الأخبار
أخبار إقليمية
حزب التحرير: السودان يعيش فراغاً سياسياً وأمنياً واقتصادياً
حزب التحرير: السودان يعيش فراغاً سياسياً وأمنياً واقتصادياً
حزب التحرير: السودان يعيش فراغاً سياسياً وأمنياً واقتصادياً


12-08-2014 05:39 AM
الخرطوم – رندا عبد الله

قال حزب التحرير ولاية السودان، إن البلاد تعيش فراغاً استراتيجياً سياسياً وأمنياً واقتصادياً، وأكد أن الحل في تطبيق الخلافة الإسلامية من جديد. وقال محمد هاشم، مساعد الناطق الرسمي للحزب في ندوة أقامها حزب التحرير أمس بعنوان (السودان.. دوامة الفراغ الاستراتيجي وأفق الحل المبدئي)، إن "الفراغ السياسي في البلاد أرساه المستعمر وعزف عليه الحكام المتعاقبون على حكم السودان عبر فصله الدين عن الحياة وبذره لمشكلة الجنوب"، مشدداً على أن الفراغ الأشد خطراً على البلاد هو الناتج عن حكم الأمة بصيغة علمانية تخالف الإسلام.

من جانبه اعتبر ناصر رضا، رئيس لجنة الاتصالات المركزية في الحزب أن شواهد الفراغ الأمني في البلاد تتجلى في الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة عليها، وتنقل سفراء الدول الغربية في أطرافها دون إذن الخرطوم ووجود القوات الأممية، واعتراف السلطات بأنها تعيش فساداً وفوضى المليشيات القبلية.

في السياق هاجم عضو الحزب سليمان الدسيس النظام الاقتصادي الرأسمالي، واعتبره أُس الداء ورأس البلاء في فراغ السودان الاقتصادي، وقال إن الحل الاقتصادي يكمن في اجتثاث هذا النظام عبر العودة إلى رؤية الإسلام الاقتصادية واستنباط أحكامه المتعلقة بتدبير شؤون الناس تملكاً وتنمية وتصدقاً دون التأثر بأي أشكال لا تنبت عن العقيدة الإسلامية

اليوم التالي


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 1205

التعليقات
#1165961 [مظفر]
1.00/5 (1 صوت)

12-09-2014 12:41 AM
السودان يعيش فراغاً سياسياً وأمنياً واقتصادياً وفكريا وثقافيا وعلميا وماديا واجتماعيا وتكوينيا ودبلوماسيا وسياديا وعسكريا .......ز وقرب يلحق امات طه

[مظفر]

#1165880 [ابو اسماعيل]
1.00/5 (1 صوت)

12-08-2014 10:26 PM
إن لحزب التحرير رؤية واضحة ومفصلة ليس في كيفية الوصول للخلافة أو وسيلة اختيار الحاكم فحسب، وإنما رؤية مفصلة وواضحة في كل ما يتعلق بالحكم والسياسة والاقتصاد وغيرها من أنظمة الحياة، وجدية الحزب تظهر في أنه الحزب الوحيد الذي يملك مشروع دستور مستنبط من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وما أرشدا إليه من إجماع الصحابة والقياس الشرعي، وذلك بناء على قوة الدليل وباجتهاد صحيح، وهو مشروع دستور للدولة الإسلامية يتكون من (191) مادة. ولا أظن أن الكاتب اطلع عليه. ثم إن الحزب قد بين في كتابه (أجهزة دولة الخلافة في الحكم والإدارة) فمن كان جاداً وباحثاً عن الحق فيمكنه الاطلاع عليه من خلال مكتبة الحزب عبر الإنترنت.

[ابو اسماعيل]

#1165817 [Rebel]
1.00/5 (2 صوت)

12-08-2014 08:41 PM
* داعش فى السودان!!! ما شاء الله.

[Rebel]

#1165565 [الحقيقة مرة]
3.00/5 (2 صوت)

12-08-2014 04:47 PM
الفراغ السياسي في البلاد أرساه المستعمر
_____

المستعمر دا هو العمل ليكم مشروع دولتكم الحديثة ونظاما السياسي لغاياتو الامبريالية ومن غير المعقول انو يوجد فراغ سياسي يفكك مشروعو ويكون شغال ضد نفسو الى ذلك التدخل الاجنبي والغربي تحديدا ظل الضامن لكل مشاريع التفاوض والسلام شوفو شماعة او فزاعة تانية لتضليل الراي العام

[الحقيقة مرة]

#1165557 [رادار]
1.00/5 (2 صوت)

12-08-2014 04:42 PM
إنتو كمان مارقين من ياتو خندق من خنادق القرون الأولى ؟؟!!
أقاموا ندوه بعنوان طويل ،، وتحدثوا كثير ،، ووصلوا للإسلام هو الحل ولا الخلافه هو الحل ما عارف !! طيب إنتو ما كيزان شحم ولحم !!

[رادار]

#1165480 [khalid osman]
1.00/5 (1 صوت)

12-08-2014 03:12 PM
ى رؤية الإسلام الاقتصادية واستنباط أحكامه المتعلقة بتدبير شؤون الناس تملكاً وتنمية وتصدقاً دون التأثر بأي أشكال لا تنبت عن العقيدة الإسلامية.....

طيب نفهم .......قال خلافة قال......

[khalid osman]

#1165451 [واحد من هناك]
1.00/5 (2 صوت)

12-08-2014 02:50 PM
السودان كله ولايه؟عفارم عليكم ياحزب التحرير معقوله؟ هذا يعنى داعش فى السودان بصراحه كدا قومو لفو لفاكم قطر يطلع زيتكم.

[واحد من هناك]

#1165345 [مسطول]
1.00/5 (2 صوت)

12-08-2014 11:44 AM
البنقو ده من وووووين شوفوا لينا معاكم رطل

[مسطول]

ردود على مسطول
[masgoo3] 12-08-2014 08:21 PM
sorry its exclusive just for members



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة