الأخبار
أخبار إقليمية
باقان يطالب بفرض الوصاية الدولية على الجنوب حال فشل جهود السلام
باقان يطالب بفرض الوصاية الدولية على الجنوب حال فشل جهود السلام
باقان يطالب بفرض الوصاية الدولية على الجنوب حال فشل جهود السلام


12-15-2014 07:47 PM
الخرطوم ـ نيروبي: مها التلب

حدد الأمين العام السابق للحركة الشعبية قائدالمعارضة السلمية باقان أموم أوكيج عددا من الخيارات لتحقيق السلام لإنهاء معاناة الشعب في الدولة الوليدة ، تمثلت في اتفاق الأطراف في المفاوضات، وتدخل المجتمع الإقليمي في فرض اتفاق يرضي جميع الأطراف حال فشل التفاوض، وتدخل المجتمع الدولي لفرض الوصاية الدولية في حالة فشل المجتمع الإقليمي، في وقت لم يستبعد رئيس الحركة الشعبية التغيير الديمقراطي لام أكول فرض الوصاية الدولية .
و حمل أموم في حديثه ل(الجريدة ) رئيس جمهورية الجنوب سلفاكير ميارديت وزعيم المعارضة المسلحة رياك مشار مسؤولية فشل التوصل الى سلام لجهة فشلهما في تنفيذ ما تم الاتفاق عليه من اتفاق حول وقف العدائيات ووقف الحرب ، وأعرب أموم عن استيائه من نتائج المؤتمر التشاوري الذي نظمه النائب السابق لرئيس حكومة الجنوب رياك مشار ووصفها بالمتطرفة والسلبية لأنها تسير في اتجاه تباعد المواقف وتجاوزت ما اتفقت عليه الأطراف في جولات التفاوض الماضية مما يعني حدوث تراجع لموقف الطرفين في مجمل القضايا التي تم الاتفاق عليها وأضاف إن نتائج المؤتمر عكست مواقف متطرفة في القضايا محل المشاورات .
نحن نراقب مواقف الطرفين عقب المشاورات بقليل من الأمل في إنهاء الحرب قبل نهاية هذا العام ، حتي لا تستمر عام آخر لان شعب الجنوب لا يحتمل اكثر من ذلك وشدد أموم على تضافر الجهود الوطنية بالجنوب لوقف الحرب و إقناع كل منسوبي حزب الحركة الشعبية بدولة الجنوب للوصول الي اتفاق ثلاثي لتشكيل حكومة وحدة وطنية لمعالجة الأزمة و رتق النسيج الاجتماعي .
و في ذات السياق لم يستبعد رئيس حزب التغيير الديمقراطي دكتور لام أكول أجاوين أحتمال التدخل الدولي في دولة الجنوب لعدم قدرة الأطراف المتصارعة علي الوصول الي سلام وأتهم سلفا و مشار بافتقار الإرادة السياسية و أضاف إن طرفي الصراع يتوقعان حسم النزاع عسكريا و ذاد لكن في واقع الأمر إن الحروب الأهلية لا تنتهي بالانتصار وشدد أكول علي ان الجنوب لا يحتمل استمرار الحرب لفترة قادمة لانه دولة حديثة تفتقر الى المؤسسات وتعتمد على موراد محدودة باستثناء النفط و نبه الي ان تكوين المجتمع قبلي ، لافتا في الوقت ذاته الي وجود عناصر الحل للجميع لكنه أستدرك قائلا لكن المشكلة تتمثل في غياب الارادة السياسية للوصول الى حل سلمي ، وأعرب عن عدم تفاؤله باحراز تقدم في جولة المحادثات القادمة .

الجريدة


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 3063

التعليقات
#1170745 [مفيرديت]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2014 09:37 PM
الوصاية الدولية غير وارد كحل لمشكلة جنوب السودان يااستاذ باقان اموم وعليل ان تقرا مادة 78،77 من الميثاق الامم المتحدة، -- وفقاً للميثاق الهيئة المادة 78 "لا يطبق نظام الوصايا على الأقاليم او الدول التي أصبحت أعضاء في هيئة "الأمم المتحدة" إذ العلاقات بين أعضاء هذه الهيئة يجب أن تقوم على احترام مبدأ المساواة في السيادة. - ان الوصاية تفترض وجود اقليم او منطقة لا تمتلك حتى الحق في الادارة الذاتية وان يكون في المقابل هناك ثمة اتفاق ثنائي مع الدولة التي تدير شئون هذا الاقليم او المنطقة ثم يتم رفع ذلك لمجلس الوصاية المشار له سابقا وفي هذه الحالة تكون الدولة اوالاقليم تحت الوصاية الدولية -- يجن ان يكون التسرحات موزونةوالالمام التام بالموضوع نصاَ - فالجنوب السودان ليست منطقة تديرها الدولة اخر لكى يقوم ذاك الدولة بعقد الاتفاق مع الامم المتحدة على بنود الاتفاق الخاصة بالوصاية

[مفيرديت]

#1170352 [نبيل]
1.00/5 (1 صوت)

12-16-2014 06:50 AM
مافي زول بقول لي اهلو وسخ .ديل راحت عليهم يستاهل المفتري .برا اهلك برا وهم انتو جادين

[نبيل]

#1170314 [faris]
1.00/5 (2 صوت)

12-16-2014 05:01 AM
هاك الدولة الفاشلة من وسخ الخرطزم دة

[faris]

#1170013 [عبدالله حسـن]
3.00/5 (4 صوت)

12-15-2014 08:00 PM
ليه نسيت اهلك يا باقان فى الشمال . نرجوا ايضا ان تشمل الوصاية الدولية كل السودان شماله وجنوبه وتكليف احدى الدول الأوروبية بادارة شئونه لمدة خمسون عاما على الأقل لأننا برهنا على اننا ما زلنا شعبا لم يكتمل نضجه .

[عبدالله حسـن]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة