الأخبار
أخبار إقليمية
ليبيا : الأمم المتحدة تؤجّل حوار غدامس 2 وتكثف جهودها لإقناع أطراف النزاع
 ليبيا : الأمم المتحدة تؤجّل حوار غدامس 2 وتكثف جهودها لإقناع أطراف النزاع


حكومة السودان مازالت تحافظ على ازدواجية الموقف تجاه اطراف الصراع في ليبيا
12-10-2014 10:57 PM
في خطوة متوقعة أعلن برنار ليون رئيس البعثة الأممية للدعم لدى ليبيا عن تأجيل جلسة حوار غدامس الثانية الاسبوع القادم بعد ما كانت مقررة أمس الثلاثاء. وبررت الامم المتحدة تأجيل مباحثات السلام بين الفرقاء الليبيين

بفتح المجال واعطاء فرصة جديدة لأطراف الصراع المسلح للقيام ببعض التنازلات المطلوبة لإيجاد أرضية تفاهم.

وكانت الخارجية الجزائرية استدعت مؤخرا كلّا من محمود جبريل رئيس حزب تحالف القوى الوطنية والشيخ علي الصلابي رئيس رابطة علماء ليبيا واحد ابرز قيادات الجماعة الليبية المقاتلة والمقرب من حزب العدالة والبناء وذلك بهدف اقناعهما بالجلوس الى طاولة الحوار.

وتكمن صعوبة جمع الفرقاء الليبيين على طاولة الحوار في تمسك كل طرف بشروطه وعدم استعداده لتقديم تنازلات حيث حدد مجلس نوّاب طبرق اربعة شروط لبدء المباحثات وهي الاعتراف بشرعيته – حل جميع التشكيلات المسلحة – ابعاد واقصاء كل من كان سببا في الازمة – عودة النازحين. فيما اشترطت فجر ليبيا الذراع العسكري للتيار الاسلامي – حل برلمان طبرق – اقصاء اللواء خليفة حفتر من اي حوار – تشكيل حكومة وحدة وطنية – بعث مجلس رئاسة لتسيير الاعمال لحين اكمال الدستور.

للتذكير فقد انطلقت مباحثات حوار غدامس1 في 25 سبتمبر المنقضي بمشاركة وفد من النواب المقاطعين لجلسات برلمان طبرق وممثلين عن الاخير غير أنّ عدة اطراف فاعلة طالبت بتوسيع قائمة المشاركين وذلك ما قبلته الامم المتحدة، ومع توسيع قائمة الاطراف المشاركة تضاعفت الخلافات والعراقيل مما حال دون انعقاد حوار غدامس في نسخته الثانية ليوم امس الثلاثاء.من جانبه كشف العميد صقر الجروشي آمر سلاح الجو الليبي رصد طائرات تركية – قطرية وسودانية بصدد الهبوط في مطار قاعدة معيتيقة العسكرية وهي محملة بالأسلحة والذخيرة لفائدة فجر ليبيا، فيما اكدت تقارير استخباراتية من شرق ليبيا ان السودان مازالت تحافظ على ازدواجية الموقف تجاه اطراف الصراع في ليبيا فهي من جانب تصرح انها تدعم حكومة الثني ومجلس نواب طبرق ومن جهة ثانية لم تتوقف عن تزويد فجر ليبيا بالسلاح.

توتر في سرت
في سياق ثان تداولت مصادر اعلامية مامفاده ان قوات موالية لـ»فجر ليبيا» قامت بمساعدة تنظيم «انصار الشريعة» باقتحام ومحاصرة مقر كتيبة الجالط في سرت شرق مصراته ومسقط راس الرئيس السابق معمر القذافي وأمهلتها 24 ساعة لتحديد موقفها النهائي من عملية الكرامة بقيادة اللواء حفتر، ونقل شهود عيان من المدينة وجود العشرات من السيارات المسلحة حول محيط كتيبة الجالط وسماع دوي انفجارات دون حدوث اشتباكات مسلحة بين الطرفين.

وكانت مصادر عسكريّة مقرّبة من غرفة عمليّات الكرامة ذكرت في وقت لاحق وجود تواصل بين كتائب مسلّحة في كل من درنة وسرت وتوقّعت ذات المصادر اعلان تلك الكتائب انضمامها إلى عملية الكرامة قريبا.

في غضون ذلك يواصل الجيش الوطني حربه على ما يسمى بفجر ليبيا مخلفا خسائر فادحة في الارواح والعتاد، وتخشى قوات اللواء حفتر لجوء فجر ليبيا إلى استعمال السيارات المفخخة لضرب اهداف محددة او الاسلحة الكيميائية سيما بعد ثبوت استيلاء فجر ليبيا على عشرات البراميل المعبأة بغاز الخردل من سبها ونقلها الى مصراته على الرغم من نفي فجر ليبيا الاستيلاء على تلك النوعية من الاسلحة.

المغرب


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1354

التعليقات
#1167559 [حلوة الكون]
0.00/5 (0 صوت)

12-11-2014 03:26 PM
هل تعلم ان الشعب الكويتي ذو غالبية غجرية فهم يسمون بالصلب أو البياسر كما يسمون في الدول الأخرى بالنور ،، في الحقيقة ان الكويت تحت حكم مجموعة من الأسر و ليس اسرة الصباح فقط فتلك الأسر تسمى الاكبارية أي الهوامير و الحيتان و الكبار مثل الخرافي و الغانم و الحميضي فهم يأخذون حصة من النفط و يختلسون المال العام و يسيطرون على العقار كما انهم قاموا بمحاولة اغتيال حمد الجوعان الا انه لم يقتل و لكنه أصيب بالشلل كما ان نسبة كبيرة من افراد اسرة الحميضي تتاجر بالمخدرات فالكويت تعج بالمخدرات و الايدز فصديقتي كانت تعمل فنية مختبرات في الكويت قالت انه يصادفها 3حالات ايدز أسبوعيا إلا انه لا يتم الإعلان عن ذلك كل لا يقال ان الكويت بلاد الايدز كما ان السحر منتشر جدا كل ما تريد معرفته عن فضائح الحكومة الكويتية و السياسة الكويتية تجده في موقع الشبكة الوطنية الكويتية

[حلوة الكون]

#1167434 [إقرأ هذا الحليل ..!]
0.00/5 (0 صوت)

12-11-2014 05:10 AM
نعم الصُلح خير ولكن حينما يصلُح المُصلح ..!

محمد عبد الله برقاوي...


أحد جزاري الكيري المنتشرون في بلادنا التي كُثر فيها الآن ذبح الحمير و بيع لحوم الأبقار والطيور النافقة .. ما أن شطّب على اللحم الذي باعه لزبائه الكرام رابحاً منه الكثير !
أمر إبنه بان يذهب ويشتري لهم دجاجة ليتغدوا بها في منزلهم .. والسبب انه عاف على أهله تناول لحم بهيمته التي دفن جنينها وقد إنتزعه من أحشائها بيديه !
وهكذا تفعل حكومة الإنقاذ وإن كانت الصورة معكوسة قليلاً !
هي لا تستطيع جمع الأطراف المتنازعة معها بالسلاح أو المختلفين سياسياً بل وتعرقل بعض الأطراف من صقورها ذلك حتى لو تهيأ له المناخ داخل الوطن و لكنها في ذات الوقت تتسول مواقع الجلوس معهم و تطلب دعم المحادثات مادياً ومعنوياً في عواصم قطر و قبلها نيجيريا وكينيا وغيرها الى أن تجمّع الشعث المناوي لها الآن كله قاب قوسين أو أدنى من حدودنا في العاصمة الأثيوبية مجتمعاً تحت مظلة آلية السيد أمبيكي الأفريقية ..!
بل وأن رئيس البلاد الهمام لا زال يرفع عقيرته وساعده مهدداً بكسر الأيدِ والأقلام التي توقع على أية وثيقة إتفاق تجمع معارضيه على صعيد واحد يمهد للجلوس معه برؤية شاملة للخروج بمركب البلاد من لُجة أزماتها التي يصب هو شخصياً الزيت على نارها كلما هبت نسمة إنفراج يمكن أن تطفئها !

ومع ذلك فالخرطوم تصبح فجأةً عاصمة السلام المفقود فيها قبل ليبيا ومقراً لمناقشة أبعاد الأزمة الليبية أو ماسمي بمؤتمر دول الجوار الليبي طبعا ًنيابة عن قطر وقد أوكلت الدور لوكيلها المعتمد نائية بنفسها عن تبني المصالحات و شراء ذمم المتصالحين بعد أن زنقها إخوتها الخليجيون في زاوية سحب قمة التعاون القادمة عن مقرها الدوحة إن هي سدرت في غيها المزعج !
وهي التي كانت ولا تزال ولو بالضربات الحرة غير المباشرة تدفع الى الحريق الليبي بالهشيم والمال والمرتزقة وتفعل كالذي يفلق ويداوي !

وزير خارجتنا السيد المجاهد غير الدبلوماسي علي كرتي الذي إما أنه مسطِح ومغيّب عن ما تفعله الأصابع الأمنية السودانية من ورائه في ليبيا مثلما كان مهمشاً و بإعترافه شخصيا ًفي عدم علمه بخبر رسو السفن الإيرانية على سواحلنا المقابلة للسعودية العام الماضي وإما أنه يضحك على من كانوا يستمعون اليه بالأمس في المؤتمر إياه المنعقد في عاصمتنا وهو يقول ناظراً للمجتمعين من تحت نظارته أن ليبيا تتعرض لمؤامرة تغذيها أطراف خارجية !!!

والكل يعلم الدور المزدوج التي تلعبه حكومة الإنقاذ بين النظر بعين الطمع في بترول ليبيا من خلال نفاقها المكشوف لحكومة عبد الله الثني و برلمان طبرق وبين صلتها الفكرية والمبدئية وهي تغمز بالعين الأخرى غزلاً في حكومة عمر الحاسي الإخوانية وبرلمانها في طرابلس وهي التي تمرر لها السلاح القطري من تحت الطاولة !

أحد المحللين الجزائريين بالأمس ومن خلال تلفزيون بي بي سي العربي قال معقبا على إحتضان الخرطوم لقيدومة المصالحة الليبية الليبية أن الصلح خير ولكنه لن يصلح إلا بصلاح المُصلح أولاً دون أن يسمي حكومتنا ربما لإعتبارات الآدب الدبلوماسي الذي حتم عليه الحديث بلغة اليكِ أعني واسمعي ياجارة !
وكأنه يقول بفطنة العالم ببواطن الأمور لجماعة حكومتنا التي تنصب خيام المصالحات للآخرين في مضاربها فيما وفودها مبعثرة بين صوالين بلاد الغير ..!
لستم مؤهلين للقيام بما يطلبه النائب دفع الله حسب الرسول من قابلات السودان ليقمن بتنجية النساء من عفونة عدم الختان .. لذا فمن الخير أن تسلّموا الموس لخاتنة أخرى ليست فاقدة الشيء مثلكم !

[إقرأ هذا الحليل ..!]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة