الأخبار
منوعات فنية
روتردام الهولندية تستضيف مهرجان الكاميرا العربية
روتردام الهولندية تستضيف مهرجان الكاميرا العربية
روتردام الهولندية تستضيف مهرجان الكاميرا العربية


12-11-2014 07:27 PM


المهرجان يركّز على عرض أفلام ذات طابع اجتماعي وثقافي، تكشف الحقائق الموضوعية للمجتمع العربي وتفاعله مع المجتمع الإنساني.


ميدل ايست أونلاين

22 شريطا سينمائيا

روتردام (هولندا) ـ تنطلق فعاليات النسخة الثالثة من مهرجان الكاميرا العربيّة الذي تستضيفه مدينة روتردام الهولنديّة، مساء الجمعة 12/12/2014، ويستمرّ على مدى ثلاثة أيّام، لغاية الرابع عشر من الشهر الجاري.

ويشارك في هذه الدورة 22 شريطا سينمائيا (سبعة أفلام روائيّة طويلة، وخمسة أفلام وثائقيّة وسبعة أفلام قصيرة، وثلاثة أفلام تركيبيّة)، وفيلمان من العراق "كتاب في سفر" لرسمي الخفاجي و"هش" لبالدين أحمد.

وطبقاً لبرامج المهرجان، سيشهد حفل الافتتاح عرض ثلاثة أفلام محققة بتقنية "الفيديو التركيبي"، الأول: "هش" لبالدين أحمد، و"كش ملك" لروج عبدالفتاح وإنكريد رولما، و"كتاب في سفر" لرسمي الخفاجي. وهذا النموذج من الأفلام، لم يسبق لمهرجانات السينما العربيّة أن شهدته.

في حين سيكون فيلم "سلّم إلى دمشق" للمخرج السوري محمد ملص، أولى الأشرطة الروائيّة الطويلة التي ستعرض. كما سيعرض أفلام "جيش الإنقاذ" لعبدالله الطايع، و"طريق حسن" لـإرنيستو دي نوفا، و"لامواخذه" لعمر سلامة، و"مي في الصيف" لشيرين دعيبس، و"أسماء" لعمر سلامة ويختتم المهرجان بعرض فيلم "فتاة المصنع" لمحمد خان.

أمّا الأفلام الوثائقيّة فهي: "رسائل من الجنة" لدانيلا ساروفسكي، "خلف اللون الأبيض" لفراس فياض، "يوميات شهرزاد" لزينة دكاش، "قراصنة سلا"" لمريم عدو وروزا روجرز، و"بطل المخيم" لمحمود قعبور.

بينما الأفلام القصيرة المشاركة في المهرجان فهي: "القاع" لحيدر رشيد، "كزينوس: لمهدي فليفل، "تزوج" لأسمهان الأحمر، "ليلهن" لناريمان يامنة فقير، "أنا سامي" إخراج: که‌ي به‌هار، "تائه في الغبار" لسوران إبراهيم، وفيلم "هذه ليلتي" لآلاء شاكر.

ذكر المخرج السينمائي السوري روج عبدالفتاح، المشرف العام على المهرجان، أن هذه النشاط الثقافي السنوي المهم، هو استمراريّة لمهرجان الفيلم العربي الذي شهدته مدينة روتردام من سنة 2001 ولغاية 2012. وأن مهرجان الكاميرا العربية، يركّز على عرض أفلام "ذات طابع اجتماعي وثقافي، تكشف الحقائق الموضوعية للمجتمع العربي وتفاعله مع المجتمع الإنساني. ويتخذ من؛ سينما من أجل الحب، شعاراً له"، مؤكداً أن المهرجان: "يستقبل كافة الأفلام على اختلاف مشاربها إيماناً بحرية التعبير"، وأنه يسعى لأن يكون "حلقة تواصل بين الثقافة العربيّة والشرق أوسطيّة ومثيلاتها الأوروبيّة".

وأشار إلى أن الخط العام أو القاسم المشترك بين الأفلام المشاركة في هذه الدورة، هو "دور الفن في فترة الأزمات والصراعات والظروف الصعبة التي يمرّ بها العالم العربي. ودور وتأثير السينما في التواصل مع الثقافات الأخرى، وسط هذه الظروف الملتهبة".

ويرى عبدالفتاح أن هذا المهرجان، "جزء لا يتجزأ من الثقافة السينمائية في المنطقة العربيّة"، وأنه يطمح إلى تقديم مساهمة متواضعة في تطوير السينما العربيّة، بصورة عامّة، وفتح المجال أمام المواهب والطاقات السينمائيّة الشابة".

وأوضح أن المهرجان يولي اهتماماً كبيراً بالسينما التجريبيّة و"الفيديو آرت" لذا، سيبدأ المهرجان ولأول مرّة، بعرض الأفلام التركيبية. متمنيّاً "أن يلقى هذا الفن الاهتمام اللائق به في العالم العربي والمهرجانات العربية الأخرى". مشدداً على أنهم يطمحون إلى "شراكة عربيّة للقيام بهذا الدور مستقبلاً".

وكشف عبدالفتاح أنه حتى قبل بدأ المهرجان بأسبوع، أوشكت تذاكر الأفلام التي ستعرض، على النفاد، وأن "هذا مؤشّر إيجابي ومشجّع على الإقبال الجماهيري الذي ستشهده صالات العرض، وحجم الاهتمام الشعبي من قبل الهولنديين والجاليات العربيّة والأجنبية بهذا المهرجان".

وأضاف: "سنحاول تقديم سينما من أجل الحب، في زمن الحرب الذي تعيشه بلداننا. وسنسعى لتقديم صورة إبداعيّة للمعاناة التي يعيشها عالمنا، ليس بلغة الأخبار والصور المؤلمة التي تملأ الجرائد وشاشات التلفزة، بل بلغة الكاميرا العربية المبدعة، التي تصنع الفن من أجل الحب، وليس لأجل تغذية الحروب وبث الكراهية بين الأديان والشعوب. وكلما ازداد حجم الاهتمام بمهرجان الكاميرا العربية، تزداد مسؤوليّتنا في تطوير هذه التظاهرة".


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 477


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة