الأخبار
أخبار إقليمية
الرأس الدبلوماسي : ترحيبنا بسد النهضة لم يأت من فراغ
الرأس الدبلوماسي : ترحيبنا بسد النهضة لم يأت من فراغ
الرأس الدبلوماسي  : ترحيبنا بسد النهضة لم يأت من فراغ


الشيخ يوسف القرضاوى لن يأتى إلى السودان
12-13-2014 11:28 AM
كتب: خليفة جاب الله ‏

اعتبر وزير خارجية السودان على كرتى، أن تشكيل اللجنة الثلاثية المكلفة بتقييم سد النهضة الإثيوبى من خبراء الدول الثلاث، يمثل تطورا كبيرا ساهم فى احتواء الجفوة والتوتر فى العلاقات بين مصر وإثيوبيا، مشيرا إلى أن الوفود المصرية السودانية تقيم مجمل القضية وستكشف إذا كانت ما تقوم به إثيوبيا هو مماطلة أو مجرد اختلاف فى وجهات النظر.

وأوضح الوزير السودانى، فى الجزء الثانى من حواره لـ«المصرى اليوم»، أن السودان يتعامل مع قضية سد النهضة من منطلق المصالح المشتركة، مشددا فى الوقت ذاته على أن القرار الوطنى السودانى لا مجاملة فيه لأحد، لكنه لن يكون متجاوزا للموقف المصرى.

وفيما يتعلق بالأزمة الليبية، أكد «كرتى»، ضرورة مشاركة كل الفرقاء الليبيين فى أى حوار يتم لإنهاء الأزمة، رافضا عزل أى فصيل من هذه الفصائل، موضحا أنه ليس من حق دول الجوار الليبى أن تصنف الفصائل الليبية بين معتدل وإرهابى، لأن ذلك من حق الشعب الليبى فقط، وفيما يلى نص الحلقة الثانية من الحوار:

■ ما آخر نتائج اللجنة الثلاثية لسد النهضة، وهل لديكم معلومات جديدة بشأنها؟

ـ أريد أن أؤكد أولا أن الاتفاق على تكوين اللجنة فى حد ذاته تطور كبير، ورغم أن اللجنة تكتنفها بعض الرؤى والاختلافات فى وجهات النظر حول الجوانب الفنية والمدى الزمنى لعملها، وقد يكون لمصر أحيانا موقف أو لإثيوبيا موقف أو السودان موقف مختلف من نقطة معينة، لكن كل هذا يخضع للتفاوض، وعموما اتفاقنا على ضرورة الاعتماد على الجوانب الفنية لتقييم السد يعتبر تقدما كبيرا، كما أننا تجاوزنا مراحل من الشكوك والظنون والتباعد ودخلنا فى مرحلة كيفية تقريب وجهات النظر.

■ لكن المؤشرات تؤكد أن إثيوبيا ستمضى فى بناء السد بغض النظر عن نتائج اللجنة الثلاثية، وأنها ربما اشتركت فى اللجنة حتى تكسب مزيدا من الوقت، بدليل أنها تشرع حاليا فى بناء السد دون توقف، ما ردك؟

ـ أرى أن هذا الطرح غير مناسب أيضا، لأن المناسب هو أن نرى حقيقة الأوضاع، وهل سيكون عمل اللجنة من أجل إغماض العين عن السد أم سيكون لصالح مراعاة هذه الملاحظات الفنية خلال بناء السد بشكل لا يشكل ضررا لأحد، وإطلاق مثل هذا الكلام غير مناسب، وقد يسىء إلى العلاقات بين الدول، كما أنه يعنى التشكيك فى قدراتنا على إدارة هذا الملف، وتشكيك فى وفودنا التى تقوم بالتفاوض، خاصة أن هذه الوفود ستأتينا بنتائج توضح إذا كان ما يجرى مماطلة أو أنه مجرد اختلاف فى وجهات النظر، وبالتالى يمكن أن يتم تقريب وجهات النظر، أما هذه النظرة إلى الآخر بأنه يريد أن يتربص بنا، وأنه سيتمكن من تحقيق أهدافه، فأرى فيه إحساس بالضعف، لا أحب أن نصف أنفسنا به، سواء فى السودان أو فى مصر، ولدينا خبراء وفنيون وعلينا أن ننتظر نتائج هذه اللجان.

■ تبنت السودان موقفا مؤيدا لسد النهضة مما تسبب فى انتقادات حادة فى مصر، لماذا هذا الموقف فى ظل ما حذر منه خبراء من أن السد يمثل تهديدا مباشرا للسودان، وقد يؤدى فى حال انهياره إلى إغراق الخرطوم مما يسبب كارثة للسودان؟

ـ هذا الكلام به عبث شديد، فهل هؤلاء أحرص على السودانيين من الحكومة السودانية؟، وعموما ترحيبنا ببناء سد النهضة لم يأت من فراغ، لكن جاء فى إطار تأكيد الحكومة المصرية أن من حق إثيوبيا أن تقيم السد، وكان هناك ترحيب مصرى بالفعل ببناء السد حينما أعلنت إثيوبيا أن قدرته التخزينية لن تتعدى 14 مليار متر مكعب، ولم يكن السودان الذى رحب بذلك، ولكن يبدو أن هناك أطرافا فى مصر تريد أن يكون السودان مصريا أكثر من مصر، وأن تكون السودان جزءا من القرار المصرى، وهذا شىء لابد أن نتجاوزه لأنه أصبح تاريخا، كما أن به إساءة للسودان، لأنها دولة ذات سيادة تقرر فى شأنها ما تريد، لكننا لم نتخذ قرارا يوما فيه تجاوز على مصر، ولابد أن يكون هذا فى الاعتبار وإلا سنرجع إلى ملفات لا نريد أن نفتحها، ونحن دولة استطاعت بجهدها أن تجمع بين مصر وإثيوبيا بعد طول جفوة وبعد تباعد خلال فترة حكم الرئيس الأسبق حسنى مبارك، وكان الطرفان لا يتحدثان إلى بعضهما البعض.

■ هل ترى أن هناك سلبيات كانت ستنعكس على مصر والسودان حال استمرار الجفوة مع إثيوبيا؟

ـ نعم، فالسودان لم يكن له مصلحة فى استمرار هذا التباعد، لأننا كنا متضررين أيضا من هذه الجفوة، ففى حال بناء السد دون مشورتنا هناك ضرر، وإذا تم بناؤه دون أن يكون لمصر والسودان اعتبار، فهناك ضرر أيضا، لذلك كانت هناك ضرورة للحوار، وأنا من اقترحت على وزير الخارجية الأسبق أن نجمع الطرفين فى السودان، ولم يكن الوزير يصدق أننا فى السودان سنتمكن من إقناع الطرفين بالحضور، حتى تمكنا من فعل ذلك، فهل لأننا لم نكن نتبنى الموقف المتشدد الذى تبناه الإعلام المصرى، يوجهون لنا الاتهامات، عموما نحن ننظر إلى هذه القضية على أنها قضية مصالح مشتركة، وننظر إلى قرارنا الوطنى وليس هناك أبدا مجاملة فى قرارنا الوطنى، لكن هذا القرار لن يكون متجاوزا للموقف المصرى بأى حال من الأحوال.

■ بعض الأطراف فى ليبيا، خاصة المجموعات المسلحة التابعة للواء خليفة حفتر، تتهم السودان صراحة بأنه يمول مجموعات وميليشيات مسلحة، فما حقيقة الأمر؟ وما الموقف السودانى مما يجرى فى ليبيا؟

ـ أريد أن أكمل لك الصورة، فقد صدرت أيضا تصريحات من الطرف المقابل، وبالتحديد مجموعات تابعة لـ«فجر ليبيا»، قالت فيها إن السودان يدعم خليفة حفتر، وأؤكد أن كل هذا الكلام مجرد أوهام، فنحن لا نمول أى طرف فى ليبيا سواء المجموعات المسلحة التابعة لـ«فجر ليبيا»، أو المجموعات التابعة لـ«خليفة حفتر»، فبعض هؤلاء الناس أحيانا تضيع منهم الرؤى، وكل منهم غارق فى مشكلته، ويشكو حتى من الريح التى تهب عليه، وأرجو أن يتجاوزوا هذه المسألة وسيعلموا أن السودان يعمل لمصلحة الجميع ولا ينحاز لطرف ضد طرف، ونحن دعونا بالصوت العالى إلى حوار الليبيين وإلى عودة الهدوء إلى ليبيا وإلى عودة ليبيا إلى سابق عهدها وإلى ما كانت عليه قبل تدهور الأمور، وموقف السودان واضح من الدعوة إلى الحوار خلال اجتماعات دول الجوار ولن يكون للسودان إطلاقا دور سلبى فى ليبيا، وسيكون دورنا فقط هو جمع الفرقاء الليبيين من أجل مصلحتهم، وليس من أجل أى شخص آخر، وصحيح أننا نتأذى من الانفلات الأمنى على حدودنا، لكن من ضمن ما نساعد به أنفسنا هو مساعدة الليبيين على التوصل إلى حل مما يسهم فى تلافى الانفلات الأمنى على الحدود.

■ ما الحل الأمثل للأزمة الليبية من وجهة نظرك، خاصة فى ظل وجود وجهات نظر متباينة، فهناك من يرى ضرورة جلوس كل الفصائل المتناحرة على طاولة المفاوضات، وهناك من يرفض مشاركة بعض الميليشيات المسلحة فى الحوار؟

ـ فى تقديرى أنه من الخطأ أن نصنف الليبيين، لأن تصنيف الليبيين ليس من شأننا، وأرى أنه من غير الحكمة لنا كدول جوار نسعى إلى حل الأزمة الليبية أن نصنف الليبيين، ولكن ذلك من اختصاص الليبيين أنفسهم، ولا أعتقد أن من مصلحة الليبيين أن يعزلوا فريقا من الشعب الليبى عن التفاوض، لأنه كل من يريد أن يتفاوض معناه أنه يريد الحل السلمى، ومن يريد الحل السلمى سيكون من شروطه نبذ العنف والالتزام بالديمقراطية وصناديق الانتخابات، وهذه أمور تأتى فى إطار التفاوض، أما أن ننبرى نحن من الخارج ونصنف طرفا بأنه إرهابى وآخر بأنه معتدل، فإن ذلك لن يكون مفيدا، وإذا أردنا نحن كدول جوار أن نساعد الليبيين فى الحوار فعلينا أن نسعى لأن يكون الحوار شاملا وألا يعزل أحد، وأنظر إلى قانون العزل السياسى الذى صدر وأدى إلى مشاكل لا حدود لها، حينما عزل رجال النظام السابق، وعموما سيكون أمام الجميع فرصة اللجوء إلى طاولة المفاوضات إذا كانوا يريدون السلام أما الذين يرفضون ذلك فسيكون من اليسير محاصرتهم لأن الشعب الليبى كله سيكون ضدهم.

■ فيما يخص الشأن السودانى الداخلى، تشهد الفترة الراهنة تحديات عديدة أمام حكومة السودان، كان آخرها توقيع المعارضة على ما يعرف بوثيقة «نداء السودان» التى وجهوا خلالها اتهامات للنظام الحاكم واتهموه بالتسبب فى معظم الأزمات التى تتعرض لها البلاد، كيف تتعاملون مع فصائل المعارضة، وهل ستؤدى هذه الوثيقة إلى فشل جهود الحوار الوطنى الذى دعا له الرئيس عمر البشير؟

ـ لا أعتقد أنها ستؤثر على الحوار الوطنى، هذه محطات صغيرة فى الطريق، وسنرى فقاعات كثيرة مثل هذه وقد تعودنا عليها، والذين وقّعوا على البيان ليس لديهم القدرة على إيقاف الحوار، بل أنا لم أسمع أن ذلك بديل عن الحوار وصحيح فيه ما فيه، لكنه لن يوقف عجلة الحوار الذى ذاع فى المجتمع ووصل إلى قيادات دينية وقبلية وثقافية، وهؤلاء السياسيون يمثلون نسبة ضئيلة جدا ولا يستطيعون أن يقولوا إنهم يمثلون الشعب السودانى، وصحيح أنهم رموز محترمة ومقدرة، لكن فئات الشعب السودانى موجودة وتقبلت الحوار وسيكون المستقبل للحوار بإذن الله.

■ لماذا طالبتم بعثة اليوناميد المنتشرة فى دارفور بالخروج من السودان خلال الأيام الماضية؟

ـ لم نطالبهم بالخروج، نحن طالبناهم بوضع استراتيجية للخروج فقط، لأن ذلك منصوص عليه فى قرار الأمم المتحدة الذى قرر نشرها فى السودان، كما نص عليها القرار الأخير الذى صدر منذ عدة أسابيع تحت رقم 2173 والذى أقر بضرورة النظر فى استراتيجية الخروج، وهذه الاستراتيجية هى قرار من مجلس الأمن، وما طالبنا به هو الإسراع فى الاتفاق على هذه الاستراتيجية، وليس هناك قرار بطردها من السودان، لأن الطرد معناه أن تخرج بدون ترتيبات وأن نحدد لها زمنا محددا للخروج، ونحن لم نفعل ذلك.

■ هل سيكون بمقدور الحكومة السودانية السيطرة الأمنية على هذه المنطقة الشاسعة فى ظل ما تشهده السودان من تحديات سواء فى الجنوب أو الشرق أو غرب البلاد؟

ـ إذا كنا نحن من يوفر الحماية لبعثة اليوناميد نفسها فكيف لا نستطيع أن نحمى المنطقة إذا خرجوا منها، بالتالى أؤكد أنه فى مقدورنا القيام بواجباتنا كدولة من ناحية الشرطة والأجهزة الأمنية، خاصة أن المواجهات السياسية انحسرت ولم يتبق سوى مواجهات قبلية ومن بعض الجهات المنفلتة، وبالتالى سيكون بمقدور الجيش السودانى والأجهزة الأمنية والشرطة أن تضبط الأمور.

■ هل هناك استراتيجية للخروج من الحصار الأمريكى الخانق والطويل للسودان، والذى تسبب فى أزمات اقتصادية كبيرة؟

ـ من ناحيتنا نحن فى السودان الاستراتيجية موجودة، لكن العزيمة تقتضى أن يكون هناك تفاعل من الطرفين، فلن يكون فى مقدورنا نحن أن نحل الخلاف إلا إذا كانت هناك رغبة من الطرف الآخر، وحتى الآن نفتح أبوابا للحوار، ونظل منفتحين أمام انشغالات الأمريكيين، وبتقديرنا أمريكا لم تعط موضوع السودان الأولوية الكافية حتى الآن، والأمل أن تؤدى تحركاتنا لدى كل الأطراف الأمريكية إلى فتح هذا الموضوع، لأنه بصراحة ليس مطلوبا من السودان شىء الآن، لأن كل ما توقعه الأمريكان تم تنفيذه سواء فيما يتعلق باتفاقية السلام مع الجنوب أو تنفيذها أو إجراء الاستفتاء أو الاعتراف بدولة جنوب السودان أو اتفاقية دارفور، وبالتالى ليس هنالك ما هو مطلوب، مما يمكن أن يعكر صفو العلاقات أو يضعنا فى خانة العقوبات.

■ هل تتوقع حدوث ذلك قريبا؟

ـ نأمل أن تتاح الفرصة للمسؤولين الأمريكيين قريبا للنظر فى هذه المظلمة، لأنها مظلمة طال أمدها وهى غير مبررة على الإطلاق.

■ هل لديكم إحصاء لحجم خسائر السودان نتيجة هذا الحصار؟

ـ أنا لست اقتصاديا، لكننا خسرنا كثيرا بسبب العقوبات الأمريكية، فإذا كنت لا تستطيع أن تحول أموالك أو تبيع وتشترى بحرية أو تحصل على تقنية معينة أو تحصل على المعدات التى بها قدر من الصناعة الأمريكية، كما أن دولا كثيرة جدا تصبح متخوفة من التعامل معك وبنوك وشركات عالمية توقفت عن التعامل معنا وضاعت علينا فرص كبيرة جدا للتنمية وإنتاج السلع، فالعقوبات مدمرة للاقتصاد وللحكومات والأفراد، وربما يكون الأفراد أكثر تأثرا بها من الحكومات، لأن الحكومات من الممكن أن تبحث عن بدائل، بينما الأكثر معاناة هم الأشخاص وهو ما لا يعلمه الأمريكان الذين يوقعون على هذه العقوبات ويفرضون الحصار الجائر.

■ فيما يتعلق بالمفاوضات التى تجرى مع الحركة الشعبية فرع الشمال، كانت هناك مطالبات للحركة بالحكم الذاتى وضم دارفور للمفاوضات الجارية حاليا مع وفد الحكومة، فكيف ستتعاملون مع هذه المطالب؟

ـ هذه أوهام ومحاولة لتوسيع رقعة الخلاف وجمع صف معارضة لم تجتمع على الإطلاق، والوسطاء رفضوا هذه المطالب ولم يقبلوا أن تناقش القضايا الوطنية العامة فى هذا الحوار المحدود، فأرادت الحركة أن يوسع رقعة ما يدعون أنهم يمثلونه وهذا مرفوض من ناحيتنا، وكذلك رفضته الجهات التى تقوم بالوساطة.

■ فيما يتعلق بتطورات الأمور على الحدود مع جنوب السودان والخلاف على منطقة أبيى، ما هى آخر التطورات؟

ـ الأمور متوقفة حاليا بين الجانبين بسبب المشاكل التى يعانى منها جنوب السودان، وإلى أن يتعافى جنوب السودان داخليا سيظل كثير من أمورنا معلقة سواء فيما يتعلق برسم الخطة الوهمية المتفق عليها بين الشمال والجنوب أو التبادل التجارى أو تنفيذ الاتفاقيات الأمنية أو حسم مصير منطقة «أبيى»، ودون إصلاح الأوضاع فى جنوب السودان فلن تكون هناك إمكانية لإنهاء هذه الموضوعات.

■ ذكرت بعض وسائل الإعلام أن الشيخ يوسف القرضاوى، سيصل إلى الخرطوم للمشاركة فى أحد المؤتمرات، ألا تخشون أن يؤدى ذلك إلى إثارة الجانب المصرى؟

ـ سمعت هذا الكلام أيضا فى بعض وسائل الإعلام السودانية، وتقصيت عن الموضوع فى الجهات المختصة فلم أجد دليلا على ذلك، وبالتالى لا أظن أنه سيأتى.

■ ماذا لو جاء، كيف ستتصرفون؟

ـ نظر الوزير مبتسما، وقال: كما قلت لك الشيخ يوسف القرضاوى لن يأتى إلى السودان.

المصري اليوم


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 3286

التعليقات
#1168885 [omer ali]
5.00/5 (1 صوت)

12-13-2014 10:41 PM
وهل تستطيع انت ورئيسك البشير مجاوزة الموقف المصري؟؟؟
يا كرتي المصرين قبل غيرهم يعلمون ان نظامكم واشباه الرجال الموالين لكم منبطحين تماما لمصر ,,, الادله والبراهين واضحه للعيان ولك بعضها:

الاحتلال المصري لحلايب والصمت المطبق للانقاذ وحتي ان علا صوت بعضهم فهو لا يتجاوز فلنجعلها منطقة تكامل بين البلدين...

الحريات الاربع التي سمحت لكل صائع مصري بدخول بلادنا ويعبث في بلادنا ما شاء لا رقيب ولا حسيب,,بينما تقفل مصر هذا الباب في وجه السودانيين..

اتفاق عنتيبي للقسمه العادله للمياه لم يوقع عليه السودان حتي ترضي مصر عن ذلك الاتفاق..

سد النهضه الاثيوبي والفوائد التي سيجنيها السودان منه لدرجة انه اصبح بمقام السد السوداني ولذلك ترفضه مصر حتي لا يستفيد السودان من ذلك السد العظيم ,,موقف حكومتك يا كرتي مازال ضبابيا ارضاءا لمصر,,

يا كرتي السودان اصبح مضحكه في مجالنا الافريقي والعالم اجمع لاننا نتبع دولة مصر التي تقبع في ذيل الدول من حيث التنميه والرخاء الاجتماعي والاقتصادي واصبحت حكومتنا تترجي مصر لامدادها بالفتات اي ما تبقي من عطايا الامريكان وعرب الخليج لها,,

رئيسك البشير يترجي الذئاب البشريه المصريه دخول السودان ونهشه ونهبه لمصلحة مصر

ابتلانا الله بهذا الحكم الانقاذي البائس ولكن لن يطول هذا العبث كثيرا فقد قربت ساعة الخلاص يا كرتي وتصفية الحساب معكم لا مفر منها..

[omer ali]

#1168880 [Mohamed Suleiman]
5.00/5 (1 صوت)

12-13-2014 10:33 PM
■ هل سيكون بمقدور الحكومة السودانية السيطرة الأمنية على هذه المنطقة الشاسعة فى ظل ما تشهده السودان من تحديات سواء فى الجنوب أو الشرق أو غرب البلاد؟

ـ إذا كنا نحن من يوفر الحماية لبعثة اليوناميد نفسها فكيف لا نستطيع أن نحمى المنطقة إذا خرجوا منها، بالتالى أؤكد أنه فى مقدورنا القيام بواجباتنا كدولة من ناحية الشرطة والأجهزة الأمنية، خاصة أن المواجهات السياسية انحسرت ولم يتبق سوى مواجهات قبلية ومن بعض الجهات المنفلتة، وبالتالى سيكون بمقدور الجيش السودانى والأجهزة الأمنية والشرطة أن تضبط الأمور.
****************************************************
مازال الرجل يكذب و يتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذابا ..........
****************************************************
دارفور أصبحت دولة داخل دولة أى حكومة داخل حكومة أى حكومة التجمع العربي داخل حكومة الموتمر الوطني.

أيها القاري الكريم

و حتى يتبين لك الصورة الكاملة لمشكلة دارفور و من الحكام الحقيقيين هناك؟
و إليك بعض عناووين الأخبار و تفاصيلها تدمع القلوب و تقشعر الأبدان .
وهناك مصطلحات يجب تعريفها ***
قوات حرس الحدود = مليشيات تابعة للحكومة قامت بالقتل و حرق القرى = قوات نظامية و لهم رواتب ثابتة و زي معين
قوات أبو طيرة = مليشيات تابعة للحكومة قامت بالقتل و حرق القرى = قوات نظامية و لهم رواتب ثابتة و زي معين
قوات الدعم السريع والمعروفة محليا بمليشيات الجنجويد بقيادة حميدتى= قوات نظامية و لهم رواتب ثابتة

************* ***************** ****************
1)اشتباكات عنيفة بين الشرطة والمليشيات في بندسي تؤدى الى اغلاق السوق وجميع مؤسسات الدولة.
2) المليشيات الحكومية تقتل شرطيا وتنهب اسلحة وذخيرة نقطة شرطة محلية مكجر.
3) 6 قتلي بينهم زعيم مليشيا في نرتتي و 2 من الشرطة بوادي صالح في حادثين منفصلين بولاية وسط دارفور.
4) قتل 7 من قوات الشرطة ومهندس في كمين نصبه مليشيات بالقرب من نيالا.
5) المليشيات الحكومية تنهب مقر منظمة اطباء بلا حدود في مدينة طويلة وتهاجم جهاز الامن بالقرانيت والرشاشات.
6) مصرع (شرطيان) وجرح 3 اخرين ونهب عربة بسرف عمرة من قبل مليشيات حكومية.
7) مليشيات حكومية تنهب استراحتين للصليب الاحمر بمدينة نيالا واطلاق سراح (6) من مختطفي الصليب بنيرتتي.
8) مليشيا حكومية تنهب رواتب بعثة اليوناميد من بنك الخرطوم بنيالا.
9) هددت مليشيات حكومية باقتحام وحرق المعسكر ما لم يدفع النازحين مبلغ 750 ميلون جنيه كدية لمقتل اثنين من اتباعهم
10) المسلحون الحكوميون يطلقون سراح الرهائن (7) نازحين من معسكر مورني بعد دفع الدية الاجبارية.
11) المليشيات تعتدي على المواطنيين وتمنعهم من الزراعة وتحرق منازلهم بمحلية وادي صالح بوسط دارفور.
12) المليشيات الحكومية تهدد بحرق معسكر (مرو) بسرف جداد وتجلد وتنهب النساء في محلية سرف عمرة.
13) اصابة عدد من طلاب خلوة قرآنية بمعسكر بير جداد ونهب ممتلكاتهم من قبل مليشيات حكومية.
14) شهود في منواشي ومزارعون يشيرون الى تورط المليشيات الحكومية في الهجوم على قوات اليوناميد.
15) رئيس مجلس شوري الرزيقات يقر بتسليح الحكومة بعض القبائل في دارفور.
16) (172) الف نازح ونازحة يرفضون تخطيط معسكر مورني وسلطات الامن تعتقل شيخا بالمعسكر
(17نازحو معسكر الحميدية بزالنجي يعيشون الهلع باطلاق الاجهزة الامنية الرصاص الكثيف قي الهواء
(18 اغلاق سوق بندسي وفرار المواطنين لدخول الاجهزة الامنية بالسلاح واطلاق الرصاص
(19 اطلاق سراح امام مسجد كلا غرب كبكابية بدفع فدية (30) مليون جنيه للمليشيات الحكومية
(20قتلى وجرحى ونهب وحرائق في تجدد القتال العنيف بين المسيرية والسلامات في ام دخن ونزوح الى تشاد
(21 احمد هارون يعترف بفظائع الجنجويد المرتكبة في الابيض ويعتذر لمواطني شمال كردفان
22) المليشيات تقتل (شخصان) وتنهب عربتان تجاريتان وممتلكات الركاب قرب قريض وبركة سايرة
23) حريق يلتهم ( 335 ) منزلا و20 متجرا بمحلية ميرشنج ومليشيات تنهب مواد اغاثة من معسكر فتابرنو
24) مليشيات تقتل جنديا من القوات المسلحة وتنهب محتويات بوابة بانتيو العسكرية جنوب كبكابية
25) سوق طويلة مغلق لليوم السابع والمليشيات تطوق المدينة ومعسكري رواندا وارقوا
26) (5500) من مليشيات الجنجويد تم تدريبهم بالخرطوم برعاية شخصيات نافذة بالدولة لقتل الابرياء

**************** ************* **************

1) اغتصاب 4 نساء بغرة الزاوية من حكمدار ابوطيرة والامين العام للمجلس الاعلى للارشاد والتوجيهة لشمال دارفور

2) اغتصاب فتاة بمنطقة ( دومة ) شمال نيالا من احد افراد المليشيات الحكومية والامطار تقتل طفلا بالقرب
من هبيلا

3) اغتصاب 5 نازحات بمنطقة مرقوبه شمال كبكابية ومنطقة مرقوم غرب كاس من قبل المليشيات الحكومية

4)اغتصاب 3 نازحات بمعسكري زالنجى ودانكوج على ايدى مليشيات حكومية والنازحون يطالبون بالحماية

5) نازحة تتصدى للمليشيات في محاولة اغتصابها في وادي برقو غرب كبكابية وتصاب بجروح

6) 5 مسلحون موالون للحكومة يتناوبون اغتصاب طفلة جنوب كبكابية ويطعنوها بالسكين

7) مسلحون يحالون إغتصاب نازحة في سرف عمرة ويشوهون وجهها ويعتدون عليها بالضرب المبرح
8) مقتل (49) نازحا واغتصاب (150) نازحة من معسكر كلمة ما بين يونيو 2013 ويناير 2014

************** ***************** ***************
هذه دولة داخل دولة أى حكومة داخل حكومة = ( حكومة التجمع العربي داخل حكومة الموتمر الوطني).
إذا كان القاري أو الكاتب يحتاج لمزيد من المعلومات الرجاء الإتصال
www.darfurna.com
********
اللهم إنزل للسودان رحمة من رحمتك و بركة من بركاتك نوحد بها كلمتنا ونحفظ بها سوداننا و لا تسلط علينا بذنوبنا من لا يرحمنا يا أرحم الرحميين.
اللهم إنا نسألك صحة في إيمان ، وإيمانـا في حسن خلق ، ونجاحا يتبعه فلاح ، ورحمة منك وعافية ، ومغـفرة منك ورضوانـا ، ونصرا مؤزرا على الظالمين .
اللهم لك الشكر على كلّ شيء ، ولك الحمد على كلّ حال .
اللهم لا تقـتـلنا بغـضبـك ولا تهلكنا بعـذابك وعـافـنا قبل ذلك .**
اللهم انصر عبادك المظلومين المستضعفين في الأرض وفي دارفور و في كل زمان ومكان يارب العالمين
اللهم عليك بالظالمين وأرنا فيهم عجائب قدرتك
اللهم أحص الظالمين عددا واقتلهم بددا ، ولا تغادر منهم أحدا .
اللهم اجعل سلاح الظالمين في صدورهم ، وكيدهم في نحورهم وتدبيرهم تدميرا لهم يا رب العالمين
اللهم أنزل بالظالمين بأسك وبطشك وعقابك وعذابك
اللهم لا ترفع للظالمين راية ولا تحقق لهم غاية واجعلهم لمن خلفهم آية .
اللهم إن عبادك المظلومين والمستضعفين في الأرض جوعى فأطعمهم .
اللهم إن عبادك المظلومين والمستضعفين في الأرض خائفون فأمنّهم .
سلام.
محمد سليمان

[Mohamed Suleiman]

#1168867 [مدحت الهادي]
0.00/5 (0 صوت)

12-13-2014 10:03 PM
يا وزير خارجيتنا كيف أنتم لا تدعمون (( فجر ليبيا )) فمن الذي يدعم داعش في ليبيا من هي الحكومة التي تدعمهم ؟هم أنتم يا سعادة وزير الخارجية أنتم تلفقون التهم لأنفسكم وتتحاشون يا لكم من ثعالب .... قبل شهور أرسلتم من السودان شباب أعمارهم ما بين الثامنة عشرة والخمس وعشرين شباب ارسلتموهم إلى ليبيا لحاربوا مع فجر ليبيا والذي أعلن اليوم اليوم نعم اليوم تأسيس مجلس شورى يزعمهم سودانيون من خيرة شباب السودان إلى متى أنتم تكذبون يا وزير الخارجية ... أنتم واستخباراتكم تعلمون تمام العلم بأن السودان فيه بيوت اليوم ليس فيها سواء البكاء والنحيب على أبنائهم تقدموا إليكم وهم فقدوا أبنائهم ولكن أنتم توعدونهم بأنكم لن تتركوهم يغادروا البلاد ولا يعلم ذويهم بهم إلا أن وجدوهم في أواسط ليبيا وهم في جبهات القتال يا لكم من منافقين كذابين لا أعرف كيف أنتم ستقابلون ربكم يوم الحشر الأعظم من هم الذين أسسوا فجر ليبيا ؟أنتم تعرفونهم واحدا واحدا ... كل السودانيين من كثرة كرههم للعقيد معمر القذافي لدعمه الحركات المتمردة في السودان كانوا يكرهون ليبيا واليوم أنتم تريدون أن تكونوا في ليبيا قلبا وقالبا وأعطيتم قيادة الأمور لبعض الإسلاميين وانتم أصبحتم بعيدين كل البعد عن الموضوع أي إشرافكم من على البعد .... وإلا كيف خرج هذا العدد الكبير من الشباب السودانيين إلى ليبيا يا وزير خارجيتنا ... ففجر ليبيا هو من تأسيسكم أنتم وظلا مفر من ذلك ... وسنظل نرقب الموقف وبإذن الله تعالى سيتم القبض عليهم وسيعترفون بذلك ...

[مدحت الهادي]

#1168862 [د.احمد حسن]
5.00/5 (4 صوت)

12-13-2014 09:50 PM
مشددا فى الوقت ذاته على أن القرار الوطنى السودانى لا مجاملة فيه لأحد، لكنه لن يكون متجاوزا للموقف المصرى.

فأرى فيه إحساس بالضعف، لا أحب أن نصف أنفسنا به، سواء فى السودان أو فى مصر،

ترحيبنا ببناء سد النهضة لم يأت من فراغ، لكن جاء فى إطار تأكيد الحكومة المصرية أن من حق إثيوبيا أن تقيم السد، وكان هناك ترحيب مصرى بالفعل ببناء السد

لكننا لم نتخذ قرارا يوما فيه تجاوز على مصر،

وليس هناك أبدا مجاملة فى قرارنا الوطنى، لكن هذا القرار لن يكون متجاوزا للموقف المصرى بأى حال من الأحوال.

يا جماعة الراجل الدلوكة ده نسوي فيه شنو
الله يخيبك يا الرمة لا تعليق لا تعليق
حتى لما تجي نعمل فيها فارس برضك مكسور

[د.احمد حسن]

#1168772 [أبو الكدس]
5.00/5 (1 صوت)

12-13-2014 07:13 PM
مشددا فى الوقت ذاته على أن القرار الوطنى السودانى لا مجاملة فيه لأحد، لكنه لن يكون متجاوزا للموقف المصرى.

واحد يشرح لينا الكلام ده

[أبو الكدس]

#1168737 [الحقيقة مرة]
5.00/5 (1 صوت)

12-13-2014 06:10 PM
هذا الافاك كرتي غير متضرر نهائيا من العقوبات هو ومرتو شغالين توريدات اثاث وبلاط ومواد بنا وزارة الخارجية تحولت الى مغلق دبلوماسي لاصحابم ومحسايبم من اثرياء الطفيلية الدفع مقدم والتحصيل على داير مليم

[الحقيقة مرة]

#1168700 [A. Rahman]
5.00/5 (1 صوت)

12-13-2014 04:56 PM
هذا الوزير كذاب، ففي الشان الليبي لم تتهم مجموعات "فجر ليبيا" السودان بدعم اللواء حفتر، بل هو الذي التهم الخرطوم بعم حلفائها جماعة "فجر ليبيا" إرهابية و التي يقوم جماعة الاخوان المسلمين بالإشراف الكامل عليها. الوزير الإسمنتي عايز يعمل فيها شاطر قالوا ليه حفتر يتهمكم بدعم فجر ليبيا (و هذا صحيح) أجاب بان فجر ليبيا أيضاً يتهمونها بدعم حفتر ( و هذا غير صحيح و لم يحدث إطلاقا).

[A. Rahman]

#1168681 [فلاوى]
5.00/5 (2 صوت)

12-13-2014 03:02 PM
لن نتجاوز القرار المصرى وزير جبان 0اهلا وسهلا بالشيخ العلامة القرضاوى فى السودان فى اى وقت

[فلاوى]

#1168663 [الجقود ود بري]
5.00/5 (1 صوت)

12-13-2014 11:41 AM
انت لست اقصاديا لكن حسبتها صاح في الاسمنت والحديد والاراضي والفلل الخ....

[الجقود ود بري]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة