الأخبار
أخبار إقليمية
موازنة الحرب القادمة
موازنة الحرب القادمة



12-17-2014 08:28 AM
في الأسبوع المقبل سيودع مشروع الموازنة العامة منضدة البرلمان (الحكومي)، حيث يتحول إسمه إلي موازنة مجازة، بقليل من الشكليات التي تسمي مداولات، لتخرج إلي العلن موازنة الحرب لعام 2015 .

وهي موازنة حرب،بدليل أن غالب الإنفاق طوال سنوات الحكم الشمولي كان لفائدة قطاعات الأمن والدفاع،وأن التصريحات الرسمية هذه الأيام تعلن التصعيد العسكري في كل الجبهات،وهو تصعيد ثمنه فادح علي الصعيدين البشري والمالي .

ومما يؤسف له، أن الزيادة المضطردة في الإيرادات والبالغة في تقديرات 2015 61.4 مليار جنيه،لا تنبع من مصادر إنتاجية، بقدر ماهي ضرائب تؤخذ قسراً من الناس،وفي غالبيتها ضرائب غير مباشرة علي السلع والخدمات، وأن المصروفات المقدر لها أن تبلغ 59.8 مليار جنيه، لن توظف لفائدة الصحة والتعليم أو زيادة الأجور والمعاشات،بل لتغطية نفقات الآلة الحربية للنظام .

إن موجهات موازنة العام القادم،والتي أعلن عنها من قبل،لا تلقي بالاً للمنتجين ولا ذوي الدخل المحدود، بل تثقل كاهل المواطنين بأعباء غير مسبوقة، مقابل إمتيازات لا حصر لها واعفاءات لشريحة الرأسمالية الطفيلية ومنسوبي النظام .

إن النهج السائد في كل الموازنات السابقة،هو تحميل عبء إنفاق النظام البذخي والعسكري للمواطن، واستنباط كل الحيل والتكتيكات،لاستنزافه مالياً،عبر الرسوم والجبايات، وإن عجز مصيره السجن،بينما يحظر علي نفس المواطن السؤال عن أوجه إنفاق ضرائبه، أو المطالبة بالتنمية والخدمات، ويقمع بقوة السلاح إن رفع صوته مطالباً بحقوقه.

إن هذه السلطة الغاشمة الفاسدة،لن تتخلي طواعية عن برنامجها الذي أفقر غالبية المواطنين،وحطم القطاعات الإنتاجية،لصالح الرأسمالية الطفيلية المحلية والعالمية، لكنها ستعرف قدر هذا الشعب متي ما استطاع تلقينها الدرس القاسي والشافي،واسترداد الحرية والديمقراطية والأموال المنهوبة،لفائدة التنمية والرخاء وتوفير الحياة الكريمة لسواد الشعب .

فلتعلو وتائر المقاومة لا لإسقاط ميزانية الحرب فقط، بل لإسقاط النظام السياسي الذي يعتبر السبب الأساسي في كل أزمات البلاد السياسية والاقتصادية .
الميدان


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1216


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة