الأخبار
أخبار إقليمية
مصطفي اسماعيل : المؤتمر العام لوثبة البشير سينعقد في افتتاحية العام المقبل
مصطفي اسماعيل : المؤتمر العام لوثبة البشير سينعقد في افتتاحية العام المقبل
 مصطفي اسماعيل : المؤتمر العام لوثبة البشير سينعقد في افتتاحية العام المقبل


12-22-2014 07:59 AM
الخرطوم (سونا) أعلنت لجنة (7+7)حسمها أهم المسائل المتعلقة بانعقاد المؤتمر العام للحوار الوطني في اجتماعها اليوم بقاعة الصداقة بالخرطوم وأنها ستلتقي بالرئيس البشير خلال هذا الأسبوع توطئة لتقديم الدعوات لكافة الأحزاب والقوى السياسية للمشاركة في مؤتمر الحوار الوطني الذي سيكون مطلع عام 2015م .
وكشف دكتور مصطفى عثمان إسماعيل عضو لجنة (7+7) عن حزب المؤتمر الوطني في تصريحات صحفية عقب الاجتماع أن المؤتمر العام للحوار الوطني سينعقد في افتتاحية العام المقبل، معربا عن أمله في أن يشارك الجميع فيه باعتباره أمل السودان للخروج إلى بر الأمان.
وقال دكتور مصطفى عثمان "إن اجتماع اليوم هو رقم 19 للجنة التنسيقية لمؤتمر الحوار الوطني الشامل وحسم قضايا مهمة جدا لانطلاق المؤتمر، مشيرا إلى إكمال إنفاذ مخرجات الجمعية العمومية الأخيرة وتم تحديد الشخصيات القومية التي يفترض أن تشارك في الحوار الوطني التي تبلغ 50 شخصية قومية بواقع 25 شخصية من طرف المعارضة ومثلها من طرف أحزاب الحكومة".
وأضاف أنه تم الاتفاق خلال الاجتماع على رؤساء اللجان الست وعضوية اللجان فضلا عن الاتفاق على ترشيحات عضوية الأمانة العامة التي ستشرف على انعقاد المؤتمر وترتيبات اللجان وتدوين وقائع المؤتمر منوها إلى أنه تم الاتفاق على عضوية المؤتمر بشكل عام الذي يتشكل من الأحزاب السياسية والـ50 شخصية القومية بالإضافة إلى موفقين أو وسطاء يتدخلون في الحالات التي تحتاج إلى توفيق بين الأطراف.
وكشف مصطفى عثمان عن طلب ستقدمه اللجنة إلى رئيس الجمهورية للاجتماع مع لجنة (7+7) على مستوى رؤساء الأحزاب خلال هذا الأسبوع لأخذ الموافقة بالدعوة للمؤتمر، معلنا اكتمال كافة المتطلبات لانعقاد المؤتمر العام للحوار الوطني الشامل، مبشرا بأن افتتاحية العام القادم ستشهد ابتدار المؤتمر العام.
وعبر إسماعيل عن أمله في أن تلتحق كافة القوى بما فيها الحاملة للسلاح بمائدة الحوار.
من جانبه جدد الأستاذ بشارة جمعة عضو آلية الحوار الوطني عن حزب العدالة عزم لجنة (7+7) على مواصلة ملف الحوار الوطني حتى الوصول إلى ما يلبي تطلعات الشعب السوداني من توافق واستقرار، مؤكدا أن الاجتماع خلص إلى نقاط مهمة تجعل انعقاد المؤتمر العام للحوار ممكنا في يناير المقبل.
وأضاف "سنعمل على مواصلة الاتصالات بالمتحفظين عن المشاركة في الحوار أو الرافضين والحركات المسلحة حتى يلتئم شمل الفرقاء السياسيين في البلاد بقدر الإمكان" منوها إلى أن اللجنة ستبذل قصارى جهدها سواء على المستوى الفردي أو الجماعي لتذليل العقبات التي تعوق مسيرة الوصول إلى حوار جامع لكل الناس يفضي إلى نتائج ايجابية على صعيد الاستقرار الوطني، داعيا إلى إعلاء شأن الوطن فوق كل الطموحات.


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 864

التعليقات
#1174497 [barracuda]
0.00/5 (0 صوت)

12-23-2014 12:39 AM
يالبشير ما تفك الشعب القابضو من ضنبو , خليهو يكبر شوية

[barracuda]

#1174496 [أبوقنبور]
0.00/5 (0 صوت)

12-23-2014 12:38 AM
لماذا الضحك على قنابيرنا؟
جميع الحركات المناضلة بالسلاح، وقوى الإجماع الوطني، وجميع الأحزاب، ومؤسسات المجتمع المدني، والقيادات القومية، وكل أفراد الشعب السوداني، جميعها متفقة على أن الحوار الوطني هو أولوية قصوى والحل الأمثل لتحقيق تطلعات الشعب السوداني في التوافق والاستقرار.
السؤال هنا: ما الذي يجعل الحركات المسلحة ممثلة في الجبهة الثورية وقوى الاجماع الوطني وحزب الأمة تقاطع الحوار الوطني رغم أنه مطلبها ومناها؟
الإجابة واضحة لكل من ألقى السمع وهو شهيد.
لأن المؤتمر الوطني حقيقة لا يريد حوار وطني، وهناك الكثير من المرئي والمسموع والمعاش الذي يفضحه ويعريه ويكشف أكاذيبه وخداعه، ومن ذلك سجن قيادات المعارضة وكتم الحريات، والتضييق على الصحف ومصادرتها، ومحاربة الرأي الآخر وتسفيهه واتهامه بالخيانة والعمالة.
المؤتمر الوطني يريد أن يمد للمعارضة ولجهات دولية خارجية (شطر ميت) ترضع منه حتى يحين وقت الانتخابات ويزورها ليحكم ربع قرن آخر. لدرجة أن هناك من بين قيادات المؤتمر الوطني نفسه من يرى أن الحزب يفرض قيادته وأجندته وقرارته على الحوار الوطني وكأنه حوار بين الكيزان أنفسهم لا حوار وطني تشارك فيه كل القوى السودانية.
لكل هذا لن ينجح الحوار الوطني وستقاطعه كل الأحزاب وقوى الاجماع الوطني والجبهة الثورية لأنه حوار يهدف إلى إضفاء شرعية على حكومة فاقدة للشرعية، بينما يريد كل الشعب السوداني حوار يفضي إلى تفكيك دولة الحزب الواحد وتشكيل حكومة الوطن.

[أبوقنبور]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة