الأخبار
أخبار إقليمية
القيادي الإسلامي البارز البروفيسور عبدالرحيم علي : يقيني أن هناك بؤرة سلفية تقاتل بصدق داخل تنظيم داعش
القيادي الإسلامي البارز البروفيسور عبدالرحيم علي : يقيني أن هناك بؤرة سلفية تقاتل بصدق داخل تنظيم داعش
 القيادي الإسلامي البارز البروفيسور عبدالرحيم علي : يقيني أن هناك بؤرة سلفية تقاتل بصدق داخل تنظيم داعش


علمانيو السودان لا يرفضون الثقافة الإسلامية
12-07-2014 05:41 AM
النهضة استمدت خصائصها من البيئة التونسية
الثورة المهدية كانت حركة إسلام سياسي
إقصاء الإخوان في مصر مستحيل
الغرب يخطط لإلغاء اتفاقية سايكس بيكو،و فعلياً بدأ ذلك
العراق سيتقسم إلى ثلاث دويلات على الأقل
علمانيو السودان لا يرفضون الثقافة الإسلامية
يحتل عبد الرحيم علي مكمن الرسوخ في قلب الحركة الإسلامية ولا أدل من ذلك أن الإسلاميين عندما تدابروا وتفرقت بهم السبل إلى فريقين يقاتل بعضهم بعضاً لم يجد عقلاء منهم أفضل من عبد الرحيم علي ليرأب صدعهم ويرد ضالة الذين بغوا لتفيء إلى أمر وحدة الإسلاميين وربما استدعت ذاكرة ذلك النفر في اختيارهم لعبد الرحيم قولته الشهيرة بجامعة الخرطوم "اوقفوا هذا العبث" إبان رقصة العجكو الشهيرة والتي قيل أنها فجرت أول عنف تشهده سوح الجامعات الإسلامية. ولربما كان اختياره حتى يوقف عبث تشرذم الإسلاميين وانقسامهم إلى فريقين ولئن نجح الرجل أو فشل فإن مجرد اختياره كان دليلاً على مكانته الكبيرة في الحركة الإسلامية. (التيار) جلست إليه في هذا الحوار ليطوف حول عدد من قضايا الفكر الإسلامي ومكانته حالياً في ظل متغيرات تعصف بالمنطقتين العربية والإسلامية ، إضافة إلى قضايا الإسلام السياسي والحركة الإسلامية بالداخل،وتالياً التفاصيل:
أجرته :شمائل النور
كيف تنظر إلى المحطة التي تقف عندها حركات الإسلام السياسي في المنطقة؟
أولاً،أنا لا أوافق على مصطلح إسلام سياسي،هو مصطلح غربي،فليس هناك إسلام سياسي أو إسلام اجتماعي أو غيره،تاريخ الإسلام مزيج بين الحركات السياسية والدينية،الثورة المهدية مثلا هي حركة إسلام سياسي،الثورة الجزائرية هي حركة إسلام سياسي،عموماً المنطقة ككل تعيش فتنة كبيرة،الآن الفتنة تجتاح العالم الإسلامي كله.
- ماذا تقصد بفتنة كبيرة؟
المنطقة تشهد بوادر انقسام اجتماعي ضخم في معظم البلدان،انقسام مبني على إسلامي/علماني،يظهر ذلك في مصر وتونس بشكل أوضح.
- هل يقودنا ذلك إلى التشكيك بشأن تلقائية ثورات الربيع العربي،هل هي ثورات مصنوعة؟
صحيح أن البعض شكك في هذه الثورات واتهمت فيها جهات بعينها،لكن أنا حضرت شرارة الثورة التونسية،كانت تلقائية جداً،كما أن تونس أصلاً كانت مرشحة لثورة للأسباب المعلومة،ثم انتقلت إلى مصر وليبيا وسوريا لكنها اتخذت أشكالاً مختلفة،انقسام قبلي وحروب أهلية.
- يعني ليس هناك ربيع عربي؟
ليس هناك ربيع عربي إنما رُبع، كما لم تعد هناك ثورات بالمعنى الحقيقي.الثورات فقدت عنصر الإجماع عليه.
- إلى أين تتجه النتائج؟
حالة المنطقة غير معروفة العواقب،والوضع حقيقة مقلق للغاية.
لكن تونس دون دول الربيع العربي استقرت إلى حد كبير،برأيك هل يعود ذلك لقيادة حركة النهضة مرحلة ما بعد الثورة؟
طبعاً،تونس تخلو من العصبيات القبلية والثأرات السابقة ، ودرجة الوعي في المجتمع التونسي عالية،هذا عامل،والعامل المهم،الإسلاميون في تونس قدموا قيادة مرنة وحصيفة للغاية.
- هل حركة النهضة لا تشبه الحركات الإسلامية الأخرى،مصر مثلاً؟
النهضة لها خصائصها المستمدة من بيئتها،كما أن راشد الغنوشي أدرك أن درجة "الفرنسة" الموجودة في تونس غير موجودة في دولة أخرى في المنطقة،وإن أراد ان يتعايش مع الوضع فلابد له من تنازلات رغم إحرازه الأغلبية
بمعنى أن النهضة قدمت تنازلات للحفاظ على أهداف الثورة ؟
نعم،قدمت تنازلات وهذا أدى إلى تضحيات،فالغنوشي فقد بعض أنصاره،لكن في نفس الوقت استطاع منع الانقسام الذي كان متوقعاً في تونس وصولاً للمواجهة العسكرية.كذلك تونس اقتصادياً تعتمد على السياحة والنهضة تدرك ذلك ولا تريد إدخال بلادها في أزمة.وكان هذا رشد من راشد،وأكثر ما ميز التجربة التونسية أنها لم تعتبر الديمقراطية شيئاً لتتعايش معه إنما اعتبرتها هدفاً.

إذا توقفنا عند مصر،إن كان هناك ثمة خطأ ارتكبه الإخوان في مصر فعجل برحيلهم،ماهو برأيك؟
الذي عجل برحيل الإخوان ليست هي أخطاء،إنما هو الانقسام الحاد في مصر بين إسلامي وعلماني،كما أن الصورة التي يحملها المصري الذي ليس مع الإخوان هي الصورة التي رسمها نظام مبارك وعبد الناصر لأكثر من 50 عاماً.
- هل الانشقاق المصري هو علماني إسلامي أم هو صراع النظام القديم والحديث؟
لا شك،لكن الانقسام الذي حدث في الانتخابات جعل الشارع ينقسم،يعني مثلاً قطاعات الفن والسياحة والإعلام يُضاف إليها الأقباط والذين تربطهم مصالح بالنظام القديم شكلوا قطبا لأنهم ظنوا أن نظام الإخوان خطر على مصالحهم.
- هل هو مجرد ظن أم كانت هناك إشارات مزعجة من الإخوان خلال فترتهم؟
لا أظن أن هناك إشارات مزعجة ،
- لكن كيف ذلك،ذات الأصوات التي منحت مرسي الفوز،استجابت لنداء السيسي؟
نعم،لكن الفرق في الأصوات كان طفيفاً بين مرسي ومنافسه،لذلك كما قلت لك الانقسام كان واضحاً منذ نتائج الانتخابات،وهو انقسام ثقافي اجتماعي .
- ما مدى حظوظ الإخوان في العودة إلى الواجهة السياسية في مصر؟
لا أدري،لكن مصلحة مصر في أن تستوعب كل الكيانات،إقصاء الإخوان في مصر مستحيل.
- قديماً قال الرئيس المصري الأسبق السادات "مافيش فرق بين جماعة الإخوان والجماعات الإسلامية،كلهم حاجة واحدة" ما رأيك؟
طبعاً هناك خلط بين الجماعات الإسلامية جميعها،وهذا خطأ كبير يرتكبه سياسيون ووسائل إعلام،مثلاً، جماعة الإخوان صوت لها نصف الشعب المصري،فحينما نساويها مع داعش النتيجة سوف تكون تغذية الذي لا يعترف بك من صفوف هذه الجماعات التي تقبل الدستور؟
- بمعنى ؟
طالما أن الخلط مستمر بين هذه الجماعات سوف تكون هناك تغذية مستمرة للجماعات الجهادية من صفوف الجماعات التي تعترف بالدستور.
- إذاً هي حليفة لبعضها؟
لا يمكن أن تكون حليفة لبعضها لأن بعضها ينكر الآخر.
- الملاحظ أن نشاط المجموعات الجهادية في مصر مثل أنصار بيت المقدس وأجناد مصر زاد عقب عزل مرسي،فكأنما هي تثأر لجماعة الإخوان؟
وهل كانت غائبة أصلاً.
لكنها نشطت بشكل أكبر عقب عزل مرسي؟
لو كان مرسي يملك أن يمنع ما تقوم به الجماعات لمنع حادثة رمضان. هذه الجماعات موجودة أصلاً والظروف إذا استدعت نشاط أكبر تنشط هذه المجموعات، هي موجودة منذ حرب أفغانستان.
ظروف مثل ماذا؟
مثلاً،في مرحلة من المراحل يكون نشاط الجماعات موجه ضد إسرائيل وأحياناً إلى الجهات التي تحول بينها وإسرائيل،فهي ليست جماعة واحدة وأجندتها ليست واحدة.الصراع بين جبهة النصرة وداعش في سوريا نموذجاً.
لكن المرجعية واحدة؟
مرجعية القرآن والسنة ؟الجميع يدعي ذات المرجعية،لكن مرجعية الأشخاص والقيادة ليست واحدة،هذه الجماعات ليست عندها ارتباط عضوي ورؤيتها للأهداف غير موحدة،وليست لديها قيادة واحدة هناك من يتطلع إلى الخلافة،هناك من يتبنى قضية فلسطين ،هناك من يستهدف الغرب أينما وجد،هناك من يوجه نشاطه ضد أمريكا على وجه خاص.
لكن ما يجمعها أكثر مما يفرقها؟
بالنسبة للبعيد وغير المسلم يرى أنها جميعها تبدو إسلامية،الجميع يرى راية مكتوب عليها لا إله إلا الله محمد رسول الله،لكن بالنسبة للمدقق والمحلل يدرك الفروق بين هذه المجموعات.
- تنظيمات الإخوان لم تتوجه بالإدانة بشكل واضح ضد ممارسات تنظيم الدولة الإسلامية؟
أعتقد أن الإخوان في بياناتهم عبروا عن رفضهم لفكرة انفراد مجموعة صغيرة بإعلان دولة خلافة.
- أتكفي البيانات؟
لو كنت أنت مكان الإخوان هل ستكون أولويتك إدانة داعش؟ أم إدانة إسرائيل ،الأولوية إسرائيل وليست داعش
- بمعنى؟
مسألة إدانة داعش هذه يتسابق عليها من لديه رغبة في التقارب مع الغرب خاصة المؤسسات الدينية فهي كأنما تقدم عربوناً.
- لماذا لا تكون الإدانة غيرة على الإسلام مثلاً؟
صحيح ممارسات داعش مست صورة الإسلام،لكن الجهات التي تهاجم الإسلام كثيرة،السؤال،من أي باب ندافع عن الإسلام،في تقديري أن موضوع الإدانات لا يقدم ولا يؤخر،الاختلاف الفكري موجود والاختلاف في أهداف هذه الجماعات ووسائلها كذلك موجود،القضية أكبر من إدانة أو إصدار بيان،كما أن قضية داعش فيها شك كبير؟
كيف،هي صناعة مثلاً؟
- نعم،هذه المجموعات مخترقة وأصبح واضحاً أنها تلعب في يد القوى الكبرى،أنا لا أفهم أن داعش تريد إقامة دولة إسلامية في العراق وسوريا معاً فتحاربها العراق وتحاربها سوريا،كما أنها تقول تريد أن تنتصر للسنة في العراق ضد الشيعة وفي ذات الوقت تقاتل السنة الأكراد، هذا يدل على رغبة في إثارة فتنة كبيرة كما يدل على رؤية غير واضحة.
- والنتيجة؟
النتيجة،سيقول الأكراد نحن ليس لنا حقوق سوف ينفصلون،سيقول السنة نريد أرض مختلفة،الأرجح، العراق سينقسم إلى أكراد - شيعة وسنة هذا على أقل تقدير
- وسوريا؟
اتصور أن يقع ذات الشيء في سوريا،المسيحيون سوف ينادون بدولتهم.
- هل تتجه المنطقة كلها إلى التقسيم؟
نعم،انقسام هذه الدويلات هو خطة أجنبية تعمل في تغذيتها بلاد قوية،وسوف يتقسم العالم العربي تقسيماً جديداً يلغي اتفاقية سايكس بيكو وإلغاء سايكس بيكو الآن على الواقع تم وهذا ما صرح به كبار المفكرين الغربيين،وربما تنقسم مصر ومزيد من الانقسام في السودان، الآن،النتيجة باتت مرئية واتضحت ملامحها
- برأيك ماذا يُراد بالتقسيم الجديد،هل لأجل إضعاف بعض الدول؟
هذا التقسيم الجديد يراد به،إن تمت تسوية قضية فلسطين تماما لا يكون ذلك شاذاً.
بمعنى؟
أن تكون الدولة الفلسطينية جزء من تقسيم المنطقة وتصبح فلسطين دويلة شبيهة بدويلات جديدة في المنطقة.
برأيك،ما المخرج من شبح التقسيم؟
في تقديري أن المنطقة تحتاج إلى إعادة النظر في الواقع وأن تستقل بقرارها وأن تنظر لمصالحها بمزيد من التعاون مع بعضها.
-إن سلمنا بذلك أن داعش هي الأداة التي تمهد لهذا التقسيم،معنى ذلك أنها لن تنتهي؟
أنا أظن أن داعش صُنعت لتبقى حتى تُنجز مهمتها،وذلك واضحاً في تصريحات الأمريكان أن استراتيجية أوباما ستستمر عدة سنوات،وأن هزيمة داعش ستستغرق وقتاً طويلاً،والمعلوم في الحروب لا أحد يقول إن عدوّي قوي.
دعنا نتوقف في قضية عضوية داعش،كيف تنظر لهذه التركيبة التي يغلب عليها العنصر الأجنبي؟
هذا سؤال معقد،داعش تغذى من أوروبا أكثر من العالم العربي،وربما لأحد الأسباب،إما أن السخط الموجود في الغرب وسط القوة الشبابية الرافضة للنظام الدولي القائم الآن ورافضة للرأسمالية،هؤلاء يشكلون بؤرة مستعدة للاستجابة لأي حركة ثورية وهم يشعرون أن الإسلام هو القوة الثورية،أو أن للغرب مصلحة ما في أن يتخلص من أبناء المهاجرين المسلمين إما أن يذهبوا فيقتلوا أو يذهبوا ويُبعدوا بحجة اشتراكهم في عمل غير قانوني، أو في بعض الحالات تمت زراعتهم داخل التنظيم كعمل استخباراتي.
- لكن زراعة بهذا الحجم الكبير؟
صحيح ، الغالب أن الاستخبارات الغربية لا تحتاج إلى كم هائل من القوة البشرية لتحقيق أهدافها لذلك أنا أرجح الاحتمالين الأولين،داعش الآن تمثل نقطة جذب مفيدة لأوروبا لتحقيق هدف إبعاد أبناء المسلمين أو على الأقل كشفهم.
- إن كانت هذه الأهداف الاستراتيجية لتنظيم الدولة الإسلامية،أين الشعارات بشأن الخلافة؟
لاشك أن هناك بؤرة داخل التنظيم من السلفية هم دعاة خلافة،هذه البؤرة موجودة وتجذب المخلصين والمتحمسين للقتال والصادقين،لكن انضم إليها في العراق كل ضباط نظام صدام وانضم إغليها من السنة كل من يئس من المشاركة في حكومة الشيعة،وكل المغبونين في العراق،ثم استوعب التنظيم عدداً من السوريين المقاتلين ضد نظام الأسد،أضيف إليها قبل ذلك عدد كبير من الاستخبارات الإقليمية.
استخبارات إقليمية،كيف؟
هناك دول في الإقليم فضلت أن تكون قريبة من هذا التنظيم حماية لنفسها من التنظيم،دول كبيرة في المنطقة لا أريد تسميتها أرسلت مقاتلين للانضمام لداعش لأهداف استخباراتية،لذلك بات التنظيم غير معلوم الأهداف بسبب هذه التركيبة المعقدة.وفوق كل ذلك قيادة التنظيم "أبو بكر البغدادي" غير معروفة في التاريخ المعاصر فهي لغز.
- هذا التعقيد في تركيبة تنظيم الدولة،هل يمثل عنصر ضعف أم قوة بالنسبة للتنظيم؟
لاشك أنه عنصر ضعف لأن التنظيم أصبح قوياً في فترة وجيزة فظهر كأنه نبت شيطاني،ودون شك ستظهر الخلافات الداخلية في التنظيم لاختلاف الأهداف وأي اختلاف هو عنصر ضعف لأي تنظيم.
- المنطقة العربية الآن تشهد اصطفافاً بين معسكري قطر وتركيا من جهة والسعودية والإمارات ومصر من جهة،إلى أي درجة يقود ذلك إلى استقرار أو عدم استقرار المنطقة؟
بالفعل بدأيتجلى هذا المظهر،لكن الآن التقارب بين دول الخليج جميعها رجع إلى وضعه الطبيعي،ثانياً الصراعات في المنطقة تجاوزت صراع قطبين الآن تعددت أطراف الصراع.
- تلاشي الصراع بين قطبين وتحوله إلى عدة أطراف،هل هذا مؤشر إيجابي؟
أعتقد أن تلاشي شبح الاستقطاب بين القطبين محمدة،لكن البديل ما نتابعه اليوم من اضطراب.
- هل تتوقع اصطفاف داخل السودان على أساس إسلامي/علماني؟
لا أتوقع أن يحدث اصطفاف في السودان على هذا الأساس،ربما يكون اصطفاف على برامج،كما أن العلمانية في السودان ليست شرسة ولا ترفض الثقافة الإسلامية وبالمقابل الإسلامية ليست جامدة.
- كيف تنظر لتجربة إسلاميي السودان في الحكم؟
التجربة بها السلبيات والإيجابيات،لكن الحكم عليها ما زال مبكرًا.
- بعد ربع قرن،مبكراً؟
نعم،فهي لا تزال تحكم.
- هناك حديث حول ضرورة مراجعة شعار "الإسلام هو الحل"؟
الآن العموميات لا تكفي،الحاجة لمخاطبة قضايا أكثر إلحاحاً كالعدالة الاجتماعية،الحريات والحقوق.
- هل يُمكن القول أن نسخة حسن البنا انتهت؟
السؤال بهذه الطريقة تصعب الإجابة عليه،التطورات وقعت على الحركة الإسلامية،الجماعات الإسلامية تنقسم إلى مجموعات وحركات،فيها قتاليون ودعاة إصلاح وغيرهم،لكن بأي حال فإن التفاعلات في المنطقة سوف تنتج نسخ جديدة وليس نسخة واحدة،أنا متفائل أن يولد من المخاض الصعب وعي واستقرار.
- هل من الممكن أن تتوحد الجماعات الإسلامية؟
أعتقد أن تحدث فيها تحولات هائلة أتوقع أن تلتقي جميعها في تيار جامع،لا أظن أن الأسماء الصغيرة هذه ستستمر طويلاً.
- وبالنسبة للحركة الإسلامية السودانية؟
وحدة الإسلاميين في السودان تبدو وشيكة.

التيار


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2006

التعليقات
#1165312 [كاره الكيزان]
0.00/5 (0 صوت)

12-08-2014 07:49 AM
الدولة الدينة هي الدولة الدينية كانت مسلمة ام مسيحية ام يهودية وإن حكمها الترابي او البشير او الصادق المهدي او محمد عثمان الميرغني او محمد ابراهيم نقد في النهاية هي سلطة إلاهية يتقمصها بشر كلهم نواقص وعيوب ونتيجتها حتمية . فساد ودكتاتورية وكراهية وعنصرية

[كاره الكيزان]

#1164641 [انقاذي سادر في فساده]
5.00/5 (4 صوت)

12-07-2014 02:29 PM
لن تقوم قائمة للاسلام او الدول المسلمة الا باسئصال السرطان المسمى الاخوان المسلمين وان يتم اجتثاثهم من فوق الارض وسحلهم حتى لاينتشر الفساد فى الارض باسم الدين والتمكين

[انقاذي سادر في فساده]

#1164580 [الحقيقة مرة]
5.00/5 (4 صوت)

12-07-2014 10:48 AM
من المدهش ان يختزل اسلاموي الاسلام في كونه مجرد ثقافة باعتباره منهجا حياتيا متكاملا وهم الذين طالما ابتذلوه شعارا وامتهنوه وسيلة للسلطة وذريعة للتكفير واضطهاد الخصوم اي مسلم وصاحب اي ديانة ومعتقد يؤمن بفصل الكوز عن الدولة هو بالضرورة عالماني ما تقعدو تلفو وتدورو ومرحبا بالعالمانية ودولة المواطنة والحقوق والالتزامات بديلا حتميا لدولة النفاق والشقاق

[الحقيقة مرة]

ردود على الحقيقة مرة
Sudan [Rebel] 12-07-2014 09:55 PM
* كفيت و وفيت..أهنئك و احييك يا اخى فى الدين و الوطن الذى سنلتقى فيه, ليضمنا مجددا كما كنا, و عما قريب, إنشاء الله.


#1164537 [ابو عرب]
5.00/5 (3 صوت)

12-07-2014 06:44 AM
نريد دولة مواطنة وفقط تحمي حقوقنا وتطالبنا بواجباتنا العايز يصلي يصلي الما عايز ما يصلي زي زمان نريد دولة مواطنة مثل تونس النظام لابد ان يقدم تنازلات من اجل حماية الشعب واذا الريح هبت انحني لكي لا تتكسر بلا خلافة بلا هرطقة خلافة ايه الرسول صلئ الله عليه وسلم قال ولي امر يعني التمر عام ممكنىيكون ولي امرك حافر زي العايشين في الغرب الان وتسمع له وتطيع لانك تملك نحوه واجبات وهوةيؤدي حقك عليه بطلوا تخاريف ومسلسلات دايرين العدل والعدل ما الا قطع يد ورجم مراءة او رجل او ضرب بالسوط العدل انكم تحافظوا علئ حقوق العباد واموالهم وتؤدوها لهم كاملة وهم عليهم حق الامر والطاعة ي غير معصية الله سبتوا اي حاجة وبقيتوا تسكوا في قطع اليد والرقبة عمر رضئ الله عنه رفع الحد حسا انتوا كمان ارفعوا الحد والحدود لان الفلوس بقيت ورق وما ذهب لانالام بتاع السجن اكبر من القطع لان لان لان فكروا ما سمعتوا بناس الاراضئ المكدسة عملنا زواج مسيار ومطيار وغيرو الحاجة ام الاختراع بس مش تقولوا نطبق الشريعة وتسرقوا وتفسدوا في ضمائر الناس الحاكم اذا سرق وفسد الناس تعمل ايه واذا كان رب البت للدف ضاربا فماىشيمة اهل البت الا الرقص والطرب

[ابو عرب]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة