الأخبار
منوعات
ملالا تعرض قميصها المضرج بالدماء لدى استلامها "نوبل"
ملالا تعرض قميصها المضرج بالدماء لدى استلامها "نوبل"



12-11-2014 11:48 AM
عرضت الباكستانية ملالا يوسف زاي لدى تسلمها جائزة نوبل للسلام في العاصمة النرويجية أوسلو بالمناصفة مع ناشط حقوق الأطفال الهندي، كايلاش ساتيارثي أمس الأربعاء، الرداء الذي كانت تلبسه لحظة إطلاق النار عليها من قبل عناصر طالبان قبل عامين.
فقد سمحت ملالا، البالغة من العمر 17 عاما، بعرض ردائها المضرج بالدماء، والمكون من قميص، وبنطال، وغطاء للرأس، في مركز نوبل للسلام في أوسلو الأربعاء.
وتعد ملالا، البالغة من العمر 17 عاما، أصغر من حصل على جائزة نوبل للسلام، في تاريخ الجائزة.
وقد أطلق عليها مسلحون من حركة طالبان النار في أكتوبر 2012 لأنها كانت تدعو إلى تعليم البنات في بلادها، وهي تعيش حاليا في بريطانيا.
أما كايلاش ساتيارثي، فيبلغ من العمر 60 عاما، وأسس حركة "حماية الأطفال"، التي تدافع عن حقوق الأطفال، وتعمل على إنهاء الاتجار بالبشر.
وقالت لجنة جائزة نوبل إن أهمية جائزة هذا العام تكمن في أن "مسلمة وهندوسيا.. باكستانية وهنديا.. اجتمعا في النضال من أجل التعليم."
وحسب وصية الفرد نوبل، الذي خص اوسلو بمنح هذه الجائزة، حيث كانت السويد والنرويج تشكلان دولة اتحادية، بينما توزع جوائزه الأخرى في ستوكهولم.
عرضت الباكستانية ملالا يوسف زاي لدى تسلمها جائزة نوبل للسلام في العاصمة النرويجية أوسلو بالمناصفة مع ناشط حقوق الأطفال الهندي، كايلاش ساتيارثي أمس الأربعاء، الرداء الذي كانت تلبسه لحظة إطلاق النار عليها من قبل عناصر طالبان قبل عامين.
فقد سمحت ملالا، البالغة من العمر 17 عاما، بعرض ردائها المضرج بالدماء، والمكون من قميص، وبنطال، وغطاء للرأس، في مركز نوبل للسلام في أوسلو الأربعاء.
وتعد ملالا، البالغة من العمر 17 عاما، أصغر من حصل على جائزة نوبل للسلام، في تاريخ الجائزة.
وقد أطلق عليها مسلحون من حركة طالبان النار في أكتوبر 2012 لأنها كانت تدعو إلى تعليم البنات في بلادها، وهي تعيش حاليا في بريطانيا.
أما كايلاش ساتيارثي، فيبلغ من العمر 60 عاما، وأسس حركة "حماية الأطفال"، التي تدافع عن حقوق الأطفال، وتعمل على إنهاء الاتجار بالبشر.
وقالت لجنة جائزة نوبل إن أهمية جائزة هذا العام تكمن في أن "مسلمة وهندوسيا.. باكستانية وهنديا.. اجتمعا في النضال من أجل التعليم."
وحسب وصية الفرد نوبل، الذي خص اوسلو بمنح هذه الجائزة، حيث كانت السويد والنرويج تشكلان دولة اتحادية، بينما توزع جوائزه الأخرى في ستوكهولم.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 905


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة