الأخبار
منوعات فنية
مفاجآت وإبداعات غير مسبوقة في الأسبوع الثاني من «آرابز غوت تالنت»
مفاجآت وإبداعات غير مسبوقة في الأسبوع الثاني من «آرابز غوت تالنت»



12-30-2014 09:11 PM
من أحمد جمال المجايدة:
دبي- رحلة المواهب مستمرة، وتكشف عن مشتركين، يستحقون أن تسلط الأضواء على مواهبهم الفنية والغنائية وعروضهم المميزة. وبطبيعة الحال، لم تغب في اختبارات الأسبوع الثاني، العروض الطريفة لمشتركين، أعطوا بخفة ظلهم جواً مرحاً للحلقة، لكنهم لم يفلحوا بإقناع اللجنة بمواهبهم على مسرح «آرابز غوت تالنت» في موسمه الرابع.
وفي الحلقة الثانية من الاختبارات، منحت نجوى كرم المشتركة المصرية ياسمينا فرصة الانتقال مباشرة إلى مرحلة نصف النهائيات، بضغطها على «البزر الذهبي»، بعدما أشعلت ابنة الـ 16 ربيعاً، المسرح بغنائها الطربي الأصيل.
اعتبر العرض الأول للمشترك «موالا» من الجزائر، الذي قدم وصلة من ألعاب الخفة الممزوجة بالتكنولوجيا بداية مشجعة أذهلت اللجنة بأعضائها الأربعة، لكن قسماً ممن وقفوا بعده على المسرح من مشتركين، خذلوها. فهذا الذي يغني الأوبرا، وذلك الذي أراد الوصول بموهبة الغناء «تحت الدوش»، ثم عرض تنورة تراثية تقليدي، ومواهب شعرية أقل من عادية وفن قراءة الأفكار… وأعاد المشترك «ممدوح المرزوقي» من المملكة العربية السعودية، الثقة للجنة بوجود مواهب حقيقية في البرنامج من خلال عرض يعتمد الخدع البصرية. وحين بادره علي جابر طالباً بأن يعلمه سر هذه الألعاب، أجابه «إنسى يا عميد!». واستحقت فرقة «أولاد ياسين» من مصر، المؤلفة من أربعة أشقاء ثناء اللجنة وتشجيعها بعد عرض يمزج بين السيرك والأكروبات، زينه دخول ابنة أحمد قائد الفرقة التي لا يتجاوز عمرها السنتين.
بعد ذلك، دخلت المشتركة المصرية «ياسمينا» التي أعربت عن رهبتها من الوقوف أمام أعضاء لجنة التحكيم، معلنة عن خوفها من التجربة، لكنها استطاعت التأكيد على تميّز موهبتها، فاستحقت 4 نعم من أعضاء لجنة التحكيم، ثم طلبت منها نجوى أن تغني مقطعاً إضافياً لتقنع العميد أكثر بموهبتها، وعندما بدأت الغناء ضغطت على «الزر الذهبي» لتستخدم حقها في نقل مشترك واحد إلى مرحلة نصف النهائيات، بعدما سبقها أحمد حلمي إلى هذه الخطوة الأسبوع الماضي، عندما نقل «فريق تيستو» إلى مرحلة نصف النهائي. وحان موعد وقوف «كراكيب باند» من مصر على المسرح، فاستحق عرضها التأهل إلى المرحلة التالية، مع «3 نعم». تبع ذلك، عرض موسيقي مميز لـ»حركة وتر»، من مصر المؤلفة من 3 شبان، قدموا وصلة موسيقية متميزة من تأليفهم، وتأهل الفريق إلى المرحلة التالية بجدارة.
أما المشترك الجزائري «نابيلسون»، فقدم عرضاً مذهلاً، أظهر ليونة واضحة في جسده، ولفت مقدم العرض أنه مبتكر هذا النوع من العروض. بعدها، أطل فريق «غرافيتي آريبيا» من المملكة العربية السعودية في فن الرسم على الجدران، ليكشف عن لوحة رسمها بسرعة فائقة للممثل المصري الراحل سعيد صالح. أما ناديا من المملكة العربية السعودية، فقدمت معزوفة موسيقية من تأليفها وعزفها على آلة البيانو، استحقت «4 نعم».
أما المشترك «جون بوكس» من الصومال، الذي يعيش في بلجيكا، فقدم عرضاً أعجب أعضاء اللجنة بخفة ظله وحركته الإيقاعية على وقع الموسيقى. وختم الحلقة المشترك «عمرو عمروسي» من مصر، في عرض تمثيلي مؤثر، عبر فيه عن الألم النفسي جراء انقسام الوطن العربي وتمزق أوصاله. فصفق له أحمد حلمي بقوة، وبكت نجوى وعلقت بالقول إنها معجبة بهذا المشهد الذي يحتاج إلى فيض من الأحاسيس الصادقة، فيما بدا الحزن والسعادة معا على لجنة التحكيم.


من أحمد جمال المجايدة:
القدس العربي


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 233


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة