الأخبار
أخبار إقليمية
نص البيان الختامي لاجتماع وزراء خارجية دول جوار ليبيا
نص البيان الختامي لاجتماع وزراء خارجية دول جوار ليبيا



12-05-2014 05:29 AM
نص البيان الختامي لاجتماع وزراء خارجية دول جوار ليبيا
الخرطوم (سونا) - فيما يلي تورد ( سونا) نص البيان الختامي لاجتماع وزراء خارجية دول جوار ليبيا والذي انعقد اليوم بقاعة الصداقة بالخرطوم :
بسم الله الرحمن الرحيم
مسودة بيان اجتماع وزراء خارجية دول جوار ليبيا
الخرطوم 4 ديسمبر 2014م
1/ إنفاذا لما تم اعتماده في الاجتماع الوزاري الرابع لدول جوار ليبيا الذي انعقد بالقاهرة- جمهورية مصر العربية بتاريخ 25 أغسطس 2014م عقد السادة وزراء خارجية دول الجوار اجتماعهم الخامس بالخرطوم - جمهورية السودان في الرابع من ديسمبر 2014م برئاسة معالي السيد على احمد كرتي وزير خارجية السودان وبمشاركة أصحاب المعالي :
-سامح شكري- وزير خارجية جمهورية مصر العربية
- المنجى حامدي- وزير الشئون الخارجية للجمهورية التونسية
-محمد بازوم- وزير الشئون الخارجية والتعاون والاندماج الإفريقي والنيجريين بالخارج- جمهورية النيجر
-موسى فكي محمد - وزير الشئون الخارجية والتكامل الإفريقي لجمهورية تشاد
- محمد الهادي الدايري- وزير الخارجية والتعاون الدولي لدولة ليبيا
- عبد القادر مساهل - الوزير المنتدب المكلف بالشئون المغاربية والإفريقية- الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية
-ناصر القدوة- المبعوث الخاص لجامعة الدول العربية إلى ليبيا
-دليتا محمد دليتا- المبعوث الخاص للاتحاد الإفريقي إلى ليبيا
2/ جاء عقد الاجتماع مواصلة للاجتماعات السابقة لدول جوار ليبيا ، وللتشاور والتداول حول تطورات ومستجدات الساحة الليبية تأسيسا على محورية دور دول الجوار في أي جهد إقليمي أو دولي إزاء الشأن الليبي ، واستناداً على المرجعية الرئيسية لتحرك دول الجوار التي أرساها الاجتماع الوزاري لدول الجوار بالقاهرة في 25 أغسطس 2014م المنصرم .
3/ أكد السادة الوزراء على احترامهم لخيارات الشعب الليبي ودعم المؤسسات الشرعية للدولة وإعادة بناء وتأهيل القوات المسلحة الليبية والشرطة من خلال برامج محددة لبناء السلام وإعادة التأهيل بما يسهم في تثبيت الاستقرار والأمن وتعزيز جهود التنمية ، وأعاد السادة الوزراء تعهدهم بتنفيذ ما تم إقراره في بيان اجتماع القاهرة بشان قيامهم بزيارة ليبيا في اقرب وقت ممكن ، كما أقروا أيضا تفعيل ما تم الاتفاق عليه بشان إنشاء آلية بإشراف السادة الوزراء لمتابعة تنفيذ مخرجات اجتماعات الآلية ، ومتابعة جهود المبعوثين الدوليين والإقليميين.
4/ أجرى السادة الوزراء حواراً تفاعلياً بناءاً على ضوء التقرير الذي قدمه معالي السيد على احمد كرتي وزير خارجية جمهورية السودان حول زيارته إلى ليبيا في 10 نوفمبر 2014م لمدينة طبرق وطرابلس وما تمخض عنها من لقاءات برئيس مجلس النواب، وأطراف وفعاليات ليبية أخرى بطرابلس ، والتي جاءت بتنسيق مع الحكومة الليبية عقب زيارة رئيس وزرائها للخرطوم خلال الفترة 26-29 أكتوبر 2014م ، وفى اتساق مع مرجعيات دول الجوار الهادفة لحض الأشقاء في ليبيا للوقف الفوري للعمليات العسكرية وانتهاج الحوار سبيلا وخياراً مفضياً لإعادة الأمن والاستقرار والسلام والوفاق الوطني للشقيقة ليبيا .
5/ عبر السادة الوزراء عن بالغ القلق إزاء استمرار معاناة الشعب الليبي بسبب استمرار وتصاعد المواجهات مؤكدين على دعم دول الجوار وتضامنها الكامل مع الشعب الليبي لاستعادة الأمن والاستقرار في كافة أنحاء ليبيا ، وأعاد الوزراء إلى الأذهان المخاوف التي عبرت عنها الأطراف الإقليمية والدولية إزاء التطورات في ليبيا بما في ذلك مجلس الأمن الذي أدان مؤخراً تصاعد العنف في ليبيا معبراً عن تخوفه من تدهور الوضع وتأثيره على الأمن والاستقرار الإقليميين وحثه كافة الأطراف في ليبيا للانخراط في عملية سياسية شاملة لمواجهة التحديات السياسية والأمنية التي تواجه البلاد .
وقد أكد السادة الوزراء مجدداً على ضرورة الوقف الفوري لكافة العمليات المسلحة وإعلاء أسباب الحوار وصولاً لتحقيق السلام والاستقرار والمصالحة ووضع دستور جديد للبلاد ، ودعا الوزراء في هذا الإطار كافة الأطراف والفعاليات السياسية الليبية النابذة للعنف للجلوس الفوري على مائدة الحوار الوطني عبر حوار شامل تحقيقاً للأهداف المبتغاة وفقاً لمبادرة المبعوث الأممي التي ستنطلق فعالياتها في غدامس بتاريخ 9 ديسمبر 2014م وقد قرر السادة الوزراء في هذا الإطار أن تقوم جمهورية السودان التي تتولى الرئاسة الحالية لآلية دول الجوار الليبي بإرسال رسالة تأييد وتضامن مع هذه الجهود .
6/ أكد السادة الوزراء أن دور دول الجوار يظل محورياً وهاماً ليس فقط بسبب حرصها المعلوم على سلام واستقرار ليبيا في إطار منظومة دول الجوار ، بل للتأثيرات المباشرة والكبيرة أيضا التي تفرزها تطورات الأوضاع في ليبيا على دولها ، وفي هذا الإطار أعاد السادة الوزراء تأكيد الثوابت التي أقرتها آلية دول جوار ليبيا وأهمها احترام وحدة وسيادة ليبيا وسلامة أراضيها وعدم التدخل في شئونها الداخلية والحفاظ على استقرارها السياسي ، والالتزام بالحوار الشامل ونبذ العنف ودعم العملية السلمية ، وفي إطار محورية دور دول الجوار وتكاملية الجهود التي يطلع بها مبعوث الجامعة العربية والإتحاد الإفريقي ، والجهود التي يقوم بها مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة بليبيا ، وقد أشاد الوزراء بتلك الجهود ونادوا بضرورة إشراك دول الجوار في كافة تلك الجهود باعتبارها دول الطوق التي يتأثر أمنها القومي بشكل مباشر بالتطورات الليبية ، مع ضرورة إحداث التنسيق اللازم بين المبادرات بما يؤمن نجاح جهود ومرجعيات دول الجوار .
7/ تقدم السادة الوزراء بخالص شكرهم وتقديرهم لمعالي الوزير علي احمد كرتي وزير خارجية جمهورية السودان لجهوده المتصلة بإحلال السلام في ليبيا ، بما في ذلك زيارته إلي ليبيا والتقرير بشأنها للسادة الوزراء دعماً لجهود دول الجوار ، كما عبر الوزراء عن شكرهم لحكومة وشعب السودان لحسن الاستقبال والجهود التي تمت لإنجاح اجتماع آلية الحوار الليبي بالخرطوم .
9- كما أعرب السادة الوزراء أيضاً عن جزيل شكرهم لمعالي السيد عبد القادر مساهل الوزير المنتدب المكلف بالشؤون المغاربية والأفريقية للجمهورية الجزائرية الذي استعرض الجهود المبذولة من طرف الجزائر ، بالتنسيق مع الأطراف الليبية ودول الجوار لتقريب مواقف الفرقاء الليبيين وإرساء حوار شامل يفضي إلي حل سياسي للأزمة الليبية .
10/ أعرب السادة الوزراء عن جزيل شكرهم إلي معالي السيد المنجى حامدي وزير الشئون الخارجية للجمهورية التونسية على الجهود التي يبذلها في تنسيق أعمال فريق العمل السياسي والأمني في إطار آلية دول الجوار وإطلاع السادة الوزراء على نتائج أشغال هذين الفريقين.
11/ في ختام الاجتماع وافق الوزراء أيضاً على إبقاء آلية الحوار في حالة انعقاد مستمر لمتابعة التشاور بشأن التطورات الليبية ، وإجراء ما يلزم من اتصالات مع الأطراف الليبية إنجاحاً لدواعي الحوار الليبي - الليبي والحلول السلمية على هدى الثوابت التي أقرتها آلية دول الحوار ، كما وافق السادة الوزراء على عقد اجتماع دورتهم القادمة بأنجمينا - تشاد في تاريخ يحدد عبر التشاور.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 994


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة