الأخبار
أخبار إقليمية
الصحفية والناشطة أمل هباني تتسلم جائزة منظمة العفو الدولية
الصحفية والناشطة أمل هباني تتسلم جائزة منظمة العفو الدولية
الصحفية والناشطة أمل هباني تتسلم جائزة منظمة العفو الدولية


12-06-2014 08:51 AM
خاص : الراكوبة تسلمت الصحفية والناشطة أمل هباني أمس بنيويورك جائزة (قنيتا ساقان) المقدمة من منظمة العفو الدولية في احتفال اقيم خصيصا لتسليم الجائزة حضره ناشطون ومدافعون عن حقوق الإنسان في الولايات المتحدة ، وتمنح الجائزة سنويا لأحدى النساء المدافعات عن حقوق المرأة في العالم عن دورها وتضحيتها وتعرضها لمخاطر شخصية في دفاعها عن قضايا النساء
وأختيرت أمل للجائزة بحسب ما ذكر المتحدث باسم منظمة أمنستي إنترناشونال بعد أن تضمنت سيرتها السجن والإعتقال الفردي والتهديد بالقتل والفصل عن العمل وإيقافها عن الكتابة من قبل السلطات في السودان، كما أنها عرفت كناشطة مدافعة عن حقوق النساء وحرية التعبير
وقالت أمل في كلمتها في الحفل أن الجائزة ملك لجميع النساء في السودان لصبرهن وكفاحهن لأجل نيل حقوقهن، وأكدت أن جميع الناشطات والنساء الواعقات تحت تعنيف السلطات أو المجتمع في السودان بمثابة شركاء معها في الجائزة
وسبق أن حكم على أمل بالسجن لمدة شهر على خلفية عمود صحفي تناولت فيه قضية الناشطة صفية إسحاق التي اتهمت أفراد من جهاز الأمن بإغتصابها داخل المعتقل وأمضت في سجن النساء ثلاثة أيام غير أن ناشطين سددوا عنها الغرامة واطلق سراحها، كما تم اعتقالها لمشاركتها في مظاهرة منددة بإغتيال شباب في هبة سبتمبر وأمضت في المعتقل الإنفرادي تسعة أيام
وتعد هباني هي الأولى في المنطقة التي تمنح جائزة قنيتا ساقان من منظمة العفو الدولية وهي جائزة باسم السيدة قنيتا ساقان التي قدمت تضحيات كبيرة من أجل حقوق النساء والمساواة والعدالة في أمريكا وسبق أن تم تكريمها من عدد من الرؤساء من بينهم رونالد ريغان وبل كلينتون، واطلقت الجائزة في عام 2000
ويذكر أن هباني أسهمت في تأسيس عدد من المبادرات ومجموعات الضغط من بينها شبكة الصحفيين السودانيين ومبادرة لا قهر النساء التي تنشط في الدفاع عن النساء المعنفات بواسطة قانون النظام العام وتطالب بإلغائه وإلغاء كافة القوانين التي تحقر النساء كما أن المبادرة تساند النساء السياسيات والمدافعات عن حقوق المرأة
وقالت أمل في مستهل كلمتها أنها كانت تتمنى أن تذكر اسمها مقروننا باسم أمها في تعريف نفسها لحظة استلام الجائزة لما قدمته لها ولأخواتها الست (وكنت اتمنى أن اكتب اسم أمي في تعريف اسمي في هذا المحفل ويصبح اسمي في هذه اللحظة أمل بثينة...فبثينة هو اسم والدتي، و هي أمراة فاقت زمنها وعيا واستنارة ،وقد ربتنا أنا وشقيقاتي الست بكامل الاستقلالية والديمقراطية في مجتمع تقليدي تعتبر فيه ولادة البنات من دون أخوة ذكور في كثير من الأحيان مشكلة كبرى للأسرة)
وطالبت أمل بوقف الحرب في جنوب كردفان والنيل الأزرق والتي وصفتها بالحرب العبثية قائلة ( اطالب بوقف الحرب العبثية في جنوب كردفان والنيل الأزرق فوارا لأن النساء في تلك المناطق أكثر النساء معاناة في السودان وربما العالم أجمع ويكفي أن طائرات الأنتوقف تقذفهم بالقنابل حتى اليوم) إضافة إلى مطالبتها بإشراك النساء من مناطق النزاعات في مفاوضات السلام بإعتبار أنهن أكثر حرصا على السلام بحسب هباني
ودعت أمل إلى تاسيس مرصد خاص بالإنتهاكات التي تتعرض لها النساء في السودان، لمحاصرة الجناة وتقديمهم للعدالة وناشدت المجتمع الدولي التشدد مع مرتكبي الجرائم في السودان والاسهامفي الإصلاح القانوني وتدريب أفراد الشرطة لاحترام حقوق المرأة والحفاظ على كرامتها وطالبت أمل بشكل خاص بإلغاء عقوبة الجلد التي تمارس على النساء في السودان
وأكدت هباني على ضرورة إلزام الحكومة السودانية على احترام حرية التعبير ومعاقبتها على تكميم الافواه على حد تعبيرها مشيرة إلى أن التعتيم الإعلامي وفر بيئة صالحة لكثير من الجرائم وإفلات الجناة من العقاب داعية إلى إدراج حقوق المرأة المضمنة في المواثيق الدولية في المناهج التعليمية وتخصيص مساحة لها في وسائل الإعلام
في ختام كلمتها أهدت أمل الجائزة إلى زميلاتها في مبادرة لا لقهر النساء وإلى بائعات الشاية والأطعمة الائي يواجهن كشات البوليس والجلد من سياطه على حد قولها كما أهدتها إلى أمهات شهداء هبة سبتمبر الأخيرة وإلى زوجها وإبنيها ويذكر أن أمل متزوجة من الصحفي شوقي عبد العظيم وخصت أمل بالشكر روح قنيتا ساقان وعدتها ملهمة لها في مسيرة نضالها في مقبل الأيام


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 4545

التعليقات
#1164737 [راجل شجاع]
0.00/5 (0 صوت)

12-07-2014 04:24 PM
هذه الجائزة مخصصة لشراميط العالم . وهي تعتبر بداية لانحلال المراة المسلمة وسعي لتحريرها من ظل الاسلام والالتزام .. فلا تعتقدوا ان هذه الجائزة فخر للمراة السودانية ولا للسودان .. ومن اعتقد ذلك فقد ضل السبيل ووقع في المحظور .... برايكم لماذا لم نسمع ان هنالك جائزة للمراة الملتزمة باصول دينها ومحافظة على استقرار المراة ... وكثيرات من حافظن على حقوق المراة من منظر تربوي وديني واخلاقي ... لماذا يتم هؤلاء الفاسقات غير انه يريدون ان ينحل الملتزمات ........ انظروا لتاريخ هؤلاء المكرمات بالجوائز تجدهن اكثرهن انحلالا .... ليعتقد الكريمات ان الانحلال تكريم لهن........ قاتل الله الشرك والمنافقين .... وعفا الله عن المخدوعين

[راجل شجاع]

#1164461 [عبدالماجد مردس أحمد]
0.00/5 (0 صوت)

12-07-2014 02:40 AM
أنا أعرف أمل وهي طفلة في الصف الثاني الإبتدائي ..وهي تسكن مع والدتها في تلك الدار الواسعة (البيت الكبير) وكنا جزء منه .. وأعرف تلك المرأة القوية التي تسهر لرعاية بناتها(بثينه أحمد فضيل ) .. ولأمل الحق أن تقرن إسمها بها وهي من ربتها في ذلك العرين الذي شيده الفارس المقدام المرحوم أحمد فضيل زعيم الأنصار . بجوار خيلانها عبدالسلام وعبدالمنعم ...وحسن وحسين وغازي أحفاد الخليفة على ود حلو . فالحق لكي يا يبثينه أن تفخري بأمل فأمل خيرمن ألف رجل فهذا الزمن المرهق الذي أصبح كل يشئ فيه بالقلوب المال عند البخيل .. والسيف عند الجبان .. والقلم عن السفيه(الرجل) ... فشكراً لكي آمل بنت بثينه بنت أحمد فضيل... حاتمنا وفارسنا .. ورجل الكرم والمعروف ببحر أبيض ، ولقد حببتي لنا الإنتماء للكيان والتاريخ والمكان .. وبالتوفيق

[عبدالماجد مردس أحمد]

#1164337 [صديق البيئة]
0.00/5 (0 صوت)

12-06-2014 09:36 PM
الاف التبريكات للمناضلة الجسورة امل هبانى ومزيدا من العطاء...

[صديق البيئة]

#1164308 [ودكركوج]
5.00/5 (1 صوت)

12-06-2014 08:01 PM
اهي الجائزة ولا بلاش! مش الجائزة بتاعت دولة العالم التالت زينا، الفلبين، ومن منظمة مجهولة وبيسافروا ليها للفلبين مش نيويورك. قلت لي كان اسمها شنو؟ قوسي ولا فوسي؟
التهنئة الحارة للمناضلة الجسورة امل هباني والى مزيد من العطاء والنضال.

[ودكركوج]

#1164275 [حمدالنيل]
2.00/5 (1 صوت)

12-06-2014 06:56 PM
التحية والتهنئة الحارة والتجلة للبطلة المناضلة الجسورة أمل هباني على هذه الجائزة والشهادة التقديرية، وكل الشهادات تتقاصر دون قامتك التي حملت لواء القيادة دفاعا عن الحرية والديمقراطية وشرف نساء بلادها ..

[حمدالنيل]

#1164225 [من هنا وهناك]
0.00/5 (0 صوت)

12-06-2014 05:42 PM
انا كسودانى فخور بك جدا يا استاذة امل
سيرى وعين الله ترعاك

[من هنا وهناك]

#1164122 [habbani]
0.00/5 (0 صوت)

12-06-2014 03:28 PM
الله أكبر ولله الحمد من قبل ومن بعد ولا نامت أعين الجبناء الذين يستأسدون على النساء حتى ولو كن زوجاتهم . واتمنى من منظمة العفو الدولية تبنى المقترحات التى وردت فى كلمتها

[habbani]

#1164121 [البدرنجي]
0.00/5 (0 صوت)

12-06-2014 03:27 PM
الاستاذة..امل هبانى..نفخر بك..نسعد بك..هكذا نساء بلادى رؤوسنا مرفوعه بهم..ايتها القامه..اسمع امى في القبر تقول ليتنى حضرت زمنك لاقبل راسك..فانك مغخره لنساء السودان والعالم..لك ايتها المناضله كل الحب والتقدير والامتنان ..سيرى موفقه فدرب النجاح لا يعرف محطات الوقوف..موفقه..موفقه..موفقه..

[البدرنجي]

#1164077 [نور سلطان نزار]
0.00/5 (0 صوت)

12-06-2014 02:23 PM
الف الف مبروك اختنا امل هباني .هنيئا لكل من يرفع اسم بلده في اي محفل .

[نور سلطان نزار]

#1164059 [البورد اللورد]
0.00/5 (0 صوت)

12-06-2014 01:44 PM
التحيه لك يا استاذه ولكل نساء السودان

[البورد اللورد]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة