الأخبار
أخبار إقليمية
حاميها حراميها.. افراد من قوة الطوارئ ينهبون سوق "ابو كارنكا"
حاميها حراميها.. افراد من قوة الطوارئ ينهبون سوق "ابو كارنكا"



استغلوا حظر التجوال المفروض على المنطقة
12-12-2014 01:24 AM
الراكوبة – خاص اكد ناشطون تعرض سوق محلية ابو كارنكا بولاية شرق دارفور مساء امس (الاربعاء)، لحالة نهب وسرقة ممنهجة طرفها افراد قوة الطوارئ المعنية بحراسة المنطقة واحلال السلام، على خلفية الاشتباكات التي وقعت بين قبيلتي الرزيقات والمعاليا في الشهور الماضية.

وابلغ ناشطون (الراكوبة) ان القوة الامنية المناط بها حراسة محلية ابو كارنكا بولاية شرق دارفور، غافلت التجار والمواطنين، واستغلت حالة الطوارئ وحظر التجوال ليلا المفروض على اهل المنطقة، وقامت بسرقة السوق في ساعة متاخرة من ليل امس، مشيرين الى ان المفقودات والخسائر قُدرت بمئات الملايين من الجنيهات.

واستهجن الناشطون السلوك الغادر الذي وقع فيه افراد قوة الطوارئ المشتركة والمكونة من الجيش والشرطة والتي اتت خصيصا لحراسة السلام الهش في المنطقة التي تعاني من صراع قبلي مسلح.

وملعوم ان اهالي منطقة ابو كارانكا بشرق دارفور رفضوا الاعتراف بالمعتمديات الناتجة عن نشوء الولاية المستحدثة من ولاية جنوب دارفور. وهذا ما جعل الولاية تُحكم بقانون الطوارئ بصورة اكبر مما يوجد في ولايات اقليم دارفور المنكوب. واشار الناشطون الى ان عدم الاعتراف بالمعتمدين جعل المنطقة في حماية قوات الطوارئ.


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2301

التعليقات
#1168042 [nagatabuzaid]
0.00/5 (0 صوت)

12-12-2014 05:20 AM
العملية دى حكومية كما وصفت فى الخبر ممنهجة ليه ؟؟ سكان ابو كارنكا معاليا والحكومة عايزة الاشتباك من جديد بين ابناء العمومة ما عايزة اطفاء الحرب لانه اهل ابو كارنكا احتمال يتهموا الرزيقات فهم ابناء عمومة اصبحوا اعداء بفضل حكومة الانقاذ لكن الناس واعية وعرفوا انها سرقة حكومية وبعد جلد الجنجويد لضابط الجيش فى الضعين مافى بتاع جيش حيقول ليهم بغم وما اظن القوات المشتركة جيش بمعنى كلمة جيش ولا شرطة بمعنى كلمة شرطة ديل جماعة على بابا . السودان اجمع لن يرتاح الا باستئصال الورم الخبيث الاسموا الانقاذ وعلاجه بالكيماوى

[nagatabuzaid]

#1168005 [عادل السناري]
0.00/5 (0 صوت)

12-12-2014 03:08 AM
هذه فتوة الامين العام للحركة الاسلامية بجعل للجيش و الشرطة و المليشيات الجهادية نصيب من غنائم الحرب كما كانت تفعل الدولة الاسلامية في فحر الاسلام ----- و بما انهم دائما مهزوميين و ليست لديهم غنائم حرب تم السماح لهم بالاقتصاص من المدنيين العزل و نهب اموالهم و ممتلكاتهم تحت اي زريعة كانت للتعويض عن ضعف المرتبات و الحوافز نتيجة لافلاس الدولة و انهيار اقتصادها --- قبل شهور اقام الجيش في مدينة كادوقلي مزاد علني لبيع بقايا و مخلفات المنازل في القري التي احرقها في جنوب كردفان و كانت عبارة عن ابواب و شبابيك و سقوفات الزنك ---
انتبهوا أيها السادة : السودان يمر الان بالمرحلة الاخيرة قبل التفكك و التلاشي .

[عادل السناري]

#1167981 [الحقيقة مرة]
0.00/5 (0 صوت)

12-12-2014 02:01 AM
حاميها حراميها
_____

كل الحاصل علينا دا تراتبية منطقية لفكك بنيوي فينا يعني لما نسكت على انو البلد بحكما ويدير شانها طفيلية واقزام بتبقى كل الاحتمالات ممكنة والسوء لن يزداد الا سوءا

[الحقيقة مرة]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة