الأخبار
أخبار سياسية
صورة توضح اعتداء جندي اسرائيلي علي الوزير الفلسطيني قبل مقتله
صورة توضح اعتداء جندي اسرائيلي علي الوزير الفلسطيني قبل مقتله
صورة توضح اعتداء جندي اسرائيلي علي الوزير الفلسطيني قبل مقتله


12-11-2014 10:04 AM



أظهرت صور حصرية لـ"سكاي نيوز عربية"، لحظة مقتل رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الوزير زياد أبو عين، الأربعاء، خلال فعالية لزراعة أشجار الزيتون في بلدة ترمسعيا، شمالي مدينة رام الله بالضفة الغربية.

وكان أحد الجنود الإسرائيليين قد قام بالاعتداء على أبو عين بضربه بخوذته في صدره، حيث أصيب بحالة إغماء، نقل على إثرها إلى مستشفى رام الله الحكومي، حيث أعلن عن وفاته.


وقال القيادي البارز في حركة فتح محمود العالول، لوكالة أسوشيتدبرس، إن الوزير أبو عين، توفي عقب الحادث قرب قرية ترمسعيا بالضفة الغربية.

وأشار العالول إلى أنه وأبو عين كانا من بين عشرات المحتجين الذين حملوا شتلات الزيتون لزراعتها خلال مظاهرة ضد مصادرات الأراضي الأخيرة، عندما أطلقت القوات الإسرائيلية الغاز المسيل بالدموع عليهم، ثم اعتدت بالضرب على المشاركين بأعقاب البنادق.

وأصيب في الحادث نفسه عدد من المشاركين في مسيرة زراعة أشجار الزيتون في البلدة، في حين اعتقل الجيش الإسرائيلي آخرين، ومنعوهم من زراعة أراضيهم

وفي أول تعليق على الحادث، وصف الرئيس الفلسطيني محمود عباس قتل أبو عين "بالعمل البربري"، وأعلن الحداد العام 3 أيام.


وقال الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، إن منسق شؤون الحكومة في الضفة الغربية بولي مردخاي اتفق مع وزير الشؤون المدنية الفلسطيني حسين الشيخ، على مشاركة طبيب إسرائيلي من معهد الطب العدلي الإسرائيلي في تشريح جثمان أبو عين مع وفد طبي أردني.

كما عرض مردخاي على الجانب الفلسطيني تشكيل لجنة مشتركة للتحقيق في ملابسات وظروف الحادث "الذي مازال قيد فحص جميع الجهات".

وقال المتحدث باسم حركة فتح أحمد عساف إن "استشهاد أبو عين سيزيد إصرارنا على إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وتمسكنا بحقوقنا مهما كان الثمن".

وأوضح عساف لـ"سكاي نيوز عربية" أن حركة فتح طالبت بتشكيل لجنة تحقيق دولية في مقتل أبو عين "حتى لا تفلت إسرائيل من العقاب".


وأكد عضو المجلس الثوري لحركة فتح عبد الله عبد الله أن "هذه الجرائم لن تثنينا عن مقاومة الاستيطان والجدار العازل ونهب الأرض" من قبل إسرائيل".

وأضاف أن "الإسرائيليين يضربون بعرض الحائط القانون الدولي والشرعية الدولية. إسرائيل أصبحت دولة مارقة خارجة على القانون".

وقال صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينيين" ندعو المجتمع الدولي إلى وقف الجرائم اليومية ضد شعبنا مشيرا إلى أن هذه الحادثة هي مثال على الغطرسة والاعتداءات التي تمارس ضد الشعب الفلسطيني.


وشغل أبو عين في السابق منصب وكيل وزارة شؤون الأسرى الفلسطينية، وهو عضو في المجلس الثوري لحركة فتح، واعتقلته إسرائيل عام 1977.

وفي عام 1979 أعيد اعتقاله في الولايات المتحدة الأميركية بتهمة القيام بعمليات مسلحة أدت إلى قتل وجرح عشرات الإسرائيليين، وقضى في سجن شيكاغو 3 أعوام، قبل تسليمه للسلطات الإسرائيلية.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2309


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة