الأخبار
أخبار إقليمية
استخدام «الجرادل» لجلب الماء لغرفة العمليات بمستشفى شرق دارفور
استخدام «الجرادل» لجلب الماء لغرفة العمليات بمستشفى شرق دارفور



12-26-2014 11:31 AM
عرض: أم بلة النور
في الوقت الذي تتعالى فيه الاصوات من مسؤولي الصحة في هذا البلد والتي تنادي بنقل الخدمات الصحية الى الاطراف، في حين ان المركز نفسه يعاني من تدني في تلك الخدمات وهذا لا يمنع قاطني تلك القرى والارياف من المطالبة بنصيبهم من تلك الخدمة الاساسية، حيث شكا مواطنو محلية بحر العرب بولاية شرق دارفور من تدني الخدمات الصحية بالمستشفى الريفي الذي يستقبل المرضى من القرى المجاورة والتي يتجاوز عددها «50» قرية، واضاف مصدر ان هناك نقص حاد في الاطباء والممرضين وقال ان الصيدلية الوحيدة بالمستشفى تفتقر لابسط انواع الادوية المنقذة للحياة، فضلاً عن عدم تخصص الصيدلاني الذي يديرها مبيناً ان الادوية الموجودة حالياً جاءت عن طريق المنظمات اما في الصيدليات الاخرى فتباع فيها الادوية بأسعار مرتفعة جداً، فيما اكد دكتور عبد العزيز الناجي الطبيب العمومي بالمستشفى والذي يعتبر المسؤول عنها ان المستشفى بها «2» فقط من الاطباء العموميين ولا يوجد اختصاصي أونائب اختصاصي واضاف انها كمبنى شيدت كمركز صحي ولكنهم قاموا بادخال غرفة للعمليات وتحويل بقية الغرف الى عنابر وتوفير «3» الى «4» اسر للاقامة القصيرة حتى يستطيعون تقديم خدمة افضل للمرضى وتوفير عناء الذهاب الى حاضرة الولاية الضعين، مضيفاً ان غرفة العمليات تنعدم فيها المياه بالرغم من وجود توصيل للمياه داخل المستشفى ولكنها لم توزع على بقية الغرف والمكاتب ما يضطرنا الى جلب المياه للغرفة «بالجرادل»، فضلاً عن وجود تربيزة واحدة فقط وغير صالحة للاستخدام بجانب انعدام محضر العمليات وفني التخدير واضاف دكتور عبد العزيز ان المعمل يضم طبيب معمل واحد فقط بجانب فني اخر متعاون يتم دفع راتبه من دخل المستشفى الذي يعتمد على فئة تذكرة مقابلة الطبيب والتي تبلغ «10» جنيهات فقط بجانب رسوم الفحوصات لتسيير اعمال المستشفى، واضاف انها تقدم علاج الطوارئ مجاناً من داخل الصيدلية التي تتبع للامداد الدوائي وابان ان هناك جهازاً للاشعة ويعمل بكفاءة عالية ولكنه غير مستخدم نسبة لعدم وجود غرفة ذات مواصفات خاصة بذلك الجهاز وكل الحالات التي يتم تحويلها الى مستشفى الضعين لذلك الغرض.
وأوضح دكتور عبد العزيز ان المستشفى يعمل بالطاقة الشمسية وهي لا تعمل على مدار اليوم بجانب وجود مولد كهربائي صغير ولا يعمل بكفاءة عالية كما شكا د.عبدالعزيز من عدم وجود ميز للاطباء فضلاً عن رداءة السكن الذي لا يقي من برد او خريف والذي اعتبره غير صالح، مستنكراً تصرف وزارة الصحة بالولاية والتي لم تمدهم باي نوع من المساعدات او البدلات لا سيما وانهم مبتعثون من ولاية الخرطوم ويعتمدون على راتبهم فقط، الذي يتم صرفه متأخرا ولا يكفيهم حتى للاعاشة ولا يتقاضون أي نوع من البدلات سواء كان بدل سكن او وجبة او غيرها من البدلات، وعبر «الإنتباهة» يناشدون وزارة الصحة الاتحادية ووزارة الصحة بولاية شرق دارفور بتحسين أوضاع المستشفى والاطباء.

الانتباهة


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 600


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة