الأخبار
منوعات
صفاء مغربي: قصة شائعة موتي
صفاء مغربي: قصة شائعة موتي
صفاء مغربي: قصة شائعة موتي


تعتذر عن كلمة "خادشة للحياء"
12-11-2014 10:48 AM
كشفت الفنانة المصرية، صفاء مغربي، حقيقة شائعة وفاتها التي انطلقت الأسبوع الماضي، وأذاعتها كل وسائل الإعلام المصرية.
روت الفنانة تفاصيل الواقعة، حيث قالت إنها كانت تجري بروفات مسرحية "باب الفتوح"، ونتيجة تعرضها للإجهاد الشديد تعرضت للإغماء وسقطت على خشبة المسرح مغشيا عليها، وعلى الفور قام مدير المسرح وإدارته بإعطائها بعض الحبوب والأدوية لتنشيط الدورة الدموية، ولكنها شعرت بالتعب أكثر وأكثر، فانصرفت من المسرح عائدة لمنزلها رافضة الذهاب للمستشفى، وأغلقت هاتفها واضطرت للخلود في نوم طويل.
وقالت إن بعض زملائها الفنانين كانوا يتصلون بها على هاتفها للاطمئنان عليها، وعندما وجدوه مغلقا اضطروا للاتصال بشقيقتها الصغرى التي كانت تبكي منهارة بعد علمها بخبر سقوطها على خشبة المسرح، وكانت ترد بالقول "إن شقيقتها توفيت"، وهو ما أدى لانطلاق الشائعة التي وصلت لكل وسائل الإعلام من بعض زملائي نتيجة ما قالته شقيقتي.
وقالت مغربي إن زوجها سارع بالذهاب للمنزل للاطمئنان عليها بعد أن انهالت الاتصالات التلفونية عليه لمواساته وتقديم واجب العزاء له، وذهب بها للمستشفى، ومن هناك تم التقاط الصورة التي نشرت في جميع وسائل الإعلام، مؤكدة أنها تخاف من الموت وتعانى فوبيا المرض.
وقالت إنها قبل الشائعة بيوم واحد كانت تشعر بالتعب الشديد من الإنفلونزا، وعندما تعرضت للإغماء على خشبة المسرح أكثر من مرة أصر زوجها على إدخالها إلى المستشفى، وخضعت لرسم قلب وعمل الأشعة، مضيفة أن شقيقتها أبلغت مستشارها الإعلامي بخبر وفاتها، والذي قام بدوره بنشر خبر وفاتها على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.
وقالت مغربي إنها تعلم من وراء شائعة وفاتها، وهي شقيقتها الصغرى، لكنها لا تعلم من وراء شائعة وفاة والدتها.
صفاء مغربي تعتذر عن كلمة "خادشة للحياء"
وقالت إنه في صباح اليوم التالي للشائعة تناولت ملعقة عسل مما أصابها بقيء شديد ودوار، فاضطرت للذهاب للمستشفى مرة أخرى، وهناك نصحها الأطباء بالراحة التامة والحصول على إجازة من العمل لحين إتمام شفائها.
واعتذرت مغربي للجماهير عن خروج أحد الألفاظ الخادشة منها، وذلك أثناء ظهورها في أحد البرامج المصرية، مؤكدة أنها كانت مرهقة وتعرضت لضغوط عديدة أثرت عليها وجعلتها تخرج عن شعورها، مضيفة أن الفنانة ايتن عامر وهي من أعز صديقاتها تعلم الحقيقة الكاملة، وهي أكثر من ساندها ووقف بجانبها في محنتها الأخيرة.
وقالت صفاء إنها تعيش حياة مستقرة مع زوجها المخرج يوسف شرف الدين وابنها علي البالغ من العمر 5 سنوات، ولا تهتم كثيرا بما كتب عنها في وسائل الإعلام المصرية أو مقاطعة أخبارها أو عدم إسناد أدوار إليها، مؤكدة أن الأرزاق بيد الله، والشهرة بيد الله أيضا، نافية لجوءها لخبرة وفاتها لجذب الأضواء نحوها أو الحصول على الشهرة.
وأضافت أنها خريجة سياحة وفنادق، وتبلغ من العمر 27 عاما، وكان أول ظهور لها عام 2007، وذلك بمشاركتها مع الفنان نور الشريف في مسلسل الدالي.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 885


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة