الأخبار
أخبار إقليمية
حركة العدل والمساواة تحتفي بذكرى استشهاد قائدها‎
حركة العدل والمساواة تحتفي بذكرى استشهاد قائدها‎
 حركة العدل والمساواة تحتفي بذكرى استشهاد قائدها‎


12-29-2014 03:36 AM

عبدالوهاب همت
احتفلت حركة العدل والمساواة مساء الامس السبت 27 ديسمبروفي قاعة بيوتاون للتأريخ والفنون في مدينة كارديف بالذكرى الثالثه لاستشهاد الدكتور خليل ابراهيم أحد مؤسسى الحركة ورئيسها السابق, بدأ الاحتفال بعرض صور لقافلة شهداء الحركة ومن ثم قدم رئيس الحركة في مقاطعة ويلز الاستاذ محمد عبدالكريم كلمه شكر فيها الحضور وحيا ارواح الشهداء والمناضلين من أجل الحريه والديمقراطيه والعداله الاجتماعيه وخص نساء معسكرات اللجؤ والنزوح وهن يواجهن شراسه الوحوش البشريه مصاصي الدماء , الذين تجردوا من انسانيتهم وهم يقومون باغتصاب القصر والنساء وبدم بارد,وشكر كذلك كل التنظيمات والجمعيات والروابط التي شاركت بالحضور
تلاه بالحديث الاستاذ عبدالحافظ عبدالرحمن رئيس مكتب حركة العدل والمساواة في بريطانيا والذي حيا ذكرى استشهاد القائد د.خليل والذي خططت قوى الشر وتربصت به الى ان اغتالته , ولكن ذلك لم يفت من عضد المناضلين والذين تنادوا سريعا لاعادة صفوف الحركة واعادوها بأسرع مايمكن اكثر قوة وشموخا, وقال نناضل في حركة قوميه هدفها تحرير الانسان السوداني ومساوته في كل شيء وان صدورنا مفتوحه للجميع وفي اي لحظة.
أعقبه الاستاذ أحمد أبكر ويتش الامين الاعلامي لرابطة دارفور والذي حيا الحضور باسم ابناء الهامش السوداني وترحم على ارواح الشهداء وثمن عاليا نضالات الثوار وهم يحملون السلاح ويتقدمون الصفوف في احراش جنوب النيل الازرق وكردفان ودارفور وتمنى ان تتوحد القيادات الدارفوريه في سبيل تحقيق الاهداف الثوريه التي تخدم انسان السودان.
تحدث كذلك الاستاذ موسى منصور عن حركة تحرير السودان (مناوي) وحيا ذكرى استشهاد المناضل د خليل ابراهيم وكل شهداء الثورة السودانيه وشملت تحيته المناضلين في كل الاحزاب والتنظيمات السودانيه, وتحدث عن الظروف القاسيه التي يعيشها سكان المعسكرات وهم يتلقون الضربات من طائرات النظام المتجبر وحيا نساء الهامش لصمودهن الاسطوري في الظروف القاسيه. وقال هناك من يخرجون في التظاهرات تضامنا مع مايحدث في فلسطين لكنهم يغضون الطرف عن مايحدث في دارفور او النيل الازرق او كردفان وقال قدمنا اكثر من 6 الف شهيد والقافله مستمرة.
شاركت الاستاذة مي الدبل بقصائد ثوريه ألهبت حماس الحضور, أعقبها ممثل حزب الامه السيد الصديق ابراهيم والذي شكر حركة العدل والمساواة وترحم على ارواح الشهداء وقال لابد من ضرورة التغيير العاجل للنظام, وقد استشرى الفساد وعمت المحسوبيه وتفتت المجتمع , وذكر ان النظام يعد العدة للانتخابات والسودان تحول الى غابه . وان بنسوده وضعت النظام اماما محك حقيقي.
عباس فجار تحدث عن القيمه الاخلاقيه التي يقدمها الشهداء وهم يفتدون الشعب وان د خليل ابراهيم هو قائد حقيقي والقادة الحقيقيون هم من يستشهدون في صفوف مقاتليهم ويقودون المعارك بأنفسهم وهو من طينة القادة العظام امثال مانديلا.
ممثل جبال النوبه والحركة الشعبيه الاستاذ عبدالعزيز عبدالرحمن شكر حركة العدل والمساواة في ذكرى استشهاد القائد خليل ابراهيم وقال انهم في جبال النوبه اول من حملوا السلاح في مواجهة الطغيان وان قافلة النضال ستسير الى ان يتحرر السودان.
الاستاذ احمد تقد لسان القيادي في حركة العدل والمساواة قال النظام ثبت اقدامه خلال ربع القرن الماضي بكل الوسائل والسبل واستطاع اختطاف الدوله السودانيه كاملة وان التغيير يحتاج لوقفه متأنيه ومجهود كبير, لان المعارضة تعاني من هزال بائن وليست لها القدرة على التحدي والنزال ولابد لنا من الخروج بخارطة طريق تجعل الشعب يساهم في التغيير بشكل مباشر وقال اعلان باريس ونداء السودان شكلا ارضيه صلبه للانطلاق, وان حزب الامه مواقفه كانت غير واضحه لكنه الان غير موقفه وخطى خطوه ممتازة, وقال ان الوفد الحكومي جاء الى اديس ابابا ليس للتفاوض وانما لاخذ المعارضة الى الخرطوم ولم يقدم اي معالجة حقيقية للمشكلات في الوقت الذي تمسكت فيه المعارضة ببنود هامه من اجل حوار بناء يقود الى سلام عادل وشامل.
الاستاذ ناصف بشير عن دوائر العمل المعارض (دعم) حيا الشهداء وقال ان هناك قصورا كبيرا من قبل القوى الشعبيه والنظام استطاع ان يحمي نفسه حتى من قبل القوى الدوليه وقال المعارضة السودانيه لم تستثمر المواقف التي اتخذت من قبل بعض الدول عندما صنفت تنظيم الاخوان المسلمين بأنه ارهابي وان كل الدوائر العالميه تولى المؤتمر الوطني الاوليه عندما تتطرق الى قضيه السودان
كذلك تحدث الاستاذ حافظ عبداللطيف عن صالون بلدنا وحيا ذكرى الشهداء وعن قضايا السودان الشائكه, اعقبه الاستاذ برير اسماعيل ممثلا لمنتدى عبداللطيف كمرات وقال المعارضة لم تستفيد من تجاربها السابقه ولابد من توحيد المعارضه.
الدكتور ابوبكر القاضي القيادي في حركة العدل والمساواة اختتم الامسيه بعد ان حيا ذكرى شهداء الثورة السودانيه وكل رموز الثورة السودانيه وخص بالتحيه روح القائد خليل ابراهيم وتحدث عن مجتمع كارديف وكيف نظر الى الامر في البدء وقال هناك من يوظف كل حياته في سبيل الاخرين وهؤلاء نماذج متفردة تهدف في سبيل تحرير الوطن والانسان.

image

image


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2474

التعليقات
#1178896 [حموري]
0.00/5 (0 صوت)

12-30-2014 03:56 AM
(وثمن عاليا نضالات الثوار وهم يحملون السلاح ويتقدمون الصفوف في احراش جنوب النيل الازرق وكردفان ودارفور) وإنتوا متين حتخلوا احراش لندن.

[حموري]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة