الأخبار
أخبار إقليمية
انقراض الجنسية السودانية..!!
انقراض الجنسية السودانية..!!
انقراض الجنسية السودانية..!!


12-11-2014 08:39 AM
شمايل النور

الخبر الذي يستحق أن نفرد له المساحات لقراءة ما وراءه ليس هو الانهيار المتتالي للمفاوضات بين الأطراف المتصارعة في السودان، كما ليس هو الهجوم غير المبرر على نداء السودان، لأن كل هؤلاء بما فيهم الإنقاذ المتشبثة على كرسي هالك سوف يأتي عليهم يوماً ويحكموا شعبا أجنبيا، سوف لن يجدوا سودانيين ليحكموهم. على الإطلاق، اخطر خبر ورد خلال الأيام الفائتة وينبغي أن يفتح بشأنه تحقيق وطني. هو ما أدلى به الفريق ضحية رئيس هيئة الجوازات، في حواره مع الزميلة رجاء نمر، والذي نشر "بالتيار".

الشرطة السودانية تتحدث عن ارتفاع طلبات إسقاط الجنسية السودانية، الطلبات التي تتلقاها الشرطة نحو 20 طلبا في الشهر الواحد، أي أكثر من شخص كل يومين يتقدم بطلب لإسقاط جنسيته، هذا فقط لطالبي الجنسيات الهولندية والألمانية باعتبار أن الأنظمة هناك لا تقبل الازدواجية في الجنسية بحسب ما قاله الفريق ضحية، هذا جانب ولا ننسى أعداد السودانيين حملة الجنسيات الأخرى الذين يحتفطون بجنسياتهم السودانية فقط تذكار عزيز. القضية لم تعد تلك المسألة التقليدية التي نسكب فيها ما نسكب من حديث حول هجرة العقول والكوادر السودانية والأوضاع المتردية للأطباء وأساتذة الجامعات، لأن هذه باتت لا تمثل قضية أصلا، الجميع في حالة رحيل من الوطن الذي باتت قضية الهجرة الكثيفة أمرا أكثر من طبيعي والذي هو غير طبيعي أن لا يرغب أحدنا في الهجرة أو الاغتراب على أقل تقدير. القضية الآن هي انقراض الجنسية السودانية التي بدأت في طريقها إلى التلاشي، ولا مبالغة في كلمة انقراض.

نعم انقراض، أن كان عدد طلبات إسقاط الجنسية الآن يصل نحو 20 طلبا خلال الشهر الواحد، المؤكد مع تنامي الوضع الطارد أن يرتفع العدد إلى أكثر من ذلك، ليت هناك جهة تقوم بإجراء مسح شامل للوصول إلى عدد السودانيين من حملة الجنسيات الأخرى، وكم كان معدل ارتفاعها خلال كل عام، القضية تحتاج دراسة حقيقة، رغم أن الأسباب معلومة للجميع، إلا أن هذه المعلومة التي نقلها الفريق ضحية ليست مقلقة فحسب، هي مرهبة بمعنى الكلمة.

الكارثة التي لا تعي لها الإنقاذ ومهادنوها من المعارضة أنها باتت خطراً على وجود الوطن نفسه وليس فقط على أمنه ونسيجه الاجتماعي واقتصاده، وما الوطن حينما يلفظ بنيه بفعل السياسات التشريدية والتجويعية الطاردة.. الوضع أن استمر على ماهو عليه وهو يسير إلى الأسوأ مع استمرار الفشل الذي باتت عنوانا للقيادات السودانية فإن البحث سوف يكون عسيراً لحملة الجنسية السودانية، هذا إن وجد.

التيار


تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 3829

التعليقات
#1168337 [ملتوف يزيل الكيزان]
1.00/5 (1 صوت)

12-12-2014 09:50 PM
كل من فرط في ذرة من تراب الوطن او حق من حقوق الوطن سيلقى جزاءه قريبا ان شاء االله.
والله لن ينجو كلب امن واحد و لا ديوث من علوج الترابي والبشير من حبل المشنقة. فيكم من يظن ان الحوار مع المعارضة يمكن ان ينجيكم. وهذا وهم فالموت لكم ولكل من يحاول ان يقول كلمة واحدة تعني العفو عنكم. وهذا وعد ليس مثل وعودكم الجوفاء.
حرب عصابات المدن ستحسم المعركة بداية بحرق بيوت الكيزان وكلاب الامن، من اكبر كلب حتى اصغر جرو.ان تعليق الترابي مصلوبا ستكون لافته الثورة.

[ملتوف يزيل الكيزان]

ردود على ملتوف يزيل الكيزان
United Kingdom [Freemantalker] 12-13-2014 01:25 AM
لا أحد يريد حتى الجنسية السودانية


#1168019 [Atef]
3.00/5 (4 صوت)

12-12-2014 04:11 AM
ألاخت شمايل
نعم ألكيزان يريدون أن يحكموا شعباأجنبيا..., ألم تلاحظي أن أعدادألاجانب قاق أعدادألسودانين في شارعكم ...?
كثيرا من ألدول تسمح بحمل ألجنسيتين (وجواز سفر واحد) إذا كانت اعدادهم كبيرة ومخاطبة وزارة ألخارجية او ألسفارة لهم بذلك...,وزارتنا وسفاراتنا لايهم ألأمر... غير تدفعي سعر ألتأشيرة بالعملة المحلية وتستلمي وصل بالجنية ألسوداني وبتاريخ قديم 3,4 سنوات ولو كنتي محظوظة بلفق معاك ألجنس...
لم تري ألمعاملة لحملة ألجوازات ألسودانية في مطار بلدهم... وسفاراتهم وفي شئون ألمغتربين...,
كل ألحكومات تحترم مواطنيها وتدافع عنهم و..و..و أعلا ألوظائف وألمرتبات...,لكم أللة يالسودانين...إحترامي

[Atef]

#1167993 [كرتوت]
1.00/5 (1 صوت)

12-12-2014 02:28 AM
اختي الكريمة شمائل النور انا من مواليد السودان نشأت وترعرت وتعلمت فيه وقد تنازلت عن لهجة قبيلتي من اجل لغة الوطن الام وصارت اللهجة السودانية اللغة الام بالنسبة لي ولكل افراد اسرتي والانتماء للقبيلة اصبح لي شيء رمزي نحن منذ نشأتنا الاولى الى ان اصبحنا رجالا نعاني الفقر والتهميش والعنصرية والجهوية , كان حلمي الوحيد في السودان ان اصبح ضابط شرطة ولكن اكتشفت ان هناك من يستحق هذه الرتبة اكثر مني ليس لكفاءته ولكن للونه الفاتح وجهته المميزة عن بقية الجهات فقررت الهجرة الى اروبا وانا حاليا اصبحت مواطنا فرنسيا لان الفرنسيين اكتشفوا اني ممكن اساهم في تنمية البلد بفضل نشاطي ومواهبي وعندما طرحوا لي سؤالا اذا ماكنت اود ان استبدل اسمي باسم فرنسي فكان ردي وبكل كبرياء وانفة لالا ثم طرح لي سؤالا أخر اذا ما كنت اود الاحتفاظ بجنسيتي السودانية فكان ردي وبكل فخر واعتزاز نعم نعم .وانا الان بصدد الشروع لتحضير الماجستير وبعدها الدكتوراة وعلى حسب طموحي في ارقى جامعات العالم .لكن سؤالي هل ياترى تتاح لي الفرصة لتقديم خدمة لوطني الام؟ يعني باختصار لاداعي للتشاؤم فالسودان موجود والانظمة تزول ويبقى الوطن ومن حق اي اجنبي ان يستحوز على الجنسية السودانية اذا كان مستوفيا الشروط ويرى المسئولون انه يفيد البلد.اخيرا كل ماقيل عن تنازلات عن الجنسية السودانية فهذا يعتبر مجرد تعبير عن الغضب والسخط للاوضاع المتردية وسيزول بزوال الاسباب .

[كرتوت]

ردود على كرتوت
United Arab Emirates [لسة في ناس محترمين] 12-12-2014 09:06 AM
انت راجل محترم و الكاتبة بتكتب من منطلق عاطفي لايليق بمحترف الصحافة. الجنسية في كل الدنيا تكتسب بشروط معروفة ولا ضرر من ذلك بالعكس اعظم دولة في تاريخنا تفتح الفرصة ل 50 الف سنويا للهجرة عبر برنامج القرعة غير من ينالو جنسيتها سنويا من المقيمين


#1167955 [hindi]
2.93/5 (7 صوت)

12-12-2014 01:08 AM
احكي بكل الم عن بعض الشباب التشاديين الجنسيه العشرينيين العمر


يعيشون في مدينه وسطيه بالمملكه يجمعني معهم جامع الحي بكل الصلوات


اخبرني احدهم بانهم مسافرون للخرطوم للحصول علي جوازات سفر سودانية


وان لهم عم بالسودان اتفقوا معه لدفع مبالغ للحصول علي الجواز


الله يلعن ابو الجواز السوداني وابو الجنسية السودانية وابو الحكومه


السودانيه وابو المؤتمر العفني وابو البشير 0


كيف يمكن لعبيد تشاديين لم يولدوا بالسودان ولم يزوروا السودان ولا


يعرفون عنه شيء ان يشتروا الجواز السوداني بدراهم ؟؟؟؟؟ والمصيبه


انهم فعلا سافروا وامضوا شهر ونصف بالسودان وعادوا للملكة وبحوزتهم


هذا الجواز الحقير ؟؟؟؟؟


ضاعت هيبة السودان والسوداني والسودانيه والجواز السوداني ؟؟؟


انا الان ابحث عن دوله يمكن ان اجد منها الجنسية والجواز


رئيس تشاد تزوج بنت سودانيه ودفع مهرها عشان كده بقينا شعب حقير

[hindi]

ردود على hindi
Sweden [حاجة عجيبة!!] 12-12-2014 04:16 AM
عبيد تشاديين؟؟!!..
كمان حالتك بتصلي معاهم بالمسجد؟؟!!..
بالله دينك ما علمك ان اكرمكم عند الله اتقاكم؟ ومتى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احراراً؟؟..

إنتقد وسب الحكومة زى ما عايز.. اما تصف الآخرين بالعبيد فهذا يعنى انك تعاني من عقدة ما.. هسي لو قارناك بالتشاديين ديل حتطلع انت عديم الاصل ما معروف شكلك..


#1167944 [خارج الشبكـــة حاليا]
5.00/5 (1 صوت)

12-12-2014 12:42 AM
كلامك صاح الجنسية السودانية انقرض شيف الجماعة كلهم خلو التعليق فى موضوع الجنسية ومشو يعلقو وبكثرة فى شارع النيل مع ست الشاي بالنعاع

[خارج الشبكـــة حاليا]

#1167879 [ابراهيم علي]
3.00/5 (2 صوت)

12-11-2014 10:33 PM
لاتقلقي علي الجنسية السودانية فعندما يتخلي عنها عشرين شخصا في الشهر يحملها عشرون الفا من رعايا دول الجوار !!!!

[ابراهيم علي]

#1167797 [radona]
5.00/5 (1 صوت)

12-11-2014 08:57 PM
يغض نظام الانقاذ عن الوجود الاجنبي من بعض الدول التي يشهد السوداني وعاصمته اختناقا وكثافة سكانيه بالعاصمة الخرطوم مما استصعب معه تقديم خدمات لهكذا تعداد لم يكن في الحساب كما انه يفوق المقدرة الاقتصادية للسودان على وجه العموم كما لا توجد بنية تحتية لاستيعاب كل هذا العدد من البشر مما انعكس سلبا على الاسعار للسلع الضرورية والخدمدمية بجانب التحويلات النقدية بالعملة الصعبة وهي احدى المضاعفات التي ادت الى الانهيار الاقتصادي الذي يشهده السودان حاليا .
اما لماذا تغض الحكومة النظر في هكذا امر خطير
هنالك تسريبات من هنا وهنالك ويتم تداولها على نطاق واسع في مجالس السودانيين المختلفة تتلخص في الاتي :
(ان الحكومة لديها خطة استرتيجية شيطانية لتغيير التركيبة السكانية السودانية وذلك عبر التضييق وخنق الشعب السوداني معيشيا حتى يهرب من الوطن ابتغاءا للهجرة والاغتراب والبحث عن وطن بديل وفي المقابل يتم غض الطرف عن الهجرات الجماعية من بعض الدول الجوار ومن غرب افريقيا مثل مالي والنيجر واستغلال هؤلاء القادمين في ميليشيات لقمع ما تبقى من الشعب السوداني والتضييق عليه حتى يتم افراغ ما يتيسر افراغه للسودانيين لاحلال القادمين الجدد مكانهم كضمانة لاستمرار حكم الانقاذ)
والله اعلم

[radona]

#1167778 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

12-11-2014 08:26 PM
باي باي سودان ما يحزني إني نسيت الاخت شمايل النور خلفي هذا الشيء الوحيد الذي اتذكره عمري

[محمد]

#1167713 [حامد عوض]
5.00/5 (1 صوت)

12-11-2014 07:10 PM
ألي السلاح يا شرفاء بلادى.

[حامد عوض]

#1167661 [nooor.com]
5.00/5 (1 صوت)

12-11-2014 06:12 PM
الجنسية السووووووووووووووودانية ؟؟؟؟

[nooor.com]

#1167608 [منذر محمد حمد]
5.00/5 (2 صوت)

12-11-2014 05:21 PM
الانتماء للوطن بقى ضعيف جداا بسبب البلاوى المتتالية من نظام الخرطوم المتسلط والمتهالك ,,,,,,والشاهد يقوول انو الناس بقت تتعصب بالقبيلة او المنطقة اكتر من الدولة السودانية ,,,,ديل بعد ده لو قعدو كمان سنة على سدة الحكم على السودان السلامة,,,,,,,,الحقووو على سلامة الوطن قبل فوات الىوانياشرفاء الوطن والهميمين على وحدته

[منذر محمد حمد]

#1167537 [قهران]
4.88/5 (4 صوت)

12-11-2014 12:31 PM
رجل تغوط بفمه علي مشروع الجزيرة الذي لولاه لكان هائما مع الاغنام في حوش بانقا،رجل معطون بالكذب والزيف وقهر شعبه فعن اي جنسية يدافع وهي اصبحت تمنح بمباركة الوالي العزو مستريح للاعبي الكرة الذين فقدوا الصلاحية في بلادهم،اخوان السودان لا وطنية لهم ولا كرامة قلوبهم في غزة ومؤخراتهم في السودان وتبا لزمن اللعنة

[قهران]

#1167529 [واحد سوداني]
5.00/5 (2 صوت)

12-11-2014 10:44 AM
اقتباس:

"" الكارثة التي لا تعي لها الإنقاذ ومهادنوها من المعارضة أنها باتت خطراً على وجود الوطن نفسه وليس فقط على أمنه ونسيجه الاجتماعي واقتصاده ...""

عقيدة ما يعرف بثورةالانقاذ ( ثورة الغضب الاسم الاصلي لها) هي نفس العقيدة الاسلاموية الاخوانية التي هي في الاساس والاصل ضد مفهوم كلمة (وطن) فالمتتبع للاحداث بحيادية وتمعن يجد ان الانقاذ قد نجحت وما زالت في تدميرها للوطن (السودان) في كل المناحي وفقا لعقيدتها والتي تدرس الان ضمن المناهج الدراسية للاسف الشديد.

خلاصة القول:

كثرة الكلام والعتاب لا يفيد فكلنا كسودانيين ساهمنا بشكل او اخر في دمار وطننا الحبيب

قصص الفساد والانقاذ سوت وتركت والكلام الكنير ما منو فايدة يجب ان نوعي بعضنا البعض والاجيال القادمة بخطورة العقيدة الانقاذية و مقارعة الحجة بالحجة والعمل الجااااااااااااااااد للتغيير والله المستعان وعليه الاتكال.

[واحد سوداني]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة