الأخبار
أخبار إقليمية
( شوق الدرويش )
( شوق الدرويش )
( شوق الدرويش )


12-28-2014 01:31 AM
الطاهر ساتي

:: ومن كوارث الزمن، ما أن تقرأ إعلاناً لأهل قبيلة أو قرية إلا وتجدهم يهنئون إبنهم الذي نال ثقة الحكومة وصار ( والياً أو وزيراً)، هذا أو تجدهم يهددون أحد المستثمرين بالطرد أو الويل وعظائم الأمور إن يعوضهم مقابل الإستثمار في أرض - هي في الأصل - ملك الدولة.. هكذا إعلانات القبائل والقرى في صحف بلادنا منذ ربع قرن تقريباً، أي هي إما تهنيئة مراد بها ( كسير التلج لولاة والوزراء) وكذلك ترسيخ لروح القبلية والجهوية في أجهزة الدولة أو ترهيب المستثمرين و إبتزازهم.. ولذلك، كان إعلان أبناء جمعية منطقة حمور وبكبول بالرياض بصحف الجمعة الفائتة غريباً و..(مشرقاً ومشرًفاً)..!!

:: بكل إعزاز وفخر، هنأ أبناء منطقة حمور وبكبول بالرياض إبنهم حمور محمد زيادة حمور، فلهم التهانئ قبل حمور لأن إعلانهم يختلف عن إعلانات الآخرين ( شكلاً ومضموناً).. حمور زيادة لم يصبح والياً بالإجماع السكوتي ولا وزيراً بالموازنات القبلية والجهوية، بل أسمى من هذا وذاك بكثير، إذ فاز بجائزة نجيب محفوظ للآداب - للعام 2014 - من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، وذلك عن روايته ( شوق الدرويش)..جائزة نجيب محفوظ، أنشأها قسم النشر بالجامعة الأمريكية بالقاهرة في العام 1996، وحفلها الثقافي 11 ديسمبر من كل عام، وهو يوم ميلاد الكاتب العربي نجيب محفوظ (1911)..ومع الحافز المادي الرمزي، تترجم الرواية الفائزة بجائزة نجيب محفوظ إلى الإنجليزية و تُنشر، وهذه هي ( الجائزة الكبرى)..!!

:: و حمور زيادة الذي يتجاوز - بترجمة شوق الدرويش - المحلية والعربية ويقترب إلى العالمية، لم يفز لنفسه عندما وثق اسمه وروايته مع أسماء وروايات مريد البرغوثي وأحلام مستغانمي ويوسف إدريس وخيري شلبي وهدى بركات - وآخرين - في قائمة الفائزين بجائزة نجيب محفوظ، بل فاز لوطنه وأبناء جيله.. ولأن مثل هذا النجاح السوداني جدير بالإحتفاء، ننتظر إحتفاء اتحادات وجمعيات الكتاب والأدباء - وكذلك المؤسسات الثقافية - لنرى كيف يحتفون بهذا الضوء والأمل ؟.. حمور زيادة وأبناء جيله في بلادنا لايكتبون ولا ينشرون في ظروف طبيعية تمد الأقلام ب(مناخ الكتابة) وتفتح للكتابات (أبواب الطباعة)، بل يتحدون ويقهرون كل معيقات الكتابة وعقبات النشر، ولذلك لفوزهم طعم التحدي ورائحة الكد ولون الإرادة..!!

:: (شوق الدرويش)، رواية دسمة ونجح فيها حمور زيادة توظيف إحدى حقب الدولة المهدية برمزية تشغل عقل قارئها بالسؤال عما ما يريد أن يقولها الكاتب، وكذلك لم تتجاوز الرواية - التي توثق بعض مشاهد وأفكار تلك الحقبة التاريخية - نقد الحاضر، والمساحة لن تسع سرد تفاصيل حياة بخيت منديل - بطل الرواية - وما فيها من رسائل تحتمل التأويل، وهذا يؤكد أن الكاتب قدم للنقاد (رواية دسمة)، ونأمل أن يتعمقوا فيها ويثروا بنقدها الصفحات الثقافية والأدبية وأماسي بيوت الفنون..شكراً لجائزة نجيب محفوظ وهي تحتفي بحمور زيادة و رائعته السودانية (شوق الدرويش)، وشكراً لقلم وفكر حمور زيادة وهما يصنعان لهذا الوطن الجميل كل هذا الفرح ..!!


[email protected]


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 5323

التعليقات
#1268054 [وطن الجدود]
0.00/5 (0 صوت)

05-18-2015 10:57 AM
الرواية جميلة وفيها استخدام رائع للغة وفي اطارتاريخي سردي بديع.
يعاب على الكاتب تحريفه لتاريخ السودان لاسترضاءوتملق القارئ المصري وربما الناقد المصري فقد جعل نهاية دولةالمهدية في السودان (1885م - 1899م) على يدالجيش المصري بينماحقيقة الأمرأن دولةالمهدية في أمدرمان أنتهت على يدجيش الغزوالانجليزي بقيادةالجنرال هربرت كتشنروالذى اتي ومعه معه 6 الاف جندى انجليزي بينما لم يسهم المصريين في معركةأمدرمان سوي ببعض القوات المساندة في مجال العتالة والطبخ وقيادةالبغال التى كانت تجر قطع المدفعية الثقيلة في أرض المعركة.

[وطن الجدود]

#1178504 [saif]
0.00/5 (0 صوت)

12-29-2014 11:05 AM
حمور شتو ياخوى خلينا ساكتين احسن

[saif]

#1178216 [أبو محمد]
3.00/5 (1 صوت)

12-29-2014 02:12 AM
أعزائي الكرام يجب أن نتذكر بأن حمور ليس مؤرخاً ولا مطلوب منه سرد حقائق التاريخ ، فتلك يرويها المؤرخون كل حسب ميوله وهواه ، والدليل على ذلك تصوير خليفة المهدي بأنه ظالم ومنتهك لحقوق الأنسان ، بينما يراه البعض الآخر أحد أبطال السودان النادرين إذ يكفيه فخراً أنه مات ساجداً على فروته داخل ميدان المعركة مدافعاً عن فكرته وإيمانه بها حتى الرمق الأخير التحية له وللقائد علي ود الحلو وغيرهم من الفرسان النادرين ، أما حمور فيكفيه فخراً له ولوطنه أنه دخل تاريخ الأدب الحديث بنيله هذه الجائزة وبعد ذلك لايعنينا إن كانت القصة حدث إبان حقبة المهدية أم غيرها ، ولا تنسوا إخوتي بأن السودان تعرض لهجرات كثيره عربية وغير عربيه كلها تركت أثراً على الشعب السوداني وعلى عاداته وتقاليده وحتى على ملامحه وسحناته ، لذلك يجب أن ننظر للأمور برؤية محايدة ونعطي الرجل حقه كسودانيين فقط دون النظر الى حزبه أوجهته أو قبيلته ونشيد بنجاحه الذي حققه ونتمنى له المزيد .

[أبو محمد]

#1177822 [سكران لط]
5.00/5 (3 صوت)

12-28-2014 03:25 PM
اذا كنا محايدين وما مطبلين ولا دافعانا العصبية القبلية او الجهوية حقو نمرق الحقيقية ونقول لو لم تنتقد الرواية وتمس بسيرة رموز وطنية لما نالت الجائزة يعني بالعربي حمور بنى مجده واستثمر سلبيات الثورة وطبعا خلفية حمور واسرتو وابوه وقصص درب الاربعين وميولهم الاتحادي المصري حاضرة بلا شك حتى ولو تم تغليفه بشكل ادبي

[سكران لط]

#1177763 [د. عبدالرحيم]
5.00/5 (4 صوت)

12-28-2014 11:12 AM
أي (درويش) يقصد هذا (الحمور) ؟؟؟؟
الكثيرين لا يدركون لماذا احتفلت (مصر) و جامعتها (الامريكية) بهذا (الزيادة) خاصة وبـ (درويشه) هذا تحددياً.
حتى ندرك ولا (نهّلل على الفاضي) ، يجب ان نقرأ ماذا كتبت لجنة الجائزة في حيثياتها :
((الرواية سرد لقصة الحب والاستبداد والعبودية والقهر والثورة المهدية في السودان وأضافت اللجنة في تقريرها : الرواية تصّور الدمار الذي سببته الثورة المهدية وهي حركة دينية متطرفة عنيفة ))

[د. عبدالرحيم]

ردود على د. عبدالرحيم
Sudan [القريش] 12-28-2014 09:49 PM
بالضبط انا اتفق مع قرار اللجنه بان الثوره المهديه برغم انها ثوره وحدت السودانيين وطردت المستعمر لكنها مليئه بالعبوديه والقهر وانتهاك حقوق الانسان والتخلف والجهل وتغبيش وعى الجماهير والخرافه وادعاء المهدى انه هو المهدى المنتظر لدليل على انها اكذوبه قتل اهلنا الفقهاء فى منطقه تقلى شرق عندما اثبتو له بالدليل انه هو ليس المهدى المنتظر ولا ينبغى ان يكون قطع رأس كم واحد منهم الفقيه عبد الله ود طه الشمبيرى فى طريق هجرته لجبل قدير بمنطقه كالوقى الحاليه قبل فتره من معركتى راشد بك أيمن والشلالى باشا ومن ثم توجه صوب الابيض.بالمناسبه حتى الوثائق والمراسلات والكتابات والبنادق القديمه مثل المرمطون واب جقره-ادوات معركتى راشد بك ايمن والشلالى والجراده- مازات موجوده عندنا ولم نسلمها لمتحف الخليفه ولا لدار الوثائق القوميه.

United Arab Emirates [طه الشندى] 12-28-2014 08:07 PM
يا اخ عبد الرحيم ارجوك كف عن حقدك وغلك وبارك للزول فهو مبدع بلا شك وابداعه جعلكم تتحسرون وتحسدونه وتلفقون له ما ليس له به صلة شرف له وللسودان ان يحمل جائزة نجيب محفوظ وهذا ليس جديدا على هذا الزول واهله فهو من اسرة عريقة مشهود لها فى العلم والادب والخلق .انتم دائما حزب اعداء النجاح تسبحون عكس التيار جربوا ان تنظفوا قلوبكم من الحقد والغيرة والحسد لانها سوف تاكلكم اكلا .هل انت ياعبد الرحيم اعمى بصر وبصيرة لقد اجمع الكل على احقيته بالجائزة ولماذا دائما التشكيك فى الناجحين لماذا تستكثرون على سودانى ان يفوز بجائزة ماذا تريدون بالضبط ندعوا الله ان يشفى صدوركم من الغل والحقد او ياخذكم ويريحنا من شروركم اميييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييين

United States [الحقيقة مرة] 12-28-2014 05:57 PM
(نهّلل على الفاضي)
_____

لانو المثقف السوداني المزعوم درويش امعة مستلب مازوم ومهزوم عاين لبلدنا تعرف عينة الشايلين همهما


#1177647 [خالد]
5.00/5 (2 صوت)

12-28-2014 06:28 AM
شكرا للطاهر وهو يشكر من يستحق الشكر
الحمد لله ان حواء السودان ما ذالت تحبل وتلد من يجعلك تقول انا سودانى

[خالد]

#1177575 [المبتسم]
5.00/5 (2 صوت)

12-28-2014 04:04 AM
مبروك للسودان اولا ولي حمور زيادة
العودة من مربع الاحتفاء دا شي فقدناهو طولنا
برة من يعرفوك سوداني طوالي السؤال عن الحرب والمجاعة
بس للاسف في واحد ماعندوا ضمير رفع الرواية في الانترنت

[المبتسم]

#1177559 [Sarah]
5.00/5 (4 صوت)

12-28-2014 03:36 AM
حمور زيادة لمن لا يعلم هجر السودان مكرهاً بسبب افاعيل وتصرفات أهل الانقاذ لم ارى في حياتي او اسمع بنظام يهاب الفن والابداع ويعمل على تشريد مبدعيه مثل هؤلاء الحثالة من البشر ان لم تكن تبعهم او تعبر عنهم او تفسد مثلهم فلك كل الويل والثبور
حمو غادر الخرطوم منذ مدة طويلة ليستقر بالقاهرة بعد محاولة صبية الإنقاذ حرق منزله مكتبته .
كل العالم والحكومات المتحضرة تهيىء اسباب الابداع والانتاج لمفكريها وعلماؤها عدا هذه الانقاذ لان المسيطرون على مقاليد الامور فيها من الجهلة ويخافون نور الصباح

[Sarah]

#1177531 [على حمد ابراهيم]
5.00/5 (2 صوت)

12-28-2014 02:43 AM
هزنى الخبر حين سمعته للوهلة الاولى وقلت فى نفسى كما كنا نقول لبعضنا البعض فى الحالات التى يتجلى احدنا ونجن صبية اغرارا بفعل شئ نحسبه انجازا كبيرا - نقول ينصر دينك . قلتها لحمور . الذى اثبت عمليا ما قلته للمرحوم رجاء النقاش فى الدوحة فى عام 1983 - قلت له ان المخيلة الروائية لدى الكتاب السودانيين زاخرة بامثال الطيب صالح وعلى المك وعثمان احمدون الكاتب الفذ الذى لم يسمع به الكثيرون لأن ظلام الظروف يغطى عليه وعلى الكثيرين من المبدعين . قال لى رجاء أنه فى مجلة الدوحة سوف يكون نصيرا للمبدعين السودانيين الشباب فى نشر اعمالهم متى توفرت لديه . وبفعل اوفى الرجل معى حين نشر لى مجموعة اعمالى فى القصة القصيرة فى مجلة الدوحة بين عامى 83 و1983 قبل ان تزول مملكته فجأة لأن قوى الظلام تحرشت بيه فكريا . شكرا ياستاذ حمور وشكرا ياعبد العزيز ساكن وبشرى الفاضل على سبيل المثل وليس الحصر - ارموا بعيد و لقدام فالجرح ما زال نازف ، نعالجه كيف ذلكم هو السؤال .

على حمد ابراهيم

[على حمد ابراهيم]

#1177508 [وحيد]
5.00/5 (1 صوت)

12-28-2014 02:03 AM
شكرا للاديب حمور و له التهنئة و هو يرفع رؤوسنا بفوزه بجائزة نجيب محفوظ ... و بعيدا عن القبلية الا انا نذكر لآل حمور بروفسور حمور الذي كان مديرا لجامعة الجزيرة و بروفسور حمور أستاذ الجراحة ... و هم قوم من اهل العلم و الاخلاق ... هنيئا للسودان و لنا و لاهلهم بهم.
و وطن به مثل هؤلاء - و طبعا غيرهممن أبناء السودان - لهو وطن جدير بالقيادة و الريادة بعد ان تزول عن وجهه الدمامل و البثور و القيح الانقاذي و بعد ان يحكمه ابناءه المخلصين و يزول حكم الجريمة المنظمة

[وحيد]

ردود على وحيد
European Union [Abo alkalas] 12-28-2014 10:51 PM
(و وطن به مثل هؤلاء - و طبعا غيرهممن أبناء السودان - لهو وطن جدير بالقيادة و الريادة بعد ان تزول عن وجهه الدمامل و البثور و القيح الانقاذي و بعد ان يحكمه ابناءه المخلصين و يزول حكم الجريمة المنظمة)
..................................................................

مشكور على هذا الوصف البليغ يا مبدع


#1177498 [الدرمبال]
5.00/5 (2 صوت)

12-28-2014 01:43 AM
والتهنئة من قبل ومن بعد لقبيلة حمور الادبية والفنية كتابا وقراء وتحت اسم بخيت وحواء نعلن اضمامنا لتلك القبيلة ذات الرائحة المميزة والتي تنشر عطر الابداع في سماء الوطن والتهنية لقبيلة حمور بالرحم لانتماء الابداع في احدي صوره لمنطقتهم وكلنا فخر معكم وكلنا اشواق وكلنا دراويش في الاتنماء الي الارض والوطن في معناه الكبير والسامي

[الدرمبال]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة