الأخبار
أخبار إقليمية
حديث على كرتى .. بعد وقوع الفاس فى الراس !
حديث على كرتى .. بعد وقوع الفاس فى الراس !



12-21-2014 08:49 PM
محمد وداعة

وزير الخارجية على كرتي قال في رده على إستفسارات نواب بمجلس الولايات ( أن قرار المحكمة الجنائية القاضي بإحالة ملف السودان الى مجلس الامن الدولي مرة اخرى يعتبر محاولة لتصعيد أزمة دارفور وأشار الى انه " أسلوب جديد لاصدار قرارات جديدة للقبض على من لم يستطيع المحكمة توقيفه" ودمغ وزير الخارجية ، منظمات دولية عاملة في السودان بتحرير وأرسال تقارير سلبية عن الاحداث التى تدور فى البلاد لمساعدة المحكمة الجنائية الدولية وتثبيت الاتهامات المصوبة الى نافذين سودانين .

ونوه على كرتى الى أن الخلافات السياسية الداخلية فى السودان مهدت الطريق امام المنظمات الاجنبية للاستثمار سياسيا وتحقيق مصالحها ) تحدث السيد على كرتى وزير الخارجية بعد أن تحدث كثيرون من القيادت الحكومية وأعلاهم شأنا السيد رئيس الجمهورية ، تحدث كرتى بعد مضى أسبوع على قرار المحكمة الجنائية بتعليق التحقيق فى ملف دارفور وكان يجدر به التحدث من اللحظة الاولى فهو المكلف بملف العلاقات الخارجية ومايتعلق بالمحكمة الجنائية ومجلس الامن من اوجب وأجباته ، أن سكوت السيد/ وزير الخارجية طيلةهذه الفترة قد سبب أضرار كبيرة لايمكن تدارك اثارها فضلا عن الحرج الذى دخلت فيه الحكومة من جراه ذلك السكوت ( المتعمد ) ، هى عادة درج عليها السيد وزير الخارجية فهو دائما يتحدث متاخرا واحيانا يترك الحديث لرصفائه فى المؤتمر الوطنى أو ربما يتهرب أو يتجاهل وأجباته ولعله منشغلا بما يدور من تجاوزات مالية فى سفاراته بالخارج ، تأكد ذلك من خلال تقرير المراجع العام وهو ما سنخصص له مقالة منفصلة ، ليس خافيا على أحد فشل وزارة الخارجية فى تحسين صورة البلاد فى المحيط الأقليمى والدولى ، فقد صرفت وزارة الخارجية (15) مليون دولار من مال الشعب السودانى لاحدى الشركات الأمريكية فى مجال الدعاية والعلاقات العامة لتحسين صورة السودان أمام الرأى العالمى هذه المحاولات فشلت فى مهمتها وأضاعت الملايين هباء ولعله من نافلة القول أن الوزارة لطالما افتقرت الى خبراتها خلال حقبة التمكين التى فعلت فعلها فى اداء الوزارة و صعدت موظفين كل مؤهلاتهم انهم انقاذيون ،

مافائدة حديث السيد / وزير الخارجية بعد أن تتحدث أعلى سلطة فى البلاد، السيد الوزير قدم تحليلا ورايا مخالفا لرأى السيد / رئيس الجمهورية ، وفي رأى الخبراء والمراقبين ربما ينم هذا عن أختلاف فى وجهات النظر حيال التعامل مع ملعب المحكمة الجنائية وهو بالتاكيد يحول حديث السيد وزير الخارجية الى حديث لامعنى له ، وأقع الحال والمرجح أن حديث السيد / وزير الخارجية هو الاقرب والمتوقع وهو بلاشك لينطبق عليهم قوله تعالى (فاقبل بعضهم على بعض يتلاومون) ، وهنا تبرز الاسئلة الصعبة لماذا تأخر حديث السيد / وزير الخارجية؟ ولماذا عندما فتح الله عليه وتحدث أطلق حديثه فى الهواء الطلق؟ الا يتسبب هذا فى حرج بالغ للسيد الرئيس؟ كان يمكن للسيد/ وزير الخارجية أن يتلقى رئيسه ويتناصح معه و يتشاور بعيدا عن أجهزة الاعلام ! ( بعد وقوع الفاس فى الراس ) ماهي الرسالة التى أراد إيصالها لسيد كرتى؟

[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 3249

التعليقات
#1174214 [بشير]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2014 06:40 PM
تحدث كرتى بعد مضى أسبوع على قرار المحكمة الجنائية بتعليق التحقيق فى ملف دارفور وكان يجدر به التحدث من اللحظة الاولى !! كرتي كيسه فاضي وليس له باع في الشؤون الدبلوماسية تاخر تصريحه اسبوعا حتى سنحت له الفرصة لمراجعة وزيرة الخارجية الحقيقية بروما ؟

[بشير]

#1174052 [سوداني انا]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2014 10:19 AM
ربما نهاية كرتي قد دنت وسوف يكون خارج تشكيلة الحكومة الجديدة لذلك قال يسوطها اصلا خربانة خربانة فتوافق الترابي مع المؤتمر الوطني سوف يعيد ترتيب كثيرا من مما تم تخريبه

[سوداني انا]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة