مواجهة ريال مدريد ..حلم كروز المكسيكي في مونديال الأندية
مواجهة ريال مدريد ..حلم كروز المكسيكي في مونديال الأندية


12-08-2014 03:36 AM
DPA ©

بعد محاولتين فاشلتين لبلوغ بطولة كأس العالم للأندية ، حالف الحظ كروز ازول المكسيكي أخيرا وعرف طريقه إلى البطولة العالمية هذا العام من خلال التتويج بلقب كأس الأندية الأبطال في اتحاد كونكاكاف (أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي) .

وكان عام 2008 حدا فاصلا في بطولة أندية الكونكاكاف حيث تغير شكل البطولة واكتسبت البطولة بريقا هائلا ليصبح للقبها أهمية بالغة لدى أندية هذه المنطقة من العالم.

وعلى مدار السنوات الست التي أعقبت هذا التاريخ ، كان كروز ازول أحد طرفي النهائي لهذه البطولة في ثلاثة مواسم ليؤكد أنه من الأندية الكبيرة في منطقة الكونكاكاف علما بأن هذا النادي تأسس قبل 87 عاما.

ولكن الحظ عاند الفريق في موسمي 2008/2009 و2009/2010 حيث خسر نهائي البطولة القارية قبل أن يحالفه التوفيق في المحاولة الثالثة ليحرز لقب البطولة على حساب تولوكا المكسيكي ويحجز لنفسه مكانا في مونديال الأندية الذي تستضيفه المغرب من العاشر إلى 20 كانون أول/ديسمبر الحالي.

ولا يختلف اثنان على أن الكرة المكسيكية تحظى دائما باهتمام بالغ وتتمتع ببريق هائل على الساحة العالمية لما تمتلكه من مهارات ومواهب هائلة.

ويضاعف من هذا البريق الأداء الرائع للمنتخب المكسيكي في بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل حيث تقدم الفريق ببراعة من مجموعة صعبة في الدور الأول وذلك خلف المنتخب البرازيلي وعلى حساب المنتخبين الكرواتي والكاميروني ولكنه اصطدم بالطاحونة الهولندية في دور الستة عشر ليودع البطولة من الدور الثاني.

ولهذا ، يحمل كروز ازول على عاتقه مهمة تشريف الكرة المكسيكية في نفس عام المونديال البرازيلي بتقديم عروض جيدة في مونديال الأندية بالمغرب وحجز مكانه في المربع الذهبي للبطولة على الأقل.

ويضاعف من حجم المسؤولية الملقاة على عاتقه أن الفريق يضم بين صفوفه بعض عناصر المنتخب المكسيكي الذي توج بالميدالية الذهبية لمسابقة كرة القدم في أولمبياد لندن 2012 .

ولهذا ، يرى كثيرون أن الفريق مرشح بقوة للعبور إلى المربع الذهبي في ظل تفوقه في الإمكانيات على فريق ويسترن سيدني الأسترالي الذي يلتقيه يوم السبت المقبل في الدور الثاني للبطولة.

ولكن مشكلة الفريق تكمن في أنه سيصطدم ، في حالة عبوره عقبة سيدني ، بفريق ريال مدريد الأسباني في المربع الذهبي للبطولة وهو ما يصعب من مهمته في بلوغ النهائي في أول مشاركة له بمونديال الأندية.

ورغم أن هذه المواجهة تصعب من مهمة الفريق في العبور للمباراة النهائية ، تمثل مباراة ريال مدريد في حد ذاتها حلما للفريق ولاعبيه في مواجهة أبرز نجوم العالم بالنادي الملكي.

ويعتمد المدرب لويس فيرناندو تينا المدير الفني لكروز آزول على الخبرة التي اكتسبها بعض لاعبيه من المشاركة في أولمبياد لندن 2012 وكذلك على خبرة الفريق من المشاركات العديدة في بطولة أندية الكونكاكاف.

ومن بين اللاعبين الذين يتألقون في صفوف الفريق ، يبرز حارس المرمى خوسيه دي خيسوس كورونا ولاعبا الوسط خيراردو تورادو وماركو فابيان والمهاجم ماريانو بافوني.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2036


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة