الأخبار
الملحق الرياضي
القلق يجتاح ريال مدريد
القلق يجتاح ريال مدريد
القلق يجتاح ريال مدريد


12-24-2014 07:22 AM
كووورة
ذكرت تقارير إعلامية وادة من الصحافة الإسبانية أن هناك قلقاً كبيراً داخل فريق ريال مدريد بسبب الإصابات العضلية التي عانى منها اللاعبون في بداية هذا الموسم، حيث شهدت الأشهر الأربع الأولى لهذا الموسم 12 اصابة عضلية.

وكشفت صحيفة ماركا اليوم الثلاثاء أن أمرين يثيران قلق كارلو أنشيلوتي وهما كثرة المباريات في شهر يناير ومن جهة أخرى المشاكل العضلية التي يعاني منها لاعبوه، وقد وجد المدرب الإيطالي حلاً في إيجاد بدائل اللاعبين كما كان الحال مع إيسكو والذي حل محل مودريتش المصاب.

ويشعر أنشيلوتي بقلق كبير بألا يصل لاعبوه لأفضل حالة بدنية في المرحلة الحاسمة من الموسم وأيضاً يخشى بأن يعاني بعض اللاعبون من عدة إصابات طويلة الأمد في مرحلة تعتبر حاسمة من الموسم.

ودق جرس الإنذار في ريال مدريد بعد الإصابات التي عانى منها لوكا مودريتش وخاميس رودريجيز، وكانت أول إصابة عضلية يعاني منها لاعب من ريال مدريد في بداية شهر سبتمبر الماضي بعد أن تعرض سامي خضيرة لتمزق في العضلات خلال مواجهة ريال سوسيداد، وغيابه لستة أسابيع.

ونفس الشيء كان مع كريستيانو رونالدو، حينما عاني في أواخر شهر أغسطس من مشاكل عضلية أجبرته للتوقف قرابة أسبوعين وعدم اللعب ضد الفريق الباسكي، ولكن منذ ذلك الحين تمكن رونالدو من التغلب على هذه المشاكل ولم يعاني من أي إصابة عضلية.

وهناك القليل من اللاعبين الذين لم يعانوا من إصابات عضلية بداية هذا الموسم وأبرزهم توني كروس، رافائيل فاران وإيسكو ألاركون.

وتقريباً أبرز اللاعبين مروا على طبيب الفريق، مثل كارفاخال، بيبي، راموس، كوينتراو، مارسيلو، إياراميندي، خضيرة، خاميس رودريجيز، مودريتش، بنزيما، بيل بالإضافة إلى سيرجيو راموس والذي عانى من مشاكل عضلية في كأس العالم للأندية.

وقد عانى المدافع الأندلسي في أوائل أكتوبر من تمزق في العضلة النعلية تركته خارج الملاعب لمدة أسبوعين، وكان الويلزي جاريث بيل مثال آخر إذ أنه عانى من إصابة عضلية في الفخذ وغاب على إثرها لقرابة 20 يوماً أما أسوأ إصابة كانت للكرواتي لوكا مودريتش والذي سيغيب لثلاثة أشهر.

وأضافت صحيفة ماركا من مصادرها داخل النادي المكي أن أول من تفاجأ من كثرة الإصابات هم اللاعبون، خصوصاً أن ريال مدريد لديه خدمة طبية واسعة.

وتقريباً منذ أكثر من خمس سنوات وريال مدريد إستعان بخدمات خارجية، حيث أصبحت مصحة "سانيتاس" المسؤولة عن ضمان صحة اللاعبين ورئيس هذه المصحة كارلوس دييز تم إبعاده من الفريق الأول في عهد جوزيه مورينيو.

ومنذ الموسم الماضي هناك فرع طبي يراقب لاعبي ريال مدريد ورئيسه خيسوس أولمو والذي جاء على يد جيرونيمو فاري طبيب القلب في مؤسسة خيمينيز دياز وأحد مدراء النادي الملكي.

ومن بين أسباب الإصابات هناك عدد من العوامل التي يجب تحليلها، إذ هناك تأثير كبير من مدة راحة اللاعبين، التغذية وأيضاً أسليب التدريب، وعلى سبيل المثال فإن التغذية منذ وصول أنشيلوتي هناك فريق جديد مسؤول على هذا الجانب.

والمسؤول الأول عن التغذية نجل أنشيلوتي وهو مينو فولكو، وبالنسبة للإعداد البدني المسؤول هو جيوفاني ماوري (المعد البدني) الذي يعمل مع ابنه من هذا الجانب، أما أساليب التداريب فإن المسؤول الأول هو البريطاني بول كليمنت (مساعد أنشيلوتي) والذي يعمل رفقة المدرب الإيطالي منذ فترته في تشيلسي الإنجليزي.

وبجانب بول كليمنت يعمل جاك نايلير وهو المسؤول عن تحليل جميع بيانات اللاعبين والتي يوفرها نظام تحديد المواقع "جي بي اس" وبالنسبة لأخصائيي العلاج الطبيعي فتقريباً جميعهم من مصحة "سانيتاس".

وسيكون أنشيلوتي أمام تحد كبير لإيجاد حل للإصبات العضلية التي يعاني منها لاعبوه، خصوصاً إذ تم الأخذ بعين الإعتبار أن شهر يناير سيكون معقدا للغاية فبالإضافة إلى مباريات الليجا، هناك مباريات الدور الستة عشر من كأس الملك أمام أتلتيكو مدريد و في حالة التأهل قد يواجهون رجال أنشيلوتي غريمهم التقليدي برشلونة بالدور ربع النهائي.
أخبار ذات صلة


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1167


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة