الأخبار
أخبار سياسية
القرضاوى ووجدى غنيم و40 إخوانيًا على قوائم الإنتربول.
القرضاوى ووجدى غنيم و40 إخوانيًا على قوائم الإنتربول.
القرضاوى ووجدى غنيم و40 إخوانيًا على قوائم الإنتربول.


12-06-2014 07:21 AM


كشف اللواء سيد شفيق، مساعد وزير الداخلية لقطاع مصلحة الأمن العام، عن أن قرار وضع 42 من قيادات جماعة الإخوان الإرهابية على قوائم الإنتربول وإرسال أسمائهم فى النشرات الحمراء التى يتم إرسالها بصفة دورية إلى الإنتربول الدولى، يعد خطوة إيجابية ناجحة لشرطة الإنتربول فى ملاحقة كل العناصر الإرهابية والإجرامية الهاربة خارج البلاد. وأشار مساعد وزير الداخلية لقطاع مصلحة الأمن العام فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، إلى أن قطاع شرطة الإنتربول بذل جهودًا ضخمة فى توضيح كون هؤلاء القيادات الهاربة مطلوبين على خلفية تورطهم فى العديد من القضايا والتحريض على أعمال العنف والشغب. وأوضح اللواء سيد شفيق أن قرار الإنتربول الدولى بوضعهم على قوائم الإنتربول يعد خطوة إيجابية ناجحة، بعد أن تم إقناع شرطة الإنتربول الدولى وتغيير وجه نظرهم، حيث إنهم كانوا يعتقدون أن رغبتنا فى ضبط وإحضار تلك القيادات هو قرار سياسى، إلا أنه عقب إقناعهم بحقيقة الأمر وتوضيح الصورة كاملة لهم أصدروا القرار بإدراج 42 من قيادات الجماعة على قوائم الإنتربول. وأكد مساعد وزير الداخلية لقطاع مصلحة الأمن العام أن من بين أبرز المتهمين المدرجين على قوائم الإنتربول هم الشيخ يوسف القرضاوى رئيس الاتحاد العالمى لعلماء المسلمين، والداعية الإخوانى وجدى غنيم، وعدد من قيادات الجماعة الإرهابية، مضيفا أن الأجهزة الأمنية ستواصل جهودها فى ملاحقة كل المطلوبين لدى جهات التحقيق فى مصر وذلك بعد هروبهم خارج البلاد ومطاردتهم. ومن جانبه أكد اللواء جمال عبد البارى رئيس شرطة الإنتربول المصرى فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أنه كان من بين المشاركين فى المؤتمر السنوى لرؤساء مكاتب الإنتربول على مستوى العالم، بحضور 190 دولة من المشاركين فى شرطة الإنتربول الدولى، وخلال المؤتمر عملت على توضيح الصورة كاملة إلى كل الأعضاء، أن هؤلاء الهاربين من قيادات جماعة الإخوان الإرهابية تتم محاسبتهم طبقا لقانون العقوبات المصرى العادى وقانون الإجراءات القانونية العادى، الذى يخضع له كل المواطنين فى البلاد. وأشار رئيس شرطة الإنتربول المصرى، إلى أنه أكد خلال المؤتمر أن هؤلاء المتهمين ارتكبوا بالفعل حوادث قتل والشروع فى القتل، وقاموا بالتحريض على قتل ضباط وأفراد وجنود من رجال القوات المسلحة والشرطة، بالإضافة إلى تدمير وإتلاف المنشآت العامة، وأكدت لأعضاء الإنتربول المصرى أن كل ما ارتكبوه هى أفعال جنائية تتم محاسبتهم طبقا لقانون الإجراءات المصرى، وتقديمهم للمحاكمة أمام قاضٍ عادىّ، ولن يتم تقديمهم لمحاكمات سياسية. وأوضح اللواء جمال عبد البارى أن قرار الإنتربول الدولى بإدراج تلك القيادات على قوائم الإنتربول يعد تغييرًا جذريًا فى نظرة المجتمع الدولى، ودول منظمة الإنتربول الدولى تجاه عناصر جماعة الإخوان الإرهابية، بعد توضيح الأفعال التى قاموا بارتكابها، كما أنه يعد نجاحًا غير مسبوق وانتصارا قويا لمصر بصفة عامة ووزارة الداخلية الممثلة فى قطاع الأمن العام بصفة خاصة. وأضاف رئيس شرطة الإنتربول المصرى أنه من بين المطلوبين عناصر نشطة فى الجماعة بمحافظات دمياط والجيزة وبورسعيد والدقهلية والقاهرة، مشيرا إلى أنه تم رصد جميع هؤلاء القيادات الهاربين، وجميعهم متواجدون حاليا فى تركيا وقطر وألبانيا، مؤكدا أن القرار سيعمل على تحجيم كل تحركاتهم.

اليوم السابع

وقد تأكدت الراكوبة من صحة الخبر واداجه بالفعل في الموقع الإلكتروني للبوليس الدولي


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1170


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة