد ساعات مذهولاً أبكم مكتئبا محطما كسير القلب. ولم تتأكد لي المأساة التي حلت بِبَدرالدين منذ أن رأيته ليلة مغادرتنا لبيت الأشباح منتصف ليلة 12 ديسمبر 1989 إلا عند اطلاعي على إحدى نشرات المجموعة السودانية لضحايا التعذيب هذا الأسبوع, ويقتضي الواجب أن أسرد تلك اللحظات من حياته وأنقلها لمن تبقى من أسرته, فكيف بالله نتداول حول الوفاق الوطني بينما تبقى مثل هذه الأحداث معلقة هكذا بلا مساءلة.

أعود لمبدأ تسوية حالات التعذيب على أساس النموذج الجنوب أفريقي, وأطرح ثلاثة خيارات متاحة لي للتسوية.

الخيار الأول
الحقيقة أولا, ثم الاعتذار و”التعافي المتبادل“ بتعبير السيد الصادق المهدي

هذا النموذج الذي تم تطبيقه في جنوب أفريقيا. إن المفهوم الديني والأخلاقي للعفو هو الأساس الذي تتم بموجبه التسوية, ويختلط لدى الكثيرين مبدأ العفو مع مبدأ سريان حكم القانون ومع التعافي المتبادل. فكما ذكرت في خطابي المرفق للسيد عبدالعزيز شدو فإنني أعفو بالمعنى الديني والأخلاقي عن كل من ارتكب جرما في حقي, بما في ذلك السيدان بكري ونافع, بمعنى أنني لا أبادلهما الكراهية والحقد, ولا أدعو لهما إلا بالهداية, ولا أسعى للانتقام والثأر منهما, ولا أطلب لشخصي أو لهم إلا العدل وحكم القانون. وأشهد أن هذا الموقف الذي قلبنا كل جوانبه في لحظات الصدق بين الحياة والموت كان موقف كل الزملاء الذين كانوا معي في بيت الأشباح رقم واحد, تقبلوه وآمنوا به برغم المعاناة وفى ذروة لحظات التعذيب. إن العفو لا يتحدد بموقف الجلاد ولا بمدى بشاعة الجرم المرتكب, وإنما يتعلق بكرامة وإنسانية من يتسامى ويرفض الانحدار لمستنقع الجلادين, فيتميز تميزا خلقيا ودينيا تاما عنهم. فإذا ما استيقظ ضمير الجلاد وأبدى ندما حقيقيا على ما ارتكب من إثم, واعتذر اعتذارا صادقا عن جرمه, فإن الذي يتسامى يكون أقرب إلى الاكتفاء بذلك وإلى التنازل عن الحق المدني القانوني وعن المطالبة بالتعويض عن الأضرار التي لحقت به, بهذا يتحقق التعافي المتبادل. هذا هو الأساس الذي تمت بموجبه تسوية معظم حالات التعذيب والجرائم التي ارتكبها عنصريو جنوب أفريقيا ضد مواطنيهم.

إنني انطلاقا من نفس المفهوم أدعو السيدين بكري ونافع ألا تأخذهما العزة بالإثم, أن يعترفا ويعلنا حقيقة ما اقترفاه بحقي وبحق المهندس بدرالدين إدريس في بيت الأشباح رقم واحد, وأن يبديا ندما وأسفا حقيقيا, أن يعتذرا اعتذارا بينا معلنا في أجهزة الإعلام, وأن يضربا المثل والقدوة لمن غرروا بهم وشاركوهم ممارسة التعذيب, وائتمروا بأمرهم. حين ذلك فقط يتحقق التعافي وأتنازل عن كافة حقوقي, ولا يكون هناك داعيا للجوء للمحاكم المدنية, ويصبح ملف التعذيب المتعلق بشخصي مغلقا تماما. ولنأمل أن يتقبل أولياء الدم في حالة المهندس بدر الدين إدريس بالحل على نفس المنوال.

لقد أعلن السيد إبراهيم السنوسي مؤخرا اعترافه بممارسة التعذيب طالبا لمغفرة الله. وهذا بالطبع لا يفي ولا يفيد. إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم, ولا يليق أن يصبح أمر التعذيب الذي انقلب على من أدخلوه وبرروه أن يكون موضوعا للمزايدة والمكايدة الحزبية. إن الصدق مع النفس ومع الآخرين والاعتذار المعلن بكل الصدق لكل من أسيء إليه وامتهنت كرامته, وطلب العفو والغفران, هو الطريق الوحيد للخروج من هذا المأزق بكرامة, فإن المكر السيئ لا يحيق إلا بأهله. وإن طريق التعافي المتبادل هو الأقرب إلى التقوى. فإذا ما خلصت النيات وسار جناحا المؤتمر الوطني والشعبي لخلاص وإنقاذ أنفسهم من خطيئة ولعنة التعذيب الذي مارسوه فسيكون الطريق ممهدا تماما لوفاق وطني حقيقي صادق وناجز.

الخيار الثاني
التقاضي أمام المحاكم الوطنية

إذا ما تعذر التعافي المتبادل بسبب إنكار تهمة التعذيب أو لأي سبب آخر, فلا يكون هنالك بديل عن التقاضي أمام المحاكم, ذلك في حالة جدية المسعى للوفاق الوطني على غرار ما جرى في جنوب أفريقيا. غير أن حكومتكم فيما علمت سنت من التشريعات ما يحمي أعضاءها وموظفيها والعاملين في أجهزتها الأمنية من المقاضاة. فالجرائم ضد الإنسانية وحقوق الإنسان كالتعذيب, لا تسقط بالتقادم ولا المرض ولا تقدم السن ولا لأي سبب من الأسباب, كما شهدنا جميعا في شيلى وإندونيسيا والبلقان وغيرها. كما أن هذا الموقف لا يستقيم مع دعوتكم للوفاق ولعودة المعارضين الذين تعرضوا لأبشع جرائم التعذيب. وليس هنالك, كما قال المتنبي العظيم, ألم أشد مضاضة من تحمل الأذى ورؤية جانيه, وإنني مستعد للحضور للخرطوم لممارسة كامل حقوقي الوطنية, بما في ذلك مقاضاة من تم تعذيبي بأيديهم, فور إخطاري بالسماح لي بحقي الطبيعي. ذلك إذا ما اقتنعت مجموعة المحامين التي سأوكل إليها هذه المهمة بتوفر الشروط الأساسية لمحاكمة عادلة.

الخيار الثالث
التقاضي أمام المحاكم الدولية لحقوق الإنسان

ولا يكون أمامي في حالة رفض التعافي المتبادل ورفض التقاضي أمام المحاكم الوطنية سوى اللجوء للمحاكم في البلدان التي تجيز قوانينها محاكمة أفراد من غير مواطنيها وربما من خارج حدودها, للطبيعة العالمية للجرائم ضد الإنسانية التي يجري الآن إنشاء محكمة عالمية خاصة بها. إنني لا أقبل على مثل هذا الحل إلا اضطرارا, لأنه أكرم لنا كسودانيين أن نعمل على حل قضايانا بأنفسنا. وكما علمت سيادتكم فقد قمت مضطرا بفتح بلاغ مع آخرين ضد الدكتور نافع في لندن العام الماضي, وشرعت السلطات القضائية البريطانية في اتخاذ إجراءات أمر الاعتقال الذي تنبه له الدكتور نافع واستبقه بمغادرة بريطانيا. وبالطبع تنتفي الحاجة لمثل تلك المقاضاة فيما لو أتيحت لي ولغيري المقاضاة أمام محاكم وطنية عادلة, أو لو تحققت شروط التعافي المتبادل الذي هو أقرب للتقوى. وإنني آمل مخلصا أن تسيروا على طريق الوفاق الوطني بالجدية التي تتيح لكل المواطنين الذين تشردوا في أصقاع العالم بسبب القهر السياسي لنظام ”الإنقاذ“ أن يعودوا أحرارا يشاركون في بناء وطنهم.

وفقنا الله وإياكم لما فيه خير البلاد والعباد.
فاروق محمد إبراهيم)))).....انتهى الاقتباس...
****
تعقيب
يجب ارساء دولة المؤسسات والقانون اولا ويترك امر الادانة لكل المخازي السياسية والجنائية من 1 يناير 1956 الى 2014 للاجهزة العدلية فقط - المحكمة الدستورية العليا- والمحاكم التي تحتها بعد انتخابات حرة نزيهة تاتي فعلا بمن يمثل الشعب في اركان السودان الاربعة وليس الى سياسيين موتورينفي المركزلهم نفس التريخ المشين والموثق...وللاسف
لم تنتهي غوغائية معارضة السودان القديم على ما يبدو حتى كتابة هذا لمقال...."فماذا يفيد الانسان اذا ربح العالم وخسر نفسه"

[عادل الامين]

ردود على عادل الامين
Saudi Arabia [جركان فاضى] 12-08-2014 02:54 AM
الناس فى دول الغرب لاتأبه للسياسة لان هناك مؤسسات تحكمها...فتحدد الواجبات وتحفظ الحقوق...اما هنا فى السودان فان من حق الناس ممارسة السياسة على مدار الساعة... هناك عصابة تنهش فى جسد الامة...لامؤسسية ولا احترام للقانون...فساد وافساد...وبعد كل ذلك تريد يا عادل امين ان يسكت الناس على الظلم وهضم الحقوق

Saudi Arabia [الولايات المتحدة السودانية] 12-06-2014 09:48 PM
كل التجلة والإحترام لما أوردت ..


#1163966 [سوداني انا]
3.00/5 (1 صوت)

12-06-2014 08:29 AM
كل التعليقات التي طرحت بخصوص موضوع التقادم في القوانين الجنائية وانهم سوف ياخذون حقهم عنوة كلام خارج عن الغل والغبن والذي سببته حكومة السودان طيلة 25 سنة
الا ان كلام المحامي الفاضل هو عين الحقيقة ويريد تبصير الناس بما سوف يؤول عليه يعد الثورة لانه بالفعل وكلنا نعلم بان الشعب السوداني مكون من بيوتات قبلية متشربة بالعاطفة والحنية التي يمكن ان تسقط الحقوق القانونية بمجرد مرور اول يوم او اسبوع من وقوع اي حدث او جريمة عامة
فالاستاذ يوضح لنا ويفكر معنا ولنا ماذا نفعل في حالة سقوط حكومة الاخوان
بل السؤال الاهم من هم الذي يسقط حكومة الاخوان ؟ فاذا عرفنا الاجابة سوف نجد الحلول ونعرف كيفية التصرف . حتما ليس كل الشعب السوداني سوف يكون مشاركا في الاطاحة وليس كل الذين شاركوا سوف يكون في القيادة لذلك يجب ان نفكر جيدا في الخلف السياسي الصالح وهذا ليس تهبيط الهمم انما تفتيح البصيرة ... ودام النضال الوطني

[سوداني انا]

ردود على سوداني انا
Saudi Arabia [جركان فاضى] 12-08-2014 02:58 AM
يا سودانى انا الجماعة بداؤا يدربوا فى مليشيات جديدة لقمح انتفاضة نداء السودان ... تحت دفاع شعبى جديد..قمع بالحديد والنار لشعب اعزل يريد انتزاع حريته وحقوقه...هل هؤلاء الاوغاد يعرفون القانون حتى نقدمهم للقانون بعد سقوطهم؟


#1163810 [إسماعيل عوض عمر]
1.50/5 (2 صوت)

12-06-2014 01:08 AM
الاستاذ / سيف الدولة أكرمك الله بخير الجزاء
مقالك هو مائدة طعام كاملة الدسم أعدت في الوقت المناسب لهذا الشعب الذي قعد من سوء التغذية وما عاد من دواء يفيد غير هذه المائدة.
الكل يحس الآن بدنو هلاك الانقاذ ، ولكن ثمة عمل ضخم يحتاج لكثير من المعالجات. ونحن نعرف أن داء فساد الانقاذ قد استشرى وطال كل الممكن والمستحيل. وفترة 25 عاما ليست بالقليلة ، فقد تمددت بقعة الفساد حتى لحقت بصغار موظفي المحليات حتى في الاصقاع النائية يعيشون على الفساد .
ولعل هذا المقال قد خاطب شريحة هامة في المجتمع وأضاء لهم الكثير ، مما يجعل من المأمول في القادمين ، لم هذه البقعة وحصدها ، فبداخلها ثروة عظيمة هي حق الشعب السوداني.
لك التقدير

[إسماعيل عوض عمر]

#1163760 [radona]
5.00/5 (2 صوت)

12-05-2014 11:05 PM
يجب وضع خطة محكمة قبل الاقدام على الانتفاضة والعصيان المدني

واول شئ يتم اغلاق المنافذ الجوية والبرية والبحرية حتى لا يتمكن الفاسدين من الهرب
ووضع خطة محكمة ان لايفلت فاسد واحد
وذلك لاسترداد الاموال المنهوبة التي ستحل مشاكل السودان الاقتصادية وتضعه في مسار التنمية والانطلاق للامام

[radona]

ردود على radona
Saudi Arabia [جركان فاضى] 12-08-2014 02:59 AM
يا رادونا يا حبيبى خلى ليهم طريق واحد يهربوا بيه...طريق الانقاذ الغربى


#1163740 [murtada eltom]
4.00/5 (1 صوت)

12-05-2014 10:25 PM
We wish to keep the face of sudan and sudanese people bright and clean by abiding the iternational laws and human right procedgures when bringing those criminals into military courts,,or implement same as NORENBURG court performed for NAZI generals.......Greetings to Mawalana Seif aldawla

[murtada eltom]

#1163710 [AburishA]
5.00/5 (5 صوت)

12-05-2014 08:29 PM
يُطبق عليهم نفس "قانون الغاب" الذي طبقوه على الشعب السوداني لاكثر من ربع قرن!
الجزاء من جنس العمل.. وكما تدين تدان...

[AburishA]

ردود على AburishA
Saudi Arabia [جركان فاضى] 12-08-2014 03:04 AM
ابوريشة ...حبيبى...دائما فى المليان...وبصراحة الجماعة متأكدين 100% ان قانون الغاب الذى طبقوه 25 سنة سوف يطبق عليهم فى بضع ساعات...وشوف كيف بداؤا فى تدريب مليشلتهم...قال دفاع شعبى قال...كل زول منتظر ساعة الصفر...بعدين اسأل على القانون


#1163641 [رانيا]
5.00/5 (3 صوت)

12-05-2014 05:09 PM
استاذي الفاضل .. الشعب المصري شعب واعي وفهما وهي طايرة وعرف إنه نار مبارك ولا جنة الإخوان . هذا شعب يريد أن يعيش وياكل ويشرب ويسهر ويرقص ويضحك ويحيا بلا قيود وهو بالضبط عكس ما سيجدونه مع الإخوان . الشعب المصري برغم إننا بنضحك عليهم لكنهم في خير لأنهم عارفين قدر نفسهم والصحيح إنهم هم من إستغل الإخوان .. إستغلوا الإخوان لركوب موجة ما بعد مبارك لأنهم كانوا ضد توريث جمال مبارك ولأن في التغيير في خير وأدوا الإخوان "البينسة" بعدما إرتاحوا من مبارك وأولاده !!!
على قولتم "مبروم على مبروم ما يلفش" . في الآخر رجعت البسمة لمصر وعادت حياتهم الطبيعية .
الناس ديل لا بيتحملوا أشغالهم تقيف ولا بيتحملوا بلدم تتباع ولا بتحملوا دغمسة الكيزان يبقى الجابرم شنو عليهم ؟!!!!!! في النهاية نمط حياتم ما حيتغير لأنهم إتبرمجوا على كده وستظل الرشوة شغالة وستظل الواسطة والمحسوبية موجودة وسيظل الشعار "شيلني وأشيلك" لكن سيظل ولاءهم وحبهم الكبير لمصر وهذا أجمل ما فيهم وأروع مافي الأمر .
نسيت أقول بأنهم سيظلوا ينعتون بلدهم ببلد "الكوسا" وأهي "ماشية" ههه ...

[رانيا]

#1163625 [أبوقنبور]
4.35/5 (7 صوت)

12-05-2014 04:32 PM
جرائم حسني مبارك وابنيه وعصابته تستحق البراءة لأنهم لم يفرطوا في وحدة مصر ولا في سلامة أراضيها ولم يشعلوا الحروب القبلية والعرفية في البلاد، ولم يشردوا الكفآءات ولم يقيموا أنفسهم أوصياء على الدين فيعذبوا ويسجنوا ويقتلوا وينهبوا ويشردوا المواطنين الأبرياء، لم يدمروا المشاريع الزراعية والصناعية ولم يفقروا البلاد والعباد، ولم بحاربوا الوطن والمواطن. لذا فكل جرائمهم من النوع الذي يدخل في قانون أي جريمة تسقط بموجبها تلقائياً إذا مضى على إرتكابها (5) سنوات، بإستثناء الجرائم التي تكون عقوبتها الإعدام أو السجن عشرة سنوات فأكثر والتي تسقط بمضي (10) سنوات على إرتكابها.
أما جرائم عمر البشر وعصبته الحاكمة فإنها لا تدخل في هذه القوانين، لذا فهي لا تحاكم بالقوانين الجنائية وإنما تحاكم بقوانين الثورة الشعبية وشذاذ اللآفاق كما حدث للقذافي، وما أكثر العيدان التي تنتظر هذا اليوم.

[أبوقنبور]

#1163594 [سودانى شديد]
5.00/5 (3 صوت)

12-05-2014 03:17 PM
أرجو أن لا ينسى الجميع و أنت أولهم يا مولانا المحترم أن سلطة الإنقاذ سلطة إنقلابية و ستحاكم إبتداءا بتهمة تقويض النظام الدستورى و الخيانة العظمى لذلك ليست هنالك أى صفة قانونية لقراراتهم و قوانينهم إذا كانت من صادرة بمنشورات من رأس دولتهم أو برلمانهم المزعوم، بعكس حالة حسنى مبارك الذى حوكم بقوانين مجازة أصلا بواسطة دستور وطنى لثورة يوليو التى وافق عليها الشعب المصرى. لن يفلت (هؤلاء) إذا كان بالقانون أو بواسطة المحاكم الشعبية.

[سودانى شديد]

#1163563 [لحظة لو سمحت]
5.00/5 (3 صوت)

12-05-2014 01:55 PM
شوف يا مولانا نحن ماشين بمبدأ عم عيسى ( اى كلب في الحكومة دي اكل غدانا)

[لحظة لو سمحت]

#1163540 [abo aziz]
5.00/5 (1 صوت)

12-05-2014 01:07 PM
adrob.....aktah.....amsah.

[abo aziz]

#1163509 [حافظ الأمين]
5.00/5 (3 صوت)

12-05-2014 11:19 AM
مقالك هذه المرة ليس بتنويري وانما تحريضي في الاتجاه الخطأ وخارج الشبكة كما يقولون، فهو لا يقدم لا رؤية ولا حل. كنت أتعامل مع ما تكتبه على أساس أنك من مدرسة السياسة بالقانون (مبدأ سيادة حكم القانون) وليس من مدرسة القانون بالسياسة (مبدأ سيادة الذرائع السياسية على حكم القانون).

أنت يا أستاذ سيف تتحدث عن المستقبل وعن أفق التحرر مما يحدث من نظام السلطنة في السودان، ولكنك تحقن دعواك بما هو أخطر وهو التصرف مع (اللصوص) الذين عنيتهم بأدوات من خارج حكم القانون ودولته، الأمر الذي يدخل البلاد وأبرياءها في دوامة لا تنتهي وذلك بجريرة المذنبين لصوصا كانوا أم قتلة.

لعلك كما الجميع، يعلم بأن نظام الانقاذ قد سعى ومنذ ساعته الأولى -وليس سنواته الأولى- للشروع في بناء شبكة حمايته المادية والقانونية بكافة الطرق والأحابيل، لأن قضية تمكّن النظام الجديد من السلطة وتأمين سياجها كان أولوية دونها كل أولوية أخرى، ومن ذلك -مثلا- قانون الطوارئ الذي وضع البنية التشريعية لعمليات الفصل من الخدمة لما سمي بالصالح العام والتي طالت الآلاف من وظائفهم العليا والدنيا ععلى امتداد جهاز الدولة لتستتب للنظام مسارات العمليات السرية والتأمينية لأجندته وأهدافه الخاصة جدا وذات المدى البعيد، وكنت أنت يا سيف واحدا من هؤلاء الذين شملتهم تلك الازاحة، وما كان بمقدور أي من أولئك المظاليم، تبعا لذلك القانون، أن يقاضي حكومة السودان على مافعلته تجاهه، حتى بعد رفع حالة الطوارئ وانقضاء العمل بأحكامها.

إن المواد التي جرى ادخالها في قانوني الاجراءات الجنائية والمعاملات المدنية وقننت فيهما مبدأ "انقضاء الجرم الجنائي والتعويض المدني بالتقادم" والتي حددتها في مقالك، ربما تكون وبالفعل كفيلة بأن تؤمن النجاة أو الفرار من وجه العدالة لفئة كبيرة من السراق والفسدة في دولة سودان الانقاذ إذا ما أتى عهد تُفتح فيه ملفات نهبهم وفسادهم، فما الذي سيكون على جماهير الثورة ضد نظام كهذا أن تفعله في هذه الحالة؟ هل تدعوها لصلب المشانق وميادين التعذيب لتأخذ حقها عنوة ومغاضبة ممن يعجز القانون المجيّر عن أخذه منهم؟

ليس أنت يا سيف من يدعو هذه الدعوة غبينةَ، فخيل النضال السياسي لشعبنا سوف تظل حارةالأنفاس لا محالة، فان عجزت أدوات الثورة عن استرداد الحقوق المضاعة، فإن دولة الثورة أو الإصلاح ينبغي أن ترث هذه المسؤولية وتشفي الجراح وترد الحقوق للجميع أفرادا ومؤسسات، أوليست هذه هي الدولة المتحضرة التي تأسيت أنت على ذهابها؟ أما الذين سوف يفرحون بغنيمتهم التي آلت لهم ويخرجون لسانهم لمحاولات اخضاعهم للقانون، فعلى دولة السودان الجديد أن تطبق معهم قوانين حمايتهم طالما كان هذا قضاؤها، أما ما عجز الاتهام عن اثباته أو ما تعجز القوانين عن الادانة به من الفساد المشبوب والمال المنهوب فعلينا أن نتركه لما نعرف أنه "المحاق" ومأواه المقاصة الإلهية التي لا تنام عينها عن رد الحق وتطهير الآثمين أوالمغفلين أو خسفهم خسفا.

لك كل الاحترام المستحق على الارتيادات التي تأخذنا اليها في أفق الهموم الوطنية.


هذا هو الجزء الأول من تعقيبي على مقالكم وسوف أعقبه بآخر حول محور آخر منفصل من ذات المقال أثارتني غرابته. وبكرة قريبة، ربما.

[حافظ الأمين]

ردود على حافظ الأمين
United Arab Emirates [ابو جهينة] 12-07-2014 02:35 PM
عزيزى حافظ ,مولانا كما تسمون ومن علي شاكلته يكتبو ما لا يعلمون ولا سيعملون به وانما مجرد تنظير (وشوفوني انا بكتب)وفقط مجرد تسلية وضياع وقت ثمين لقصص قصيرة بعد كم كاس من الويسكي, فانت اقرا بجاى وفرغ بهناك اذا كان لديك وقت اما لو كنت مشغول اقرا العنوان وطنش لانك حتقرا الكلام او مشابه لسنين طويلة

Saudi Arabia [الولايات المتحدة السودانية] 12-06-2014 09:38 PM
(أما الذين سوف يفرحون بغنيمتهم التي آلت لهم ويخرجون لسانهم لمحاولات اخضاعهم للقانون، فعلى دولة السودان الجديد أن تطبق معهم قوانين حمايتهم طالما كان هذا قضاؤها، أما ما عجز الاتهام عن اثباته أو ما تعجز القوانين عن الادانة به من الفساد المشبوب والمال المنهوب فعلينا أن نتركه لما نعرف أنه "المحاق" ومأواه المقاصة الإلهية التي لا تنام عينها عن رد الحق وتطهير الآثمين أوالمغفلين أو خسفهم خسفا.)
ليس كل من خالفنا ضدنا ,, هذا منطق معوج !! الإقتباس أعلاه يخرج هذا الأستاذ من طائلة إتهامكم له بالموالاة للنظام ..
ملاحظة : ضعوا خطين تحت الكلمات (فعلى دولة السودان الجديد أن تطبق معهم قوانين حمايتهم طالما كان هذا قضاؤها، )
قضاؤها ,, أى ما سنته هي من قوانين ,,,
والله أستر ما أصنف أنا أيضاً كدجاجة ..

United Kingdom [خالد حسن] 12-06-2014 04:59 PM
تعقيبك علي التعقيبات كان اخير منه تسكت لانه كشف مقاصدك وخواء منطقك وخل القارئ يعرف انك واحد من الجماعه الفاسده وعندك مصلحه في عدم القصاص منكم
فمنطقك ضعيف وردودك عايمه وملتويه ومافيها منطق يقنع .. زي كلام الطير في الباقير
يعني بالمختصر طلعت جداده مظعوطه

United Arab Emirates [ابن السودان البار*****] 12-06-2014 03:49 PM
الاستاذ حافظ تريدهم ينعمون بمال المسحوقين في دبي ومليزيا ؟ أكيد عندك واحد منهم مناسبك وانت خايف علي بنتك والا ولدك من الجهجه ؟ او انك طيب خالص ؟؟؟

[حافظ الأمين] 12-06-2014 11:08 AM
ردود على من عقبوا على تعقيبي على مقالة الاستاذ سيف الدولة.

1 - الأخ (ود البلد):
هناك قاعدة معروفة في التشريع على كوكب الأرض تسمى "عدم رجعية القوانين" وتعني عدم تطبيق القوانين بأثر رجعي سابق لتاريخ نفاذها. أعتقد أن هذا كاف لتفسير ولاحتواء ما أشرت إليه.

2 - الأخ حسني ابراهيم:
دعني استهل الاجابة على تعقيبك ببعض الأسئلة:
- ماهي الشرعية الثورية التي عنيتها بل ما هي الثورة نفسها التي تتوخى لها
هذه "الشرعية"؟
- إذا سلمنا حقا أو جدلا بوجود ما أسميته بالشرعية الثورية، ما هي أدوات هذه
الشرعية التي عنيتها؟

إذا كان هناك أملا في "فترة انتقالية" تُرجى، فهي ينبغي أن تكون لتهيئة البلاد لمستقبلها الدستوري وليس لما ذكرته أنت من اشتغال بالأسباب التي دعا لها الأستاذ سيف الدولة. وبسبب "الأثقال" الوطنية التي تبدو للعيان، فإنني لا أرى أن من الحكمة أن تكون أي فترة انتقال سياسي موضوعا لهذه العمليات والمطاردات الممكنة تحت عناوين (اللصوصية والتعذيب والفساد ... الخ) لأنها وببساطة سوف تستنزف كل طاقة يمكن تصورها لانجاز البرنامج الانتقالي. رأيي أن تكون هذه هي مهمة "القضاء العادي" من غير أي شوشرة وأن تتفرغ السلطة الانتقالية المأمولة لمهمة الانتقال، ويا لها من مهمة.

يقول حسني ((المشانق والمقاصل في الطرقات لان الجرائم في عهد الانقاذ غير طبيعية))، استهدي بالله يا زول وتمهل واستجمع نُهاك، ونرجع نقول انت السبب يا سيف الدولة.

لا أظنني أختلف معك في شأن غائلة الفساد والإفساد التي أطبقت على كافة مستويات الحكم الاتحادي والولائي، اختلافي معك حول زاوية الرؤية وطريقة المعالجة.

للتنويه فقط: المحكمة الدستورية الواغل رئيسها في مستنقع الفساد كما أشرت، هي من بنات أفكار وبركات دستور نيفاشا 2005، إذ لم يعرف نظامنا السياسي قبلها محكمة دستورية مستقلة كهذه. كان النظر في القضايا والقوانين المطعون في دستوريتها، على قلتها وربما ندرتها، شأن من شؤون الهيئة القضائية تقوم به دائرة قضائية محدودة من دوائر قضاة المحكمة العليا، واليوم وفي وجود هذه المحكمة السامية لم يعد لهيئة قضاء السودان ولاية للنظر في أي دعاوى تَحاج أو تَطعن في شأن دستوري أو تَطلب تفسيره بما في ذلك موضوع "الشرعية الثورية" الذي هتفت به.

3 - الأخ خالد حسن:
أنت مخطي تماما في تحليلك وأنت تسعي للإقرار والدفع (قانونا) ببطلان انقلاب الانقاذ، وبالتالي بطلان ما بنته عليه، دا فيلم مجرب ولم يجلب للبلاد ولقضاءها سوى الهوان، ولا أظن أن الفرصة ملاءمة الآن لمناقشته معك بسبب الحيز الذي سوف يأخذه ذلك مني ومن شركائنا في المطالعة هنا. فقط أناشدك لأن تفكر في الأمر بنفسك.

في شان الشرعية الثورية، أحيلك إلى ردي أعلاه على الأخ حسني، وباختصار ما عندك طريقة تحاكم الانقاذ بقوانين غير التي سنتها هي أو عدلتها.


لا مجال لأي متقاضٍ أو قاضٍ للنظر في أحكام الآيات القرآنية أو أي فقه غيرها طالما أن مادة القانون أمامه واضحة وجلية. ما في داعي نشرق ونغرب في الجزئية دي ونجاري بها "هيئة علماء السودان". نخلي إستفتاءنا للدين في بيته الحصين طالما لم يأت به القانووووون، والا القصة حتجووووط يا خالد.


أخيرا قلت أنك تريد توضيحا وقرنته بجملة "حتى لا تظن بي الظنون"، فأدهشتني. يا أخي إذا كنت أنت فعلا "ظنين" والظن أحد "أدواتك" فما عليك إلا به، ظن وأنت مرتاح، لكني أرجع وأقول لك رفقا بنضالك وسودانك الذي تحلم باسترداده: السكة دي ما تمشيها.

والتحية للجميع.

United Kingdom [خالد حسن] 12-06-2014 02:52 AM
الاخ حافظ هناك قاعده معروفه تقول مابني علي باطل فهو باطل
والانقاذ بنيت علي باطل وعلي انقلاب غير شرعي لذا كل ماتشرعه من قوانين سيبطل بذهابها وفقا لهذه القاعده
والشرعيه الثوريه كفيله بإطال كل قوانين الانقاذ لتحاكمهم بقوانين الشرعيه الثوريه والقوانين التي تسنها حكومة الثوره
تريدنا بدعوي حكم القانون أن نحاكم الانقاذ بقوانينها التي سنتها لتفلت من العقاب حتي اذا فشلنا وحتما سنفشل إن حاكمناهم بقوانينهم ان نتركم للعقاب الإلهي
دعني أسألك لماذا قال المولي عز وجل ( ولكم في القصاص حياة يا أولي الالباب) اليس لنحاكم المجرم في الدنيا قبل أن يلقي عقابه في الآخره!
فما المغزي في أن نتركهم دون عقاب في الدنيا
نريد توضيح لهذا الامر حتي لانظن بك الظنون

[hussny ibrahem] 12-05-2014 04:15 PM
لاادرى ياستاذ حافظ عن انتقادك للمقال وهو يدعو بصورة مباشرة الى استخدام ادوات الشرعية الثورية لاسترداد الحقوق بقوانيين تضع في الفترة الانتقالية لتدعيم الثورة القادمة لان النظام قد اطبق على الدولة بكافة جوانبها المالية والوظيفية والقانونية فاصبح القضاة فى المحاكم الدستورية تجار بزنيس مع عتاد الاجرام في سوابق لم يعهدها اى عرف تقاضى في الدنيا فرئيس المحكمة الدستورية السابق المعيين بقرار سياسي رئيس لجنة تحكيم في قضية تنظر الان وارادو الالتفاف عليها والسكوت عنها بادوات القانون فهذه المقدمات لابد ان نلجاء معها في الفترة الانتقالية لاحكام رادعة يمكن ان توضع فيها المشانق والمقاصل في الطرقات لان الجرائم في عهد الانقاذ غير طبيعية بل لم نشهد مثلها طوال تاريخنا القديم والحديث

[ود البلد] 12-05-2014 03:58 PM
السلام عليكم ورحمه الله تعالي وبركاته ةبعد ردا علي مقالك بان الاستاذ الان تحول الي مبدا اخر غير مبدا سياده القانون ودعني يااستاذ اعقب علي ردك علي النحو التالي انما تم صدور القوانين فقد تمت في فتره الموتمر الوطني وقد فصلت علي مقاس تلك الفئه حتي ستفيدوا وينعموا بما فيها ولعلك لم تقرا باقي المقال في ان هنالك قوانيين ستضرح في الفتره الانتقاليه ويحق وقتها لتلك السلطه اصدار قانون وفقا للدستور يطيل اللصوص وسارقي الوطن والشرزمه وكلو بالقانون وقد فطن الاستاذ القدير الي ذلك عقب ما تم من محاكمه الرئيس مبارك والذي لم يقترف ما اقترفه اهولا اللصوص ولك شكري


#1163439 [ملتوف يزيل الكيزان]
5.00/5 (5 صوت)

12-05-2014 05:03 AM
الدولة فلست ،عشان كده اصبح كثير من العمال والموظفين لا يتحصلون على اجورهم بانتظام.الصرف على اجهزة الدوة في ارتفاع لا يقابلة ايرادات كافية و سيظل المعروض من النقود اكثر من السلع لترتفع الاسعار باستمرار.
العصابة تنهار،فعلى الشباب المقاوم المسلح بالاحياء الاستعداد لاستلام السلطة للحيولة دون اندلاع الفوضى. البداية تكون حرق بيوت الكيزان وكلاب الامن.

[ملتوف يزيل الكيزان]

#1163387 [حامد عوض]
3.75/5 (5 صوت)

12-05-2014 03:42 AM
كأني أراك وانت تبتسم عند قراءة التعليقات يا مولانا .وكأنك كنت تنتظرها .

نعم ليس هناك محاكمات تستند لقوانين هم من سناها .. . ولا قضاة هم من مكنهم فينا

الحكم جاهز من الآن. .... القتل غرقا بالبصاق

[حامد عوض]

#1163375 [الحلم المنتظر]
4.94/5 (5 صوت)

12-05-2014 03:08 AM
شكرا لك اوضحت لنا كيف (فلت ) مبارك من القصاص

لكن ناس الانقاذ لن يفلتوا منا الا اذا حاكمهم ( السائحون) او ناس غازي (الاصلاح الان )

لان مبارك حاكموه (جماعته) ... وجماعتنا ديل بأذن الله لن يحاكموهم جماعتهم هم .

ولكي نتفادى المسخرة في القانون ... علينا اتباع القانون الروماني ( تشاوسيسكو)

أو القانون الليبي ..القذافي ...أو يشرد منا بكرعينو المكعوجات الى جدة

المهم كيف نصل لليوم الذي نحاكمهم فيه ؟

[الحلم المنتظر]

#1163358 [قانوني عجوز]
4.91/5 (6 صوت)

12-05-2014 02:45 AM
نسيت يا مولانا انو (جرائم الحرب لاتسقط بالتقادم)
هناك 52 قيادي من التنظيم مطلوبين كمجرمي حرب في لاهاي .
الوضع هنا مختلف عن ماهو في مصر .

[قانوني عجوز]

ردود على قانوني عجوز
Saudi Arabia [ديك] 12-06-2014 01:14 AM
الـ ٥٢ مجرم ، على رأسهم السفاح ثم (زير) دفاعه (هبنقه) و(الكركاسة) هارون (ديل المعلن عنهم) وهناك غير المعلن
من علي عثمان و قوش ونافع الى بعض صغار الضباط و قادة الجنجاويد امثال هلال و ابو قردة و غيرهم ..
وكمان بعض الدجاج ..
وهناك من سيتم اضافتهم في المستقبل القريب كقادة الدعم السريع (حميرتي) وجماعته من السفاحين الجدد

عايز اكتر من كدا

Australia [sudaniiy] 12-05-2014 08:58 PM
وهل المحكمة الجنائية اعلنت اسماء هؤلاء
ال 52 مجرما ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ولا تكون المحكمة ذاته مجرمه ؟؟؟؟؟؟
ولا هذا ليس له اساس من الصحة ؟؟
من هم هؤلاء ال52 ؟؟؟؟؟؟؟؟


#1163288 [برة الحلقة]
4.63/5 (4 صوت)

12-05-2014 12:49 AM
يا مولانا ,مع احترامي لوجهة نظرك ,اقول ان التقادم في حالة مجرمي الانقاذ يتوقف ويسري من التاريخ الذي يستطيع فيه المدعي رفع دعواه للقضاء , فمثلا لا يستطيع ذوي الذين تم دفنهم احياء من ضباط 28 ابريل ,رفع دعوى على القتلة في ظل حكمهم , ولا انا غلطان يا مولانا؟؟؟

[برة الحلقة]

#1163286 [ود الركابي]
5.00/5 (4 صوت)

12-05-2014 12:37 AM
والله يامولانا الحقد والكره الدخلوه الكيزان في نفوس الشعب السوداني بعمايلهم مامحتاج لمحاكم ولاتقادم . وربنا يحفظ بلدنا من المجهول ..

[ود الركابي]

#1163276 [احمد ابو القاسم]
4.75/5 (5 صوت)

12-05-2014 12:23 AM
يامولانا عندما تنجح الثورة باذن الله فالسلطه حينئذ ستكون ثوريه وسيتم محاكمتهم محاكمات ثوريه
في الميادين العامهوتنفيذ الاحكام سيكون فوريا في اللحظه والحال وعربات جمع القمامه ستكون
بانتظار جثثهم النتنه لالقائها هناك في مكب النفايات والقاذورات ...هذا ما سيحدث تماما.

[احمد ابو القاسم]

ردود على احمد ابو القاسم
Libyan Arab Jamahiriya [ملتوف يزيل الكيزان] 12-05-2014 05:08 AM
صدقني لن ننتظر حتى قيام الانتفاضة ، سنبدأ قريبا بقصقت اطرافهم.


#1163269 [شعب جيعان]
5.00/5 (9 صوت)

12-05-2014 12:13 AM
والله انت راجل طيب
منو هو الذى ينتظر محاكمة جمال الوالى ونافع وبقية العفن
انت يا اخو كان كدى ما معانا
انحنا لا بنعرف محاكم و لايحزنون
الاعواد جاهزه يا حبيبى

[شعب جيعان]

#1163264 [abdelrahim]
0.00/5 (0 صوت)

12-05-2014 12:02 AM
SUDA TIMES 3.......AGAINT CORRUPTION

[abdelrahim]

#1163262 [Salah El hassan]
4.91/5 (6 صوت)

12-04-2014 11:59 PM
لك التحية يا مولانا ولكن ما حدث فى عهد عهر الانقاذ لا يشفى غليله غير محاكمات ثورية و مشانق تنصب فى الشوارع و دماء تسيل حتى الركب ولن يكون هنالك كلمات المجاملة الغبية من (ما عفى الله عما سلف ) او اختها (العفو عند المقدرة )

[Salah El hassan]

#1163258 [الكرباج الحار]
0.00/5 (0 صوت)

12-04-2014 11:56 PM
.

[الكرباج الحار]

#1163256 [خالد حسن]
4.86/5 (11 صوت)

12-04-2014 11:51 PM
يا أستاذ باقيلك الشعب ده حابنتظر لغاية مايتحاكموا؟
غايتوا أنتو أهل القانون جهزوا قوانينكم عشان مايفلتو ونحن بنجهز أعوادنا والحشاش يملى عودوا اقصد شبكتو

[خالد حسن]

ردود على خالد حسن
[within my seilf] 12-06-2014 02:29 AM
ههههههههههه عجبتني خالص &&&&& والله ما انا قادر انتظر اصلا.


#1163248 [المشلهت]
4.72/5 (7 صوت)

12-04-2014 11:25 PM
متعك الله بالصحة والعافية مولانا سيف الدولة
اما عن العدالة والثورة نحن بنخلي ليكم استرداد الاموال والعقوبة اعواد بس ،، انا مجهز عودين مسكيت وعود (كتر) بي شوكو لي نافع وغندور واللمبي ،طبعا في عود عشر لي كبيرهم

[المشلهت]

#1163232 [الفطقي]
5.00/5 (4 صوت)

12-04-2014 10:56 PM
يا مولانا سيف
تحياتي .. لكن لا يخفي عليكم أننا لسنا مصريين ولا هنود عشان ننتظر محاكمة الجماعة ديل بالقضاء لأنهم أصلا ما خلو فيها محاكم ننتظرها .. وزي ما ذكروا كثير من الأخوان في حاجة إسمها محاكم الطوارئ والحكم الثوري والتأميم ووووو
بالله عليكم فكروا معانا في فعل ثوري يحرك الشارع لنعجل بالخلاص

[الفطقي]

#1163225 [العبيدى]
5.00/5 (4 صوت)

12-04-2014 10:49 PM
إقتباس: " يجعلنا منذ الآن ننصب صيوان المأتم لما سيصيبنا من نيابة السودان التي نشأت وترعرعت في كنف الإنقاذ، ويجلس على قمتها أستاذ كرسي جرائم فساد الأراضي (عصام عبدالقادر) الذي لا يزال على رأس عمله يُسائل غيره من المجرمين ويُؤشر بقلمه بإحالتهم للمحاكمة دون أن يسأله سائل ..."

صدقت يا مولانا ، ولذلك يجب محاكمة شراذم وازلام هذا النظام الفاشى بمثل اسلوبهم:
محاكمات عسكرية ميدانية ثورية ... وكما تدين تدان
نعم يجب أن يتم هذا وبصورة فورية وبلا بينات بلا قانون بلا دستور وتنظير فارغ. لا يفل
الحديد الا الحديد ... فقط قانون حمورابى الشهير، وهذا هو قمة العدالة "الناجزة"
وأى تلكؤ فى هذا الموضوع ( من قبيل باركوها وعفا الله عما سلف )سيكون سبباً فى ضياع الارواح والدماء والذمم والوطن بحد ذاته.
الا هل بلغت - اللهم فاشهد

[العبيدى]

#1163195 [هالة]
5.00/5 (1 صوت)

12-04-2014 10:03 PM
كنت اعتقد بان لديك حس سياسي عميق ولاكن خاب ظني .؟؟
اولا .. من الذي قدم مبارك للمحاكمة .
ثانيا .. من قام بثورة يناير ..
ثالثا .. من قتل المتظاهرين ..
رابعا .. لماذا وقفت دولة الامارات والسعودية والكويت { معظم دول الخليج } مع مصر عدا دولة قطر .؟؟
ياعزيزي الفاضل الاخوان الغير مسلمون هم وراء كل الذي حصل في مصر هم اللذين قدموا مبارك وكل اعضاء الحزب الي المحكمة .
هم من قاموا بالخروج الي الشارع وهم اللذين حرضوا الشعب للخروج وهم من قتلوا الشهداء . مثل ماحصل تماما في السودان عام ٨٩ . الكيزان هم من اسقطوا لديمقراطية في السودان وليس الشعب ؟؟
وقفت معظم دول الخليج مع نظام مبارك وتبرع اكثر من ٥٠٠ محامي من معظم الدول للدفاع عن مبارك لانهم يعرفون تماما من وراء هذا الدمار من وراء هذا الارهاب .. نعم يعرفون ذلك ؟؟؟ عداء عدو الديمقراطية عدو الدين الغير شقيقة قطر ؟؟
نعم اتفق معك بان نظام مبارك فيهو قليل من الدكتاتورية قليل من الفساد ولاكن بالمقابل هناك الكثير الكثير من المحاسن هناك الامن الرخاء الطمأنينة ووووووووووووووو
عفوا مولانا لاتقارن بين حكم مبارك وحكم البشير لاتوجد مقارنة اصلا .؟؟؟ .. لاتقل لي مثل ماقاله تنظيم الاخوان انه الربيع العربي ؟؟ لا لا هذا دمار عربي ؟؟
الحكم الذي صدر بب حسني مبارك حكم صحيح وسوف يتم تأيده من محكمة النقض .. حكم نهائي يامولانا ؟؟؟

[هالة]

ردود على هالة
Norway [هالة] 12-06-2014 03:52 AM
العلماء مرة واحدة كدة ؟؟؟ خليتو لب الموضوع ومسكتوا لي في لاكن ؟؟؟ ياخي ليهم حق الكيزان لي هسي في السلطة ؟؟؟ بالتلقين ولا تبقين يامرسي . ههههههههههها

[سوداني] 12-05-2014 12:55 PM
فاقد الشئ لا يعطيه يا جدادة فاقد تربوي
اتعلمي ابجديات اللغة اولاً
وبعد داك تعالي انتقدي العلماء

[كرهان مرة] 12-05-2014 05:23 AM
يا هالة لما واحدة زيك تكتب (لاكن) بالطريقة دي لازم يكون تفكيرها سطحي وتدافع عن مبارك ونظامه وكمان زارعة تعليقك عشرين مرة يعني عايزة تقنعي الناس بالتلقين؟؟ عارفة يعني شنو تبقين ؟؟


#1163193 [هالة]
0.00/5 (0 صوت)

12-04-2014 10:02 PM
كنت اعتقد بان لديك حس سياسي عميق ولاكن خاب ظني .؟؟
اولا .. من الذي قدم مبارك للمحاكمة .
ثانيا .. من قام بثورة يناير ..
ثالثا .. من قتل المتظاهرين ..
رابعا .. لماذا وقفت دولة الامارات والسعودية والكويت { معظم دول الخليج } مع مصر عدا دولة قطر .؟؟
ياعزيزي الفاضل الاخوان الغير مسلمون هم وراء كل الذي حصل في مصر هم اللذين قدموا مبارك وكل اعضاء الحزب الي المحكمة .
هم من قاموا بالخروج الي الشارع وهم اللذين حرضوا الشعب للخروج وهم من قتلوا الشهداء . مثل ماحصل تماما في السودان عام ٨٩ . الكيزان هم من اسقطوا لديمقراطية في السودان وليس الشعب ؟؟
وقفت معظم دول الخليج مع نظام مبارك وتبرع اكثر من ٥٠٠ محامي من معظم الدول للدفاع عن مبارك لانهم يعرفون تماما من وراء هذا الدمار من وراء هذا الارهاب .. نعم يعرفون ذلك ؟؟؟ عداء عدو الديمقراطية عدو الدين الغير شقيقة قطر ؟؟
نعم اتفق معك بان نظام مبارك فيهو قليل من الدكتاتورية قليل من الفساد ولاكن بالمقابل هناك الكثير الكثير من المحاسن هناك الامن الرخاء الطمأنينة ووووووووووووووو
عفوا مولانا لاتقارن بين حكم مبارك وحكم البشير لاتوجد مقارنة اصلا .؟؟؟ .. لاتقل لي مثل ماقاله تنظيم الاخوان انه الربيع العربي ؟؟ لا لا هذا دمار عربي ؟؟
الحكم الذي صدر بب حسني مبارك حكم صحيح وسوف يتم تأيده من محكمة النقض .. حكم نهائي يامولانا ؟؟؟

[هالة]

ردود على هالة
United Arab Emirates [الفلفل المؤدي] 12-06-2014 05:23 PM
والله انتي ارجل من ألفتافيت ديل يا اخت هالة ورأس مال الواحد فيهم سفة تمباك و كلهم متسودنين اي ان أمهاتهم من دول الجوار وسلمتي


#1163168 []د/التوم خسين التوم]
5.00/5 (6 صوت)

12-04-2014 09:28 PM
عفوا استاذنا العالم / لا نؤيد الفوضى ولكن ما تم اخذه بدون قانون وبدون وجه حق وعن طريق الفساد لا يحتاج لتعديلات فى قوانينهم المصنوعه في الصين لاستردادها فالاحتماء بنصوص التقادم يكون في ظل الدول المحترمة التي تنعم بحكم القانون وتعلم زميلى العزيز حال البلد

[]د/التوم خسين التوم]

ردود على ]د/التوم خسين التوم
[كوز زمان] 12-04-2014 09:53 PM
اهم شى الحريق وفش الغبينه نريدها يوم اسود كنار جهنم حتى يتساوى الجميع والبيفضلو مننا يقسموها بيناتم


#1163166 [المنجلك]
5.00/5 (3 صوت)

12-04-2014 09:26 PM
أن لم نستطيع تحقيق العدل في حياتهم سنذهب الي قبورهم كما فعل أهل العراق بقبر صدام ولكن هل يجوز القصاص من الميت أم يعتبر ذلك تمثيل بالجثة أفتونا يرحمكم الله

[المنجلك]

ردود على المنجلك
United States [اعطني الناي وغني] 12-05-2014 12:27 AM
هو اكيد نمثيل بالجثه ولكن لك العذر


#1163163 [السوداني الخطر]
5.00/5 (3 صوت)

12-04-2014 09:26 PM
خلي الحكمة تسقط
سوف نحاكم الكيزان بانفسنا
دون محاكم
وانا حاجز نافع وصلاح قووش

[السوداني الخطر]

#1163161 [قرفان خالص]
4.99/5 (8 صوت)

12-04-2014 09:22 PM
لله درك مولانا ..

والله الواحد ما عارف يقول شنو عن همومك وهمومي هل هما اخوين هل هما من نفس الدماغ ؟؟

لا اظن ذلك فعقلك اكبر من عقلي بكتير كتير ..

هل هو توارد خواطر ..نعم نعم فخاطرك ومكانتك عندنا كبيرة كبيرة

شكرا لك لانك بتريح ضميرنا من جوة ..

والواحد بنتظر مقالاتك بفارق الصب عشان يقرأ فيها خواطره وهمومه مكتوبة باجمل وارفع

واقوى قلم ..يوصل الفكرة دون عناء كما حالنا ..

تسلم البطن الجابتك والواحد بفتخر انك سوداني بعد ما ضاع كل شيء كان بجعلنا فخورين

بسوداننا ..

كل امنياتي قبل الممات ان اكون مواطن صالح في دولةافتخر بها واعمل فيها بجهد لرفعتها

باخلاص وتكون انت من قادتها ..

آآآآآآآآآآآمين يا رب ...

أخخخخخخخخخخ

[قرفان خالص]

#1163159 [وحيد]
5.00/5 (6 صوت)

12-04-2014 09:19 PM
مولانا سيف الدولة: ابالسة الانقاذ دغمسوا كثيرا في القوانين كما دغمسوا في الشريعة ... نقترح على المناضلين الشرفاء من القانونيين مراجعة قوانين اللصوص و تتبع الثغرات التي يمكن ان تستغل بواسطة هؤلاء المجرمين و اعدادات مسودات قانون تكون جاهزة بدون ثغرات تجاز عند تغيير النظام

[وحيد]

#1163152 [فكري]
4.88/5 (10 صوت)

12-04-2014 09:09 PM
أطمئن يا أستاذ سيف الدولة فلن نحوجكم لعدالة إنتقالية أو سن قوانين لأخذ حقوقنا المسلوبة فقط قوموا بذلك لمن ينجوا من عود القذافي فهو مطلبنا جميعا ليس للبشير وحده بل لكل أعضاء التنظيم المجرم "

[فكري]

#1163151 [ربك]
5.00/5 (3 صوت)

12-04-2014 09:09 PM
هى وينها الثورة يا مولانا الله اهديك خليها تقوم فى الاول انت بس شوف لينا موضوع الفضائية ده والله الكيزان ديل الا اتبخروا فى الهواء هسع راديو دبنقا ده مجننهم

[ربك]

#1163147 [السوداني الخطر]
5.00/5 (3 صوت)

12-04-2014 09:03 PM
مولانا سيف الدولة

اشتقنالك واشتقنا لقلمك
عايزين قناة فضائية لفضح الحكومة
ولتوضيح الحقائق للناس
وتثيف الناس لمعرفة الديمقراطية
لكي نقع في نفس خطأ اولاد بمبمة لضياع الخيار الديمقراطي المنتخب الاخواني
لاغم اختلافنا وكرهنا للاخوان الا احترام خيار الشعب واجب

[السوداني الخطر]

#1163141 [البدرنجي]
5.00/5 (3 صوت)

12-04-2014 08:57 PM
الاخ سيف الدوله..ما دام امثالك موجودون نحن لا نخاف في القريب العاجل بعد ان تقوم الثوره ..فالعقاب وانتم احياء اتى ..اتى ..اتى.. ليحفظكم لانفسكم والوطن..

[البدرنجي]

#1163131 [SESE]
5.00/5 (4 صوت)

12-04-2014 08:43 PM
اذا كان نظر القضاء قاصرا ومنطق التقادم فيه بوابة مفتوحة لهروب المجرمين فهناك العدالة الثورية تجب ما يقول القضاء هراءاً فتقاضي وتقضي على المجرمين في نفس مواقع الاجرام بشرط ان يكون الشعب على قدر المسئولية ويعرف ماذا يفعل في حال طال الزمن بالمجرمين وهم يتبوأون كراسي الحكم.....

ان يكون فينا الرجال المتهورون في ساعات الحسم خير لنا الف مرة من ان يقتلنا مبدأ السلامة والتواري خلق طرح النساء.....

[SESE]

ردود على SESE
[SESE] 12-05-2014 06:38 PM
يا اخي انا يهمني السودان وحريقة في الباقيين مصر واخوان مصر وكل الذين كرتهم انا يهمني ما جرى للسودان وكيف ينال المتسبب عقابه المناسب فلا قضاء يمكن ان نصفنا ولا يحزنون إلا تنفيذ العدالة الثورية في من يقبض عليه من العاصبة والتنفيذ يجب ان فورا وفي نفس المكان الذي يقبض فيه على المجرم هذا ما اعنيه أنا ولا اعني حسني مبارك ولا الاخوتن بتاعين مصر ولا غيرهم.......

أريت كيف انك انسان مستلب من كل النواحي تفكر في مشاكل الاخرين بينما انت غارق في المشاكل ومصيبتنا الحقيقية قد خرجت من رحم الاستلاب الثاقي والعرقي والديني......

Norway [هالة] 12-04-2014 10:05 PM
كنت اعتقد بان لديك حس سياسي عميق ولاكن خاب ظني .؟؟
اولا .. من الذي قدم مبارك للمحاكمة .
ثانيا .. من قام بثورة يناير ..
ثالثا .. من قتل المتظاهرين ..
رابعا .. لماذا وقفت دولة الامارات والسعودية والكويت { معظم دول الخليج } مع مصر عدا دولة قطر .؟؟
ياعزيزي الفاضل الاخوان الغير مسلمون هم وراء كل الذي حصل في مصر هم اللذين قدموا مبارك وكل اعضاء الحزب الي المحكمة .
هم من قاموا بالخروج الي الشارع وهم اللذين حرضوا الشعب للخروج وهم من قتلوا الشهداء . مثل ماحصل تماما في السودان عام ٨٩ . الكيزان هم من اسقطوا لديمقراطية في السودان وليس الشعب ؟؟
وقفت معظم دول الخليج مع نظام مبارك وتبرع اكثر من ٥٠٠ محامي من معظم الدول للدفاع عن مبارك لانهم يعرفون تماما من وراء هذا الدمار من وراء هذا الارهاب .. نعم يعرفون ذلك ؟؟؟ عداء عدو الديمقراطية عدو الدين الغير شقيقة قطر ؟؟
نعم اتفق معك بان نظام مبارك فيهو قليل من الدكتاتورية قليل من الفساد ولاكن بالمقابل هناك الكثير الكثير من المحاسن هناك الامن الرخاء الطمأنينة ووووووووووووووو
عفوا مولانا لاتقارن بين حكم مبارك وحكم البشير لاتوجد مقارنة اصلا .؟؟؟ .. لاتقل لي مثل ماقاله تنظيم الاخوان انه الربيع العربي ؟؟ لا لا هذا دمار عربي ؟؟
الحكم الذي صدر بب حسني مبارك حكم صحيح وسوف يتم تأيده من محكمة النقض .. حكم نهائي يامولانا ؟؟؟


#1163124 [زول وطني غيور]
5.00/5 (9 صوت)

12-04-2014 08:36 PM
حكاية أن الجرائم تسقط بالتقادم هذا قمة التفريط في حقوق الناس وحقوق البلاد وهذه عندها حلين : أما أن يسلم قادة الأنقاذ للمحكمة الدولية بما فيهم رأس النظام لتتم محاكمتهم دوليا أما أن تشكل لهم محاكم ثورية ( محاكمة طوارئ ) لتتم محاكمتهم بشكل إيجازي وسريع مثلما هم فعلوا من قبل .. شكرا لك أستاذ/ سيف ..

[زول وطني غيور]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة