الأخبار
منوعات فنية
المصري محمد شاهين نجم «ستار أكاديمي» في الموسم الـ10
المصري محمد شاهين نجم «ستار أكاديمي» في الموسم الـ10
المصري محمد شاهين نجم «ستار أكاديمي» في الموسم الـ10
محمد شاهين لحظة إعلانه نجم ستار أكاديمي لهذا الموسم


12-27-2014 10:47 PM
بيروت: فيفيان حداد
توج المشترك المصري محمد شاهين بلقب نجم «ستار أكاديمي» لعام 2014، بعد منافسة حامية جرت بينه وبين زميلتيه غادة جريدي من تونس، وليا مخول من لبنان.

وبذلك أسدلت الستارة على السهرة الأخيرة من برنامج «ستار أكاديمي» في موسمه الـ10، التي أحياها كل من الفنانين عاصي الحلاني ومحمد حماقي.

«ليا من لبنان، وغادة من تونس، ومحمد من مصر»، هذه الأسماء التي تشير إلى المتنافسين الـ3 الذين وصلوا إلى مرحلة النهائيات، رددتها مقدمة البرنامج هيلدا خليفة أكثر من مرة أثناء انتظار الجميع ظهور نتيجة تصويت المشاهدين على الشاشة. ورغم الدقائق القليلة التي كانت تفصل المشتركين الـ3 عن إعلان النتيجة، فإنها كانت بمثابة ساعات طويلة بالنسبة لهم، فحبسوا أنفاسهم وأمسكوا بأيادي بعضهم البعض، وقد بدت علامات التوتر واضحة على محياهم. هذا الأمر دفع برئيسة الأكاديمية كلوديا مرشيليان، في التوجه إلى المقدمة هيلدا خليفة بالقول«ارحموهم بقا وأعلنوا النتيجة».

وحصل محمد شاهين على نسبة 51.90 في المائة من أصوات المشاهدين، مقابل 24.22 في المائة لليا مخول و23.28 في المائة لغادة جريدي.

وما أن ذكر اسم محمد شاهين كفائز باللقب، حتى راح يركض فرحا يمينا ويسارا على طول المسرح غير مستوعب ما جرى. وقبيل ذلك كانت كاميرا مخرج البرنامج طوني قهوجي قد ركزت على أهالي المتنافسين، فظهر والد محمد وهو يتلو الصلوات من أجل نجاح ابنه، بينما اكتفت والدة اللبنانية ليا مخول برسم صورة القلب بأصابعها ورفعها عالية في مبادرة منها لمساندة ابنتها.

وكانت محطتا التلفزة «إل بي سي آي» اللبنانية و«سي بي سي» المصرية، قد أخذتا على عاتقهما النقل المباشر لوقائع حلقة النهائيات من البرنامج، التي من خلالها أيضا استطاع مشاهدوها متابعة السهرات الأسبوعية لبرنامج «ستار أكاديمي» على مدى الـ4 أشهر الماضية.

سادت حلقة النهائيات أجواء الأعياد بامتياز. فاستهلت بتقديم الطلاب الـ17 للأكاديمية مجتمعين، لوحة غنائية مستوحاة من وحي عيد الميلاد «ليلة عيد» وقد ارتدوا زي شخصية «سانتا كلوز» للإشارة إلى المناسبة.

أما النجمان اللبناني عاصي الحلاني والمصري محمد حماقي، فقد تشاركا في إحياء السهرة الأخيرة من البرنامج فأشعلا الأجواء حماسا، فتفاعل معهما الجمهور من خلال الرقص على أغانيهما، والتصفيق الحار لأدائهما بعد كل إطلالة قاما بها على المسرح.

وتخلل الحلقة ريبورتاجات مصورة عن الطلاب الـ3 المتنافسين على اللقب، وعن خطواتهم الأولى في الأكاديمية إضافة إلى التحضيرات التي قاموا بها في كواليس مسرح السهرات الأسبوعية. كما وجه أساتذة الأكاديمية وأعضاء لجنة الحكم المشرفة على إعداد الطلاب، توصياتهم لهم لحصد النجاح بعد خروجهم من الأكاديمية، التي أجمعوا فيها على ضرورة تحليهم بالجهد والعمل والمثابرة على درس الموسيقى حتى وهم خارجها.

وبعد إطلالة أولى للمطرب عاصي الحلاني مع الطالبين إسماعيل مناسترلي وليث أبو جودة في أغنية «أنا يا طير»، انطلقت مجريات حلقة النهائيات مع المشتركة اللبنانية ليا مخول التي قدمت لوحة غنائية استعراضية أجنبية بعنوان «some one like you». فلاقت التشجيع من قبل الحضور الذي راح يصفق لها بحرارة، بينما وصفتها أستاذة الفوكاليز ماري محفوظ بالمبدعة، كما أثنت أستاذة المسرح بيتي توتل على موهبتها واصفة مشاركتها في الموسم الـ10 بمثابة فخر للبرنامج.

بعدها أطل المصري محمد شاهين في أغنية «أوقاتي بتحلو» للراحلة وردة الجزائرية، فعلق الموسيقار إلياس الرحباني بالقول: «لديك جميع مواصفات الفنان الأصيل وأتمنى لك الحظ».

أما المشتركة التونسية غادة جريدي، فغنت «مهما يحاولوا يطفوا الشمس» بمهارة، الأمر الذي دفع بالملحن المصري وأستاذ الموسيقى في الأكاديمية أمير طعيمة للقول إنها «لطالما شكلت حالة فنية منذ ظهورها الأول على مسرح الأكاديمية»، وإنه بعيد سماعه لها في هذه الأغنية بالذات تمالك نفسه حتى لا يبكي تأثرا بأدائها.

وكانت شريحة من اللبنانيين قد توقعت فوز التونسية غادة باللقب، مستبعدة بذلك المصري محمد شاهين، كون اللقب نفسه سبق وأحرزه مواطنه محمد يحيا في الموسم الـ9 من البرنامج، بينما كثف عدد آخر منهم عمليات التصويت التي صبت في صالح مواطنتهم ليا مخول، لا سيما وأن عددا من الفنانين اللبنانيين قد دعوا متابعيهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي لمساندتها والتصويت لها. وقبيل الإطلالة الثانية للطلاب الـ3، كان هناك إطلالتان جديدتان للنجمين الضيفين عاصي الحلاني وأحمد حماقي. فقدم الأول «وينك حبيبي» مع الطالب علي شداد، بينما كان له إطلالة فردية في أغنية «الدنيا» التي غناها لأول مرة على المسرح وأهداها للشعب المصري. أما محمد حماقي، فإضافة إلى أغنية «نفسي أبقى جنبو» التي غناها معه المصري مينا، كان له إطلالتان أخريان «جرى ليه إيه»، بينما غنى منفردا أغنية «أجمل حاجة فيك».

وكان القيمون على البرنامج في الشركة المنتجة له «أندمول» قد وصفوا الموسم الـ10 من «ستار أكاديمي» بموسم المواسم، كونه تضمن مواهب غنائية فذة استقطبت متابعة أكثر من مليوني شخص لها عبر مواقع التواصل الاجتماعية («تويتر» و«فيس بوك»)، وذلك قبيل الأسبوعين الأخيرين من نهاية البرنامج.

أما الفائز باللقب، فلقد حصل على عدة جوائز، وبينها شيك مصرفي بقيمة 75 ألف دولار، إضافة إلى جوائز أخرى قدمتها له محطة «سي بي سي» المصرية، وبينها إنتاج أغنية له وفيديو كليب مصور.

والمعروف أن محمد شاهين كان يعمل مصفف شعر رجالي قبيل مشاركته في «ستار أكاديمي»، وأكد في حديث سابق له مع المشتركة باكيزة، أنه ولو حقق اللقب سيستمر في ممارسة عمله هذا. كما عرف شاهين باجتهاده مما جنبه الوقوف في دائرة الخطر طيلة مدة البرنامج.

الشرق الاوسط


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 747

التعليقات
#1178015 [ام احمد]
0.00/5 (0 صوت)

12-28-2014 09:59 PM
بستاهل الف مبروك

[ام احمد]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة